إلى مَنْ كَثُرُوا حولنا ..؟!





أَبَــــوْا إلا حنيــــناً واشتياقا


ولكنّي بَتَـــتُّ لهـــم طـــلاقا





ولستُ بمن قسا قلباً, فــإني


أسامحُ من دمي جهراً أراقا





ولكنْ حينَ لاحوا من بعيـــدٍ


شممتُ مع السَّموم لهم نفاقا





فَرَشُّوا الطّيْبَ في ثَغْرٍ وقالوا :


تَرَفَّقْ.. هل تطيقُ لنا فراقا ؟!





...بَدَوْا للعين حِـــــرباءً تُغَنِّي


فيزعجُ صوتُهــا السَّبعَ الطِّباقا





فهل أنا ظالمٌ ؟ أم أنت مثــــلي


كرهتَ مَن ادّعى زُورا وِفاقا ؟





شعر : مصطفى قاسم عباس