فوائد وفرائد أهل الحديث - الصفحة 19
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 19 من 55 الأولىالأولى ... 91011121314151617181920212223242526272829 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 361 إلى 380 من 1081
582اعجابات

الموضوع: فوائد وفرائد أهل الحديث

  1. #361
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,864

    افتراضي

    قال تعالى: (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ بِما كانُوا يَكْذِبُونَ):
    قال القرطبي في تفسيره: (1/ 300): (وَقَالَ أَرْبَابُ الْمَعَانِيَ: (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ)، أَيْ بِسُكُونِهِمْ إِلَى الدُّنْيَا وَحُبِّهِمْ لَهَا وَغَفَلَتِهِمْ عَنِ الْآخِرَةِ وَإِعْرَاضِهِمْ عَنْهَا. وَقَوْلُهُ: (فَزادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً)، أَيْ وَكَلَهُمْ إِلَى أَنْفُسِهِمْ، وَجَمَعَ عَلَيْهِمْ هُمُومَ الدُّنْيَا فَلَمْ يَتَفَرَّغُوا مِنْ ذَلِكَ إِلَى اهْتِمَامٍ بِالدِّينِ. (وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ)، بِمَا يَفْنَى عَمَّا يَبْقَى).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #362
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,864

    افتراضي

    قال تعالى: (أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ):
    قال السعدي في تفسيره: (صـ 300): (أولئك، أي: المنافقون الموصوفون بتلك الصفات {الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلالَةَ بِالْهُدَى} أي: رغبوا في الضلالة، رغبة المشتري بالسلعة، التي من رغبته فيها يبذل فيها الأثمان النفيسة. وهذا من أحسن الأمثلة، فإنه جعل الضلالة، التي هي غاية الشر، كالسلعة، وجعل الهدى الذي هو غاية الصلاح بمنزلة الثمن، فبذلوا الهدى رغبة عنه بالضلالة رغبة فيها، فهذه تجارتهم، فبئس التجارة، وبئس الصفقة صفقتهم).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #363
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    يقول ابن مفلح الحنبلي - رحمه الله - :
    ( ❗من عجيب ما نقدت من أحوال الناس ،كثرة ما ناحوا على خراب الديار وموت الأقارب والأسلاف ،،
    والتحسر على الأرزاق بذم الزمان وأهله ،،
    وذكر نكد العيش فيه !

  4. #364
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    الفرق بين الناصح والمؤنِّب


    «النصيحة: إحسان إلى من تنصحه بصورة الرحمة له والشفقة عليه والغيرة له وعليه، فهو إحسانٌ محضٌ يصدر عن رحمة ورِقَّة، ومرادُ الناصح بها وجهُ الله ورضاه، والإحسانُ إلى خلقه، فيتلطَّفُ في بذلها غاية التلطُّف، ويحتمل أذى المنصوح ولَائِمَتَه، ويعامله معاملةَ الطبيبِ العالمِ المشفقِ للمريض الْمُشْبَعِ مرضًا، فهو يحتمل سوء خُلُقِه وشراستَه ونفرتَه، ويتلطَّف في وصول الدواء إليه بكلِّ ممكنٍ فهذا شأن الناصح. وأمَّا المؤنِّب فهو: رجل قصْدُه التعييرُ والإهانة وذمُّ من أنَّبه وشتمه في صورة النصح، فهو يقول له: يا فَاعِلَ كذا وكذا، يا مستحِقًّا للذمِّ والإهانة في صورة ناصحٍ مشفقٍ.
    وعلامةُ هذا أنه لو رأى من يُحِبُّه ويحسن إليه على مثل عمل هذا أو شرٍّ منه لم يعرض له، ولم يقل له شيئًا، ويطلب له وجوهَ المعاذير، فإن غُلِبَ قال: وأنَّى ضُمِنَتْ له العصمةُ؟ والإنسان عرضة للخطإ ومحاسنُه أكثرُ من مساوئه، والله غفور رحيم، ونحو ذلك. فيا عجبًا، كيف كان هذا لمن يحبُّه دون من يبغضه؟ وكيف كان حظُّ ذلك منك التأنيبَ في صورة النصح، وحظُّ هذا منك رجاءَ العفوِ والمغفرةِ وطَلَبَ وجوهِ المعاذير؟. ومن الفروق بين الناصح والمؤنِّب: أنَّ الناصحَ لا يعاديك إذا لم تقبل نصيحته، وقال: قد وقع أجري على الله، قبلتَ أو لم تقبلْ ويدعو لك بظهر الغيب، ولا يذكر عيوبك ولا يُبيِّنُها للناس، والمؤنِّب بضِدِّ ذلك».

    [«الروح» لابن القيِّم (٤٤٣)]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  5. #365
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    ❐ قَـالَ ابنُ قُدَامَة المَقْدِسِي -رَحِمَهُ الله- :

    « من سلك غير طريق سلفه أفـضت به إلى تلفه ، ومـن مـال عن السُّـنّة فقد انحرف عن طـريق الـجَنَّة ، فـاتّقوا الله تعالى وخافوا على أنفسكم ، فإنّ الأمر صعب ، ومـا بعد الجنّة إلا النـّار ، وما بعد الحقّ إلا الـضّلال ، ولا بعد السُّـنّة إلا البدعة » .
    تحريم النّظر في كتب الكلام " صـ (٧١ ) ]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  6. #366
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    نقل ابن مفلح في (الآداب الشرعية ٢/٢٧٧) عن سيدنا الإمام: "والذي ظن أن التوكل لا يطلب به إلا حظوظ الدنيا قد غلط، بل التوكل في الأمور الدينية أعظم"
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  7. #367
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    فلا ينبغي لنا أن نبخل على أنفسنا في اليوم والليلة
    من أربع وعشرين ساعة بساعة واحدة لله الواحد القهار نعبده فيها حق عبادته.

    فإذا خلصت لله تلك الساعة أمكن
    إيقاع الصلوات الخمس على نمطها من الحضور والخشوع والهيبة للرب العظيم في السجود والركوع.
    التذكر والاعتبار ص ١١٤ لابن شيخ الحزاميين

  8. #368
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    ‏قال الإمام السجزي :

    "إنّ كلَّ من يحارب أهل البدع نسبوه إلى سبِّ العلماءِ
    ليُنفِّروا العوام عنه بُهتاً منهم وكذبا"

    رسالته لأهل زبيد/٢٠٨

  9. #369
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,864

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- : (فالغلاء بارتفاع الأسعار والرُّخص بانخفاضها، هما من جملة الحوادث التي لا خالق لها إلا الله وحده، ولا يكون شيء منها إلا بمشيئته وقدرته، لكن هو سبحانه قد جعل بعض أفعال العباد سببا في بعض الحوادث، كما جعل قتل القاتل سببا في موت المقتول ،وجعل ارتفاع الأسعار قد يكون بسبب ظلم العباد، وانخفاضها قد يكون بسبب إحسان بعض الناس). [«مجموع الفتاوى» ( 8 /520)]
    أم رفيدة المسلمة و ماجد مسفر العتيبي الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #370
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    وقال ابن القيـّم رحمـه اللـه :


    ذِكرُ الله .. والإقبالُ عليه .. والإنابةُ إليه .. والفزعُ إلى الصلاة كم قد شُفِيَ بهم مِن عليلٍ وكم قد عُوفِيَ بهم مِن مريض...
    [مفتاح دارالسعادة (١/٢٥٠)]


    وقال ابن القيم رحمه الله :

    ما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه .
    [زاد المعاد (٤/٣٥٢)]


    قال محمد بن نصر المروزي:

    ولا نعلم طاعة يدفع الله بها العذاب مثل الصلاة .

    قَـالَ ابن الجَوْزِي رَحِمَهُ الله :

    تلاوة القرآن تعمل في أمراض الفؤاد ما يعمله العسل في علل الأجساد .
    [التبصـرة (٧٩)]

    وقال ابن حجر :

    الله يجعل لأوليائه عند ابتلائهم مخارج . وإنما يتأخر ذلك عن بعضهم في بعض الأوقات تهذيباً وزيادة لهم في الثواب .
    [فتح الباري (٤٨٣/٦)]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة

  11. #371
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    قال ابن حزم رحمه الله
    "لو لم يكن من فضل العلم إلا أن الجهَّالَ يهابونك ويُجلُّونك،وأن العلماء يحبُّونك ويُكرمونك: لكان ذلك سبباً إلى وجوب طلبه؛فكيف بسائر فضائله في الدنيا والآخرة!"
    (الأخلاق والسير في مداواةِ النُفُوس ص٢٧)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة

  12. #372
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    قال العلامة ابن القيم -رحمه الله- :

    كان السلف يسمون الآراء المخالفة للسنة وما جاء به الرسول -صلى الله عليه وسلم- في مسائل العلم الخبرية، ومسائل الأحكام العملية يسمونهم : أهل الشبهات والأهواء.
    لأن الرأي المخالف للسنة : جهلٌ لا علم، وهوىً لا دين.
    فصاحبه ممن اتبع هواه بغير هدى من الله، واتبع هواه بغير علم.
    وغايته: الضلال في الدنيا والشقاء في الآخرة.
    [[ إغاثة اللهفان ٢/٨٦٢ ]].
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  13. #373
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    قال يحيى بن معاذ رحمه الله
    :* «ما جفت الدموع إلا لقساوة القلوب، وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب، وما كثرت الذنوب إلا من كثرة العيوب».
    ذكره البيهقي في شعب الإيمان رقم: (٦٨٢٨)._

    *قـال إبـن الـقـيـم رحـمـه الـلـه:*
    «القلب كلما اشتدت به الغفلة اشتدت به القسوة، فإذا ذكر الله ذابت تلك القسوة كما يذوب الرصاص في النار».
    الوابل الصيب: (٧١)._

  14. #374
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,864

    افتراضي

    قال السعدي: (ينبغي للعبد، كلما فرغ من عبادة ، أن يستغفر الله عن التقصير، ويشكره على التوفيق، لا كمن يرى أنه قد أكمل العبادة ، ومنّ بها على ربه، وجعلت له محلا ومنزلة رفيعة، فهذا حقيق بالمقت، ورد الفعل، كما أن الأول، حقيق بالقبول والتوفيق لأعمال أخر). تفسير السعدي " (ص 92).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #375
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    قال الإمام العلامة ابن حزم الأندلسي رحمه الله
    :-
    " كم رأينا من فاخر بما عنده من المتاع فكان ذلك سببا لهلاكه -بعين حاسد أو كيد عدو- فإياك وهذا الباب فإنه ضرٌّ محض لامنفعة فيه أصلا ".
    من كتاب الأخلاق والسير،،،
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  16. #376
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,182

    افتراضي

    واصل وصلك الله بعطائه وفضله .

  17. #377
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ورفع الله قدرك

    وصلك الله برحمته وغفرانه

  18. #378
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    【 سـُؤَالُ أهـْلِ الـعِلـْمِ 】

    قـال الـنضـر بن شميـل رحـمه الله تعـالى :


    《 جالـسـتُ الـخليـل بن أحـمد عشـرين سنـة ، فكنـت أسمَعـهُ كثيـرا يُنْشـدُ*:*

    إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي
    يُسَائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي 》
    [ المجالس الدّينوريّة (١٢٨/١) ]

  19. #379
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    ‏قال شيخ الإسلام اﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ رحمه الله :


    "فلينظر كل عاقل فيما يحدث في زمانه
    من الفتن والشرور والفساد
    فإنه يجد معظم ذلك من قبل الرافضة" .
    منهاج السنة 249/6.

  20. #380
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,524

    افتراضي

    قال الإمام ابن حزم (الأخلاق والسّير):
    "من عجائب الدنيا قوم غلبت عليهم آمال فاسدة لا يحصّلون منها إلاّ على إتعاب النّفس عاجلا، ثمّ الهمّ والإثم آجلا، كمن يتمنّى غلاء الأقوات التي في غلائها هلاك الناس، وكمن يتمنّى بعض الأمور التى فيها الضرر لغيره، وإن كانت له فيها منفعة؛ فإن تأميله ما يؤمّل من ذلك لا يعجّل له ذلك قبل وقته، ولا يأتيه من ذلك بما ليس في علم الله تعالى تكوّنه، فلو تمنّى الخير والرخاء لتعجّل الأجر والراحة والفضيلة، ولم يتعب نفسه طرفة عين فما فوقها فاعجبوا لفساد هذه الأخلاق بلا منفعة"

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •