مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة - الصفحة 10
صفحة 10 من 30 الأولىالأولى 1234567891011121314151617181920 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 181 إلى 200 من 593
26اعجابات

الموضوع: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

  1. #181
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,101

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    السؤال:
    ذكر الشيخ عبد الفتاح أبو غدة أن استعمال (بل و) خطأ، على انتشاره في كلام العلماء المتأخرين، فهل هذا صحيح؟

    الجواب:
    هذا الاستعمال صواب، وإن كان من الشائع عند كثير ممن تكلم في الأخطاء اللغوية أنه خطأ.
    وبيان ذلك أن المتكلم بهذا الأسلوب لا يمكن أن يقصد عطف الحرف على حرف، بل هذا العطف يفسد المعنى.
    فإن الذي يقول مثلا: (حصل فلان على الماجستير بل وعلى الدكتوراه)؛ إنما يقصد أنه حصل عليهما معا، لا يقصد الإضراب عن الأول وإثبات الثاني.
    ولذلك فلا يصح أن تصوب العبارة السابقة بقولنا (حصل فلان على الماجستير بل على الدكتوراه) لأن المعنى يختلف تماما.
    وإنما جاز هنا استعمال (بل و) لأن هناك محذوفا مقدرا، وإنما حذف لدلالة الكلام عليه؛ لأنه من القبيح في بلاغة المتكلم أن يعيد ما ذكر قريبا إن كان ما بعده يغني عنه.
    فمعنى الكلام (حصل فلان على الماجستير، بل على الماجستير والدكتوراه)، وهذا المعنى واضح من الكلام لا يقال إنه تقدير متكلف.
    ولذلك فقد شاع عند أهل العلم قديما وحديثا استعمال (بل و) بغير نكير من أحد منهم، فليس هو استعمالا معاصرا أو مستحدثا.
    والعلماء عندما منعوا دخول حروف العطف على بعض قصدوا الدخول الحقيقي الذي لا يكون فيه تقدير لما بينهما؛ ولذلك فليس بخطأ أن تقول مثلا: (قلت له افعل هذا ثم ذاك، بل ثم ذاك).

    والشيخ عبد الفتاح أبو غدة لم يتفرد بهذا الإنكار، فهو إنكار شائع عند المعاصرين، فقد أنكره (إبراهيم السامرائي) و(صاحب أبو جناح) و(يحيى المعلمي) و(عبد الفتاح سليم) وغيرهم، نحو إنكار (إبراهيم اليازجي) و(شاكر شقير).
    وأكثر هؤلاء متخصصون في العربية بخلاف أبي غدة.

    ولكني أتعجب من أبي غدة أكثر من هؤلاء؛ لأن اطلاع هؤلاء على تراث الأمة وكلام أهل العلم ليس كاطلاعه، فمن المؤكد أنه قد قرأ هذا الاستعمال كثيرا في كلام أهل العلم، ولكن الذي يبدو لي أن أبا غدة متشدد في باب الأغلاط اللغوية.

    وأما العلماء الذين استعملوا هذا الاستعمال؛ فمنهم: ابن حزم، والإمام النووي، وابن خلدون، والقرافي، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والحافظ الذهبي، والحافظ ابن حجر، والحافظ ابن رجب، وابن القيم، وابن كثير، وابن الرفعة، وابن اللحام، والشنقيطي وغيرهم كثير جدا.
    واستعملها أيضا من اللغويين: الراغب الأصفهاني، وأبو حيان النحوي، والفيروزآبادي صاحب القاموس، والسمين الحلبي، وابن هشام، وغيرهم.
    وأبو البركات الأنباري كثيرا ما يقول في الإنصاف ( وبل ) بتقديم الواو !! ولم يعلق عليه الشيخ محمد محيي الدين مرة واحدة.
    ولا يقال هنا إن كل هؤلاء من المتأخرين فلا يحتج بكلامهم؛ لأننا نقول: هذا الاستعمال شائع عندهم، فلو كان خطأ لما جاز في مجاري العادات أن يجتمعوا على إقرار ذلك، فما بالنا لم نر أحدا أنكره إلا من المعاصرين؟
    ويلزم من يطرد المنع في هذا الباب أن يمنع قولنا ( بل والله ) ونحوه، ولا أظن في جوازه خلافًا.

    ومن هذا الباب أيضا قولهم (أو و) كما قال الحافظ العراقي في ألفية السيرة:
    وبعد هجرة كذا للقدس ............. عاما وثلثا أو ونصف سدس

    فالخلاصة أن الذي ينكر هذا الاستعمال ينكره من باب منع دخول حروف الجر على بعض، فنقول: هذا المنع لم يسمع عن العرب، وإنما ذكره علماء النحو، ويقصدون به منع الدخول في اللفظ والتقدير معا؛ لأن هؤلاء العلماء أنفسهم يستعملون مثل هذه الاستعمالات كثيرا (بل و - وبل - ثم و - أو و .... إلخ)، فالذي يمنع من ذلك فإما أن يقول: إنهم تناقضوا فاستعملوا ما أنكروه وإما أن يقول: أخطأنا في فهم كلامهم، والثاني أولى بلا شك.
    وهذا لا يمنع من أن يكون هذا الاستعمال خطأ في بعض الأحيان، وذلك إذا لم نستطع أن نقدر ما يصلح به الكلام، كأن يقال: (هذا مستحب بل وواجب)، أو (هذا رجل بل وامرأة)، أو (هذه سيارة بل وطيارة)، فهذا خطأ، ولكنه خطأ من باب تناقض الكلام لا من باب الخطأ في التركيب أو الإعراب.

    وهذه بعض الأبيات التي وقفت عليها في ذلك، وكلها بعد عصور الاحتجاج:

    ويحك بل ويبك بل وويكا ................ إن يديك قد جنت عليكا
    لا تصغيا في الهوى لمن عذلا ................ بل واسقياني سقيتما نهلا
    سأكتم سري بل وأحفظ سره ................... ولا غرو إني ما حييت كتوم
    سلالة أمجاد كرام أماثل ................. وأنكى مضر بل وأعظم نافع
    ويا من يزجي الفلك في البحر لطفه ................. وهن جوار بل وهن رواكد

    والله أعلم.
    أذكر أني سمعتُ الشيخَ الحازمي يقول مثل هذا في شرحه للورقات عند بيت:
    وليس في المباح مِن ثوابِ...... فعلا وتركا بل ولا عقابِ

    جزاكم الله خيرًا شيخنا الفاضل

  2. #182
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,101

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السلام عليكم
    بعد أن قرأتُ ردي السابق خشيتُ أن يُفهمَ من كلامي أن الشيخ الحازمي يقول بالجواز.
    أنا أردتُ أن أذكر أنه يقول بالمنع مثل الذين ذكرهم أبو مالك.
    فعلى ما أذكر أنه قال : (تسمع ولا يقاس عليها).
    وأعتذر على تطفلي..
    بارك الله فيكم

  3. #183
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    وفقك الله وسدد خطاك
    لم يقل أحد من هؤلاء الذين ذكرتهم إنها تسمع ولا يقاس عليها، والمسألة لا تحتمل هذا القول، فإما الجواز وإما عدم الجواز.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #184
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,101

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السلام عليكم أخي الكريم
    رجعتُ إلى كلام الشيخ الحازمي فوجدتُه قال ( في الشرح الموسع، الشريط الثاني عشر، الدقيقة 38): (القياس المطرد في لغة العرب أنَّ الواو لا تزاد بعد بل، سمع في فصيح الكلام من قول عليّ ررر : [بل ولما ينال الناسَ من الخير] ولكن هذا خلاف القياس، يسمع ولا يقاس عليه..) اهـ
    فأرجو توضيح الفرق بين هذا وبين القول بعدم الجواز؟
    بارك الله فيكم

  5. #185
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    المسألة التي معنا : استعمال واو العطف بعد (بل)، فلا تسمى (واو العطف) حينئذ زائدة؛ لأنها مقصودة في الكلام.

    وأما ما ورد عن علي رضي الله عنه فالوارد مثله كثير جدا في كلام الأدباء والشعراء والعلماء.

    ولكن ثبوته عن عصور الاحتجاج فيه نظر، ولا سيما عن علي رضي الله عنه، والنص الذي ذكره الشيخ من كتاب نهج البلاغة، ومعلوم أن كثيرا مما فيه مكذوب، فضلا عن أن يكون ثابت اللفظ.

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #186
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    للفائدة:
    جاء في كتاب د. مكي الحسني (نحو إتقان الكتابة باللغة العربية):
    "قد تزاد الواو بعد (بل) فتفيد هذه الأداة الجديدة (بل و) الاستدراك مع الإضافة. وقد استعملها الأقدمون منذ القرن الثاني الهجري، وتتابع استعمالها في كل القرون اللاحقة حتى أيامنا هذه، فهي -خلافا لما في المعجم الوسيط- ليست من كلام المحدثين، جاء في ديوان أبي نواس (توفي سنة 195 تقريبا):
    ما حجتي فيما أتيت وما ..... قولي لربي بل وما عذري؟
    واستعملها ابن الرومي، وابن سينا، وابن رشد، والآمدي، وابن خلدون، وابن الجزري، وكثير غيرهم".

    قلت: كلامه لا غبار عليه إلا العبارة المعلمة بالحمرة فتعوزها الدقة؛ إذ ليست هذه أداة جديدة بل أداتان لكل منهما معناه الحاصل، وليست الواو فيها زائدة، وهو لا يعني الزيادة التي معناها كون دخول الشيء كخروجه، فالخلاف لفظي.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  7. #187
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    يبدو أن كلام الشيخ حفظه الله مأخوذ من موسوعة الحروف لإيميل يعقوب، ولا يخفى ما لديه من أخطاء.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  8. #188
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    اللهم باركـ لنا في شـامنا
    المشاركات
    878

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    علم ٌ غزير من الأستاذ / أبي مالك .
    حفظك الله وبارك فيك , ونسأل الله أن يرزقنا الخير على أيديكم !
    يا رب !!

    اجْعلني من الرَّاسخين في العلم


  9. #189
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السلام عليكم

    بوركت يا أستاذ الجلس أبا مالك،فوائد لا غبار عليها واقعية تدخل لب حياتنا العلمية.
    دمت وفيًا

  10. #190
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    الأخ أبا مالك السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...وجزاكم الله عنا الجزاء الأوفى .أما بعد فإن ما أسلفته من تحريك الساكن الأول بالفتح عندما يسبق بحرف مكسور ينتقض بنحو قولهم: (مِنِ ابنك). والتعليل هنا يكون بالآتي: عندما يلتقي الساكنان-والأول منهما حرف صحيح-يُتخلص بتحريك الأول،ويكون التحريك بالكسر،إلا إن كان الأول منهما نون (مِن) الجارة والثاني لام(ال) أوماينقلب عنها من الحروف الشمسية فإنه يحرك بالكسر. وأرجو الله أن يحفظك دخراً للعربية وأهلها.وكتبتهاب لدال لأن جهازي لايرسم أختها المنقوطة،فهي تظهر( \) هك\ا.

  11. #191
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين وإياك يا أخي الفاضل
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء الدين حمويه مشاهدة المشاركة
    ويكون التحريك بالكسر،إلا إن كان الأول منهما نون (مِن) الجارة والثاني لام(ال) أوماينقلب عنها من الحروف الشمسية فإنه يحرك بالكسر.
    لعلك تقصد بالفتح.
    والضابط الذي تفضلت بذكره لا يظهر لي أنه محيط بالباب.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  12. #192
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    نعم يا أبا مالك الموضع الثاني بالفتح كما قلت،وهو سبق قلم. وهو مطرد نقول: مِنَ الرجل،على النحو الدي أسلفتُ لأنهم يفردون مايكثر دوره على ألسنتهم بأحكام خاصة يباين بها نظائره ،ونون(من)كثر ملاقاتها للام(ال)... فأفردوها بالتحريك بالفتح .

  13. #193
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    اللهم باركـ لنا في شـامنا
    المشاركات
    878

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    سأجمعهن عن قريب في ملف وورد
    إن شاء الله
    يا رب !!

    اجْعلني من الرَّاسخين في العلم


  14. #194
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    690

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    الأخ أبا مالك : وفقه الله.
    ها هنا سؤالان:
    1/قولهم "زيادة المبنى تدل على زيادة المعنى" أرجو أن تحدثنا عن هذه المقولة؛ من حيث قائلها، ومعناها، ومدى صحتها، وأمثلتها -خاصة من القرآن-.
    2/كلمة (سواء)، هل هي مصدر ؟ وكيف يكون إعرابها إذا جاءت في سياق الكلام ؟

    شكر الله لك .
    «وأصل فساد العالم إنما هو من اختلاف الملوك والفقهاء، ولهذا لم يطمع أعداء الإسلام فيه في زمن من الأزمنة إلا في زمن تعدد الملوك المسلمين وانفراد كل منهم ببلاد، وطلب بعضهم العلو على بعض» ابن القيم.

  15. #195
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السلام عليكم أخي أبا مالك الكريم جهدك رائع ....ولكن كلمة ( الطابور ) بالطاء أم بالتاء؟ أشكرك.

  16. #196
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    أخي الكريم : مجيء الواو بعد ( بل ) استخدام المحدثين وذلك من الخطأ لمجيء حرفي عطف متتالين ......... وكلام ( ابن خلدون - ابن الرومي - ابن سينا - ابن رشد ) وغيرهم ليس حجة وذلك لأنهم غير متخصصين في اللغة . فمثلا نقول ( بل كسلت النفس ) ولا نقول ( بل و كسلت النفس ) أشكرك .
    أخوك أيمن عبد الفتاح

  17. #197
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن عبد الفتاح غازي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم : مجيء الواو بعد ( بل ) استخدام المحدثين وذلك من الخطأ لمجيء حرفي عطف متتالين ......... وكلام ( ابن خلدون - ابن الرومي - ابن سينا - ابن رشد ) وغيرهم ليس حجة وذلك لأنهم غير متخصصين في اللغة . فمثلا نقول ( بل كسلت النفس ) ولا نقول ( بل و كسلت النفس ) أشكرك .
    أخوك أيمن عبد الفتاح
    وفقك الله وسدد خطاك
    يبدو أنك لم تتأمل ما ذكرتُه يا أخي الفاضل، فقد أجبت عن كل هذه الشبهات بما فيه الشفاء إن شاء الله.
    وأعجب من قولك عن هؤلاء العلماء إنهم غير متخصصين في اللغة، فإن كانت العبرة بالتخصص في اللغة فقد جاء هذا الاستعمال في كلام كثير من علماء اللغة المتخصصين.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  18. #198
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....راجع-بارك الله فيك- ما كتبه الشيخ العلامة محمد الخضر الحسين أحد شيوخ الجامع الأزهر -رحمه الله-حول شروط الاحتجاج بالحديث في إحدى مقالاته المجموعة في كتاب ( مقالات في اللغة والأدب) .

  19. #199
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد المرسى مشاهدة المشاركة
    أحسن الله اليك شيخنا الكريم عندى سؤال
    حيث أن الخلاف فى كينونة السنة مصدرا من مصادر اللغة أم ليست مصدرا هو من جهة عجمية بعض الرواة لا من جهة النبى صلى الله عليه وسلم اذ هو أفصح من نطق بالضاد
    فسؤالى اذا كان رواة الحديث ليس فيهم أعاجم فهل يقال هذا الحديث مجمع على أنه مصدر ويحتج به فى اللغه ؟
    وكيف يكون الخلاف من جهة عجمة الرواة والمعلوم لدى أنه لا يجوز رواية الحديث بالمعنى الا اذا كان الراوى عالما بمعانى الالفاظ ؟
    راجع -بارك الله فيك - ماكتبه الشيخ العلامة محمد الخضر حسين أحد شيوخ الأزهر حول شروط الاستشهاد بالحديث . تجد مقالته في كتابه (مقالات في اللغة و الأدب ) .

  20. #200
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    690

    افتراضي رد: مسائل وجوابات متفرقة في النحو واللغة

    للفائدة .
    «وأصل فساد العالم إنما هو من اختلاف الملوك والفقهاء، ولهذا لم يطمع أعداء الإسلام فيه في زمن من الأزمنة إلا في زمن تعدد الملوك المسلمين وانفراد كل منهم ببلاد، وطلب بعضهم العلو على بعض» ابن القيم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •