لطيفة = لماذا لم يسمى الله سورة من سور القرآن بسورة العرب /الشيخ صالح بن عبدالله العصيمي
النتائج 1 إلى 10 من 10
4اعجابات
  • 1 Post By أبو عبد الأكرم الجزائري
  • 1 Post By محمد عبد الأعلى
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: لطيفة = لماذا لم يسمى الله سورة من سور القرآن بسورة العرب /الشيخ صالح بن عبدالله العصيمي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,201

    افتراضي لطيفة = لماذا لم يسمى الله سورة من سور القرآن بسورة العرب /الشيخ صالح بن عبدالله العصيمي


    لطيفة = لماذا لم يسمى الله سورة من سور القرآن بسورة العرب /الشيخ صالح بن عبدالله العصيمي


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,200

    افتراضي

    هل لأن القرآن كله عربي لم تسمَ سورة في القرآن سورة (العرب)؟
    هل قال هذه المعلومة أحد من العلماء قبل الشيخ حفظه الله؟
    ففي تعليله نظر والله أعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    39

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
    اعتقد والله أعلم ان سور القرآن سميت توفيقيا وأنها سميت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكن تسميتها تنزيليا
    هذا والله أعلم
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,766

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حسن ابو مازن مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
    اعتقد والله أعلم ان سور القرآن سميت توفيقيا وأنها سميت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكن تسميتها تنزيليا
    هذا والله أعلم
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    هل أسماء سور القرآن الكريم توقيفية؟



    السؤال : متى وضعت أسماء سور القرآن في زمن نزول الوحي ، هل النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو من قام بتسمية تلك السور في حياته ، أم الصحابة من بعده عند جمعهم للقرآن في المصحف خلال فترة حكم عمر وعثمان رضي الله عنهم ؟
    تم النشر بتاريخ: 2009-06-19


    الجواب :
    الحمد لله
    ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم سَمَّى بعض سور القرآن ، كالفاتحة ، والبقرة ، وآل عمران ، والكهف .
    واختلف العلماء ، هل أسماء سور القرآن الكريم كلها ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أم أن بعضها ثبت اجتهاداً عن الصحابة رضي الله عنهم؟
    فذهب أكثر العلماء إلى أن أسماء سور القرآن كلها توقيفية عن النبي صلى الله عليه وسلم .
    قال الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله :
    "لِسوَر القرآن أسماءٌ سمّاها بها رسول الله صلى الله عليه وسلم" انتهى .
    "جامع البيان" (1/100) .
    وقال الزركشي رحمه الله :
    "ينبغي البحث عن تعداد الأسامي : هل هو توقيفي ، أو بما يظهر من المناسبات ؟
    فإن كان الثاني فلن يعدم الفَطِنُ أن يستخرج من كل سورة معاني كثيرة تقتضي اشتقاق أسمائها، وهو بعيد" انتهى .
    "البرهان في علوم القرآن" (1/270) .
    وقال السيوطي رحمه الله :
    "وقد ثبتت جميع أسماء السور بالتوقيف من الأحاديث والآثار ، ولولا خشية الإطالة لبينت ذلك" انتهى .
    "الإتقان" (1/148) .
    وقال الشيخ سليمان البجيرمي رحمه الله :
    "أسماء السور بتوقيف من النبيّ صلى الله عليه وسلم ؛ لأن أسماء السور وترتيبها وترتيب الآيات كل من هذه الثلاثة بتوقيف من النبيّ صلى الله عليه وسلم ، أخبره جبريل عليه السلام بأنها هكذا في اللوح المحفوظ" انتهى باختصار .
    "تحفة الحبيب على شرح الخطيب" (2/163) .
    وقال العلامة الطاهر بن عاشور رحمه الله :
    "وأما أسماء السور فقد جُعلت لها من عهد نزول الوحي ، والمقصود من تسميتها تيسير المراجعة والمذاكرة" انتهى .
    "التحرير والتنوير" (1/88) .
    وهذا ما اختاره بعض المعاصرين الذين كتبوا في علوم القرآن ، مثل الدكتور فهد الرومي في "دراسات في علوم القرآن" (ص/118) ، والدكتور إبراهيم الهويمل في بحث "المختصر في أسماء السور" في "مجلة جامعة الإمام" (ع30، ص135) .
    وقد ذهب بعض أهل العلم إلى القول بأن بعض أسماء سور القرآن الكريم كان بتسمية النبي صلى الله عليه وسلم لها ، وبعضها كان باجتهاد من الصحابة رضوان الله عليهم .
    جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (4/16) :
    "لا نعلم نصا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدل على تسمية السور جميعها ، ولكن ورد في بعض الأحاديث الصحيحة تسمية بعضها من النبي صلى الله عليه وسلم ، كالبقرة ، وآل عمران ، أما بقية السور فالأظهر أن تسميتها وقعت من الصحابة رضي الله عنهم" انتهى .
    وهو الذي رجحته الدكتور منيرة الدوسري في رسالتها : "أسماء سور القرآن الكريم وفضائلها".
    والله أعلم .


    الإسلام سؤال وجواب
    https://islamqa.info/ar/131664
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,766

    افتراضي

    وطرح مثل هذه الاحتمالات فيها تكلف غير مرضي، فلو فتحنا المجال لطال بنا المقام من غير فائدة، فمثلًا لماذا لم تسمى سورة باسم كل الأنبياء واحدًا واحدًا وهكذا ...
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    39

    افتراضي

    انا تفاعلت مع الموضوع لأن السؤال في بدايته كان لماذا لم تسمى إحدى سور القرآن الكريم باسم العرب لأن السائل يعتقد أن التسمية تشريف وهى ليس كذلك والا لماذا سميت سورة الكافرون وسورة المنافقون؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    في الحقيقة لم أقنع بجواب الشيخ ، ومن ثم بسؤاله أصلا !
    حفظ الله الشيخ ونفع به .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    رقـم الفتوى : 45252
    عنوان الفتوى : أسماء سور القرآن الكريم توقيفية
    تاريخ الفتوى : 17 محرم 1425 / 09-03-2004
    السؤال

    من أول من سمى سور القرآن الكريم؟

    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فقد اختلف العلماء هل تسمية سور القرآن توقيفية (أي موقوفة على الشارع) أم لا؟ والصحيح أنها توقيفية، قال السيوطي في الإتقان: وقد ثبتت أسماء السور بالتوقيف من الأحاديث والآثار. 1/192.

    ويؤيد ما قاله السيوطي ما ورد من تسمية السور في الأحاديث الشريفة، فقد أخرج مسلم والترمذي وأحمد من حديث النواس بن سمعان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران.... الحديث.

    وعليه فأول من سمى السور هو رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    والله أعلم.
    المفتـــي: مركز الفتوى

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    د. علي بن عمر با دحدح
    عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز


    ومن سمّى السور بأسمائها؟
    اختلف في تسمية السور أيضاً على أقوال:
    الراجح منها أن منها ما هو توقيفي وهو الأكثر، ومنها ما هو باجتهاد من الصحابة ومن بعدهم. لأنه لم يرد عن النبي –صلى الله عليه وسلم- نص بتسمية جميع السور، ولما اشتهر بين المسلمين على مرِّ العصور من تسمية السور بأكثر من اسم، كتسميتها بذكر أولها (كتسمية سورة الملك بسورة تبارك) وسورة النبأ بسورة (عم) وهكذا. فيكون التوقيفي من الأسماء ما ورد عن النبي –صلى الله عليه وسلم-، وما لم يرد فيه نص عنه –صلى الله عليه وسلم- فيحتمل أن يكون باجتهاد من الصحابة ومن بعدهم، وما كان من الصحابة أقوى مما كان من بعدهم؛ لاحتمال سماعهم من النبي –صلى الله عليه وسلم-.
    أما تغيير الأسماء في زماننا هذا فنقول فيه: لا يجوز تغيير ما كان توقيفيًّا من أسماء السور مما وردت به النصوص عن النبي –صلى الله عليه وسلم-.
    وأما ما لم يرد به نصٌّ فيجب الالتزام به؛ لاتفاق الأمة على التسميات المعروفة، ولمنع فتح الباب لتغيير أسماء السور، لما يترتب على ذلك من مفاسد، حتى لا يصير القرآن ألعوبة بين أيدي الناس، وحتى لا يكون ذلك سبباً في اختلاف الناس، واتهام بعضهم لبعض، لجهل أغلبهم بما هو توقيفي منها وما هو اجتهادي.
    والله تعالى أعلم.
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •