التحفة اليسيرة في خير السيرة ج 1
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التحفة اليسيرة في خير السيرة ج 1

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    214

    افتراضي التحفة اليسيرة في خير السيرة ج 1

    مقدمة الطبعة الأولى
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه , وبعد , فإن سيرة النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - هي خير سيرة عرفتها البشرية , كيف لا ؟ وهو - صلى الله عليه وسلم - صفوة البرية وأفضل الأنبياء والمرسلين . وكيف لا ؟ وهو - صلى الله عليه وسلم – قد اصطفاه رب العالمين , ففضله على كل خلقه أجمعين , وجعل خلقه القرآن الكريم , فزكى فيه خلقه العظيم فقال عز وجل: ( وإنك لعلى خلق عظيم ) وقد جعله الله عز وجل الأسوة الحسنة لأمته كي تكون خير أمة أخرجت للناس فقال عز وجل: ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا ) ولا يتحقق هذا التأسي إلا بمعرفة سيرته - صلى الله عليه وسلم – ففي معرفة سيرته العطرة والتأسي به فيها كل الفلاح في الدنيا والآخرة .
    وليس أدل على ذلك من جيل الصحابة الفريد ومن تبعهم من التابعين وأتباع التابعين , فقد أعزهم الله عز وجل ومكن لهم دينهم , وفتح بهم قلوب العباد وأطراف البلاد فعاشوا الجنة في الدنيا قبل الآخرة لما عرفوا سيرة نبيهم - صلى الله عليه وسلم - وتأسوا به فيها .
    فمن أراد للأمة عزها والتمكين لدينها فليدلها على سيرة نبيها - صلى الله عليه وسلم - لتتأسى به الأمة فتسعد وتفلح في الدنيا والآخرة .
    أما إشغال الأمة بالديمقراطية الغربية وبالسياسة الوضعية , والبعد بها عن السياسة الشرعية التي هي جزء أصيل من سيرة النبي - صلى الله عليه وسلم – فهو غش للأمة تتنكب به الطريق , وتهوي به في واد من الذل سحيق , والواقع المر – لمن ادعى فقه الواقع – يصرخ بلسان الحال وهو بليغ طليق , لكن هيهات لصاحب الهوى والجهل المركب أن يستفيق , فلا يزداد الغششة للأمة بجهلهم إلا النعيق ثم النعيق .
    وقد منَّ الله عز وجل عليّ بفضله وكرمه فيسر لي وفتح علي بنظم هذه التحفة اليسيرة في سيرة النبي محمد - صلى الله عليه وسلم – التي هي خير سيرة , وقد جعلتها في أجزاء لتكون أيسر على المتلقين صغارا كانوا أو كبارا , وجعلت كل جزء منها مائة بيت , وقد يسر الله عز وجل إتمام الجزء الأول منها , وقد نظمت فيه من سيرته العطرة - صلى الله عليه وسلم – من أول نسبه الشريف وحتى بيعة العقبة الثانية والاستعداد للهجرة الشريفة إلى مدينته المباركة - صلى الله عليه وسلم – .
    وأحمد الله عز وجل أن هيأ من أطفال المسلمين – وهم دون السادسة -من بدأوا في حفظ هذه التحفة من أول ما نظمت أبوابها الأولى حتى كان إقبالهم وشوقهم إلى إكمال حفظها سببا من أسباب إنجازها بفضل الله وكرمه , وجزى الله خيرا من كان سببا في نظمها وفي إنجازها .
    وقد بدأت في نظمها في يوم الجمعة الرابع من ربيع الأول سنة 1433هـ , وتمت بفضل الله تعالى في يوم الأربعاء آخر رجب 1433هـ فلله تعالى الحمد والمنة .
    وأسأل الله عز وجل بمنه وكرمه أن يجعلني من المخلصين وأن يتقبل مني ما فتح به عليَّ وأن ينفع به المسلمين , وأن يجعلني من الناصحين الصابرين .
    وصلى الله وسلم على سيد ولد عدنان ، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان .
    وكتبه / محمد بن عيد الشعباني ـ غفر الله له ولوالديه وللمسلمين ـ .
    الْمُقَدِّمَةُ ( 4)

    قالَ مُحَمَّدُ بنُ عِيدٍ أوَّلا
    مُصَليًا على النَّبِيِّ الْمُصْطَفَى
    وبعدُ هذِي تُحْفَةٌ يَسِيرَهْ
    أرجوا بها محبةَ الرَّحْمنِ




    بدأتُ نَظْمِي حامدًا مُبَسْمِلا
    وآلهِ وصحبِهِ ومن قَفَى
    في سيرةِ النبِيِّ خَيْرِ سِيرَهْ
    والفوزَ بالقبولِ والرضوانِ

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    214

    افتراضي

    بَابٌ
    في النسبِ الشريفِ ( 7 )

    نَبِيُِّنَا مُحَمَّدٌ وأَحْمَدُ
    والعاقِبُ المولودُ عامَ الفيلِ
    الاثْنَيْنِ مِنْ شَهْرِ ربيع الأَوَّلِ
    أبوهُ عبدُ اللهِ عبدُ المُطَّلِبْ
    وهاشمٌ فمنْ قُرَيْشٍ عاليَا
    فابْنُ الذَّبِيحَيْنِ الرَّسُولُ الْمُهْتَدِي
    مِن نَذْرِ جَدِّهِ لِحَفْرِ زَمْزَمِ




    والحاشِرُ الماحِي بِهَدْيِهِ اهتدُوا
    بِمَكَّةٍ مِن نَسْلِ إِسْمَاعِيلِ
    في ثَامِنٍ أَوْ عَاشِرٍ أَوْ مَا يَلَي
    فَجَدُّهُ لهاشمٍ قدِ انْتسَبْ
    وهُمْ لإبْراهيمَ جَدِّ الأنبيَا
    لأَنَّ عَبْدَ اللهِ أَيْضاً قَدْ فُدِي
    مِنْ بَعْدِ رَدْمِها بِأَيْدِي جُرْهُمِ



    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •