مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة - الصفحة 16
صفحة 16 من 30 الأولىالأولى ... 67891011121314151617181920212223242526 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 301 إلى 320 من 593
26اعجابات

الموضوع: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

  1. #301
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    هذه مسألة اصطلاحية، والاصطلاح لا مشاحة فيه إذا علم المقصود.
    والالتفات في الأصل هو الانصراف إلى شيء بعد الإقبال على غيره، وعلماء البلاغة المتقدمون يوسوعون معنى الالتفات بناء على أنه مطابق لمعناه اللغوي وليس اصطلاحا خاصا بهم، كما سمى الأصمعي قول جرير:
    أتنسى إذ تودعنا سليمى ............ بعود بشامة سقي البشام
    التفاتا؛ لأنه التفت إلى البشام فدعا له، وقد كان في حديث آخر.

    وأما المتأخرون فقد قصروا الالتفات اصطلاحا على الانتقال بين التكلم والخطاب والغيبة، وهناك خلاف آخر طفيف بين السكاكي وغيره في تحرير المراد بالالتفات.
    وأما الاصطلاح البلاغي المتأخر الذي يدل على المراد هنا فهو (الخروج عن مقتضى الظاهر)
    جزاكم الله خيرا.

  2. #302
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السلام عليكم
    هل يمكن ان تفيد (كم) التقليل ؟ مثل (رب)
    كاني مررت بفائدة مفادها ان قولهم (كم ترك الاول للاخر) يحتمل المعنيين معا.
    وبارك الله فيكم

  3. #303
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    بحثت فوجدت:
    سيبويه في الكتاب:
    واعلم أن (كم) في الخبر لا تعمل إلا فيما تعمل فيه (رُبّ) لأن المعنى واحدٌ إلا أن (كم) اسمٌ و(رُبّ) غير اسم بمنزلة مِنْ‏.‏ والدليل عليه أن العرب تقول‏:‏ كم رجلٍ أفضلُ منك تجعله خبرَ(كم)‏.

    ماذا يقصد بالمعنى واحد؟
    (كم )في المثال المنقول تفيد التقليل ام التكثير؟

    وقال الزوزني في شرح معلقة امرؤ القيس البيت العاشر منها:
    و(رب) موضوع في كلام العرب للتقليل ،و(كم) موضوع للتكثير، ثم ربما حملت (رب) على (كم) في المعني فيراد بها التكثير ، وربما حملت (كم) على (رب)في المعني فيراد بها التقليل

    هل يمكننا القول بناء على ما سبق أن الأصل في (رب) التقليل و قد تحمل على التكثير بينما الأصل في (كم) التكثير و قد يحمل على التقليل؟
    و كيف ضبط الزوزني و مامكانته في اللغة العربية ؟

  4. #304
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    الأصل في (رب) أن تفيد التقليل، والأصل في (كم) الخبرية أن تفيد التكثير.

    وأما إفادة (رب) للتكثير فقد قال به بعض العلماء، ومنهم ابن مالك؛ استنادا إلى نص سيبويه الذي تفضلتم بنقله.
    ولكن جماهير العلماء على أن هذا الفهم غير صحيح لكلام سيبويه، وأنه لا يقصد ما فهمه ابن مالك، وإنما يقصد أن (رب) نظيرة (كم) في العمل؛ لأنهم يحملون النقيضَ على النقيض كما يحملون الشبيه على الشبيه.

    وأما الكلام المنقول عن الزوزني فليس من عند نفسه، وإنما نقله عن بعض النحويين، والمعروف بهذا القول هو ابن السيد البطليوسي في كتابه (المسائل والأجوبة)، ولكنه لا يقصد أن كلا من (رب) و(كم) ترد مرة هكذا ومرة هكذا، وإنما يقصد خروج الشيء عن بابه لغرض بلاغي يظهر من السياق؛ كقول القائل: (قاتله الله) فإن هذا في الأصل للذم، لكنه قد يستعمل في المدح لعارض.
    والموضع الذي يقصده ابن السيد لوقوع (كم) للتقليل؛ مثلُ قولهم على وجه الاستهزاء بالجبان: (كم بطلٍ قتله فلان)، ومعلوم أن الاستهزاء لا يتم في مثل هذه العبارة إلا إن كانت (كم) للتكثير لا للتقليل، فالمقصود أن وقوعها للتقليل يكون في تحصيل المراد لا في مقصود المتكلم.
    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #305
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    بارك الله فيكم أخي الفاضل، قد أفدتني.
    لو تكرمت و زدت جواب السؤال الأخير.
    كيف ضبط "الزوزني" و مامكانته بين علماء اللغة ؟

  6. #306
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    أرجو أن تقبل مني إعادة السؤال شيخنا الفاضل : وأعتذر إن كنت قد أثقلت عليك
    شيخنا الفاضل أبا مالك ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    ها أنا قد جئت لأستفسر عن معضلة - بالنسبة إلي - طالما أرقتني والمتمثلة في امكانية تعدد البدل : وهل يجوز ذلك في قول الشاعر:
    أحاول نظمَ الشعرِ فيكم أحاوله ** فيخجلني ذاك المقام ُ تَطاوُلُه
    كلمتا المقام وتطاوله ، هل يجوز إعرابهما بدلا أما أن هناك تخريجا آخر للبيت
    والشكر موضول لك شيخنا الفاضل
    واعتذر إن كنت قد أثقلت عليك ....
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

  7. #307
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالليث الشيراني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أيها الأخ المبارك.
    أما ما ذكرت في "طبيعي", فلا أملك لك سوى أن أقول: جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة.
    - وأما "حيث" فيعروها أمران:
    * أن كثيرًا من المتأخرين يستخدمها في سياقات لا يظهر منها أدنى تعليل, وبعض كبار المعاصرين يتبعها بالفاصلة المنقوطة=دلالة على أنها للتعليل ليس إلا, وهذا خطأ محض لايقبل.
    وأما ورد في كلام ابن حجر والذهبي من استخدامات "حيث" قد يوجّه بما ذكرته.
    * أنهم يخلطون حين استعمالها, بينها وبين: "حين", وقد نبّه على ذلك ابن هشام في المغني, فحيث مكانية صرفة, وحين زمانية صرفة, والخلط بين الاثنين هو الذي يوقع في إشكالات أخر.
    -
    وعندي سؤال آخر في: "حيث".
    تعلمُ وفقك الله أن "حيث" إما أن تدخل على جملة, أو مفرد, فإذا دخلت على جملة فيقدر بعدها فعل, وإن دخلت على اسم جرّته, وقد ذكر ابن هشام في المغني أن دخولها على المفرد نادر, واستشهد بقول الشاعر:
    "حيث سهيلٍ طالعا"
    هل النادر هذا يمكن أن يكون مما يذكر ولا يعمل به؟!
    بمعنى: هل كل "حيث" يكون ما بعدها جملة؟! أو يمكن أن يكون ما بعدها مفردٌ نخفضه؟!
    وسبب سؤالي: أن أحد شيوخ أصدقائي من الشناقطة, أخبرهم كلّ "حيث" يتبعها مرفوعٌ, ويقدر للجملة الاسمية عند ذاك فعل.
    -
    هذا مجمل قولي يا أخي, واعذرني, فقد وقعت عندي إشكالات قديمة في "حيث" بسبب سوء استخدام المعاصرين لها, حتى إني كنت أقول في نفسي: "سأموت وفي نفس شيء من: حيث"
    بارك الله فيك.
    للتذكير.
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  8. #308
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالليث الشيراني مشاهدة المشاركة
    * أن كثيرًا من المتأخرين يستخدمها في سياقات لا يظهر منها أدنى تعليل, وبعض كبار المعاصرين يتبعها بالفاصلة المنقوطة=دلالة على أنها للتعليل ليس إلا, وهذا خطأ محض لايقبل.
    لعلك تقصد (لا يظهر منها أدنى إشارة للمكان).
    وأما كونه خطأ محضا ففيه نظر؛ لأن الإشارة بالفاصلة المنقوطة إلى التعليل لا ينافي أصالتها في المكان؛ كما قالوا في تضمين الأفعال إنه لا ينافي دلالتها على معانيها الأصلية.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالليث الشيراني مشاهدة المشاركة
    هل النادر هذا يمكن أن يكون مما يذكر ولا يعمل به؟!
    بمعنى: هل كل "حيث" يكون ما بعدها جملة؟! أو يمكن أن يكون ما بعدها مفردٌ نخفضه؟!

    وسبب سؤالي: أن أحد شيوخ أصدقائي من الشناقطة, أخبرهم كلّ "حيث" يتبعها مرفوعٌ, ويقدر للجملة الاسمية عند ذاك فعل.
    هذا الشيخ الشنقيطي يظهر والله أعلم أنه يرجح قول الجمهور بأن (حيث) لا يليها إلا الجملة، وأما ما ورد في الشعر من إضافتها للمفرد فإما ضرورة شعرية وإما شاذ لا يقاس عليه.
    فمن قال بهذا القول فإنه لا يجوز استعمال (حيث) مضافة للمفرد، ومن ترخص وقال بقول الكسائي جعل ذلك جائزا في سعة الكلام.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  9. #309
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توبة مشاهدة المشاركة
    لو تكرمت و زدت جواب السؤال الأخير.
    كيف ضبط "الزوزني" و مامكانته بين علماء اللغة ؟
    العلماء طبقات ومراتب؛ فبعضهم الناقل وبعضهم المؤسس، وبعضهم المجتهد وبعضهم المقلد، وكذلك منهم من اشتهر بالاجتهاد والتحرير ومنهم من اشتهر بالتلخيص والتقريب **.
    والذي يظهر لي والله أعلم أن الزوزني من النوع الثاني؛ فمثلا في شرحه المعلقات لا يكاد يظهر له قول أو ترجيح أو تحرير، وإما برع في التلخيص والتقريب حتى صار شرحه أشهر الشروح.
    وكذلك كتابه في المصادر هو مجرد تلخيص وترتيب لما في ديوان الأدب للفارابي.
    والله أعلم.

    ---------------------
    ** وقد أشار هو نفسه إلى هذا المعنى في مقدمة كتاب المصادر بقوله:
    (( وتحريت إيراد ما نطق به القرآن وما كثر استعماله في الحديث والدواوين المعروفة في المصادر وتوخيت إفادة المبتدئين من المتأدبين وتوطئة طريق اقتباس هذا الفن من اللغة لهم مستعينا بالله عليه وهو حسبنا ونعم الوكيل ))
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #310
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الإبراهيمي مشاهدة المشاركة
    ها أنا قد جئت لأستفسر عن معضلة - بالنسبة إلي - طالما أرقتني والمتمثلة في امكانية تعدد البدل : وهل يجوز ذلك في قول الشاعر:
    أحاول نظمَ الشعرِ فيكم أحاوله ** فيخجلني ذاك المقام ُ تَطاوُلُه
    كلمتا المقام وتطاوله ، هل يجوز إعرابهما بدلا أما أن هناك تخريجا آخر للبيت
    لم أقف على هذا البيت يا شيخنا الفاضل، ولكن الذي يظهر لي منه بادي الرأي وجهان:
    1- أن يكون (المقام) بدلا من (ذاك) وهي فاعل (يخجلني)، و(تطاوله) بدل بعض.
    2- أن يكون (ذاك المقامَ) نصبا على الظرفية أي "في ذاك المقام" و(تطاوله) فاعل (يخجلني).
    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  11. #311
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    وفقكم الله وسدد خطاكم
    شكرا أستاذنا الكريم
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

  12. #312
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    ولكني أتعجب من أبي غدة أكثر من هؤلاء؛ لأن اطلاع هؤلاء على تراث الأمة وكلام أهل العلم ليس كاطلاعه، فمن المؤكد أنه قد قرأ هذا الاستعمال كثيرا في كلام أهل العلم، ولكن الذي يبدو لي أن أبا غدة متشدد في باب الأغلاط اللغوية.
    للفائدة:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=223704
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #313
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السؤال:
    لماذا يقال: (السبعينات) و(الرجل الخمسيني) ولا يقال: (السبعونات) و(الرجل الخمسوني) مع أن الرفع هو الأصل؟

    الجواب:
    هذه مسألة جديرة بالبحث حقا، ولم أقف على تحرير لها من قبل.

    مع أن هذا شائع عند الأقدمين أيضا وليس عند المعاصرين أو العامة فقط كما يظن.

    فعندنا مثلا: ( تسعينية زيد ) و ( عشرينية زيد )، و ( ثلاثينية ابن مسعود ) في المواريث، وكتاب ( التسعينية ) و ( السبعينية ) لشيخ الإسلام ابن تيمية، وعندنا أيضا ( أبو القاسم الثمانيني ) النحوي، وعندنا ( الفرقة السبعينية )، و ( التوراة السبعينية )، و ( الدراهم السبعينية ) ، وكذلك ( النسبة الستينية ) في الفلك، وعندنا ( القبة الخمسينية )، وعندنا ( الترياق الخمسيني ) في الطب، و ( الأربعينية في الأحكام الدينية )، وغير ذلك.

    والذي يخطر على بالي الآن في توجيه ذلك أنهم عدلوا إلى الياء لوجهين:
    - الأول: أن ذلك أخف في النطق وأسهل على اللسان.
    - الثاني: أن ذلك أعم في حالات الإعراب؛ لأنه يشمل النصب والجر وهما أكثر من الرفع.

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  14. #314
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    جزاك الله خيرًا وأثابك الله بعلمك

  15. #315
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي كتب في نص ( يشبه الفلاسفة الإنسان بعملاق انغرزت رجلاه في التراب وتطلعت باصرتاه إلى علٍ وإلى المثل الأعلى ) وكتب في موطن آخر ( إن جوهر الإنسان ضمير حيٌّ ذكيٌّ واعٍ ) لماذا كتبت كلمة "علٍ " بهذا الشكل مختلفة عن كلمة " الأعلى " من حيث حذف " الألف المقصورة وعدم حذفها في الثانية وينطبق السؤال على الجملة الثانية " حيٌّ ذكيٌّ واعٍ وما الكناية في قولي لا يتسامح في" شاردة ولا واردة " وجزاكم الله خيرا

  16. #316
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    هل يجوز الوجهان في ما وضع تحته خط في العبارة الآتية - النصب بالمصدر والجر على الإضافة - وفقك الله شيخنا الكريم وسدد خطاك.
    العبارة هي : (الشعور الأخوي الصادق يجب أن يولد في نفس صاحبه اصدق العواطف النبيلة وأخلص الأحاسيس الصادقة في اتخاذ مواقف إيجابية من التعاون والإيثار ).
    واعتذر للأخت السابقة فقد وضعت سؤالا قبل الإجابة عن سؤالها
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

  17. #317
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    760

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عين الحلا مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي كتب في نص ( يشبه الفلاسفة الإنسان بعملاق انغرزت رجلاه في التراب وتطلعت باصرتاه إلى علٍ وإلى المثل الأعلى ) وكتب في موطن آخر ( إن جوهر الإنسان ضمير حيٌّ ذكيٌّ واعٍ ) لماذا كتبت كلمة "علٍ " بهذا الشكل مختلفة عن كلمة " الأعلى " من حيث حذف " الألف المقصورة وعدم حذفها في الثانية وينطبق السؤال على الجملة الثانية " حيٌّ ذكيٌّ واعٍ وما الكناية في قولي لا يتسامح في" شاردة ولا واردة " وجزاكم الله خيرا
    سؤال عن سبب كتابة كلمة بالألف المقصورة وبغيرها؟

  18. #318
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الإبراهيمي مشاهدة المشاركة
    هل يجوز الوجهان في ما وضع تحته خط في العبارة الآتية - النصب بالمصدر والجر على الإضافة - وفقك الله شيخنا الكريم وسدد خطاك.
    العبارة هي : (الشعور الأخوي الصادق يجب أن يولد في نفس صاحبه اصدق العواطف النبيلة وأخلص الأحاسيس الصادقة في اتخاذ مواقف إيجابية من التعاون والإيثار ).
    واعتذر للأخت السابقة فقد وضعت سؤالا قبل الإجابة عن سؤالها
    شيخنا الفاضل
    نعم يجوز الوجهان، ولكن الوجه الثاني هو المعتمد؛ لأن الوجه الأول (أي النصب على المفعولية للمصدر) ضعيف لقلته في كلام العرب؛ إذ لم يأت عنهم غالبا إلا ومعه ما يقويه؛ كقوله تعالى: {أو إطعامٌ في يوم ذي مسغبة يتيما}
    وقد يقول قائل: لا يجوز هذا الوجه في العبارة المذكورة بحال؛ لأنه لا يدل على الحال أو الاستقبال، وهو شرط الجواز.
    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  19. #319
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    شيخنا الفاضل
    نعم يجوز الوجهان، ولكن الوجه الثاني هو المعتمد؛ لأن الوجه الأول (أي النصب على المفعولية للمصدر) ضعيف لقلته في كلام العرب؛ إذ لم يأت عنهم غالبا إلا ومعه ما يقويه؛ كقوله تعالى: {أو إطعامٌ في يوم ذي مسغبة يتيما}
    وقد يقول قائل: لا يجوز هذا الوجه في العبارة المذكورة بحال؛ لأنه لا يدل على الحال أو الاستقبال، وهو شرط الجواز.
    والله أعلم.
    شكر الله لك أستاذي الفاضل
    كنت أظن أن ما يمنع الوجه الأول هو عدم الإضافة كي يكون المصدر عاملا ولذلك أردت أن أتأكد
    جزاك الله عنا ألف خير
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

  20. #320
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الإبراهيمي مشاهدة المشاركة
    شكر الله لك أستاذي الفاضل
    كنت أظن أن ما يمنع الوجه الأول هو عدم الإضافة كي يكون المصدر عاملا ولذلك أردت أن أتأكد
    جزاك الله عنا ألف خير
    وفقك الله وسدد خطاك
    المصدر يعمل مضافا وغير مضاف؛ كما قال ابن مالك:
    بفعله المصدر ألحق في العمل .............. مضافا او مجردا أو مع أل
    إلا أن عمله مجردا قليل كما سبق ذكره.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •