إن كنت تفجر كالبركان في الغضبِ
أو كان قولك لا يخلو من الكذبِ
أو كنت للعهد خوانًا بلا وجلٍ
أو للأمانة مثل النار في الحطبِ
فإنّ فيك صفاتٍ أنت تعرفها
من النفاق وقلبٌ فيك لم يطبِ
أمّا إذا أربعٌ في نفسك اجتمعت
كنت المنافق فاحذر سوء منقلبِ
إنّ المنافق في الدرْك السحيق فلا
ظلٌ ظليلٌ ليغنيهِ من اللهبِ
إنّ المنافق شرّ الناس قاطبةً
يأتي إلى الناس في وجهين كالذهبِ
إن قال تسمعهُ فالقول من عسلٍ
قد دَسّ فيه سُموم الموت والعطبِ
فاسمع هديت وكن منه على حذرٍ
يعدِي النفاق كما يُعدى من الجربِ
صلّى الإله على المختار سيدنا
خير الأنام عظيم الخلقِ والأدبِ

ماهر أبو حمزة




رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/109000/#ixzz4Ob3hAskl