غربلة مواقع التواصل ( واتساب,فيسبوك..... .) - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 33 من 33
20اعجابات

الموضوع: غربلة مواقع التواصل ( واتساب,فيسبوك..... .)

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي










    الرسالة 10



    ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ 2:25 ﺻﺒﺎﺣﺎ ﺳﻴﻠﻒ ﺍﻟﻘﻤﺮ
    ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ﻭﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺑﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻓﻲ
    ﻇﺎﻫﺮﺓ ﻻ ﺗﺘﻜﺮﺭ ﺍﻻ ﻛﻞ 100 ﺃﻟﻒ ﻋﺎﻡ
    ﻭﻳﺴﺘﺤﺐ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻃﻠﻮﻉ
    ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻓﻌﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﻬﻤﻮﻡ ﻭﻣﻜﺮﻭﺏ ﻭﻣﺒﺘﻠﻰ ﺃﻻ
    ﺗﻔﻮﺗﻪ ﻓﺮﺻﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺃﺭﺟﻮ ﺇﺭﺳﺎﻟﻬﺎ ﻟﻜﻞ
    ﺃﺻﺤﺎﺑﻚ ﻭﺧﺬ ﺛﻮﺍﺑﻬﻢ
    إدع بهذا الدعاء ثم أرسله لكل المضافين عندك {{{.اللهم يافارج الهمّ وياكاشف الغم فرّج همي ويسرّ أمري وأرحم ضعفي وقلة حيلتي وأرزقني من حيث لا أحتسب يارب العالمين.}}} قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:
    {{{مَن أخبَرَ الناس بِهذا الدعاء فَرّج اللهَ همه


    حتى لو مشغول ارسلها ل5 اشخاص عالاقل لتصلك دعواته



    =================


    السؤال:
    انتشر بين العامة هذه الرسالة : " أنه في إحدى الليالي في الساعة 3:25 صباحا القمر سيلتف حول الكعبة والسماء سيكون لونها بحري ، هذه اللحظة لحظة قبول ، وهذه اللحظة تأتي مرة كل 100ألف سنة ، تستطيع أن تطلب من الله عز وجل ما تريد ، لأنها لحظة قبول ، ويتقبل الله عز وجل من عبده ، أرسلها للجميع " ؛ فما الحكم في مثل هذا ؟




    الجواب :
    الحمد لله
    أولا :
    لا بد من توخي الحذر من كل ما يشاع وينشر بين عوام الناس ، ولا يعرف بين أهل العلم العاكفين على دراسته وتدريسه ، وضياع العلم إنما يكون بذهاب العلماء وترؤس الجهال ؛ كما روى البخاري (100) ، ومسلم (2673) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ العَاصِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ ؛ حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا ، اتَّخَذَ النَّاسُ رؤوسا جُهَّالًا ، فَسُئِلُوا ، فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ ، فَضَلُّوا ، وَأَضَلُّوا ) .
    وروى الدارمي (143) عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : " عَلَيْكُمْ بِالْعِلْمِ قَبْلَ أَنْ يُقْبَضَ ، وَقَبْضُهُ أَنْ يُذْهَبَ بِأَصْحَابِهِ " .
    فكل ما ذاع بين الناس ، ولم يعرفه أهل العلم : فليس من العلم الصحيح في شيء .
    وينظر للفائدة جواب السؤال رقم : (113730) ، ورقم: (101317) .


    ثانيا :
    دعوى أنه في ليلة ما وفي ساعة ما سيلتف القمر حول الكعبة ، ويكون لون السماء ساعتئذ بحريا ، وأن هذه الساعة ساعة إجابة ، وهي لا تتكرر إلا كل مائة ألف عام : دعوى باطلة ، وقول في دين الله بغير علم .
    والقول بوجود هذا التغيير الكوني المزعوم الذي لا يأتي إلا كل مائة ألف سنة ، حيث لم يقم الدليل الشرعي أو العلمي الصحيح عليه قول باطل .
    فأما الجانب العلمي فيها : التفاف القمر ، تلون السماء : فهذا لا بد للتصديق به من برهان علمي صحيح ، حيث لم يأت به الخبر عن المعصوم ، وهيهات الخبر في مثل هذه الأقاصيص ، وهيهات البرهان العلمي الصحيح !!
    وأما جانب الغيب الديني : المتعلق بإجابة الدعاء ، وأنها ساعة مباركة ، فلا بد فيه من خبر عن المعصوم ، ولا ينفع الظن ، ولا التخمين ، ولا تجريب المجربين ، ولا خرص المتخرصين ؛ وهيهات من ذلك كله خبر المعصوم !!


    وإنما يغني عن ذلك الباطل كله : أن تعلم أن ساعة الإجابة ليست في كل سنة ، ولا كل ألف ، أو مائة ألف ؛ بل هي في كل ليلة ، لمن وفى بحقها ؛ فما أعظم رحمة الله بعباده الراغبين :
    روى البخاري (1145) ، ومسلم (758) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يَقُولُ: مَنْ يَدْعُونِي، فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ ، مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ ) .
    وروى أحمد (19447) عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( جَوْفُ اللَّيْلِ الْآخِرُ أَجْوَبُهُ دَعْوَةً ) وصححه الألباني في "الصحيحة" (1919) .
    ومن كان عنده مثل ذلك : ما حاجته إلى القصص والأقاويل ، والتهاويل ؛ كل ما يحتاجه أن يقوم من فراشه ، ليناجي رب العالمين ، وهو : قريب ، مجيب !!


    ونظر إجابة السؤال رقم : (22438) لمعرفة أماكن وأوقات إجابة الدعاء بنصوص الشرع .
    والله أعلم .


    ====
    قال صاحب الموضوع و الحديث المذكور في الرسالة لا يصح نسبته للرسول صلى الله عليه و سلم


    المصدر




    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي




    الرسالة 11


    لماذا سُمي الرسول عليه الصلآة والسلآم أُمّي ؟
    لأنه لا يقرأ ولا يكتب !!
    وهذا الخطاء الفادح في رسولنا


    سأل أحد الناس عالم جليل فقال له: لم سمي النبي الأمّي؟
    فقال : ما يقول الناس ؟
    فقال الرجل : يقولون أنه سُمي الأمَي لأنه لم يحسن أن يكتب !


    فقال له : كذبوا عليكم !!
    كيف والله يقول في محكم كتابه : " هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة " فكيف كان يعلمهم ما لا يحسن ؟
    والله لقد كان رسول الله يقرأ ويكتب بثلاث وسبعين لساناً، وإنما سُمي " الأمّي " لأنه كان من أهل مكة .. ! ومكة من أمهات القرى ويطلق عليها أم القرى ،وسمي امي نسبة إلى أم القرى ،،وذلك قول الله عز وجل "ولينذر أم القرى ومن حولها"
    آنشر، قد تنقذ مؤمناً كان يظلم أعظم الخلق ويبخسه حقه.



    ======
    السؤال
    هل هناك دليل على أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان لا يقدر على القراءة والكتابة ؟ .


    الجواب:
    الحمد لله
    قال الله تعالى : ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(1 57)
    قال القرطبي رحمه الله تعالى في تفسير هذه الآية :
    قوله تعالى : "الأمي" .. قال ابن عباس رضي الله عنه : كان نبيكم صلى الله عليه وسلم أميا لا يكتب ولا يقرأ ولا يحسب ; قال الله تعالى: "وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك " [العنكبوت: 48] .
    وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية الأخيرة :
    ثم قال تعالى "وما كنت تتلوا من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك" أي قد لبثت في قومك يا محمد من قبل أن تأتي بهذا القرآن عمرا لا تقرأ كتابا ولا تحسن الكتابة بل كل أحد من قومك وغيرهم يعرف أنك رجل أمي لا تقرأ ولا تكتب وهكذا صفته في الكتب المتقدمة كما قال تعالى "الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر" الآية وهكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائما إلى يوم الدين لا يحسن الكتابة ولا يخط سطرا ولا حرفا بيده بل كان له كُتّاب يكتبون بين يده الوحي والرسائل إلى الأقاليم . .. قال الله تعالى "وما كنت تتلو" أي تقرأ "من قبله من كتاب" لتأكيد النفي "ولا تخطه بيمينك" تأكيد أيضا .. وقوله تعالى "إذا لارتاب المبطلون" أي لو كنت تحسنها لارتاب بعض الجهلة من الناس فيقول إنما تعلم هذا من كتب قبله مأثورة عن الأنبياء مع أنهم قالوا ذلك مع علمهم بأنه أمي لا يحسن الكتابة "وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا".
    وقال عزّ وجلّ :
    ( هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ(2) الجمعة
    قال القرطبي رحمه الله في تفسير هذه الآية :
    قيل: الأميون الذين لا يكتبون . وكذلك كانت قريش . وروى منصور عن إبراهيم قال: الأمي الذي يقرأ ولا يكتب . "رسولا منهم" يعني محمدا صلى الله عليه وسلم .. وكان أميا لم يقرأ من كتاب ولم يتعلم صلى الله عليه وسلم. قال الماوردي: فإن قيل ما وجه الامتنان في أن بعث نبيا أميا ؟ فالجواب عنه من ثلاثة أوجه : أحدها: لموافقته ما تقدمت به بشارة الأنبياء . الثاني: لمشاكلة حاله لأحوالهم , فيكون أقرب إلى موافقتهم . الثالث: لينتفي عنه سوء الظن في تعليمه ما دعا إليه من الكتب التي قرأها والحكم التي تلاها . قلت: وهذا كله دليل معجزته وصدق نبوته . انتهى ملخصا من تفسير القرطبي رحمه الله


    المصدر
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي




    الرسالة 12


    فتاة بلغت من العمر16 عام مريضة بمرض عجز الاطباء عن علاجها .وفي ليلة القدر بكت بكاءا شديدا فنامت.فحلمت ان السيدة عائشة رضيه الله عنها اعطتها كأسا من الماء .وعندما اسيققظت وجدت نفسها قد شفيت تماما. ووجدت قطعة من القماش مكتوب عليها لا اله الا الله .فاوصلت قصتها الى عميد فحصل على ترقيه.ووصلت هذه الرساله الى تاجر فأهملها فخسر كل ثروته.ووصلت الى طالب على ابواب الامتحانات فنشرها فنجح اسمه محمد الشاوي اقسم بالله العظيم انه راى الرسول في المنام وقال له رسول الله بلغ المسلمين عني فمن ينشرها يفرح فرحا شديدا ومن يتجاهلها يحزن حزنا شديدا لا اله الا انت سبحانك انت ربي فاغفرلي اني كنت من الظالمين ارسلها ل25 سخص وسوف تسمع خبر مفرح الليل


    السؤال




    جزاكم الله خيرا، وصلني إيميل من أحد الأصدقاء يقول باختصار إن هنا فتاة مريضة، وحلمت بالسيدة عائشة وأعطتها ورقة أوصتها بأن توزعها على عدد معين مكتوب عليها الشهادة أو شيء آخر لا يتضح لي من الإيميل، فقامت البنت بتوزيعها، وكان كل فرد يهتم بتوزيعها يكتب له الخير، وأما من كان يستهين بنشر هذه الرسالة فكان لا يلقى من أمره إلا كل الشر، وهناك وصية بنهاية الإيميل توصيني أنا بتوزيع 25 نسخة من الرسالة التي يحمل قصة هذه الفتاة والرسالة الموجهة، هل لهذا الكلام أساس من الصحة، علماً بأني لم أقم حتى الآن بإرسال أي نسخة منه.. فأرجو التوضيح في هذه المسألة جزاكم الله خيراً.. وإذا لم يكن الأمر واضحاً يرجى تنبيهي بذلك لأقوم بإرسال نسخة من الإيميل إليكم حسب الطريقة التي تفضلونها..؟
    جزاكم الله خيراً.



    الإجابــة




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


    فإن هذا النوع من الرسائل لا يلتفت إليه، فما هو إلا أباطيل ينشرها الشياطين، وعلى من أراد نشر الخير أن ينشر القرآن والأحاديث الثابتة.


    المصدر







    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    الدولة
    Morocco
    المشاركات
    3

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي على هذه الطروحات المفيدة و جزاك الله خيرا و جعله في مزان حسناتك اخي الكريم

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي




    وصايا النبي



    السؤال




    وصلتني هذه الرسالة: من وصايا النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لا تجلس بين النيام ولا تنام بين الجالسين، ولا تضع يدك على خدك ولا تشبك أصابعك، ولا تنهش الخبز مثل اللحم، ولا تأكل الطين، ولا تنظر إلى المرآة ليلا، ولا تلبس القميص مقلوبا، ولا تنفخ في الطعام الحار ولا في قدح الماء، ولا تنظر إلى ما يخرج منك، ولا تتثاءب إلا ويدك على فمك، ولا تشم طعامك، ولا تكبر لقمتك، ولا تأكل في الظلمة، من صلى علي بعد غسل القدمين عند الوضوء عشر مرات فرج الله همه وغمه واستجاب دعوته لغفران الذنوب: دعاء يونس: لا إله إلاأنت سبحانك إني كنت من الظالمين ـ فهل ما ذكر فيها صحيح ووارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وجزاكم الله خيرا.


    =========


    الجواب


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


    فقد قرر العلماء أن هذه الوصايا النبوية لعليّ ـ رضي الله عنه ـ باطلة ومكذوبة جملة, وأنها لم تخرج من مشكاة النبوة, ومن تأمل سياقها وأسلوبها علم ضعفها وركاكتها مما يُنزّه عنه مقام سيد الفصحاء صلى الله عليه وسلم، وللإمام الشوكاني ـ رحمه الله ـ بحث في النسخ الموضوعة: وهي النسخ التي يروي أصحابها جملة من الأحاديث التي ينسبونها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ويكون عامتها موضوعا باطلا في أواخر كتاب الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة له ص:423 ـ جاء فيه ما نصه:.. ومنها: وصايا عليّ ـ رضي الله عنه ـ قال في الخلاصة: كلها موضوعة سوى الحديث الأول وهو: أنت مني بمنزلة هارون من موسى، قال الصغاني: ومنها وصايا عليّ كلها التي أولها: يا علي لفلان ثلاث علامات, وفي آخرها: النهي عن المجامعة في أوقات مخصوصة, كلها موضوعة، قال في اللآلئ ـ يعني السيوطي: وكذا وصايا عليّ موضوعة, واتهم بها حماد بن عمرو, وكذا وصاياه التي وضعها عبد الله بن زياد. انتهى.


    المصدر

    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

    ولكن ...

    ما الداعي إلى ذكر الرسالة أصلا .. أنت بذلك تنشر تلك الرسائل وتجعلنا نقرأها ، ونعرف ما لم نكن نعرف

    فلو أنك ذكرت المضمون (أدعية على المدرسين أو رسالة انشرها ولك الأجر وإن لم تفعل أو رسالة إبليس)

    يكفى أن تقول : ومنها رسالة إبليس للبشر دون ذكرها

    فهذا أفضل من وجهة نظري لئلا تنتشر ، فقد قرأتها هنا أول مرة


    وجوزيت الخير
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي




    الرسالة 14 = عبارة عن صورة معبرة


    مما وصلني على الواتساب
    صورة مكونة من صورتين للمقارنة بينهما
    الصورة الاولى لشابة جميلة شقراء مكتوب تحتها في النار
    الصورة الثانية لرجلين بلحية كبيرة قبيحي الوجه مكتوب تحتها في الجنة


    و الذي نشر الصورة يقصد الاستهزاء بقوله كيف تكون هذه الجميلة في النار؟
    و كيف هذا الوجه القبيح في الجنة؟


    و الكلام من وجوه
    الوجه الاول: حكم لاستهزاء بالدين


    السؤال :
    إذا قال قائل لشخص " اقرأ على هذا الجهاز يعمل " أو " لأنك قرأت عليه ما عمل " بقصد الضحك من هذا الكلام , هل يدخل هذا بالاستهزاء في الآيات ؟ أم هو استهزاء بالشخص ؟ وما الضابط في الاستهزاء حفظكم الله ؟



    الجواب :
    الحمد لله
    الاستهزاء – ويطلق عليه " الاستخفاف " و " السخرية " - منه ما هو كفر أكبر يُخرج من الملة ، ومنه ما هو فسق ، ومنه ما هو محتمل للحُكمين .
    1. فما كان منه استهزاء بالله تعالى أو بالقرآن أو بالرسول صلى الله عليه وسلم : فهو كفر مخرج من الملة ، وقد دلَّ على هذا قوله تعالى : (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ . لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ) التوبة/ 65،66 .
    وقد أجمع على ذلك أهل العلم .
    2. وما كان منه استهزاء بذات الأشخاص وأفعالهم الدنيوية المجردة : فهو فسق ، وفيه يقول تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنّ) الحجرات/ 11 .
    3. وأما المحتمل لكونه كفراً مخرجاً من الملة ولكونه فسقا: فهو الاستهزاء بالمسلم لتدينه وهيئته الموافقة للسنَّة ، فإن كان الاستهزاء لذات الشرع الملتزم به ذلك المسلم : فيكون كفراً مخرجاً من الملة ، وإن كان الاستهزاء يرجع لذات المسلم لأنه – مثلاً – ليس أهلاً لأن يُظهر أنه متدين ، أو لأنه يبالغ أو يتشدد في تطبيق السنَّة بما لم تدل عليه النصوص : فيكون فسقا ؛ لأنه استهزاء بالشخص وليس بالدين .
    سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
    هل من يستهزئ بالدين بأن يسخر من اللحية أو من تقصير الثياب هل يعد ذلك من الكفر ؟ .
    فأجاب :
    "هذا يختلف ؛ إذا كان قصده الاستهزاء بالدِّين : فهي ردة ، كما قال تعالى : ( قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ . لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ )
    أما إذا كان يستهزئ من الشخص نفسه بأسباب أخرى من جهة اللحية أو من جهة تقصير الثياب ، ويعني بذلك أنه متزمت ، وأن يستهزئ بأمور أخرى يشدد في هذا أو يتساهل في أمور أخرى يعلم أنه جاء بها الدين ، وليس قصده الاستهزاء بالدين ، بل يقصد استهزاءه بالشخص بتقصيره لثوبه أو لأسباب أخرى .
    أما إذا كان قصده الاستهزاء بالدين والتنقص للدين : فيكون ردة ، نسأل الله العافية .
    وسئل – بعدها - :
    إن كان يقول : أنا أقول ذلك للناس من باب الضحك والمزاح ؟ .
    فأجاب :
    هذا لا يجوز ، وهذا منكر وصاحبه على خطر ، وإن كان قصده الاستهزاء بالدين : يكون كفراً" انتهى .
    " فتاوى الشيخ ابن باز " ( 28 / 365 ، 366 ) .
    وعليه فيقال فيما ورد السؤال عنه:
    إن قصد المتكلم الاستهزاء بذات الرقية : فهو كفر مخرج عن الملة ؛ لأنه استهزاء بالقرآن .
    وأما إن قصد الاستهزاء بالشخص نفسه وأنه ليس أهلاً للرقية ، أو أنه يدعي أنه يعالج بالقرآن وحقيقته ليست كذلك : فيرجع الاستهزاء هنا بالشخص نفسه ، ولا يكون كفراً بل هو فسق محرم .
    وإن زعم أنه لم يقصد استهزاء وإنما أراد الضحك والمزاح ، فهو على خطر ، ولا مجال للمزاح في هذه الأمور .
    والله أعلم


    المصدر

    الوجه الثاني : الحكم بالجنة او بالنار


    السؤال
    هل الحكم بالنار على أعيان موتى المشركين من لوازم التوحيد؟ وهل يصح ذلك الحكم شرعا؟

    الإجابــة
    الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد :


    فنقول ابتداء: يجب على المسلم أن يعتقد بأن كل من دان بغير دين الإسلام، ومات على ذلك بأنه كافر مخلد في النار، للآيات الكثيرة الدالة على ذلك. ومنها: قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِين َ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ {البينة:6} , وهذا الاعتقاد من لوازم الإيمان , فإن من آمن بالله ربا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا لزمه أن يصدق الله تعالى، ويصدق رسوله صلى الله عليه وسلم في كل ما أخبر به , ومما أخبر به خلود الكافرين في النار , وهذا على سبيل العموم في الكافرين .


    وأما الكافر المعين فإنه لا يقطع بأن فلان بن فلان سيدخل النار إلا بنص خاص فيه، قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى : الشهادة بالنار على نوعين: عامة وخاصة. فالعامة: أن نشهد على عموم الكفار بأنهم في النار، ودليلها قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا} . والخاصة: أن نشهد لشخص معين بالنار، وهذا يتوقف على دليل من الكتاب والسنة مثل أبي لهب وامرأته، ومثل أبي طالب، وعمرو بن لحي الخزاعي ... اهــ .


    وقال أيضا : مات رجل ونحن نعرف أنه مات على النصرانية حسب ما يبدو لنا من حاله، هل نشهد له بالنار، لا نشهد؛ لأنه أولاً إن كان من أهل النار فسيدخل ولو لم نشهد، وإن لم يكن من أهل النار فشهادتنا شهادة بغير علم، فمثل هذه المسائل لا داعي لها .. اهــ .


    وسئلت اللجنة الدائمة : هل نقول لليهودي أو النصراني الذي يعيش بين المسلمين، أو الذي قد سمع كثيرا عن الإسلام والقرآن والنبي صلى الله عليه وسلم، عندما يموت إنه ذاهب إلى النار، مع أنه مات على يهودية أو نصرانية ولم يبدلها، أو نتورع به كما نتورع في المسلم العاصي المصر على الكبائر ثم مات بعد ذلك أنه تحت مشيئة الله جل وعلا؟ أفتونا مأجورين.


    فأجابت بقولها : مذهب أهل السنة: أنه لا يحكم على معين بأنه من أهل النار أو من أهل الجنة، إلا من شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكننا نرجو للمحسن ونخاف على المسيء، ولا يعلم الخواتيم وعواقب الأمور إلا الله سبحانه وتعالى، مع العلم بأن اليهود والنصارى كفار، وكل من مات على الكفر فهو من أهل النار، كما أن كل من مات على الإيمان بالله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم فهو من أهل الجنة، كما قال سبحانه: {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات ِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ} الآية من سورة التوبة ، وقال تعالى في شأن الكفار: {يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ} , وبالله التوفيق . اهـــ


    وهذا لا يؤثر على ما تقدم من الحكم على من دان بغير دين الإسلام بأنه من أهل النار عموما، فقد ذكر العلماء أنه لا يشهد لمعين بالنار إلا من شهد له الوحي بذلك، مع القطع بأن كل من مات كافرا فهو من أهل النار، قال شيخ الإسلام رحمه الله: المنصوص عن أحمد الذي قرره الخلال: اللعن المطلق لا المعين، كما قلنا في نصوص الوعيد والوعد، وكما نقول في الشهادة بالجنة والنار، فإنا نشهد بأن المؤمنين في الجنة، وأن الكافرين في النار، ونشهد بالجنة والنار لمن شهد له الكتاب والسنة، ولا نشهد بذلك لمعين إلا من شهد له النص، أو شهد له الاستفاضة على قول. اهـــ .


    والله تعالى أعلم.


    المصدر


    الوجه الثالث :إِنَّ الله لا يَنْظُرُ إِلى أَجْسامِكْم، وَلا إِلى صُوَرِكُمْ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ
    فالله سبحانه وتعالى لا ينظر إلى العباد إلى أجسامهم هل هي كبيرة أو صغيرة , أو صحيحة أو سقيمة , ولا ينظر إلى الصور , هل هي جميلة أو ذميمة , كل هذا ليس بشيء عند الله , وكذلك لا ينظر إلى الأنساب , هل هي رفيعة أو دنيئة , ولا ينظر إلى الأموال , ولا ينظر إلى شيء من هذا أبداً , فليس بين الله وبين خلقه صلة إلا بالتقوى , فمن كان لله أتقى كان من الله أقرب , وكان عند الله أكرم , إذاً لا تفتخر بمالك , ولا بجمالك , ولا ببدنك , ولا بأولادك , ولا بقصورك , ولا بسيارتك , ولا بشيء من هذه الدنيا أبدا . إنما إذا وفقك الله للتقوى فهذا من فضل الله عليك فاحمد الله عليه .


    قوله عليه الصلاة والسلام : (( ولكن ينظر إلى قلوبكم )) , فالقلوب هي التي عليها المدار
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    4,969

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام الحلواني مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا

    ولكن ...

    ما الداعي إلى ذكر الرسالة أصلا .. أنت بذلك تنشر تلك الرسائل وتجعلنا نقرأها ، ونعرف ما لم نكن نعرف

    فلو أنك ذكرت المضمون (أدعية على المدرسين أو رسالة انشرها ولك الأجر وإن لم تفعل أو رسالة إبليس)

    يكفى أن تقول : ومنها رسالة إبليس للبشر دون ذكرها

    فهذا أفضل من وجهة نظري لئلا تنتشر ، فقد قرأتها هنا أول مرة


    وجوزيت الخير

    بارك الله فيكم، ولكن الأخ أبو عبدالبر طارق نفع الله به يذكر الرد على الرسائل مباشرة، بهذه الطريقة ينشر أقوال العلماء والمشايخ على هذه الرسائل المنتشرة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد البر طارق
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام الحلواني مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا

    ولكن ...

    ما الداعي إلى ذكر الرسالة أصلا .. أنت بذلك تنشر تلك الرسائل وتجعلنا نقرأها ، ونعرف ما لم نكن نعرف

    فلو أنك ذكرت المضمون (أدعية على المدرسين أو رسالة انشرها ولك الأجر وإن لم تفعل أو رسالة إبليس)

    يكفى أن تقول : ومنها رسالة إبليس للبشر دون ذكرها

    فهذا أفضل من وجهة نظري لئلا تنتشر ، فقد قرأتها هنا أول مرة


    وجوزيت الخير
    هذه الرسائل منتشرة جدا ولست سببا في نشرها بل يجب نقلها حتى إذا بحث شخص في الشبكة وجدها مع الاجابة عنها ولا زال أهل العلم ينقلون مقالات اهل البدع و الكفر ويردون عليها والعامي لا تنفعه الاشارة بل يجب أن يبين له

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عرباوي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخي على هذه الطروحات المفيدة و جزاك الله خيرا و جعله في مزان حسناتك اخي الكريم
    أمين ولك بالمثل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    4,969

    افتراضي

    انتشار اللطائف الرقمية في برامج التواصل:

    http://majles.alukah.net/t158825/
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد البر طارق
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    انتشار اللطائف الرقمية في برامج التواصل:

    http://majles.alukah.net/t158825/
    جزاك الله خيرا ننتظر منك المزيد

    =======



    الرسالة 15
    حديث في عقوق الوالدين





    رُوي أن رجلاً في عهد النبي عليه الصلاة والسلام ظل يعاني سكرات الموت ثلاث ليال، فذهبت زوجته تشكو إلى الرسول صلى الله عليه وسلم قائلة: لا هو يبرأ فنستريح، ولا هو يموت فيستريح، ولا هو قادر على نطق الشهادة!


    فقال: أين أُمه؟ فحضرت فسألها عن حاله؟
    فقالت: من المصلين الذاكرين، فقال لست عن هذا أسأل، ما بينك وبينه؟
    فبكت وقالت: أخاف أن أكذب عليك فينزل وحي يفضحني أما قلبي فعليه ساخط، فسألها لِم؟
    فقالت: الوجه الضاحك لزوجته والوجه العابس لي، وحلو الكلام لها والكلام الجاف لي، وحلو الطعام والثياب لها وما تبقى بعد اختيارها لي،
    فقال النبي عليه الصلاة والسلام: أحضرو ناراً لأحرقه،
    فصرخت: لا يا رسول الله ولدي فِلذة كبدي، لا تحرقه فإني فديته بنفسي،
    فقال: هذا ما أردت، فمن دون رضاك لن يشم ريح الجنة! فقالت: أشهد الله وملائكته أني سامحته وأحب له الجنة، فأرسل الرسول صلى الله عليه وسلم جماعة من الصحابة إليه ليتفقدوه فلما دخلو عليه تهلل وجه ونطق بالشهادتين ثم فاضت روحه إلى بارئها.



    =======
    سؤال
    ما صحة هذه القصة؟


    الجواب:


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


    فهذه القصة لا تصح، وحديثها موضوع، ولا يحل نشرها إلا مع بيان حالها، لقول النبيّ صلى الله عليه وسلم ‏في مقدمة صحيح مسلم: من حدث عني حديثا يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين.


    وإليك تخريج القصة وبيان سبب عدم ‏صحتها ونقل كلام أهل العلم في بيان وضعها.‏


    التخريج: قال الهيثمي في مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: 3ـ 443 ـ رواه الطبراني وأحمد باختصار كثير، وفيه ‏فائد أبو الورقاء وهو متروك.


    وقال في موضع آخر منه: 8ـ 148ـ رواه الطبراني في الأوسط من طريق محمد بن كثير ‏عن جابر ‏الجعفي، ‏وكلاهما ضعيف جداً.


    ‏وإليك رواية المسند: قال الإمام أحمد في المسند: 32ـ154ـ 19411ـ قَالَ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ: وَكَانَ فِي كِتَابِ ‏أَبِي: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أَخْبَرَنَا فَائِدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ أَبِي أَوْفَى، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللهِ ‏صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ هَاهُنَا غُلَامًا قَدْ احْتُضِرَ يُقَالُ لَهُ: قُلْ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ فَلَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَقُولَهَا؟ فَقَالَ: أَلَيْسَ كَانَ يَقُولُهَا فِي حَيَاتِهِ؟ قَالَ: بَلَى، قَالَ: فَمَا مَنَعَهُ مِنْهَا عِنْدَ مَوْتِهِ؟ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِه.


    وقَالَ عبد الله بن أحمد ‏في زوائد المسند: 4ـ 382ـ وَكَانَ فِي كِتَابِ أَبِي ‏‏.... وضَرَبَ ‏عَلَيْهِمَا مِنْ كِتَابِهِ، لأَنَّهُ لَمْ يَرْضَ حَدِيثَ فَائِدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ‏وَكَانَ عِنْدَهُ مَتْرُوكَ ‏الْحَدِيثِ.‏


    قال الشيخ الألباني في السلسة الضعيفة: 7 ـ166ـ 3183ـ موضوع، أخرجه العقيلي في ‏‏الضعفاء: 3ـ ‏‏461 ـ ومن طريقه ابن الجوزي في الموضوعات: 3ـ 37ـ والخرائطي في ‏‏مساوئ ‏الأخلاق: 120ـ ‏‏251 ـ والبيهقي في شعب الإيمان: 6ـ 197ـ 198ـ والدلائل‏أيضًا: 6ـ ‏‏205ـ 206ـ والرافعي في تاريخ قزوين: 2ـ 369ـ370. اهـ.


    وسبب عدم الصحة أن مدار إسناد القصة على أبي الورقاء فائد بن عبد الرحمن العطار، وقد قال أحمد بن حنبل عنه: متروك الحديث.


    وقال يحيى بن معين: ليس بشيء.


    وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به.


    وقال العقيلي: لا يتابعه على هذا الحديث إلا من هو مثله.


    وقال أبو حاتم: متروك لا يكتب حديثه.


    قال الحافظ ابن حجر: وضعفه ابن معين وأبو حاتم وأبو زرعة والبخاري، وأبو داود ‏والنسائي، ‏والترمذي ‏وغيرهم، وقال الحاكم: روى عن ابن أبي أوفى أحاديث موضوعة‏.


    ‏ ولذلك حكم المحدثون عليه بالوضع وذكره أصحاب الموضوعات في كتبهم:‏
    ‏1ـ ابن الجوزي في الموضوعات: 3 ـ ص: 286. ‏
    ‏2ـ السيوطي في اللآلئ المصنوعة: 2ـ 251. ‏
    ‏3ـ ‏وابن عراق في تنـزيه الشريعة: 2ـ 296. ‏
    ‏4 ـ والشوكاني في الفوائد المجموعة: 231. ‏
    ‏5ـ الألباني في السلسلة الضعيفة: 3183 ـ كما تقدم ـ وقال: موضوع.‏
    ‏6ـ الشيخ مشهور حسن سلمان في قصص لا تثبت القصة رقم: 21.‏


    والله أعلم.


    المصدر
    ====
    قال صاحب الموضوع:
    القصة باطلة من حيث المتن ففيها ركاكة و مخالفة لحديث :لا يعذب بالنار الا رب النار
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي




    الرسالة 16


    أخوف آية في القرآن العظيم



    السؤال


    ما صحة هذا الكلام ، وما مدى صدقه ، فقد ذكر بمنتديات كثيرة ، واختلفنا بين مؤيد ومعارض ، ولم نجد مصدرا لصحة هذا الكلام...فالرجاء إفادتنا بأسرع وقت ممكن ، وجزاكم الله كل خير . السؤال هو : أكثر آيات القرآن تخويفا للمؤمنين ، أتعلمون ما هي أخوف آية في القرآن ؟ أتعلمون أن أخوف آية في القرآن هي قوله تعالى : ( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا ) الفرقان/23، إنها حقا من أكثر آيات القرآن تخويفا للمؤمنين .. وتتحدث عن فئة من المسلمين تقوم بأعمال كجبال تهامة من حج ، وصدقات ، وقراءة قرآن ، وأعمال بر كثيرة ، وقيام ليل ، ودعوة ، وصيام ، وغيرها من الأعمال .. وإذا بالله تعالى ينسف هذه الأعمال فيكون صاحبها من المفلسين ! وذلك لأن عنصر الإخلاص كان ينقص تلك الأعمال ، فليس لصاحب تلك الأعمال إلا التعب والسهر والجوع ، ولا خلاص يوم القيامة من العذاب والفضيحة إلا بالإخلاص ، ولا قبول للعمل إلا بالإخلاص . هذا ما يتم تناقله عبر المنتديات ، وكثيرون يعارضون هذا الكلام ، وأنه لا صحة له ، ولا مصدر يصدقه ، وآخرون يوافقونه . فما مدى صدقه ، رجاء الإفادة ، جزاكم الله كل خير .


    أولا :
    التعبد لله عز وجل مبني على الإخلاص والاتباع ، فهو أساس كل العبادات ، وهو مقصد جميع الأنبياء ، وعليه مدار الثواب والعقاب يوم القيامة ، فمن عمل صالحا يقصد به وجه الله تعالى ، من غير التفات إلى حظوظ دنيوية عاجلة كان من الفائزين ، أما من راقب الجاه والمال والسمعة كان عمله وبالا عليه يوم القيامة .
    يقول ابن كثير في "تفسير القرآن العظيم" (6/103) :
    " وقوله تعالى : ( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا ) ، هذا يوم القيامة ، حين يحاسب الله العباد على ما عملوه من خير وشر ، فأخبر أنه لا يتحصل لهؤلاء المشركين من الأعمال - التي ظنوا أنها منجاة لهم – شيء ؛ وذلك لأنها فقدت الشرط الشرعي : إما الإخلاص فيها ، وإما المتابعة لشرع الله . فكل عمل لا يكون خالصا وعلى الشريعة المرضية فهو باطل . فأعمال الكفار لا تخلو من واحد من هذين ، وقد تجمعهما معا ، فتكون أبعد من القبول حينئذ ؛ كما قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا ) البقرة/264 " انتهى مختصرا.
    وقد اتفق أهل العلم على أن الرياء يحبط ثواب العمل المراءى به ، لقوله عليه الصلاة والسلام : ( قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : أَنَا أَغْنَى الشُّرَكَاءِ عَنْ الشِّرْكِ ، مَنْ عَمِلَ عَمَلًا أَشْرَكَ فِيهِ مَعِي غَيْرِي تَرَكْتُهُ وَشِرْكَهُ ) رواه مسلم (2985)
    يقول النووي في "شرح مسلم" (18/116) :
    " والمراد : أن عمل المرائي باطل لا ثواب فيه ، ويأثم به " انتهى.
    فلا شك أن مثل هذا الوعيد مخوف للمسلم أشد التخويف ، ودافع له نحو مراقبة الإخلاص لله في قلبه ، وقطع كل أسباب المراءاة والتسميع ، وإلا فقد خسر أعماله التي راءى بها ولو كانت كأمثال الجبال .
    وللنظر في تفصيلات الفقهاء حول موضوع إحباط الثواب بالرياء ينظر "إحياء علوم الدين" للغزالي (4/384)
    أما حديث ثوبان رضي الله عنه المشهور ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : ( لَأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا ، فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا .
    قَالَ ثَوْبَانُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! صِفْهُمْ لَنَا ، جَلِّهِمْ لَنَا ، أَنْ لَا نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَا نَعْلَمُ .
    قَالَ : أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ ، وَيَأْخُذُونَ مِنْ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ ، وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا ) ، فهذا رواه ابن ماجه في سننه (رقم/4245) ، والروياني في "المسند" (1/425) ، والطبراني في "الأوسط" (5/46) و"الصغير" (1/396) ، وقال المنذري في "الترغيب والترهيب" (3/242) : " رواته ثقات " انتهى ، وقال الألباني في "السلسلة الصحيحة" : " إسناده صحيح " انتهى .
    والذي يبدو من حال هؤلاء هو الجرأة على معاصي السر ، حين يستخفون من الناس ، مع إظهار الصلاح والاستقامة أمام الناس .
    ثانيا :
    أما الأعمال التي أخلص العبد فيها لله سبحانه ، ولم يقصد بها غير وجهه عز وجل ، فهذه يكتب الله له به الحسنات ، ويثيبه عليها في الجنة ، ولا يحبطها وقوع الرياء في أعمال أخرى ، ولا ارتكابه المعاصي في أبواب أخرى ، فهو سبحانه لا يضيع أجر المحسنين ، ولا يظلم مؤمنا حسنة عملها ، وقد قرر ذلك في قاعدة عامة في سورة الزلزلة فقال :
    ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ . وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ) الزلزلة/7-8
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – كما في "مجموع الفتاوى" (10/321) - :
    " صاحب الكبيرة إذا أتى بحسنات يبتغي بها رضا الله أثابه الله على ذلك وإن كان مستحقا للعقوبة على كبيرته . وعند أهل السنة والجماعة يُتقبل العمل ممن اتقى الله فيه فعمله خالصا لله موافقا لأمر الله ، فمن اتقاه في عمل تقبله منه وإن كان عاصيا في غيره ، ومن لم يتقه فيه لم يتقبله منه وإن كان مطيعا في غيره " انتهى باختصار .
    ثالثا :
    في القرآن الكريم الكثير من آيات الترهيب التي تتضمن من المعاني الثقيلة العظيمة التي تحدث في قلوب المؤمنين من تقوى الله والخوف من عقابه ما يكون له أكبر الأثر في ارتقائهم مدارج السالكين ، وفوزهم بأعلى درجات النعيم .
    عن سفيان قال : " ما في القرآن آية أشد علي مِن ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ ) المائدة/68. " انتهى.
    وعن ابن سيرين : " لم يكن شيء عندهم أخوف من هذه الآية : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ ) البقرة/8 " انتهى.
    وعن أبي حنيفة : " أخوف آية في القرآن : ( وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ ) آل عمران/131 " انتهى.
    وعن الشافعي قوله تعالى ( إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ . إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ) العصر/2-3.
    وقيل إن أخوف آية في القرآن : ( وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ) آل عمران/28 ، وقيل : (سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ ) الرحمن/31 ، وقيل : ( فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ ) التكوير/26 ، وقيل : ( مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ ) النساء/123 ، وقيل : ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ) المؤمنون/115 ، وقيل : ( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ ) البروج/12 ، وقيل : ( أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ ) الجاثية/21
    يمكن مراجعة هذه الأقوال في "الإتقان في علوم القرآن" للسيوطي (2/430) وفي "الحاوي" له أيضا.
    والله أعلم .


    المصدر
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,361

    افتراضي




    قصة الرجل الذي فرج الله عنه ببركة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ::


    روي عن رجل انه وقع في كرب شديد وثقل عليه الدين حتى بلغ دينه خمسمائة دينار وعجز عن أدائها وكثر المطالبون بديونهم فذهب إلى تاجر واستدان منه هذا المبلغ واشترط عليه سدادها في موعد محدد اتفقا عليه وذهب وارجع الديون لأصحابها ومرت الأيام والليالي والحال يزداد سوء فوق سوء حتى بلغ الأجل محله. وجاء موعد سداد الدين والرجل لا يملك درهماً ولا دينار بل ازداد دينه فوق ذاك الدين وجاء التاجر صاحب المال يطلب ماله فلم يجد عنده ما يسدد به دينه فذهب وشكاه للقاضي فحكم القاضي على الرجل بالسجن حتى يسدد الدين ، فقال الرجل للقاضي يا سيدي أمهلني إلى يوم الغد حتى اخبر زوجتي وأؤمن عيالي حتى لا ينشغلوا علي، فقال القاضي للرجل: وما الضمان انك سترجع غداً، قال الرجل : ضماني هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن لم أرجع فاشهد علي في الدنيا والآخرة أني لست من امة محمد صلى الله عليه وسلم، وكان القاضي صالحاً فقدر هذا الضمان وقبل وترك الرجل يذهب إلى أهله.
    فلما رجع الرجل إلى بيته وأخبر زوجته بالخبر ما كان من هذه الزوجة الصالحة إلا أن قالت لزوجها بما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو ضمانك عند القاضي فتعال لنصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم لعل الله يفرج عنا ببركته وجلس الرجل وزوجته يصلون على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى غلبهم النوم، وإذا بالرجل يرى النبي صلى الله عليه وسلم في منامه ويقول له إذا كان الصباح فاذهب إلى الوالي وأقراه مني السلام وقل له رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلب منك أن تسدد عني الدين فإن سألك عن علامة صدقك فقل له هناك علامتان؟ الأولى أن الوالي يصلي علي في كل ليلة ألف مرة لا يقطعها أبداً والعلامة الثانية هي انه اخطأ في عدها ليلة البارحة فبشره بأنها قد وصلت كاملة.
    فلما استيقظ الرجل أسرع على والي المدينة فدخل عليه وسلم عليه ثم قال له الرسول صلى الله عليه وسلم يقرئك السلام ويطلب منك أن تسدد ديني فقال وكم دينك قال خمسمائة دينار ثم قال الوالي: وما علامة صدقك على ما تقول. فقال الرجل هناك علامتان الأولى انك تصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم كل ليلة ألف مرة فقال الوالي صدقت، ثم بكى الوالي فقال الرجل: وأما العلامة الثانية انك أخطأت بعدها ليلة البارحة ويبشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها قد وصلت كاملة فقال الوالي صدقت وازداد بكاؤه فأمر له بخمسمائة دينار من بيت المال ثم أمر له بألفين وخمسمائة دينار من ماله الخاص وقال هذه إكراما لك ولسلام رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    فخرج الرجل مسرعا ليدرك القاضي ليسدد دينه ويبر بوعده للقاضي فلما دخل إلى القاضي وجد القاضي ينتظره وبيده كيس فيه مال فإذا بالقاضي يقول له أنا سأسدد الدين عنك وهذه خمسمائة دينار مني إليك لأنني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ببركتك وبسببك وقال لي إن أديت عن هذا الرجل أدينا عنك يوم القيامة, وإذا بالتاجر صاحب المال يدخل ويقول للقاضي يا سيدي لقد عفوت عنه وسامحته بالدين وهذه خمسمائة دينار هدية مني إليه لأني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ببركته وبسببه وقال لي إن عفوت عنه عفونا عنك يوم القيامة فخرج الرجل من عند القاضي الفرحة لا تسعه وأسرع إلى زوجته وأخبرها بما كان من أمره كان يطلب من يسدد عنه خمسمائة دينار وها هو يعود إلى بيته ويحمل أربعة آلاف دينار وكل هذا إنما حدث ببركة وفضل الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم..

    ==================
    بحثتُ عن هذه القصّة فلم أجد لها أثراً، وبكل حالٍ فإن القاعدة المحكمة أنه لا يعتمد على الرؤى والمنامات في إثبات الأحكام. وعند التحقيق، فأحكام القضاء لا تبنى على أمثال هذه الدعاوى.


    ولا أستبعد أن هذه القصة مختلقة موضوعة من بعض الناس، إمّا جهلاً مع عاطفة في حب النبي صلى الله عليه وسلم ، أو عن عمدٍ بغرض صرف الناس عن الأحاديث الصحيحة الواردة في فضل الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم، وهي التي ينبغي أن يعتمد عليها وتنشر بين الناس، لا أن يربطوا بأمثال هذه القصص الواهية


    المصدر

    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •