صحة حديث : (إن الله يحب الملحين في الدعاء) ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
3اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أحمد السكندرى

الموضوع: صحة حديث : (إن الله يحب الملحين في الدعاء) ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,423

    افتراضي صحة حديث : (إن الله يحب الملحين في الدعاء) ؟

    صحة حديث : (إن الله يحب الملحين في الدعاء)



    هل هذا الحديث صحيح : ( إن الله يحب الملحين في الدعاء ) ؟.
    تم النشر بتاريخ: 2004-05-10
    الحمد لله
    هناك أحاديث تُرَوَّج بين الناس ، وتشتهر على الألسنة ، وقد يحرص بعض الناس على نشرها جهلاً منهم بعدم صحة نسبتها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، والواجب على المسلم أن يتحرى ولا ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلا ما يعلم أنه ثابت عنه .
    وهذا الحديث : ( إن الله يحب الملحين في الدعاء ) لا يصح عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
    وقد رواه الطبراني في الدعاء (2/795) والعقيلي في الضعفاء الكبير (4/452) وابن عدي في الكامل (7/2621).
    قال الحافظ ابن حجر في "التلخيص ": " تفرد به يوسف بن السفر عن الأوزاعي وهو متروك".
    وقال الألباني في الإرواء : (3/143) " موضوع".
    وحكم عليه في السلسلة الضعيفة (2/96-637) بأنه باطل .
    هذا من جهة ثبوت هذا اللفظ عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
    وأما من جهة المعنى :
    فإن المقصود من الإلحاح في الدعاء تكراره ، وقد ثبت ذلك من فعل النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، روى مسلم (1794) عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَعَا دَعَا ثَلاثًا ، وَإِذَا سَأَلَ سَأَلَ ثَلاثًا .
    قال النووي رحمه الله :
    فِيهِ : اِسْتِحْبَاب تَكْرِير الدُّعَاء ثَلاثًا . وَقَوْله : ( وَإِذَا سَأَلَ ) هُوَ الدُّعَاء , لَكِنْ عَطَفَهُ لاخْتِلافِ اللَّفْظ تَوْكِيدًا اهـ .
    وقال البخاري رحمه الله : بَاب تَكْرِير الدُّعَاء ، ثم ذَكَرَ فِيهِ حَدِيث عَائِشَة رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دعا الله تعالى ، وكَرَّرَ الدعاء لما سحره لبيد بن الأعصم اليهودي ، قالت عائشة : حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ ذَاتَ لَيْلَةٍ دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ دَعَا ثُمَّ دَعَا . . . الحديث . رواه البخاري (6391) ومسلم (2189) واللفظ له .
    وقال ابن القيم رحمه الله في "الداء والدواء" ص 25 : ومن أنفع الأدوية : الإلحاح في الدعاء اهـ .
    وفي كتاب الزهد للإمام أحمد (305) عن قتادة : قال مورق : ما وجدت للمؤمن مثلاً إلا رجلاً في البحر على خشبة فهو يدعو : يارب ... يارب.. لعل الله أن ينجيه .
    والله أعلم.


    الإسلام سؤال وجواب
    https://islamqa.info/ar/22490
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    وقال الألباني في الإرواء : (3/143) " موضوع".
    وحكم عليه في السلسلة الضعيفة (2/96-637) بأنه باطل .
    [/CENTER]
    قال رحمه الله في إرواء الغليل ( 677 ) :
    ( حديث : " إن الله يحب الملحين في الدعاء " ) . ص 161
    موضوع .
    رواه العقيلي في " الضعفاء " ( 467 ) وأبو عبد الله الفلاكي " في الفوائد " ( 89 / 2 ) من طريق بقية حدثنا يوسف بن السفر عن الأوزاعي عن الزهري عن عروة عن عائشة مرفوعا به . قلت : وهذا سند واه جدا بل موضوع آفته يوسف بن السفر فإنه كذاب بل قال البيهقي : ( هو في عداد من يضع الحديث ) . وقد دلسه بقية مرة وأسقطه من الأسناد ورواه عن الأوزاعي مباشرة بصيغة العنعنة ولذلك اتهم بقية بأنه كان يدلس عن الضعفاء والمتروكين وهذه الرواية من الشواهد على ذلك . أخرجها العقيلي أيضا وأبو عروبة الحراني في " جزء من حديثه " ( ق 2 / 100 ) وعبد الغني المقدسي في " اسكاء " ( ق 145 / 2 ) . ثم روى العقيلي من طريق عيسى بن يونس عن الأوزاعي قال : " كان يقال : أفضل الدعاء الألحاح على الله تبارك وتعالى والتضرع إليه " . وقال العقيلي : " حديث عيسى بن يونس أولى ولعل بقية أخذه عن يوسف بن السفر " . قلت : والرواية الأولى تشهد لكون بقية إنما أخذه عن ابن السفر هذا الكذاب .اهــ


    وفي السلسلة الضعيفة :
    637- إن الله يحب الملحين في الدعاء.
    باطل .
    رواه العقيلي في "الضعفاء" (467) وأبو عبد الله الفلاكي في"الفوائد" (89 / 2) عن بقية : حدثنا يوسف بن السفر عن الأوزاعي عن الزهري عن عروة عن عائشة مرفوعا.

    قلت : وهذا سند ضَعيفٌ جِدًّا بل موضوع ، يوسف بن السفر كذاب بل قال البيهقي : هو في عداد من يضع الحديث. وقد ذكر المناوي عن الحافظ أنه قال : تفرد به يوسف بن السفر عن الأوزاعي ، وهو متروك ، وكأن بقية دلسه.
    وقال ابن عدي في "الكامل" (418 / 1) : وهذه الأحاديث التي رواها يوسف عن الأوزاعي بواطيل كلها .
    قلت : ولبقية في هذا الحديث روايتان إحدهما صرح فيها بسماعه له من يوسف بن السفر وهي هذه ، والأخرى أسقط من الإسناد يوسف هذا الكذاب فدلسه كما سبق عن الحافظ وهذه أخرجها العقيلي وأبو عروبة الحراني في "جزء من حديثه" (100 / 2) والديلمي (1 / 2 / 238 ، 239) والسلفي في "معجم السفر" (212 / 2) وعبد الغني المقدسي في "الدعاء" (145 / 2) من طريق كثير بن عبيد : حدثنا بقية عن الأوزاعي به . وبقية متهم بأنه كان يدلس عن الضعفاء والمتروكين ، وهذه الرواية من الشواهد على ذلك . ثم ساقه العقيلي من طريق عيسى بن يونس عن الأوزاعي قال : كان يقال : أفضل الدعاء الإلحاح على الله تبارك وتعالى والتضرع إليه . ثم قال: حديث عيسى بن يونس أولى ، ولعل بقية أخذه عن يوسف بن السفر.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,000

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,423

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •