من عيون الشعر. - الصفحة 27
صفحة 27 من 46 الأولىالأولى ... 171819202122232425262728293031323334353637 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 521 إلى 540 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #521
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    متى تصفو لكَ الدُّنيا بخيرٍ .. إذا لم تـرضَ منها بالمزاجِ
    ألم تر جوهر الدنيا المصفَّى .. ومخرجهُ من البحرِ الأجاجِ
    ورُبَّ مُخيفةٍ فجأتْ بهـولٍ .. جرت بمسرَّةٍ لك وابتهاجِ
    ورُبَّ سـلامةٍ بعد امتنـاعٍ .. ورُبَّ إقامةٍ بعد اعوجاجِ
    *
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  2. #522
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ولست بناج من مقالة طاعـــــنٍ_ _ولو كنت في غارٍ على جبلٍ وعرِ
    ومن الذي ينجو من الناس سالمًا_ _ولو غاب عنهم بين خافيتي نسرِ

  3. #523
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أبوفراس:
    المرءُ نصبُ مصائبٍ لا تنقضي_ _حتى يُـوارَى جسـمُه في رَمْسِهِ
    فمؤجَّلٌ يلقـى الـرَّدَى في أهْـلِهِ_ _ومُعَجَّلٌ يلقى الرَّدَى في نفْسِهِ

  4. #524
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    الـمرءُ يأمـلُ أن يعيشَ .. وطولُ عيشٍ قد يضرُّه
    تفنـى بشـاشتـهُ ويبقى .. بعدَ حلوِ العيشِ مُـرُّه
    وتـخونُهُ الأيـامُ حتـى .. لا يـرى شيئًا يـسُرُّه
    كم شامـتٍ بي إن هلكتُ .. وقــائـلٍ : للهِ درُّه

    النابغة الذبياني
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  5. #525
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    الـمرءُ يأمـلُ أن يعيشَ .. وطولُ عيشٍ قد يضرُّه
    تفنـى بشـاشتـهُ ويبقى .. بعدَ حلوِ العيشِ مُـرُّه
    وتـخونُهُ الأيـامُ حتـى .. لا يـرى شيئًا يـسُرُّه
    كم شامـتٍ بي إن هلكتُ .. وقــائـلٍ : للهِ درُّه


    النابغة الذبياني
    بارك الله فيكِ، وجزاكِ خيرا، وقد تقدَّمت هذه الأبيات.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    المَـرءُ يَأمُلُ أَن يَعيشَ • • • وَطـولُ عَيشٍ قَد يَضُرُّه
    تَفنى بَشاشَتُهُ وَيَبقى • • • بَعـدَ حُلوِ العَيشِ مُرُّه
    وَتَسُوؤُهُ الأَيّامُ حَتّى • • • لا يَـرى شَيئاً يَسُرُّه
    كَم شامِتٍ بي إِن هَلِكتُ • • • وَقائِــلٍ للهِ دَرُّه
    من عيون الشعر.

  6. #526
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ابن حمديس:
    أمْطَتْكَ همّتُك الغريمةَ فاركبِ لا تُلقِيَنّ عصاكَ دون المَطلبِ
    ما بالُ ذي النظرِ الصحيح تقلّبتْ في عينه الدنْيا ولم يَتقلّبِ
    فاطوِ العجاجَ بكلّ يَعمُلَةٍ لها عَوْمُ السفينةِ في سرابِ السَّبْسَبِ
    شَرِّقْ لتجلوَ عن ضيائكَ ظلمةً فالشمسُ يَمْرَضُ نورُها بالمغربِ
    والماءُ يأجنُ في القرارةِ راكداً فإذا عَلَتْكَ قذاتُهُ فَتَسَرَّبِ
    طالَ التغَرّبُ في بلادٍ خُصّصَتْ بوخامةِ المرعى وَطَرْقِ المشربِ
    فطويتُ أحشائي على الألم الّذي لم يشفه إلّا وجودُ المذهبِ
    إنّ الخطوبَ طَرَقْنَني في جنّة أخْرَجْنني منها خروج المذنبِ
    من سالَمَ الضعفاءَ راموا حرْبَهُ فالبسْ لكلّ الناسِ شِكّةَ محرَبِ
    كلٌّ لأشراكِ التحيّلِ ناصِبٌ فاخلبْ بني دنياك إن لم تغلبِ
    من كلّ مركومِ الجهالةِ مُبْهمٍ فكأنّما هوَ قطعةٌ من غَيْهبِ
    لا يكذبُ الإِنسانَ رائدُ عَقلهِ فامْرُرْ تُمَجّ وكنْ عذوباً تُشْرَبِ
    ولربّ محتقَرٍ تركتُ جوابَهُ واللَّيثُ يأنفُ عن جوابِ الثعلبِ
    لاتحسبنّي في الرجال بُغَاثَةً إنِّي لأقْعَصُ كلّ لَقْوَةِ مَرْقَبِ
    أَصبَحتُ مثلَ السَّيفِ أبلى غِمْدَهُ طولُ اعتقالِ نجادِه بالمنكبِ
    إن يعلُهُ صَدَأٌ فكمْ من صَفحةٍ مصقولةٍ للماء تحت الطُّحلبِ
    كم من قوافٍ كالشوارد صِرْتُها عن مثلِ جرْجرَةِ الفنيق المُصْعَبِ
    ودقائقٍ بالفكر قد نَظّمْتُها ولوَ انَّهُنَّ لآلئٌ لم تُثقبِ

  7. #527
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    عبرةٌ تدفع أختها..
    فَاضَ الْعِبَادُ وَأَفْضَوْا حَيْثُمَا ذَهَبُوْا
    للهِ كُـلَّ همـومِ الدُّنْيَا وَارْتَحَلُوْا


    ***

    نَادَوْهُ لَبَّيْكَ سُبْحَـانَ الإِلَهِ وَقَدْ
    أَفْضَـتْ سَرَائِرُهُمْ للهِ وَاعْتَرَفُوا


    ***

    تَكْسُـوْ صُدُوْرَهُمُ الغَرّاءُ أَرْدِيَةٌ
    بَيْضَاءُ كَالثَّلْجِ لَا رَيْبٌ وَلَاتَعَبُ

    ***
    شَوْقٌ إِلَى اللهِ يَقْتَادُ المَسِيْرَ وَكَمْ
    قَدْ صَـاحَ قَوْمٌ مِنَ الأَشْوَاقِ مَا فَعَلُوْا
    ***
    لَبَّيْكَ وَحْـدَكَ يَـا رَبَّاً نَلُـوْذُ بِهِ
    لَبَّيْكَ وَحْدَكَ لَا شِـرْكٌ وَلَا نَصَبُ
    ***
    لَبَّيْكَ وَحْدَكَ يَارَبَّ الضِّعَـافِ وَقَدْ
    ضَاقَتْ سَرَائِرُهُمْ يَحْـدُوْهُمُ الْأَمَلُ
    ***
    قَرُّوْ العُيُوْنَ بِبَيْتِ اللهِ وَانْطَلَقَتْ
    بِالْقَلْـبِ أَشْوَاقُهُمْ تَغْدُوْ وَتَرْتَحِلُ

    ***
    فَاضَتْ عُيُوْنٌ بِهَا الِإشْفَاقُ مُنْطَلِقٌ
    فِيْ سَجْدَة ٍ مِنْ ذُنُوْبٍ طَاْلَهَا الأَمَدُ
    ***
    دَمْعٌ إِلَى اللهِ يَجْلُوْ الحَزْنَ مُحْتَرِقاً
    مِنْ حُرْقَةِ الْقَلْبِ يَعْلُوْ ثُمَّ يَرْتَفِـعُ
    ***
    لَبَّيْكَ فَاغْفِرْ لَنَا مَـا قَـلَّ عَاتِقَنَا
    لَبَّيْكَ وَحْدَكَ لَا شِـرْكٌ وَلَا نَصَبُ

  8. #528
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,578

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    قال ابن دقيق العيد رحمه الله تعالى:
    وقائلةٍ ماتَ الكرامُ فمَنْ لنا إذَا عضَّنا الدهرُ الشديدُ بنابِه
    فقلتُ لَهَا من كَانَ غايةَ قصْدِه سؤالاً لمخلوقٍ فليس بنابِه
    لئن مات من يرجى فمعطيهمُ الَّذِي يرجونَه باقٍ فلوذي ببابه
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  9. #529
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    بني عَامِـــرٍ مَا تَأْمُرون بِشَـاعِـرٍ تَخَيَّرَ بَابَاتِ الكِتابِ هِجائِيَا؟!
    أَأَعْفوا كمَا «يَعْفو الكَرِيمُ» فَإِنَّني أرى الشَّغْبَ فيما بَيْنَنَا مُتَماديا
    فأمَّا سُراقــــاتُ الهِجَــــــاءِ فإِنَّهَا كَــــلامٌ تَهاداهُ اللِّئَــامُ تَهادِيَـا!
    _

  10. #530
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    جاء في كتاب ( ديوان الرافعي ) الجزء الثالث / الباب الثالث / ص 398-399 من تحقيق الدكتور ياسين الأيوبي وطبع المكتبة العصرية صيدا لبنان هذه القصيدة الجميلة في وصف القمر فلتفضلوها مشكورين :





    القمر ....





    أطلّ علينا والهوى يتعطّف ..... كما أقبلت فتّانة تتأسف



    وبتّ أظنّ البدر في دورانه ..... جناح الأماني فوق رأسي يرفرف



    كأنّ نهاري نام فالبدر والدجى ..... له حلم في نومه يتألّف



    ألست تراها كالخيال تلاشيا ..... متى انفتحت عين من الصبح تطرف ؟



    كأنّي أرى بين الكواكب نسوة ال .....عزيز وهذا البدر فيهنّ يوسف



    كأنّ النجوم الغرّ سبحة زاهد ..... معلّقة في الأفق و البدر مصحف



    كأنك يا بدر الكواكب بينها ..... فتاة مشت بين الأزاهر تقطف



    كأنك في موج الضياء مليحة ..... تراقص في ماء الغدير فيرجف



    كأنك في شط الحنادس جسمها ..... وقد سترت من بعضه (تتنشّف)



    تمثّل فيك الحب والحسن للورى ..... فأنت بمعنى الحب والحسن توصف



    فبينما ترى في التّمّ تدنفنا هوى ..... وتصبي غوانينا إذا أنت مدنف



    كأنك كرسي الزمان وهذه ال ..... نجوم كراسي صغار تصفّف



    كأنك ستر الغيب أسدل بيننا ..... وبين السما فالغيب هيهات يكشف



    كأن الليالي صوّرتها يد الهوى ..... وفيها ضياء البدر وشي وزخرف




    """""""""""""""""""""""""" """"




    ولمّا تعاتبنا اتّهمت ودادها ..... لتكمل لذّات الهوى حين تحلف



    وقلت اكتبي لي بالعهود رسالة ..... تلطّف من شكّ الجوى وتخفّف



    فشدّت على قلبي وقالت بلوعة ..... إذا ما التقينا فالهوى منك أعرف



    وإن غبت كان البدر مني رسالة ..... إليك وما فيه من المحو أحرف



    فقلت بلى إن باعد الدهر بيننا ..... فهذا الذي في أمرنا يتكلّف



    يضلّل عذّالي فيبدوا لعينهم ..... إذا راقبوه واقفا وهو يزحف



    فإن تبصريه فابسمي للقائه ..... أرى من هنا نور الثنايا فأهتف



    وإن مرّ في واديك رطبا شعاعه ..... فقولي إذن : إنّي من الوجد أذرف



    وإن هو ألقى فوق فيك ابتسامة ..... فذاك سلام من فمي يتلطف



    وإن جاء يوما خاشعا في غمامة ..... ومرّ نسيم تحته يتأفف



    فهاتيك روحي قد أتتك فسلّمي ..... وذاك وداعي حينما كدت أتلف



    قال الشيخ العلامة حمود بن عبدالله التويجرى - رحمه الله - :" الألبانى علم على السنة والطعن فيه طعن فى السنة "

  11. #531
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    سِيَّانِ شَــــيْبِي والشَّــبَابُ إِذَا مَا كُنْتُ مِنْ أَجَـلِي عَلَى قَدْرِ
    مَا شِبْتُ مِنْ كِبَرِ ولكِنِّي امْرُؤٌ قَارَعْـتُ حَدَّ نَوَاجِذِ الدَّهْرِ
    _

  12. #532
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    هذه قصيدة عسى أن تعجبكَ يا شيخ عدنان :
    تدفق في البـطـحـاء بعد تبهطلِ - - - وقعقع في البيداء غير مزركلِ
    وســار بأركان العقيش مقرنصاً - - - وهام بكل القارطات شكنكــلِ
    يقول وما بال البـحاط مـقرطماً - - -ويسعى دواماً بين هك وهنكـلِ
    إذا أقـبـل البعـراط طاح بهمةٍ - - - وإن أقرط المحطوش ناء بكلكلِ
    يكاد على فرط الحطيـف يبقبـق - - - ويضرب ما بين الهماط وكندلِ
    فيا أيها البغقوش لسـت بقاعـدٍ - - - ولا أنت في كل البحيص بطنبلِ

    === يُمكنك الاستعانة بقاموس ( عربي - سنسكريتي ) ..

  13. #533
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    بارك الله فيك وجزاك خيرًا..
    مع كون هذه الأبيات ممَّا قد تثير العجب، لكنها بألفاظ لا تستملحها الآذان، كما يقول أهل البيان.
    _
    ________________
    _


    لابن الرُّومي:

    عزاؤكُ عن شبابٍ نالَ منه زمــــــــانٌ فيه لــينٌ واعتـزامُ
    فقَبْلكَ قام أقـوامٌ قُعـــــودٌ لريب الدَّهر أو قعـد القيـــامُ
    وما يَنفَكُّ يَلْقَى الكُــرْهَ فيهِ فِئـــــامٌ قد تَقَدَّمَــــهُ فِئــــــــامُ
    أدار على بني حــامٍ وســامٍ كؤوســـًا مُرَّةً حامٌ وســـــــامُ
    نهارٌ شكْلُهُ في اللَّون ســامٌ وليلٌ شكلُهُ في اللَّــونِ حــــامُ
    وهذا الدَّهــرُ أطوارٌ تراهـا وفيها الشَّهْدُ يُجنى والسِّـــــمامُ
    فأعـــوامٌ كأنَّ العــــــامَ يومٌ وأيَّـــامٌ كأن اليــــــومَ عــــــامُ
    كدأبِ النَّحلِ أرْيٌ أو حُماتٌ ودأبِ النخلِ شَوْك أو جُرامُ
    ولا تَجزَعْ فصرفُ الدَّهْرِ كَلْمٌ وتَعفيةٌ وإن دَمِيَتْ كِـــــلامُ
    _

  14. #534
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    = نعمْ ، هذه قصيدة " مفبركة " يا شيخ ..
    = و هذه قصيدة " أعجبتني " للشاعر الدكتور : محمود بن سعود الحليبي :

    ( ( هذيان شيخ عربي في مدينتهِ المُحترقة ) )

    إِلَى أَيْنَ أَمْضِي ؟
    وَظَهْرِيَ يَحْمِلُ سَبْعِينَ حَوْلاً وَلاَ حَوْلَ لِي
    إِلَى أَيْنَ أَمْضِي ؟
    وَرِجْلاَي عُرْجُونُ نَخْلٍ قَدِيمٌ
    وَعِيْنَايَ بِيضٌ
    وَلَيْلُ دُرُوبِيَ لاَ يَنْجَلِي
    عُرُوقُ المَدِينَةِ تَمْضَغُ نَارًا
    وَقَلْبِيَ يَسْكُنُهُ مَوْطِنِي
    وَيَغْلِي .. وَيَغْلِي .. كَمَا المِرْجَلِ
    إِلَى أَيْنَ ؟! كُلُّ المَسَافَاتِ جَفْلَى
    وَكُلُّ القُلُوبِ خِيَامٌ مُمَزَّقَةٌ ..
    وَالنَّوَى يعربدُ فِيهَا وَيَهْمِسُ بِالمَوْتِ لِلْمَرْحَلَهْ
    أُحِسُّ كَأَنِّيَ أَسْحَبُ هَمِّي وَرِجْلِي
    كَهَائِمَةٍ أَدْرَكَتْ أَنَّهَا وَبَعْدَ طَرِيقٍ طَوِيلٍ طَوِيلٍ
    أَمَامَ سَرَابٍ ، وَنَبْعِ جَفَافٍ ، وَجُثَّةِ حُلْمٍ ..
    رَمَاهَا عَلَى الدَّرْبِ كَفُّ الوَلَهْ !!


    و الله ُ الموفق ..


  15. #535
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ابن حمديس:
    ........................... ..........................
    مستوحشٍ من كلام الإنسِ تُؤنِسُهُ من جُوَّعٍ من ذئابِ المهمهِ الطُّلُسِ
    ماذا تقولُ وَلَجُّ البحرِ يَسحَبه إنَّ السفينة لا تجري على اليبسِ
    قفْ بالتفكُّرِ يا هذا على زَمَنٍ جمِّ الخطوبِ وَمَثّلْ صَرْفَه وقِسِ
    ولا تكنْ عنده للسلمِ ملتمساً فالْأَرْيُ في فمِ صلٍّ غيرُ مُلْتمَسِ!
    إن الهوا لمحيطٌ بالنفوسِ فقُلْ: هل حظّها منه غيرُ الفوْتِ بالنفَسِ
    إنِّي امرؤ وطباعُ الحقِّ تَعْضُدُني مُطَهَّرُ العِرْضِ لا أدْنو من الدّنَسِ
    ألِفْتُ حُسْنَ سكوتٍ لا أُعابُ به ولي بيانُ مقالٍ غير مُلتْبَسِ
    فما أُحرِّكُ في فكَّيَّ عن غَضَبٍ لسانَ مُنْتَهِشِْ الأعْراض منتهسِ
    قد يَعْقِلُ العاقلُ النحريرُ مَنْطِقَهُ وربّ نُطْقٍ غدا في الغيِّ كالخرسِ
    والجهلُ في شِيمِة الإنسان أقتلُ من تخلخل النّبْضِ في بُحرانِ مُنتَقسِ
    _

  16. #536
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    يسمو بنا البين والآرام تشتعر‏*‏‏* لايبس فيها فناديها الى الأسل
    يرنو بي الشوق ان ذاكرت مااغتنمت ‏‏*‏‏* ذكراي من نبض نجوى ليس بالوجل
    ياعفة أزهرت وجدا وناء بها ‏‏*‏‏* ميلا رقى فيه اثما ليس مفتعل
    هلا استقيت بعذب حيز مورده ‏‏*‏‏* رقراقه احتد ذوقا ليس بالعسل
    لا لست بالغيد هياما ومااشتأمت ‏‏*‏‏* نفسا كما شم انسي رفقة الهمل
    ضرغام عيش أصون الروح مغتمرا ** رشدا اذا بان مأفونا به سفل
    اشكو الى الله لاألوي لما نظرت ‏‏*‏‏* عيناي من خلقه حمدا ولا أمل
    منه اغتنينا وفيه الحمد مارتجفت ‏‏*‏‏* أهداب خلق بكوا من خشية الأجل ‏
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  17. #537
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    شيخ المعرَّة:

    أرى العَنْقاءَ تَكْبُرُ أن تُصادا فعانِدْ مَنْ تُطيقُ لهُ عِنادا
    وما نَهْنَهَتُ عن طَلَبٍ ولكِنْ هيَ الأيّامُ لا تُعْطي قِيادا
    فلا تَلُمِ السّوابِقَ والمَطايا إذا غَرَضٌ من الأغراضِ حادا
    لعَلّكَ أنْ تَشُنّ بها مَغارًا فتُنْجِحَ أو تُجَشّمَها طِرادا
    مُقارِعَةً أحِجّتَها العَوالي مُجَنّبَةً نَواظِرَها الرّقادا
    نَلومُ على تَبلّدِها قُلوبًا تُكابِدُ من مَعيشَتِها جِهادا
    إذا ما النّارُ لم تُطْعَمْ ضِرامًا فأوْشِكْ أنْ تَمُرَّ بها رَمادا
    فظُنّ بسائِرِ الإخْوانِ شَرًّا ولا تأمَنْ على سِرٍّ فُؤادا
    فلو خَبَرَتهمُ الجَوزاءُ خُبْري لَما طَلَعَتْ مَخافَةَ أن تُكادا
    تَجَنّبْتُ الأنامَ فلا أُواخي وزِدْتُ عن العدُوّ فما أُعادى
    ولمّا أنْ تَجَهّمَني مُرادي جَرَيْتُ معَ الزّمانِ كما أرادا
    وهَوَّنْتُ الخُطوبَ عليّ حتى كأني صِرتُ أمْنحُها الوِدادا
    أَأُنْكِرُها ومَنْبِتُها فؤادي وكيفَ تُناكِرُ الأرضُ القَتادا
    فأيّ النّاسِ أجْعَلُهُ صَديقًا وأيّ الأرضِ أسْلُكُهُ ارْتِيادا
    ولو أنّ النّجومَ لديّ مالٌ نَفَتْ كَفّايَ أكْثرَها انْتِقادا
    كأني في لِسانِ الدهْرِ لَفْظٌ تَضَمّنَ منه أغْراضاً بِعادا
    يُكَرّرُني ليَفَهَمَني رِجالٌ كما كَرّرْتَ مَعْنىً مُسْتَعادا
    ولو أنّي حُبِيتُ الخُلْدَ فَرْدًا لمَا أحبَبْتُ بالخُلْدِ انفِرادا
    فلا هَطَلَتْ عَلَيّ ولا بأرْضي سَحائبُ ليسَ تنْتَظِمُ البِلادا
    فلا وأبيكَ ما أخْشَى انتِقاضًا ولا وأبيكَ ما أرْجو ازْديادا
    أفُلّ نَوائبَ الأيامِ وحْدي إذا جَمَعَتْ كَتائِبَها احْتِشادا
    وقدْ أَثْبَتُّ رِجْلي في رِكابٍ جَعَلْتُ من الزَّماعِ له بَدَادا
    إذا أوْطَأتُها قَدَمَيْ سُهَيْلٍ فلا سُقِيَتْ خُناصِرَةُ العِهادا
    _

  18. #538
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    شيخ المعرَّة.. أيضًا:
    وحالي خَيرُ حالٍ كنْتُ يومًا عليها، وهْيَ صَبْرٌ واعْتِزالُ!
    ويُلْفَى المَرءُ في الدُّنيا صحيحاً كحَرْفٍ لا يُفارِقُه اعْتِلالُ
    بَعُدْنا غيرَ أنَّا إنْ سَعِدْنا بغِبْطَةِ ساعةٍ عَكَفَ الخَيالُ
    عَسَى جَدٌّ تُعَثّرُهُ اللَّيالي يُقال له: لَعًا! ولمَنْ يُقالُ!
    وقد تُرْضَى البَشاشَةُ وهيَ خِبٌّ ويُرْوَى بالتَّعِلَّةِ وهيَ آلُ!
    تعالى الله هلْ يُمْسي وِسادِي يَمِينٌ للشِّمِلّةِ أو شِمالُ
    وهلْ أرمي بمِتْلَفَةٍ نَجيباً متى يَنْهَضْ فليس به انْتِقالُ
    كأنَّ عليه قَيْدًا أوعِقالًا ولا قَيْدٌ هُناكَ ولا عِقالُ
    وقَبْلَ اليوم وَدَّعَني مِراحي وأنْسَتْنِيْهِ أيّاٌم طِوالُ
    _

  19. #539
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ابن الرُّومي (الهجَّاء!):
    وما جهلُ الحليمِ لَهُ بجهلٍ ولكنْ حـــــــــدُّ أُظفـــورٍ ونـابِ
    يلــــــينُ مُلاينــًا لمُـــــلاينيهِ ويَخشُنُ للمُخاشِنِ ذي الشِّغابِ
    وراء معــاطِفٍ منهُ لِــــدانٍ إبـــــاءُ مــكاســـرٍ منهُ صِــــلابِ
    كَخُوط الخيزرانِ يُريك ليناً ويأْبَـى الكسْــر من عطفـــيهِ آبِ
    يُنضنِضُ منهُ مَنْ عاداه صِـلّاً من الأصــلال مَخْشـيَّ الوثـابِ
    إذا ما انسابَ كان لَهُ سحيفٌ يَمـيرُ الحارشـــينَ من الضِّـبابِ
    يُميْـتُ لُعـــابُهُ من غير نهـــشٍ وأدنى نفثِــــــهِ دون اللُّعـــاب
    وذلك منه في غــير ارتقـــــــاءٍ ظهورَ الموبقَـــاتِ ولا ارتكابِ
    _

  20. #540
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ولربَّما ضحكَ الحليمُ من الأذى .. وفؤادهُ من حـرِّهِ يتأوَّهُ
    ولربَّما شكـلَ الحليمُ لسـانهُ .. حَذَرَ الجواب وإنَّهُ لمُفوَّهُ


    الأحنف بن قيس التميمي




    شكل لسانه : قـيَّـدَه


    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •