من عيون الشعر. - الصفحة 30
صفحة 30 من 46 الأولىالأولى ... 202122232425262728293031323334353637383940 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 581 إلى 600 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #581
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: من عيون الشعر.


    يامعشر البلغاء / للشيخ سيدي محمد بن الشيخ سيديا




    يامعشر البلغاءهل مـن لوذعـي**يهدي حجاه لمقصـد لـم يبـدع

    إني هممت بـأن أقـول قصيـدة**بكرا فاعيانـي وجـود المطلـع

    لكم اليد الطولى علـي إن أنتـم**ألفيتمـوه ببقعـة أو مـوضـع

    فأستعملو النظر السديد ومن يجد**لي ما أحـاول منكـم فليصـدع

    وحذار من خلع العذار على الديا**رووقفة الـزوار بيـن الأربـع

    وإفاضة العبرات في عرصاتهـا**وتردد الزفـرات بيـن الأضلـع

    وتذاكـر السمـار بالأخبارمـن**أعص ار دولـة قيصـر أو تبـع

    والقينة الشنبا تجـاذب مزهـرا**والقهوة الصهبا بكـأس متـرع

    وتداعي الأبطال في رهج القتـا**ل الى النزال بكل لـدن مشـرع

    فجميع هذا قـد تداولـه الـورى**حتى غدا ما فيه موضع إصبـع

    والشعر ليس كما يقـول المـدع**صعب المقادة مستـدق المهيـع

    كم عز مـن قـح بليـغ قبلنـا**أو من اديب حافـظ كالأصمعـى

    هل غادرت هل غادر الشعراء في**بحر القصيد لطامع مـن مطمـع

    والحـول يمكثـه زهيـر حجـة**أن القوافي لسن طـوع الإمعـي

    إنالقريض مزلـة مـن رامهـا**فهو المكلف جمع ما لـم يجمـع

    إن يتبع القدمـا أعـاد حديثهـم**بعد الفشوّ وضـل إن لـم يتبـع

    والشعر للتطريـب أول وضعـه**فلغير ذلـك قبلنـا لـم يوضـع

    وإليه ترتـاح النفـوس غلبـة**فيميلهـا طبعـا بغيـر تطـبـع

    ينسـاغ للأذهـان أول مــرة**ويزيد حسنا ثانيا فـي المرجـع

    فيخال سبق السمع من لم يستمع**ويعود سامعه كـأن لـم يسمـع

    كالروض يغدو السرح فيه وتنثني**عند الـرواح كأنـه لـم يرتـع

    من كان مسطاعـا لـه فليأتـه**وليقن راحته إمرؤ لـم يسطـع

    والجل من شعراء أهـل زماننـا**ما إن أرى في ذا له من مطمـع

    واليوم إمـا سـارق مستوجـب**قطع اليمين وحسمهـا فليقطـع

    أوغاصـب متجاسـر لـم يثنـه**عن همه حد العوالـي الشـرع

    مهما رأى يومـا سوامـا رتعـا**شن المغار على السـوام الرتـع

    فكأنـه فـي عـدوه وعـدائـه**فعل السليك وسلمة بن الأكـوع


  2. #582
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    119

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ومن لم تكن كتب الموطا ببيته×××فذاك من التوفيق بيت مُخَيّبُ
    أشهد بالجهل في مجلسي***وعلمي في البيت مستودع
    إذا لم تكن حافظًا واعيًا***فجمعك للكتب لا تنفع

    بريدي الإلكتروني: chaguiri@windowslive.com

  3. #583
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    119

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس مصطفى البيضاوي مشاهدة المشاركة
    ومن لم تكن كتب الموطا ببيته×××فذاك من التوفيق بيت مُخَيّبُ
    هذا البيت مثلا من كلام بعض الأندلسيين في ذكر مفاخر الموطأ للإمام مالك رحمه الله ومدى قيمته عند الناس في زمانهم(الأندلسي ن).فقلما تلج بيتا إلا وفيه نسخ الموطأ متنا أو شرحا ...
    أشهد بالجهل في مجلسي***وعلمي في البيت مستودع
    إذا لم تكن حافظًا واعيًا***فجمعك للكتب لا تنفع

    بريدي الإلكتروني: chaguiri@windowslive.com

  4. #584
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أبوالعتاهية:
    أَيُّها الباني لِهَدمِ اللَيالي اِبنِ ما شِئتَ سَتَلقى خَرابا
    أَأَمِنتَ المَوتَ وَالمَوتُ يَأبى بِكَ وَالأَيّامُ إِلّا انقِلابا
    هَل تَرى الدُنيا بِعَينَي بَصيرٍ؟ إِنَّما الدُنيا تُحاكي السَرابا
    إِنَّما الدُنيا كَفَيءٍ تَوَلَّى أو كَما عايَنتَ فيهِ الضَبابا
    نارُ هَذا المَوتِ في الناسِ طُرًّا كُلَّ يَومٍ قَد تَزيدُ التِهابا
    إِنَّما الدُنيا بَلاءٌ وَكَدٌّ وَاكتِئابٌ قَد يَسوقُ اِكتِئابا
    ما استَطابَ العَيشَ فيها حَليمٌ لا، وَلا دامَ لَهُ ما اِستَطابا
    أَيُّها المَرءُ الَّذي قَد أَبى أَنْ يَهجُرَ اللَهوَ بِها وَالشَبابا
    وَبَنى فيها قُصورًا ودورًا وَبَنى بَعدَ القِبابِ القِبابا
    وَرَأى كُلَّ قَبيحٍ جَميلاً وَأَبى لِلغَيِّ إِلّا ارتِكابا
    أَنتَ في دارٍ تَرى المَوتَ فيها مُستَشيطاً قَد أَذَلَّ الرِقابا!!
    ما أَرى الدُنيا عَلى كُلِّ حَيٍّ نالَها إِلّا أَذىً وَعَذابا
    بَينَما الإِنسانُ حَيٌّ قَويٌّ إِذ دَعاهُ يَومُهُ فَأَجابا
    غَيرَ أَنَّ المَوتَ شَيءٌ جَليلٌ يَترُكُ الدورَ يَباباً خَرابا
    أَيُّ عَيشٍ دامَ فيها لِحَيٍّ أَيُّ حَيٍّ ماتَ فيها فَآبا
    أَيُّ مُلكٍ كانَ فيها لِقَومٍ قَبلَنا لَم يُسلَبوهُ استِلابا
    إِنَّما داعي المَنايا يُنادي احمِلوا الزادَ وَشُدّوا الرِكابا
    جَعَلَ الرَحمَنُ بَينَ المَنايا أَنفُسَ الخَلقِ جَميعاً نِهابا
    لَيتَ شِعري عَن لِساني أَيَقوى يَومَ عَرضي أَن يَرُدَّ الجَوابا؟!
    لَيتَ شِعري بِيَمينِيَ أُعطى أَم شِمالي عِندَ ذاكَ الكِتابا
    سامِحِ الناسَ فَإِنّي أَراهُم أَصبَحوا إِلّا قَليلاً ذِئابا!
    أَفشِ مَعروفَكَ فيهِم، وَأَكثِرْ ثُمَّ لا تَبغِ عَلَيهِ ثَوابا!
    وَسَلِ اللَهَ إِذا خِفتَ فَقرًا فَهوَ يُعطيكَ العَطايا الرِغابا
    _

  5. #585
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    المعرِّي:
    وجدتُ مُدى الحَوادِثِ واقِعاتٍ بلَبَّــــاتِ المُـثَـلَّــــ ــــبِ والحُوارِ
    عليكَ العَقــــــــلَ وافعَــل مارَآهُ جَــميلاً فهُــوَ مُشتارُ الشِـــــوارِ
    إذا أخلَصَت للخَلَّاقِ سِـــــــــرًّا فَلَيسَت مِن ضَوائِرَكَ الضَواري
    وإنْ مَرَّ الصُـــــــوارُ فَلا تَلَفَّـــــتْ بِمُطَّـــــردِ النَسيمِ إِلى الصُـــوارِ
    فَوارٍ مِن زِنــــــــــــ ـادِكَ مِثلُ كابٍ متى ما حَــلَّتِ الغِيَرُ الفَـواري
    _

  6. #586
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    فتى مات بين الطعن والضرب ميتة....تقوم مقام النصر إن فاته النصر
    وما مات حتى مات مضرب سيفه.... من الضربواعتلت على القنا السمر
    غدا غدوة والحمد نسج ردائه.... فلم ينصرفإلا واكفانه الاجر
    تردى ثياب الموت حمرا فما دجا له....الليل إلا وهي من سندس خضر


    مضى طاهر الاثواب لم يبق روضة.... غداةثوى إلا اشتهت انها قبر


    عليك سلام الله وقفا فاننى..... رأيتالكريم الحر ليس له عمر


    وقد كان فوتالموت سهلا فرده .....اليه الحفاظ المر والخلق الوعر


    ونفس تعافالضيم حتى كأنه...... هو الكفر يوم الروع أو دونه الكفر


    فاثبت فيمستنقع الموت رجله.... وقال لها من تحت اخمصك الحشر

    تردى ثيابالموت حمرا فما اتى...... لها الليل إلا وهى من سندس خضر



    (( كل انسان يخرج من هذه الدنيا يموت الا الشهيد فان الله عزوجل اخبرنا انه ينتقل من حياة الى حياة افضل حياة اوسع حياة لاموت بعدها ولا كدر ولا خوف الانسان فيها فرح مستبشر مسرور بلقاء ربه))

  7. #587
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    البُحتري:
    جُعِلتُ فِداكَ الدَهرُ لَيسَ بِمُنفَكِّ مِنَ الحادِثِ المَشكُوِّ وَالنازِلِ المُشكي
    وما هذهِ الأيـامُ إلَّا مَنازِلٌ فَمِن مَنزِلٍ رَحبٍ، وَمِن مَنزِلٍ ضَنكِ
    وقد هَذَّبَتكَ النائِباتُ وإنَّما صَفَا الذَّهَبُ الإبريزُ قَبلَكَ بالسَّبكِ
    وما أنتَ بالمهزوزِ جَأشاً على الأذى وَلا المُتَفَرِّي الجِلدَتَينِ عَلى الدَّعكِ
    أمَا في نَبِيِّ اللهِ يوسُفَ أسوةً لِمِثلِكَ محبوسـًا عَلى الظُلمِ وَالإفكِ
    أَقامَ جَميلَ الصَبرِ في السِّجنِ بُرهَةً فَآلَ بِهِ الصَبرُ الجَميلُ إِلى المُلكِ
    _

  8. #588
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    عمرو بن معدي كرب:
    ويبقى بعد حِلمِ القومِ حِلمي ويفني قبل زادِ القـــــومِ زادي
    ومن عَجَبٍ عجبتُ له حديثٌ بديعٌ ليس من بِدَعِ السَّــــدادِ
    تَمَـــــــنَّى أن يلاقـــيني قُيَيـــــسٌ وَدِدتُ وأينـــــما منّي وِدادي
    أُريــــــدُ حَيــاتَهُ وَيُريد قَتــــلي! عَذِيرك من خليلِكَ من مُرادِ

  9. #589
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    على الرُغمِ من أنفِ المكارِمِ والعُلا غَدَت دارُهُ قَفْرًا ومَغْنَاهُ بَلْقَعَا
    ألَم تَرَ أنَّ البَأسَ أصبَحَ بعدهُ أَشَلَّ وأنَّ الجودَ أصبَحَ أجْدَعَا
    فمُرَّا على قَبرِ المُسَوَّدِ وانظُرا إلى المجدِ والعلياءِ كيف تَخَشَّعَا
    فإن يَكُ وارَاهُ التُرابُ فكَبِّرا على الجودِ والمعروفِ والفَضلِ أرْبَعَا
    ولا تسأَمَا نَوْحًا عليهِ مُكَرَّرًا ونوحًا لِفَقدِ العارفاتِ مُرَجَّعَا
    فَما كانَ (قَيسٌ) هَلكُهُ هَلكٌ واحِدٌ ولكِنَّهُ بُنيانُ قومٍ تَضَعْضَعَا
    ولا تحسَبَا أنِّي أُوَارِيْهِ وحْدَهُ ولَكِنَّني وارَيْتُهُ والنَّدَى مَعَا
    _

  10. #590
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    و من عيون الشعر قول خلوصي :

    يوم أن كنا صغارا -- نحسب الأيام زهـرا
    فإذا الأيام تنسيـ -- نا سويعات المسـرة
    يوم ان كنت خلياً -- من هموم النفس طرّا
    لم يكن بالقلب وردٌ -- شوكه أدمى و أزرى

    قرضه ارتجالاً و هو يرى تلاميذ المدارس يخرجون ظهراً .. و به ما به !

  11. #591
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    لو صَحَّحَ الدَمعُ لي أو ناصَحَ الكَمَدُ لَقَلَّما صَحِباني الروحُ وَالجَسَدُ
    خانَ الصَفاءَ أَخٌ كانَ الزَمانُ لَهُ أَخاً فَلَم يَتَخَوَّن جِسمَهُ الكَمَدُ
    تَساقُطُ الدَمعِ أَدنى ما بُليتُ بِهِ في الحُبِّ إِذ لَم تَساقَطُ مُهجَةٌ وَيَدُ
    لا وَالَّذي رَتَكَت تَطوي الفِجاجَ لَهُ سَفائِنُ البَرِّ في خَدِّ الثَرى تَخِدُ
    لأَنفَدَنَّ أسىً إذ لَم أَمُتْ أسَفاً أو يَنفَدُ العُمرُ بي أو يَنفَدُ الأبَدُ
    عَنِّي إلَيكِ فإنِّي عَنكِ في شُغُلٍ لي مِنهُ يَومٌ يُبَكِّي مُهجَتي وَغَدُ
    وإنَّ بُجرِيَّةً نابَت جَأَرتُ لها إلى ذُرى جَلَدي فاستَوهَلَ الجَلَدُ
    هيَ النَوائِبُ فاشْجى أو فَعي عِظَةٌ فَإنَّها فُرَصٌ أثمارُها رَشَدُ
    هُبِّي تَرَي قَلَقاً مِن تَحتِهِ أَرَقٌ يَحدوهُما كَمَدٌ يَحنو لَهُ الجَسَدُ
    صَمّاءُ سَمُّ العِدى في جَنبِها ضَرَبٌ وَشُربُ كاسِ الرَدى في فَمِّها شُهُدُ
    هُناكَ أُمُّ النُهى لَم تودِ مِن حَزَنٍ وَلَم تَجُد لِبَني الدُنيا بِما تَجِدُ
    لا يُبعِدِ اللَهُ مَلحوداً أَقامَ بِهِ شَخصُ الحِجَى وسَقاهُ الواحِدُ الصَمَدُ
    يا صاحِبَ القَبرِ دَعوى غَيرِ مُثَّئِبٍ إن قال أوْدَى النَّدى والبَدرُ وَالأسَدُ
    باتَ الثَرى بِأخي جَذلانَ مُبتَهِجًا وَبِتُّ يَحكُمُ في أجفانِيَ السُهُدُ
    لَهفي عَلَيكَ وَما لَهفي بِمُجدِيَةٍ ما لَم يَزُركَ بِنَفسي حَرُّ ما أَجِدُ
    أَنسى أَبا الفَضلِ يَعفو التُربُ أَحسَنَهُ دوني وَدَلوُ الرَدى في مائِهِ يَرِدُ
    وَيلٌ لِأُمِّكَ أَقصِر إِنَّهُ حَدَثٌ لَم يَعتَقِد مِثلَهُ قَلبٌ وَلا جَلَدُ
    عاقَ الزَمانُ رَضيعَ الجودِ لَم يَقِهِ أهلٌ وَلَم يَفدِهِ مالٌ وَلا وَلَدُ
    حينَ اِرتَوى الماءَ وَاِفتَرَّت شَبيبَتُهُ عَن مُضحِكٍ لِلمَعالي ثَغرُهُ بَرَدُ
    وقيلَ أحمَدُها بَل قيلَ أمجَدُها بَل قيلَ أنجَدُها إن فُرَّتِ النُجُدُ
    رودُ الشَّبابِ كَنَصلِ السَّيفِ لا جَعَدٌ في راحَتَيهِ وَلا في عودِهِ أَوَدُ
    سَقى الحَبيسَ وَمَحبوساً بِبَرزَخِهِ من السَمِيِّ كَفيتُ الوَدقِ يَطَّرِدُ
    بِحَيثُ حَلَّ (أبوفضلٍ) فَوَدَّعَهُ صَفوُ الحَياةِ ومِن لَذَّاتِها الرَغَدُ
    بِحَيثُ حَلَّ فَقيدُ المَجدِ مُغتَرِبًا وَمورِثًا حَسَراتٍ ليسَ تُفتَقَدُ
    _

  12. #592
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,578

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أَبَني أَبينا نَحنُ أَهلُ مَنازِلٍ أَبَداً غُرابُ البَينِ فيها يَنعَقُ
    نَبكي عَلى الدُنيا وَما مِن مَعشَرٍ جَمَعَتهُمُ الدُنيا فَلَم يَتَفَرَّقوا
    أَينَ الأَكاسِرَةُ الجَبابِرَةُ الأُلى كَنَزوا الكُنوزَ فَما بَقينَ وَلا بَقوا
    مِن كُلِّ مَن ضاقَ الفَضاءُ بِجَيشِهِ حَتّى ثَوى فَحَواهُ لَحدٌ ضَيِّقُ
    خُرسٌ إِذا نودوا كَأَن لَم يَعلَموا أَنَّ الكَلامَ لَهُم حَلالٌ مُطلَقُ
    وَالمَوتُ آتٍ وَالنُفوسُ نَفائِسٌ وَالمُستَغِرُّ بِما لَدَيهِ الأَحمَقُ
    وَالمَرءُ يَأمُلُ وَالحَياةُ شَهِيَّةٌ وَالشَيبُ أَوقَرُ وَالشَبيبَةُ أَنزَقُ
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  13. #593
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    محمود الورَّاق:
    يا مَن تَرَفَّعَ لِلدُنيــــا وَزينَتِهــا لَيسَ التَرَفُّعُ رَفعَ الطينِ بِالطينِ
    إذا أرَدتَ شَريفَ القَومِ كُلّهم فانظر إلى ملكٍ في زِيِّ مِسكينِ
    لا تَخضَعَنَّ لِمَخلوقٍ عَلى طَمَع فَإِنَّ ذَلِكَ وَهـنٌ مِنكَ في الدينِ
    واسترزق اللهَ مِمّا في خَزائِنِـــه فَإِنَّ ذاكَ بَينَ الكـــافِ وَالنُّــونِ
    ألَا تَرى كُلَّ مَن ترجو وتَأملُه من البَرِيَّةِ مسكينَ ابنَ مِسكينِ
    أرى أُناسًا بأدنى الدِّينِ قد قَنِعُوا ولا أراهُمُ رضوا في العَيشِ بالدُّونِ
    فاستَغنِ بِالدِّينِ عن دُنيا المُلوكِ كما استغنى المُلوكُ بدُنياهُم عن الدِّينِ

  14. #594
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وكَـم مِن لَئيمٍ وَدَّ أنِّيَ شَتَمتـــُه***وإ ن كان شَتمي فيه صَابٌ وعَلقَمُ
    وللكفِّ عن شَتمِ اللَّئيمِ تَكَرُّمًـا ***أَضـرَّ بـه مِن شَتمِـه حِين يُشتـمُ

    بورك فيك أخي لنعم ما نقلت ،، لكن من قائل هذه الابيات الجميلة

  15. #595
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    رأيت في بعض كناشات أخي أبي الفضل غفر الله له ورحمه:
    أيُّها الرَّاكب الميمِّم أرضي أقر من بعضيَ السَّلامَ لبعضِ
    إنَّ جسمي كما تراهُ بأرضٍ وفـؤادي ومالــــكِيْهِ بأرضِ
    ثم نبَّهني أخٌ كريمٌ أنَّهما لعبدالرحمن الدَّاخل، وتتمَّتها:
    قُــــدِّر البَيْنُ بيننا فافترقنا وطَوَى البَيْن عن جُفُوني غَمْضِي
    قد قَضَى اللهُ بالفِراق علينا فعَسَى باجتماعنـا سوف يقـضي
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  16. #596
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ]
    ضَاْعَ الْعِرَاْقُ، فَصَاْحَ السَّهْلُ وَالْجَبَلُ
    وَالنَّهْرُ وَالْبَحْرُ: يَاْ صِنْدِيْدُ! يَاْ رَجُلُ
    طَهِّرْ بِلاْدَكَ مِنْ فُرْسٍ أَكَاْسِرَةٍ
    لَعَلَّ بَغْدَاْدَ بِالتَّحْرِيْرِ تَحْتَفِلُ
    وَاجْهَرْ بِرَأْيِكَ، لاْ تَقْبَلْ تَقِيَّتَهُمْ
    وَلاْ تُهَاْدِنْ؛ لَعَلَّ الْجُرْحَ يَنْدَمِلُ
    وَتُشْرِقُ الشَّمْسُ فِيْ لَيْلِ الْعِرَاْقِ فَلاْ
    ظُلْمٌ يَدُوْمُ، وَلاْ غِلٌ، وَلاْ وَهَلُ[1]
    وَاعْلَمْ بِأَنَّ "بَنِيْ صَفْيُوْنَ" قَدْ غَدَرُوْا
    وَعُمِمَ الظُّلْمُ، وَالتَّلْفِيْقُ وَالدَّجَلُ
    حَتَّىْ تَبَغْدَدَ[2] أَعْجَاْمٌ بَرَاْمِكَةٌ
    فُرْسٌ، وَمَرْجِعُهُمْ بِالسِّحْرِ يَشْتَغِلُ
    مَاْلَ الْمَوَاْلِيْ، إِلَىْ إِبْلِيْسَ وَاقْتَبَسُوْا
    فِسْقاً، وَزَنْدَقَةً، فَاسْتَفْحَلَتْ نِحَلُ
    مَزَاْرُ فَيْرُوْزَ[3] فِيْ كَاْشَاْنَ قِبْلَتُهُمْ
    يُقَاْلُ فِيْ مَدْحِهِ الْمَوَّاْلُ وَالزَّجَلُ
    وَلَيْسَ يُنْكَرُ مِنْ كِسْرَىْ وَمِلَّتِهِ
    حِقْدٌ دَفِيْنٌ كَبِئْرِ النَّفْطِ يَشْتَعِلُ
    مَنْ يَلْتَمِسْ خَيْرَ أَبْنَاْءِ الْمَجُوْسِ فَلَنْ
    يَحْظَىْ بِشَيْءٍ، فَكَمْ جَاْرَتْ لَهُمْ دُوَلُ
    قَدْ خَاْلَفُوا الدِّيْنَ فِيْ صَوْمٍ وَفِيْ نُسُكٍ
    لاْ يُفْطِرُوْنَ إِذَاْ لَمْ يَبْتَسِمْ زُحَلُ
    وَنَجْمَةُ الصُّبْحِ بِالإِمْسَاْكِ تَأْمُرُهُمْ
    وَأَمْرُهَاْ بِابْتِدَاْءِ الصَّوْمِ مُمْتَثَلُ
    خَاْبَتْ ضَلاْلَتُهُمْ، سَاْءَ سُلاْلَتُهُمْ
    سَاْدَتْ حُثَاْلَتُهُمْ، فَاسْتَنْسَرَ الْحَجَلُ
    فِيْ كُلِّ أَرْضٍ لَهُمْ عَاْرٌ يُلاْحِقُهُمْ
    فَلَيْسَ مِنْهُمْ عَلَى الرَّحْمَنِ مُتَّكِلُ
    دَسَّ الْمَجُوْسُ بِدِيْنِ اللهِ نِحْلَتَهُمْ
    حَيْثُ التَّقِيَّةُ وَالتَّدْلِيْسُ وَالزَّلَلُ
    وَحَيْثُ مَاْ نَشَرُوْا خُبْثاً صَنَاْئِعَهُمْ
    وَطَأْطَأَ الْفَاْسِقُ الْعِرْبِيْدُ[4] وَالنَّغِلُ[5]
    لِلزَّيْنَبِِيَ اْتِ وَالْغِلْمَاْنِ وَاغْتَبَطُوْا
    وَأَمْرَجَ[6] الْغَنْجُ وَالتَّهْرِيْجُ وَالْغَزَلُ
    فَلِلْمَجُوْنِ طُقُوْسٌ لَيْسَ يُتْقِنُهَاْ
    إِلاَّ الْمَجُوْسُ، وَمَنْ بِالْغِيِّ يَنْفَعِلُ
    وَمَنْ تَمَتَّعَ عِنْدَ الْفُرْسِ مِنْ عَرَبٍ
    وَخَاْنَهُ الْحَظُّ، وَالتَّفْكِيْرُ ، وَالْعَمَلُ
    حَتَّىْ تَخَنَّثَ، وَاخْتَلَّتْ رُجُوْلَتُهُ
    وَشَاْنَ عَيْنَيْهِ غَضُّ الطَّرْفِ وَالْكُحُلُ
    وَصَاْرَ يَحْكُمُ أَحْكَاْماً مُمَجَّسَةً
    حَتَّىْ يَسُوْدَ غُلاْمٌ تَاْفِهٌ ضَحِلُ
    وَيَنْقُلُ الْحُكْمَ مِنْ عُرْبٍ إِلَىْ عَجَمٍ
    ظُلْماً لِيَفْرَحَ مَنْ أَوْدَىْ بِهِ الْحَوَلُ
    لَمَّاْ تَحَوَّلَ عَنْ قَوْمٍ وَعَنْ وَطَنٍ
    وَغَاْبَ عَنْ فِكْرِهِ الإِنْصَاْفُ وَالْخَجَلُ
    فَصَاْرَ كَالْخَوْدِ يَخْشَىْ بَأْسَ مُغْتَصِبٍ
    وَيَسْتَكِيْنُ، وَيُخْزِيْ وَجْهَهُ الْوَجَلُ
    يَخْشَى الْحُرُوْبَ الَّتِيْ دَاْرَتْ دَوَاْئِرُهَاْ
    كَرًّا وَفَرًّا فَحَاْرَ الذِّئْبُ وَالْوَعِلُ[7]
    وَأَرْعَبَ النَّاْسَ مَوْتٌ لَيْسَ يُوْقِفُهُ
    غَنْجُ الْغُلاْمِ الَّذِيْ يُغْضِيْ؛ وَيُرْتَحَلُ
    فَالْحَرْبُ تَحْصِدُ مَنْ خَاْفُوْا وَمَنْ هَرَبُوْا
    وَلَيْسَ يُوْقِفُهَا "الْمَكْيَاْج " وَالْحِيَلُ
    فَمَنْ "تَمَكْيَجَ" قَدْ خَاْرَتْ عَزَاْئِمُهُ
    وَأَغْمَضَ الْعَيْنَ وَالنِّيْرَاْنُ تَشْتَعِلُ
    وَنَاْمَ فِيْ مَخْدَعِ الأَوْهَاْمِ مُضْطَرِباً
    يَهْذُوْا وَيُنْكِرُ مَاْ جَاْءَتْ بِهِ الرُّسُلُ
    يُعَاْقِرُ الْخَمْرَ وَالأَفْيُوْنَ مُتَّخِذًا
    خِدْناً بَغِيًّا يُطَأْطِئْ حِيْنَ يُنْتَعَلُ
    وَغْدٌ دَخِيْلٌ ضَلِيْلٌ لَيْسَ يُرْشِدُهُ
    عَقْلٌ وَيَزْعُمُ: أَنَّ الْعَقْلَ مُعْتَقَلُ
    خَاْنَ الْعُرُوْبَةَ عَمْداً مِنْ ضَلاْلَتِهِ
    لَمَّاْ تَحَكَّمَ فِيْ تَوْجِيْهِهِ الْفَشَلُ
    وَقَاْلَ لِلْفُرْسِ جَهْراً: لَيْسَ تَرْبِطُهُ
    بِالْعُرْبِ أَرْضٌ، وَلاْ نُوْقٌ وَلاْ جَمَلُ
    قَدْ زَوَّرَ الْعُرْفَ وَالآدَاْبَ عَنْ عَبَثٍ
    وَبَاْعَ دِيْناً بِدُنْيَاْ شَاْنَهَاْ هُبَلُ
    يَرْغُوْ وَيُزْبِدُ يَوْمَ الْحَرْبِ مُرْتَعِداً
    خَوْفاً، وَيُضْرَب بِاسْتِسْلاْمِه ِ الْمَثَلُ
    يَاْ لِلْوَضِيْعِ الَّذِيْ ضَاْعَتْ مَرُوْءَتُهُ
    وَرَاْحَ بِالضِّدِّ بَعْدَ الضِّدِّ يَتَّصِلُ
    وَيَعْرِضُ الْعِرْضَ فِيْ سُوْقِ الْبِغَاْءِ عَلَىْ
    مَنْ خَاْنَهُ الْحَظُّ لَمَّاْ سَيْطَرَ الْعُظُلُ[8]
    وَصَدَّ عَنْ نَاْصِحٍ شَهْمٍ أَخِيْ ثِقَةٍ
    صُدُوْدَ مَنْ غَرَّرُوا الْجُهَّاْلَ أَوْ جَهِلُوْا
    فَضَاْعَتِ الأَرْضُ وَالأَعْرَاْضُ وَانْتُهِكَتْ
    كَرَاْمَةُ الْعُرْبِ لَمَّاْ نُصِّبَ الْجُعَلُ[9]
    وَرَاْحَ يَمْشِيْ إِلَىْ خَلْفٍ وَرَاْئِدُهُ
    دُحْرُوْجَةٌ دُحْرِجَتْ وَالْوَغْدُ مُنْجَفِلُ
    فَدَنَّسَ الْفُرْسُ وَالأَعْجَاْمُ قَاْطِبَةً
    أَرْضَ الْعِرَاْقِ، وَضَاْعَ الرُّشْدُ وَالأَمَلُ
    وَلاْ عَجِيْبٌ بِمَنْ سَاْءَتْ طَوِيَّتُهُ
    إِذَاْ تَقَمَّصَ نَرْجِسَ أَرْضِهِ الْبَصَلُ
    وَخَاْنَ دِيْناً، وَعَاْدَىْ أُمَّةً خُدِعَتْ
    وَخَاْنَهَاْ خَاْئِنٌ فِيْ قَوْلِهِ الدَّخَلُ[10]
    زُلَّتْ وَشُلَّتْ، وَقَدْ شَاْلَتْ نَعَاْمَتُهَاْ[11]
    لَمَّاْ تَسَلَّطَ مَنْ فِيْ مُخِهِ الْخَبَلُ[12]
    وَرَفْرَفَتْ غَاْيَةُ[13] الأَعْجَاْمِ فِيْ وَطَنٍ
    قَدْ قَسَّمُوْهُ، وَكَاْدَ الرَّأْسُ يَنْفَصِلُ
    ذَلَّ الْعِرَاْقَيْنِ بَعْدَ الْعِزِّ، وَاْ أَسَفِيْ
    مِنْ "آلِ صَفْيُوْنَ" جِيْلٌ سَاْفِلٌ سَفِلُ
    فَفِيْ مَنَاْطِقِهِ الْخَضْرَاْءِ رَاْقِصَةٌ
    كَالأُفْعُوَاْن ِ[14] بِسُمِّ الْمَوْتِ تَغْتَسِلُ
    سُوْدٌ ضَفَاْئِرُهَاْ، زُرْقٌ نَوَاْظِرُهَاْ
    ضُمْرٌ ضَرَاْئِرُهَاْ، فِيْ رَقْصِهَاْ عَلَلُ[15]
    وَفِيْ وِزَاْرَتِهِ الْحَشَّاْشُ مُبْتَسِمٌ
    لِلْخِزْيِ مُقْتَحِمٌ، بِالذُّلِّ مُشْتَمِلُ
    مُسْتَسْلِمٌ لِبَنِي الأَعْجَاْمِ مُحْتَقَرٌ
    يُخْزِي الْبِلاْدَ، وَيَأْبَى فِعْلَهُ الْهَمَلُ[16]
    خَلْفَ السِّتَاْرِ فُجُوْرٌ لاْ حُدُوْدَ لَهُ
    وَفِي الْمَسَاْرِحِ هَتْكُ الْعِرْضِ وَالْخَلَلُ
    جَاْدَ "الْمَلاْلِيْ" عَلَىْ أَتْبَاْعِ نِحْلَتِهِمْ
    بِالْمُوْبِقَاْ تِ فَزَاْدَ النَّسْلُ وَالْحَبَلُ
    سَوَاْدُهُمْ مِنْ ظَلاْمِ الْحِقْدِ مُقْتَبَسٌ
    وَحِقْدُهُمْ مِنْ تُرَاْثِ الْفُرْسِ مُنْتَحَلُ
    يَاْ صَاْحِبِيْ ! مُزِجَتْ بِالنَّاْرِ طِيْنَتُهُمْ
    فَلَيْسَ فِيْ نَاْرِهِمْ ظِلٌّ وَلاْ ظُلَلُ
    فَلاْ تُهَاْدِنْ وَلَوْ عَاْدَتْ عَدَاْوَتُهُمْ
    وَلاْ تُغَرَّ بِمَنْ أَغْرَاْهُمُ الْبَدَلُ
    فَبَدَّلُوا الْخَيْرَ بِالشَّرِّ الَّذِي انْتَشَرَتْ
    أَعْلاْمُهُ السُّوْدُ فَوْرًا حِيْنَمَاْ وَصَلُوْا
    وَرَأَّسُوْا دُمْيَةً بَلْهَاْءَ رَقَّصَهَاْ
    وَغْدٌ زَنِيْمٌ لِمَاْنِي الْفُرْسِ مُكْتَحِلُ
    مَاْ بَيْنَ مَاْنِيْ وَهَذَاْ نِسْبَةٌ فَلِذَاْ
    صَاْلَ الْمَجُوْسُ، وَنَاْلَ الْفُرْسُ مَاْ سَأَلُوْا
    فَالأَعْظَمِيَّ ةُ تَبْكِيْ بَعْدَ عِزَّتِهَاْ
    وَالْعِلْجُ يَقْتُلُ أَطْفَاْلاً، وَهُمْ عُزُلُ
    وَالشَّعْبُ يَبْكِيْ عَلَىْ إِخْوَاْنِنَاْ أَسَفاً
    وَالرَّسْمُ يَبْكِيْ عَلَى الأَحْبَاْبِ وَالطَّلَلُ
    إِنَّ الرُّسُوْمَ بِأَرْضِ الرَّاْفِدَيْنِ لَهَاْ
    رَسْمٌ جَمِيْلٌ جَلِيْلٌ مُدْهِشٌ جَلَلٌ
    أَبُوْ حَنِيْفَةَ مَأْسُوْرٌ بِحَضْرَتِهِ
    وَمَزْدَكُ[17] الْفُرْسِ بِالنَّيْرُوْزِ يَحْتَفِلُ
    وَالْمَوْبَذَاْ نُ[18] بِبَيْتِ النَّاْرِ فِيْ طَرَبٍ
    وَالْهُرْمُزَاْ نُ إِلَىْ الشَّيْطَاْنِ يَبْتَهِلُ
    وَكُوْرَشُ[19] الْوَغْدُ قَدْ عَاْدَتْ مَطَاْمِعُهُ
    إِلَى الْخَلِيْجِ، فَصَاْحَ السَّاْدَةُ الأُوَلُ
    إِنَّ الْحُسَيْنَ بَرِيْئٌ مِنْ مَرَاْجِعِهِمْ
    بَرَاْءَةَ الذِّئْبِ، يَاْ يَعْقُوْبُ، لَوْ جَعَلُوْا
    لَوْنَ الْقَمِيْصِ بِلَوْنِ الدَّمِّ، وَاقْتَسَمُوْا
    خُمْسَ النَّبِيِّ، وَسُحْتَ[20] الْمَاْلِ وَاسْتَفَلُوْا
    غِلْمَاْنُ "مَاْنِيْ[21]" رُعَاْعٌ فِيْ جَوَاْشِنِهِمْ[22]
    خُبْثُ الأَعَاْجِمِ، وَالأَحْقَاْدُ، وَالضَّلَلُ[23]
    يَاْ نَاْسُ ! إِنَّ "بَنِيْ صَفْيُوْنَ" قَدْ حَشَدُوْا
    أَهْلَ النِّفَاْقِ، وَفِي الأَهْوَاْزِ[24] قَدْ قَتَلُوْا
    عُرْباً كِرَاْماً تُزَاْنُ الْمُكْرَمَاْتُ بِهِمْ
    وَسَاْكِنِيْ حَوْزَةِ الأَهْوَاْزِ مَاْ قَبِلُوْا
    ذُلَّ الْعُرُوْبَةِ، بَلْ ثَاْرُوْا لِنَجْدَتِهَاْ
    وَلَقَّنُوا الْفُرْسَ بِالْمَيْدَاْنِ مَاْ جَهِلُوْا
    وَ"عَجْعَجُ" الْفُرْسِ فِي السِّرْدَاْبِ مُنْتَظِرٌ
    وَحَوْلَ سِرْدَاْبِهِ الْغِلْمَاْنُ وَالْخَوَلُ
    يَقُوْلُ "رَاْدُوْدُهُ ْ"[25]، وَالصَّفْعُ مُلْتَطِمٌ
    إِنَّ الدِّمَاْءَ إِلَىْ إِخْرَاْجِهِ سُبُلُ
    لِذَاْ "يُطَبِّر[26]ُ" مَعْتُوْهٌ وَمُخْتَلِسٌ
    خُمْساً وَرُبْعاً، وَمَاْ بِالْعُشْرِ يُخْتَزَلُ
    إِنَّ الْمَجُوْسَ أَفَاْعٍ لاْ أَمَاْنَ لَهَاْ
    وَلاْ عَلَيْهَاْ لِنَصْرِ الْعُرْبِ مُتَّكَلُ
    تَفِيْضُ سُمًّا، فَلاْ تُغْرَىْ بِمَلْمَسِهَاْ
    إِذْ خَلْفَ مَلْمَسِهَاْ أَنْيَاْبُهَا الْعُصُلُ[27]
    وَبِالأَفَاْعِي ْ رُمُوْزٌ سِرُّهَاْ عَجَبٌ
    كَالسِّحْرِ فِيْهَاْ طُقُوْسٌ جَدُّهَاْ هَزَلُ
    وَللأَعَاْجِمِ أَطْمَاْعٌ مُؤَبَّدَةٌ
    حَوْلَ الْفُرَاْتَيْنِ كَمْ حَلُّوْا، وَكَمْ رَحَلُوْا
    لَكِنَّهُمْ خُذِلُوْا فِيْ كُلِّ مَرْحَلَةٍ
    وَمَاْ تَأَجَّلَ عَنْ إِذْلاْلِهِمْ أَجَلُ
    لَنْ يَسْتَقِرَّ لَهُمْ حُكْمٌ بِحَاْضِرَةٍ
    مِنْهَا الرَّشِيْدُ، وَمِنْهَا الْفِقْهُ وَالْجَدَلُ
    فَكَمْ تَجَنْدَلَ فِيْ مَيْدَاْنِهَاْ عَجَمٌ
    كَمَاْ تَجَنْدَلَ بَعْدَ السَّكْرَةِ الثَّمِلُ
    فَانْهَضْ كَشِبْلٍ تَمَنَّى الَّليْثُ نَخْوَتَهُ
    وَقُلَّةٍ حَسَدَتْهَاْ مِنْعَةً قُلَلُ
    طَهِّرْ تُرَاْبَكَ مِنْ أَدْرَاْنِ مُغْتَصِبٍ
    قَدْ لَوَّثَ الأَرْضَ مَعْفُوْرٌ وَمُنْجَدِلُ
    وَاثْقِفْ عَدُوَّكَ فِيْ حِلٍّ وَفِيْ حَرَمٍ
    حَتَّىْ تُحَرَّرَ مِنْ عُدْوَاْنِهِ النُّزُلُ
    لاْ شَلَّ عَزْمَكَ حِقْدُ الْحَاْقِدِيْنَ وَلاْ
    مَكْرٌ يُكَلِّلُهُ الإِكْلِيْلُ وَالْكِلَلُ
    لاْعِبْ جَوَاْدَكَ فِيْ مَيْدَاْنِ ذِلَّتِهِمْ
    ذُلُّوْا، وَعُزَّتْ بِكَ الأَوْطَاْنُ وَالْمِلَلُ
    وَاحْفَظْ كِتَاْبَكْ، وَاحْفَظْ سُنَّةً شَرُفَتْ
    بِالْمُصْطَفَىْ رُغْمَ مَاْ زَاْغَتْ بِهِ النِّحَلُ
    مَنْ أَفْحَمَ الشِّرْكَ فِيْ بَدْرٍ وَفِيْ أُحُدٍ
    حَيْثُ الشَّجَاْعَةُ مِنْ يَنْبُوْعِهِ وَشَلُ
    هَذَاْ هُوَ الدِّيْنُ، لاْ سِحْرُ الْمَجُوْسِ، وَلاْ
    إِفْكٌ[28] يُكَرِّرُهُ فِي الْحَوْزَةِ النَّمِلُ[29]
    فَلاْ مَجُوْنٌ، وَلاْ غَدْرٌ، وَلاْ كَذِبٌ
    وَلاْ خِدَاْعٌ، وَلاْ ظُلْمٌ، وَلاْ دَغَلُ[30]
    وَلاْ تَقِيَّةُ[31] مَفْتُوْنٍ بِنِحْلَتِهِ
    بِئْسَ التَّقِيَّةُ، وَالتَّدْجِيْلُ ، وَالْعِلَلُ
    وَبِئْسَ مَاْ فَاْضَ مِنْ قُمَّ[32] الَّتِي امْتَلأَتْ
    بِالْمُوْبِقَاْ تِ الَّتِيْ بِالْغِيِّ تَسْتَفِلُ
    مُحَمَّدٌ سَنَّ مَاْ تَحْيَاْ بِهِ سُنَنٌ
    وَلاْ تُغَيِّرُهُ الأَنْفَاْلُ وَالنَّفَلُ
    خَيْرُ الْبَرِيَّةِ مِنْ عُرْبٍ وَمِنْ عَجَمٍ
    حَدِيْثُهُ بِكِتَاْبِ اللهِ مُتَّصِلُ
    وَهَدْيُ أَحْمَدَ كَالْمِصْبَاْحِ يُرْشِدُنَاْ
    وَنَحْنُ قَوْمٌ لأَمْرِ اللهِ نَمْتَثِلُ
    نَحْمِي الْعِرَاْقَ بِدِيْنِ اللهِ مِنْ عَجَمٍ
    وَمِنْ فُجُوْرٍ، لَعَلَّ الْجُرْحَ ي
    َنْدَمِلُ

  17. #597
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: موعظة وتذكرة..

    _
    إذا ما رأيتَ المــرءَ يقتادُهُ الهَــــــوَى فقد ثكَلَتْــــــــ ـهُ عند ذاك ثواكِلُــهْ
    وقد أشْمَتَ الأعداءَ جهـلًا بنفســه وقد وَجَـدَت فيه مقـــالًا عواذِلِـهْ
    ولن ينزع النَّفس اللَّحوح عن الهوى من النَّاس إلَّا وَافِرَ العقل كامِلُهْ
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  18. #598
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    حيتك عزة بعد الحج وانصرفت = فحي ويحك من حياك يا جمل
    لو كنت حييتها مازلت ذا مقة = عندي ولامسك الإدلاج والعمل
    ليت التحية كانت لي فاشكرها = مكان يا جمل حييت يا رجل

  19. #599
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    وجدتُ الجُوْعَ يطردُهُ رغيفٌ ومِلْءُ الكَفِّ من ماءِ الفُرَاتِ
    وقُلُّ الطُّعْمِ عَــوْنٌ للمُصَــلِّي وكُثْرُ الطُّعْــمِ عَـوْنٌ للسُّبَـاتِ
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  20. #600
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    إنْ كنتَ لا تحذرُ شتْمي لما تعرفُ من صفحي عن الجاهلِ
    فاخْشَ سكوتي سامعًا ضاحكًا فيك لمشنوعٍ من القائلِ
    مقالة السُّـوء إلى أهلـها أسـرع من منحـدرٍ سائـلِ
    ومن دعا النَّـاس إلى ذمِّــهِ ذمُّــوه بالحق وبالباطــلِ


    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •