تفصيل جميل في مسألة التفريق في المضاجع ـ للشيخ سليمان الرحيلي
النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 1 Post By مريم أم عبد الرحمن
  • 1 Post By أم أروى المكية

الموضوع: تفصيل جميل في مسألة التفريق في المضاجع ـ للشيخ سليمان الرحيلي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    17

    افتراضي تفصيل جميل في مسألة التفريق في المضاجع ـ للشيخ سليمان الرحيلي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بسم الله الرّحمن الرّحيم

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلّى الله عليه وسلّم-: « مُرُوا أَوْلاَدَكُمْ بِالصَّلاَةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرِ سِنِينَ وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِى الْمَضَاجِعِ ».
    أخرجه أحمد وأبو داود وصححه الألباني .
    قال الشيخ الألباني في صحيح سنن أبي داود [2/401]: وهذا اسناد حسن .اهـ
    تفصيل جميل في مسألة
    التّفريق في المضاجع


    للشّيخ الفاضل سليمان الرّحيليّ


    التّفريغ

    السّائل: أحسن اللهُ إليكم في قولِه: "وفرِّقوا بينهم في المضاجع": هل هو الذّكر والأٌنثى الأخَوَيْن أم يشمل الذّكر والذّكر؟


    الشّيخ: "مُروهم بالصّلاة لسبعٍ، واضرِبوهم عليها لِعشر، وفرِّقوا بينهم في المضاجع"

    بعض أهل العلم قال: يعني بين الذّكر والأُنثى، وبعض أهل العلم قال: شامل؛ والّذي يظهر لي -واللهُ أعلم- أنّ هُناك تفرِيقاً بين الذّكر والأُنثى، وهُناك تفريقاً بين الذّكر والذّكر.

    أمّا التّفريق بين الذّكر والأُنثى فهو في المضجع والغُرفة، فيُفرَّق بينها في الغُرف، فلا تنام الأُنثى مع إخوانِها الذُّكور.

    وأمّا التّفريق بين الذّكر والذّكر فهو التّفريق في الفِراش، فلا ينامان في فراش واحد.


    فالحديث عامٌ، وكلٌّ يكون له مِن التّفريق ما يُناسبُهُ -والله أعلم-.


    منقول
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,123

    افتراضي

    كيفية التفريق في المضاجع


    الأخ أ. م. ص. من مراكش في المغرب يقول في سؤاله: نرجو من سماحتكم إيضاح كيفية التفريق في المضاجع الوارد في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، هل المقصود به التفريق بين البنين والبنات؟ أم بين البنين بعضهم بعضاً وبين البنات بعضهن بعضاً؟ وهل المقصود به التفريق بينهم في الفرش؟ أم لا بد أن يكون كل منهم في غرفة مستقلة؟ نرجو بيان الحقيقة؛ لأن هذا الأمر يهم جميع المسلمين.

    الحديث عام يعم البنين والبنات، والتفريق يكون بجعل كل واحد من البنين وكل واحدة من البنات في فراش مستقل ولو كانوا في غرفة واحدة؛ لأن وجود كل واحد مع الآخر في فراش واحد قد يكون وسيلة لوقوع الفاحشة، وفق الله الجميع لكل خير.
    http://www.binbaz.org.sa/fatawa/3412
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة مريم أم عبد الرحمن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •