القول على الله بغير علم _الشيخ محمد حسان
النتائج 1 إلى 8 من 8
1اعجابات
  • 1 Post By محمد عبد الأعلى

الموضوع: القول على الله بغير علم _الشيخ محمد حسان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي القول على الله بغير علم _الشيخ محمد حسان

    الحمد لله رب العالمين , لا نحصي ثناء عليه , والصلاة والسلام على من لا نبي بعده , وبعد :




    نعوذ بالله من هذه الفتنة .
    فلذلك اخي الداعية ....أخي طالب العلم
    تذكر ان التكلم في الدين _سواء افتاء او علما او دعوة _ هو ليس كغيره من انواع القول ,لأنه قول عن الله سبحانه وتعالى , عن رب العالَمين , وليس عن أي احد سواه سبحانه , فلذلك لا يجوز التسرع في التكلم بالدين لغير الله عز وجل
    فالدين كله لله , القرآن كله كلام الله , والرسول صلى الله عليه وسلم يبلغ عن ربه جل وعلا .
    والافتاء والوعظ والخطابة اذا قٌصد به أي شيء غير مرضاة الله تعالى فهي جرأة على الله , وعدوان على دين الله تعالى لانها تقول على شرعه تعالى في ارضه سبحانه .

    وساحاول ان اذكر _باذن الله تعالى _ في التعليق التالي بعض من الأمثلة المعاصرة المنتشرة جدا والشائعة للتقول على الله بغير علم , التي أدت الى محاداة الله ورسوله , والى إفساد العقائد والذمم باسم الدين .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي

    عُدنا والحمد لله
    قبل ان أذكر _باختصار وايجاز _ ما يقدره وييسره الله تعالى لي أن أبينه من تلك الأمثلة العصرية أود أن أذكر بأن بعض أهل العلم الشرعي إذا امتنعوا عن التكلم أو الإفتاء فإن ذلك لا يكون تواضعا فقط منهم اوأخلاق _مثلا _ بل لأنهم لأجل إدراكهم ومعرفتهم لعظم وأهمية لقَدر ما يُتَكلم عنه , ومن يتكلمون باسمه , فهم يتكلمون عن الله و عن رسوله صلى الله عليه وسلم , ولأجل الله والدار الآخرة , فالأمر ليس هين ولا سهل بالنسبة لهم _جزاهم الله خيرا _ لأجل ذلك هم لا يتكلون الا فيما يعرفونه , سواء اهل العلم او الدعوة والجهاد ونصرة الدين (أيا كان المسمى) .
    لأن هذا العلم الديني الشرعي إن كان يُطلَب ويُراد لأجل أي شيء غير ما يريده الله سبحانه , لأجل أمور شخصية او دنيوية , فلا حاجة له ولا داعي له , وهذه حقيقة ولله الحمد .



    بعض الأمثلة العصرية لاستغلال الدين والدعوة لما يغضب الله سبحانه ,والتي تحدث اكثر ما تحدث في "العالم العربي" خاصة , وتم الاعتراف ببعضها في الفترة الأخيرة من قبل القوم انفسهم , والله المستعان :


    1_ الاستغلال الاقتصادي :
    عبر استخدام الدين والوعظ في تحريم ما أحل الله من المال وما نحوه من نعمة الدنيا , لمن له حاجة او رغبة فيه .
    او فرضه _دعوة ووعظ باستخدام نصوص شريفة _ على من لا يقدر على ذلك ممن تم تصعيب السبل عليه لذلك , او ممن اكتفى منه فليس لديه رغبة حالية للاستكثار منه .
    سأضرب مثالا :
    (طبعا كل ذلك عبر وسائل الاتصال والاعلام التي يملكها القوم, وذلك لا يكون الا بتقدير الله سبحانه ...)
    _مثلا _ من يريد ان يغتَني ويسترزق ( وطبعا هذه الأخيرة تكون على الملتزمين خاصة, وقد لا يراها ولا يلاحظها احد الا من اتبع السنة ...) تأتيه الفتاوى ويأتيه الوعظ بالزهد والتقلل من الدنيا والنصوص التي تتكلم عن ثواب الفقير الصابر في الآخرة , وان المال قد يُطغي , وشيء من المقاطع الشرعية التي تتكلم عن حرمة الربا , ونحو دلك .



    و_من كان مكتفيا من المال لا يحتاجه في الوقت الحالي , او من حرمته الظروف من ذلك , او من انشغل بشيء عن جمع المال (مثل طلب العلم , او قضاء خدمة معينة ونحو ذلك ...) تأتيه (عبر التقنيات المعاصرة )الدروس والنصوص عن أهمية العمل والسعي نحو الكسب , وانه يجب عليه ان يسعى ويسترزق ...
    (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها)

    2_ الاستغلال الديني الدعوي : الأسلوب والخطاب الدعوي الوعظي المنفر , وهده الأمور وان كانت كثيرا ما تكون خفية مستورة لا يمكن أن يعلن أصحابها عن انفسهم ولا عن انتمائاتهم , الا ان بعضها كانت وعبر سنوات من أناس كانوا يتصدرون الكلام في الدين
    (حق يُرادُ به باطل ..) , فتصدر أُناس للتكلم باسم الدعوة والدين وهم في خدمة الماسونية الغربية والشيطان الرجيم , تظاهرَ أحدهم بالدفاع عنه أمام عدوه وهو منتفع منه وهكدا....

    هده الحلقة _الاستغلال الديني _ طويلة لا أعرف ولا استطيع ان أسهب في الحديث عنها , لأنهاشائكة وأبطالها هده المرة _هم رجال دين _ رجال دين صوريين , خبراء في طرق التوجيه والدعاية , وعارفين كزعيمهم الشيطان الرجيم
    3_ الاستغلال السياسي :
    كاستغلال بعض الفتاوى للدعوة الى التكفير , جهاد القتال في مكان ليس بمكان جهاد , مثل بعض ما جرى في السعودية وفي بلاد أخرى , او الدعوة لاستخدام العنف , ومثل ما يسمى "داعش" و"جبهة النصرة" التي هي من صور استغلال الأعداء الكفرة لدين الله تعالى , لأن لليهود والماسون شيء من ألأيادي ممنهجة
    وقديمة في كل ما سبق .

    وكل دلك لا يكون لهم الا بتقدير الله سبحانه وتعالى , ثم باستجابة من يستجيبون لهم ويمكنون لهم ولدعاياتهم من بني جلدتنا ومن الناطقين بلساننا
    فبئست الفاطمة وبئست المرضعة
    يتبع

    والله تعالى اعلى واعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي

    الحمد لله وحده , له وحده الفضل كله , والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين , وبعد :


    بعد كل هدا , ما الدي يمكن ان يُستفاد منه وأن يُنصَح به ؟
    طبع بالنسبة للأوصاف لما سبق _ لا يمكنني أن احدد أسماء معينة لأن دلك ليس من حقي ... _ لدلك فالخلاصة :
    عدم التسرع بالاستجابة والتسرع لكل ما يقال بالإعلام , وعدم التسرع في ربطه بالواقع الشخصي ولو كان من الحق ومن كلام خير البرية
    لمادا ؟
    لأن الإسلام دين الملة الحنيفية الدي ارتضاه الله سبحانه لعباده وأكمله لهم , به سعادة العاجلة والآجلة , دين يسر وليس عسر , طريقه معروف لتوحيد الله والخضوع له سبحانه , واتباع رسوله الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
    لا يمكن _في أمور الدنيا الشخصية _ أن يكون مدعاة الإسلام مدعاة للعسر ولا العنف ولا القلة ولا الدلة ولا الظلم ولا مساوىء الأمور (من الأمور التي وردت في الموضوع أعلاه ...) لدلك لا يجوز ان يتم استغلاله في أي من تلك الأمور .
    وفي نفس الوقت _أيضا _ لا يُفهم من هدا أي نوع من التشكيك في اهل الدعوة والفضل الدين لهم _بعد الله_ فضل في الدين والتعليم ., ولا يُفهم منه _لا سمح الله _ أي دعوة الى التفرد في الدين , بل نرجع (بحسب الوضع ..) الى من يمكن ان يستفاد منهم في دلك ليدكرونا وندكرهم بما فيه ما يرضي الله تعالى , والخير كل الخير في رضى الباري سبحانه وتعالى .
    (فنعرف ان الدين يسر وليس عسر لا نحرم منه الا ما حرم الله ,
    وادا رجعنا في أمور الدنيا ومصالحها وسياستها لنستفيد لا يكون دلك بتسرع بل نأخد الجواب ممن عٌرف بالعلم والدعوة ,
    او ناخده ممن عٌرفوا بالغيرة الدينية والالتزام , ومنهم من اصبحوا معروفين والحمد لله وكفى بدلك _نحسبهم والله حسيبهم_ سببا وعزة بادن الله العزيز سبحانه و تعالى .
    هدا ما تيسر لي نقله
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,178

    افتراضي

    الاستغلال شيء والقول على الله بغير علم شيء آخر
    ربما جاء الثاني نتيجة للأول
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي


    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الأعلى مشاهدة المشاركة
    الاستغلال شيء والقول على الله بغير علم شيء آخر
    ربما جاء الثاني نتيجة للأول
    نعم مع ان كلاهما يسيران في نفس المسار في نفس النتيجة في غير صالح الدين , الا انه "قد" يكونان مختلفين, حينئذ سيكون الاستغلال السيء ضرره أشد وأسوأ والعيادُ بالله .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي

    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    382

    افتراضي

    الحمد لله
    ومن باب مزيد من التبيان الواجب (الذي لا بد منه ...) ان الكثير من اساليب التفريق واثارة العداوات بين الخلق والفئات , _كما تقدم _ يقف ورائها بعض الدجالين (وكلمة الدجال من المبالغة في التلبيس والبهت والشر...) من هنا و من هناك ...
    ومن تلك الأساليب _التي تم استخدامها مع صاحب هذا المقال شخصيا , من اولها الى آخرها , ومن زمان ..._ :
    1_ استغلال مسمى "الدعوة السلفية" والانتماء الديني , والتحذير من اهل البدع , والحديث عن المذاهب وعن الاديان , استغلال بعض هذه الامور لاحداث الفرقة ولتشويه الصورة , و"التكلم عنها" في غير مرادها , ولغير مراد الحق ,
    2_وأعترف _أيضا _ أن بعض العبارات التي قلتٌها هنا وهناك , اني قد كنتُ تحت تاثير الشعوذة , وأنه لم يكن لي سابق ارادة او مقصد في ذلك , فيرجى عدم الاخذ بها ,
    3_ لماذا أتكلم عن هذه الأمور الشخصية "إعلانا" هنا في هذا المكان ؟ وهنا مصيبة كبيرة جدا , هذه الخاصية السلبية يتم استعلالها والاستفادة منها لتساعد على خدمة تلك الاهداف الشيطانية المغرضة , لماذا أعلن هذا في هذا المكان ؟ (لأنه قد تم النشر والتشهير والاعلان عن كل تلك الامور الباطلة الملفقة الواردة في النقطتين اعلاه , على مدى واسع وعلى نطاق واسع جدا من الناس , مختلفي الإتجاهات والأعمار !!) بدون اي نوع من المراعاة والاحترام و في شكل عجيب من اشكال الاهانة والازدراء .

    4_ من هنا ف "يجب" ايضا فيما بعد التوقف عن التدقيق , وعن انتهاك الخصوصيات للاشخاص , وعن المبالغة في شخصنة الامور .
    والالتزام بآداب الاسلام في منع التجسس واحترام الحقوق , يسر الله امورنا واموركم .

    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن سار على نهجه الى يوم الدين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •