جثة الشهيد بين التحلل والبقاء
النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By أبوأحمد المالكي
  • 1 Post By محمود عبدالراضى

الموضوع: جثة الشهيد بين التحلل والبقاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    583

    افتراضي جثة الشهيد بين التحلل والبقاء

    السؤال
    السلام عليكم.
    هل جثة الشهيد تتحلل؟ وإذا كان الجواب بلا، فهل هذا يعني أن قوانين الطبيعة وقوانين الفيزياء والكيمياء لا تنطبق عليهم؟!
    وشكراً.


    الإجابــة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ الفاضل/ أنس حفظه الله.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    فإن الذي سلب خاصية الإحراق من النار فأخرج الخليل يمشي على الأرض رغم أنف الكفار قادر على فعل كل شيء، وتكررت قصة الخليل في أمة رسولنا المختار مع ابن مسلمة حين ألقاه طلحة بن خويلد في النار، فلما جاءت خلافة الفاروق رضي الله عنه دعاه فلما رآه قال: (الحمد لله الذي أرانا شبيه إبراهيم من أمة سيد الأخيار)، ومرحباً بك في موقعك بين آباء وإخوان يسألون الله أن يدخلك في زمرة الأبرار.
    ولا شك أن الله سبحانه يكرم بعض الشهداء وغيرهم من أهل الخير بحفظ أجسادهم من التلف، وقد تكرر هذا مراراً مع بعض الشهداء والفضلاء، حتى وجد من خرج الدم من جسده عندما حاولوا نقله من قبره بعد سنوات عديدة، ولا شك أن هناك قوانين وأسباباً ومسببات ولكنها تعمل بإرادة مسبب الأسباب، فسبحان من أمره بين الكاف والنون.
    ولذلك كان على المسلم أن يفعل الأسباب ولكنه لا يعوّل عليها، ولذلك قالوا: (ترك الأسباب جنون، والتعويل على الأسباب خدش في التوحيد وعمل لا يكون).
    وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بضرورة أن توقن أن الكون ملك لله، وأنه لن يحدث في كون الله إلا ما أراده سبحانه، نسأل الله أن يرزقك العلم النافع والعمل الصالح.
    وبالله التوفيق.



    http://consult.islamweb.net/consult/...ails&id=285901

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي محمود على ما تفضلت به والحق أن الله يكرم عباده المؤمنين بخصائص بعد موتهم لا تكون لغيرهم من عموم المسلمين كالنبي والصديق والشهيد فلله الأمر من قبل ومن بعد يفعل ما يشاء .
    لكن هناك أمر ينبغي التنبيه له و هو قولك :فسبحان من أمره بين الكاف والنون.فهذا خطأ لا ينبغي قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله رحمة واسعة : في شرح الأربعين النووية من حديث جبريل الطويل
    ( وبهذه المناسبة أودّ أن أنبّه على كلمة دارجة عند العوام، حيث يقولون (يا من أمره بين الكاف والنون) وهذا غلط عظيم، والصواب: (يا من أمره بعد الكاف والنون) لأن ما بين الكاف والنون ليس أمراً، فالأمر لا يتم إلا إذا جاءت الكاف والنون لأن الكاف المضمومة ليست أمراً والنون كذلك، لكن باجتماعهما تكون أمراً.
    فالصواب أن تقول: (يا من أمره -أي مأموره- بعد الكاف والنون) كما قال تعالى:(إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ* فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [يس:82-83] )انتهى
    ومرة أخرى جزاك الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمود عبدالراضى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    583

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخانا الفاضل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوأحمد المالكي مشاهدة المشاركة
    (يا من أمره بين الكاف والنون)
    (يا من أمره بعد الكاف والنون)
    هل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود عبدالراضى مشاهدة المشاركة
    وقد تكرر هذا مراراً مع بعض الشهداء والفضلاء، حتى وجد من خرج الدم من جسده عندما حاولوا نقله من قبره بعد سنوات عديدة
    يفترض أخي بأهل العلم عند نقل مثل هذه الحكاوي الا بعد تيقن خصوصا ان الشهيد على مراد الله عز وجل يحل ثوابه لحظة استشهاده.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •