كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار .*.أم كيف أصبر والأحباب قد ساروا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 2 Post By أبو بكر العروي

الموضوع: كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار .*.أم كيف أصبر والأحباب قد ساروا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,493

    افتراضي كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار .*.أم كيف أصبر والأحباب قد ساروا

    عن السيدة آمنة بنت وهب انها قالت في الحبيب محمد عليه السلام عندما رحل مع مرضعته السيدة حليمة :

    كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار .*. أم كيف أصبر والأحباب قد ساروا

    ومنزل الأنس أضحى بعد ساكنـه .*. مستوحشا حين غابت عنه أقمـار

    ما كان أحسننـا والـدار تجمعنـا .*. والشمل متصل والعيـش مـدرار

    يا ساكنين بقلـب أينمـا رحلـوا .*. وراحليـن بقلبـي أينمـا سـاروا

    غبتـم فأظلمـت الدنيـا لغيبتكـم .*. وضاق من بعدكم رحب وأقطـار

    ليت الغراب الذي نـادى بفرقتنـا .*. عارٍ من الريش لا تحويه أوكـار

    بعد النعيـم بعدنـا عـن منازلنـا .*. وبعد أحبابنا شطـت بنـا الـدار

    هل هذه الأبيات مسندة ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    عن السيدة آمنة بنت وهب انها قالت في الحبيب محمد عليه السلام عندما رحل مع مرضعته السيدة حليمة :

    كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار .*.أم كيف أصبر والأحباب قد ساروا

    ومنزل الأنس أضحى بعد ساكنـه .*.مستوحشا حين غابت عنه أقمـار

    ما كان أحسننـا والـدار تجمعنـا.*.والشمل متصل والعيـش مـدرار

    يا ساكنين بقلـب أينمـا رحلـوا.* وراحليـن بقلبـي أينمـا سـاروا

    غبتـم فأظلمـت الدنيـا لغيبتكـم.*.وضاق من بعدكم رحب وأقطـار

    ليت الغراب الذي نـادى بفرقتنـا.*.عارٍ من الريش لا تحويه أوكـار

    بعد النعيـم بعدنـا عـن منازلنـا.*.وبعد أحبابنا شطـت بنـا الـدار


    هل هذه الأبيات مسندة؟
    ====================

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    لم أجده مسندا .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    779

    افتراضي

    بارك الله فيكم.
    لو قال شخص في هذه الأبيات : "هذا هو الديباج الخسرواني" لما كان مبطلا. فإن أثر الصنعة عليها بين، ولا النظم ولا الأسلوب يشبهان الشعر الجاهلي.

    ويروى عن الأصمعي أن إسحاق بن إبراهيم الموصلي أنشده:
    هل إلى نظرة إليك سبيل *** فيروى الصدى ويشفى الغليل
    إن ما قل منك يكثر عندي *** وكثير ممن يحب القليل
    فقال له الأصمعي: لمن تنشدني؟ فقال : لبعض الأعراب. فقال: هذا والله هو الديباج الخسرواني! قال: فإنهما لليلتهما قال: لا جرم والله إن آثار الصنعة والتكلف بين عليهما.
    والله تعالى أعلم.
    أبو مالك المديني و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •