وقع ما نحذر: يمتهن السحر آخذا بفتيا جواز النشرة!!
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: وقع ما نحذر: يمتهن السحر آخذا بفتيا جواز النشرة!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    145

    افتراضي وقع ما نحذر: يمتهن السحر آخذا بفتيا جواز النشرة!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    وقع ماكان يحذر منه علماؤنا من قول بعضهم بجواز فك السحر بالسحر؛ فهذا ساحرٌ قد قُبض عليه - ولله الحمد - ، يزعم أنه استمع لمن قال بالجواز فامتهن هذا العمل الكفري - عياذًا بالله - ، وهذا الخبر بنصه:



    ادعى أحد السحرة المقبوض عليهم ضمن 4 بينهُم امرأة الذين أطاحت بهم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر بمُحافظة الطائف بأنهُ يمتهن السحر من أجل فك السحر مُستنداً لبعض الفتاوى الصادرة مُسبقاً وفق ما أدلى به لأعضاء الهيئة بحضور (الجزيرة) التي شهدت الحملة ضد أوكار السحرة والمشعوذين.

    وقال الساحر الباكستاني (محمد أصغر): استمعت عبر التلفزيون فتوى من أحد المشايخ حول أنه يجوز فك السحر بالسحر الامر الذي دفعني للقيام بهذه الأعمال التي تم ضبطي من أجلها على الرغم من التثبُت بأنهُ مُشعوذ ومُصنف من الخطرين إثر مُتابعة أعضاء الهيئة له لأكثر من 6 أشهر، وكان من الصعب الإطاحة به وفقاً لما ذكرهُ رئيس هيئة شهار والمُتخصص في مُتابعة السحرة فهد بن فيصل الثبيتي لحين أن تم إسقاطهُ عن طريق مُخبرة تم الاتفاق معها على أن تطلُب منه عملاً يُقرب زوجها منها ومن ثم تم ضبطهُ بداخل منزله الذي يستقبل فيه زبائن السحر وأصحاب الأحلام المريضة الذين يتوقعون أن الحل على يد هذا الدجال.

    إلى ذلك كان أعضاء الهيئة قد ضبطوا مبلغاً زاد عن المائة والخمسين ألفاً زعم بأنها من تبرُعات المُصلين بالمسجد من أجل صيانته وأنهُ هو المسؤول عن جمعها لحين أن اعترف أنها مداخيل السحر والشعوذة بخلاف ما تم ضبطه من الساعات الثمينة والمجوهرات بوكره.

    عدد من سُكان حي البُخارية موقع الوكر خرجوا لمُشاهدة عملية الضبط وأشادوا بجهد أعضاء الهيئة في القبض على المشعوذين والدجالين بأوكارهم وعندما حضروا اقتياد الساحر أبدوا استغرابهُم الشديد حوله حيث أفادوا بأنهُ دائماً ما يكون حزيناً ولا يخرج من منزله إلا بالقليل إلا أنهُم أكدوا توافد أعداد من الناس على منزله خصوصاً النساء من أبناء جلدته بعد أن يزدحم الشارع بالسيارات ويخرجون وهُم يحملون أكياساً وعبوات كرتونية غريبة لم تكُن مفهومة ومعروفة وإلا لكانوا قد تقدموا بشكوى حوله وأشاروا إلى أن الأهالي كانوا يُكثرون عليه من المساعدات والصدقات ويُقدمون له الأكل ويُشفقون عليه لكبر سنه الذي قد يتجاوز التسعين عاماً دون أن يعلموا بأنه ساحر ومشعوذ.

    وكانت الهيئة قد أحالت السحرة الأربعة للشُرطة للتحقيق معهُم بعد احتراز كامل المضبوطات لديهُم بالإضافة للمبالغ المالية التي تزيد عن النصف مليون ريال بانتظار إكمال الإجراءات النظامية حيالهُم ومن ثم مُحاكمتهم شرعاً.

    (صحيفة الجزيرة السعودية، الثلاثاء 01 ربيع الأول 1428 العدد 12591)
    http://search.suhuf.net.sa/2007jaz/mar/20/fe12.htm

  2. #2
    أبو حماد غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    557

    افتراضي

    هذا من طوام بعض المفتين هداهم الله وتجاوزاتهم.

    والسحرة إن وجدوا سيفاً تحصد رقابهم، فلن يحتاج أحد إلى النشرة وغيرها، وإنما وقع التساهل في أمرهم حتى آلوا إلى ما آلوا إليه من التفننن في الأذية، فصاروا قتلة رحيمين، يقتلون بيد السحر ويأسون بيد النشرة!.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: وقع ما نحذر: يمتهن السحر آخذا بفتيا جواز النشرة!!

    بارك الله فيكم يا حبيبنا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •