من عيون الشعر. - الصفحة 25
صفحة 25 من 46 الأولىالأولى ... 151617181920212223242526272829303132333435 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 481 إلى 500 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #481
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أَنْشَدَ عُمَر بْن أَبِي عُمَر النُّوقَاتِيُّ السِّجَزِيُّ جَوَابًا لِمَنْ دَعَاهُ إِمَامًا:

    أَيَا نَجْمَ الفَضَائِلِ دُمْتَ تَعْلُو وَمَا نَابَتْكَ مِنْ غَمٍّ غَمَامَهْ

    كَتَبْتَ إِلَيَّ تَدْعُونِي إِمَامًا وَمَنْ لِي بِالعِمَامَةِ وَالإِمَامَهْ

    أَلَـمْ تَعْلَـمْ بِأَنَّا فِـي زَمَـانٍ غَدَتْ فِيهِ الإِمَامَةُ بِالعِمَامَـهْ
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا

    ابن دريد

  2. #482
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    رزانـةُ المـــرءِ تُعْـلي قــــدْرَهُ أبـَــدَا وطيشُـــــه مُسقِـطٌ له وإنْ شَــــــــرُفا
    فارْبَأ بنفسك من طَيشٍ تُعَاب به وإنْ تكن حُزْتَ معه العِلْم والشَّرَفا

  3. #483
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله
    ومن جميل قول الرضيّ يخاطب القادر العبّاسي:


    عَطْفًا أَميرَ المؤمنين فإنَّنا --- في دَوْحة العَلْياء لا نَتَفَرَّقُ
    ما بَيْنَنا يَومَ الفَخار تَفاوُتٌ --- أبَدًا.. كِلانا في المعالي مُعْرِقُ
    إِلاَّ الخلافةَ مَيَّزَتْكَ فإنَّني --- أنا عاطِلٌ مِنْها وأنْتَ مُطَوَّقُ

    وحاورتُ يومًا شيخًا إماميًّا، من أصحاب العمائم السود. فلمّا حاصرته بالحجج، أومأ إلى نسبه الحسيني، فذكّرته بنسبي، وقرأت عليه البيتين الأخيرين ممّا ذكرت؛ غير أنّي قلت في البيت الأخير:

    إِلاَّ العمامةَ مَيَّزَتْكَ فإنَّني --- أنا عاطِلٌ مِنْها وأنْتَ مُطَوَّقُ

    فابتسم. وانتهى المجلس بالحديث عن الشعر والشعراء، بدل الأئمة والخلفاء...

  4. #484
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    أعْذَرُ النَّاسِ مَن أتَتَهُ المضـــــرَّهْ من أخٍ كان يرتجي منه نُصْرَهْ
    مثل مَن غصَّ بالشَّراب فكان الهلك فيما رجاه يدفَعُ ضُـرَّهْ
    _

  5. #485
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    وقال مهيار:

    بِلادٌ تُسِيمُ الضَّيمَ فَوقَ تُرابها --- ضِياعًا وتَسْقِي الذُّلَّ تَحْتَ غَمامِها
    فلَيْتَ بلادًا شَرُّها في قُصورها --- فِدًى لِبُيوتٍ خَيرُها في خِيامِها

    (...)
    إذا سَرَّ نَفْسًا يَومُها ساء شَهْرُها --- فإنْعامُها مُستطرَحٌ في انتقامِها
    تَمَنَّيتُ رُغْمًا غيرَها وهِيَ الَّتي --- فَطِيرة ُ جِلْدِي حَشْوُها مِن رُغامِها!
    وماذا على نَفْسٍ جَنَى عامُ خِصْبِها --- عليها الأَذَى أنْ تشتهي جَدْبَ عامِها؟

  6. #486
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    الدارُ ناطقة ٌ وليستْ تنطقُ = بدثورها أنَّ الجديدَ سيخلقُ


    دمنٌ تجمعتِ النوى في ربعها = وتَفَرَّقَتْ فيها السَّحابُ الفُرَّقُ


    فترقرقتْ عيني مآقيها إلى = أَنْ خِلْتُ مُهْجَتي التي تَتَرقْرَقُ


    يا سهمُ كيفَ يفيقُ من سكرِ الهوى = حَرَّانُ يُصْبَحُ بالفِرَاقِ ويُغْبَقُ؟!


    ما زالَ مشتملَ الفؤادِ على أسى ً = والبَيْنُ مُشْتَمِلٌ على مَنْ يَعْشَقُ


    حكمتْ لأنفسها الليالي أنَّها = أَبداً تُفَرقُنا ولاتَتَفَرَّقُ


    عمرِي لقَدْ نَصَحَ الزَّمانُ وإِنَّه = لمنَ العجائبِ ناصحٌ لا يشفقُ !


    إنْ تلغِ موعظة َ الحوادثِ بعدما = وضحتْ فكمْ منْ جوهرٍ لا ينفقُ !


    إِنَّ العَزَاءَ وإِنْ فَتى ً حُرِمَ الغِنَى = رزقٌ جزيلٌ للذي لا يُرزقُ !


    هممُ الفتى في الأرضِ أغصانُ الغنى = غُرِسَتْ وليسَتْ كلَّ عامٍ تُورِقُ


    يا عُتْبَة َ ابنِ أَبي عُصَيْمٍ دَعْوَة ً = شَنْعَاءَ تَصْدِمُ مِسْمَعَيْكَ فتَصْعَقُ


    أخرست إذْ عاينتني حتى إذا = ما غبت عنْ بصري ظللتَ تشدَّقُ ؟!


    وكذا اللئيم يقولُ إنْ نأتِ النوى = بِعَدوهِ ويَحُولُ ساعَة َ يُصْدَق


    عَيْرٌ رَأَى أَسدَ العَرينِ فَهَالَه = حتَّى إِذَا وَلَّى تَوَلَّى يَنْهَقُ!


    أَوْ مِثْلَ رَاعي السُّوءِ أَتلفَ ضأْنَه = ليلاً وأصبحَ فوقَ نشزٍ ينعقُ !





    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  7. #487
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    رعى اللهُ! إخوان الخيانـة إنِّهم كَفَوْنا مؤُوْنات البَقَاء على العَهْدِ!
    فلو قد وَفَوا كُنَّا أسارى حقوقِهِم نُرَاوحِ ما بين النَّسيئةِ والنَّقْدِ!
    _

  8. #488
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _


    اليأسُ أسْلَى وأغْنَى مِن نَيْــــلِ ما يُتَمنَّى
    يسلُــــو أخو اليأسِ حتى يَهْنَا ولا يَتَعنَّى
    لليأسِ بـــَرْدٌ فمَن لم يَذقْـــهُ لم يتهَنَّــــــــ ا!

    _

  9. #489
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    واني لينهاني عن الجهل والخنا < = > وعن شتم أقوام خلائق أربع
    حياء واسلام وتقوى وانني < = > كريم ومثلي من يضر وينفع
    فشتان مابيني وبينك انني < = > على كل حال استقيم وتضلع
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  10. #490
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    البارودي:
    فَلا يَسُرَّ عُدَاتِي مَا بُلِيتُ بِهِ فَسَوْفَ يَفْنَى وَيَبْقَى ذِكْرِيَ الْحَسَنُ
    ظَنُّوا ابْتِعَادِيَ إِغْفَالاً لِمَنْقَبَتِي وَذَاكَ عِزٌّ لَهَا لَوْ أَنَّهُمْ فَطَنُوا
    فَإِنْ أَكُنْ سِرْتُ عَنْ أَهْلِي وَعَنْ وَطَنِي فَالنَّاسُ أَهْلِي وَكُلُّ الأَرْضِ لِي وَطَنُ
    لا يَطْمِسُ الْجَهْلُ مَا أَثْقَبْتُ مِنْ شَرَفٍ وَكَيْفَ يَحْجُبُ نُورَ الْجَوْنَةِ الدَّخَنُ؟
    قَدْ يَرْفَعُ الْعِلْمُ أَقْوَامَاً وَإِنْ تَرِبُوا وَيَخْفِضُ الْجَهْلُ أَقْوَاماً وَإِنْ خَزَنوا
    فَرُبَّ مَيْتٍ لَهُ مِنْ فَضْلِهِ نَسَمٌ وَرُبَّ حَيٍّ لَهُ مِنْ جَهْلِهِ كَفَنُ
    فَلا تَغُرَّنْكَ أَشْبَاهٌ تـمرُّ بها هَيْهَاتَ مَا كُلُّ طِرْفٍ سَابِقٌ أَرِنُ
    فَلا مَلامَ عَلَى مَا كَانَ مِنْ حَدَثٍ فَكُلُّنَا بِيَدِ الأَقْدَارِ مُرْتَهَنُ
    لَوْ كَانَ لِلْمَرْءِ حُكْمٌ فِي تَصَرُّفِهِ لَعَاشَ حُرّاً وَلَمْ تَعْلَقْ بِهِ الْمِحَنُ
    وَأَيُّ حَيٍّ وَإِنْ طَالَتْ سَلامَتُهُ يَبْقَى وَأَيُّ عَزِيزٍ لَيْسَ يُمْتَهَنُ؟
    كُلُّ امْرِئٍ غَرَضٌ لِلدَّهْرِ يَرْشُقُهُ بِأَسْهُمٍ لا تَقِي أَمْثَالَهَا الجنَنُ
    فَلْيَشْغَبِ الدَّهْرُ أَوْ تَسْكُنْ نَوَافِرُهُ فَلَسْت مِنْهُ عَلَى مَا فَاتَ أَحْتَرِنُ
    غَنِيتُ عَمَّا يُهِينُ النَّفْسَ مِنْ عَرَضٍ فَمَا عَلَيَّ لِحَيٍّ فِي الوَرَى مِنَنُ
    لكِنَّنِي بَيْنَ قَوْمٍ لا خَلاقَ لَهُمْ إِنْ عَاقَدُوا غَدَرُوا أوْ عَاشَرُوا دَهَنُوا
    يُخْفُونَ مِنْ حَسَدٍ مَا فِي نُفُوسِهِمُ وَيُظْهِرُونَ خِدَاعَاً غَيْرَ مَا بَطَنُوا
    تَغَيَّرَ النَّاسُ عَمَّا كُنْتُ أَعْهَدُهُ فَالْيَوْمَ لا أَدَبٌ يُغْنِي وَلا فِطَنُ!
    فالخيرُ مُنْقَبِضٌ وَالشَّرُّ مُنْبَسِطٌ والجهلُ مُنْتَشِرٌ والعِلْمُ مُنْدَفِنُ
    لَمْ تَلْقَ مِنْهُمْ سَلِيماً فِي مَوَدَّتِهِ كَأَنَّ كُلَّ امْرِئٍ فِي قَلْبِهِ دَخَنُ
    طَوَاهُمُ الْغِلُّ طَيَّ الْقدِّ وَانْتَشَرَتْ بِالْغَدْرِ بَيْنَهُمُ الأَحْقَادُ وَالدِّمَنُ
    فَلا صَدِيقَ يُرَاعِي غَيْبَ صَاحِبِهِ وَلا رَفِيقَ عَلَى الأَسْرَارِ يُؤْتَمَنُ
    بَلَوْتُهُمْ فَسَئِمْتُ الْعَيْشَ وَانْصَرَفَتْ نَفْسِي عَنِ النَّاسِ حَتَّى لَيْسَ لِي شَجَنُ
    فَإِنْ يَكُنْ فَاتَنِي مَا كُنْتُ أَمْلُكُهُ فَالْبُعْدُ عَنْهُمْ لِمَا أَتْلَفْتُهُ ثَمَنُ
    كَفَى بِحَرْبِ النَّوَى سِلْماً نَجَوْتُ بِهِ وَرُبَّ مَخْشِيَّةٍ فِي طَيِّهَا أَمَنُ
    لَعَلَّ مُزْنَةَ خَيْرٍ تَسْتَهِلُّ عَلَى رَوْضِ الأَمَانِي فَيَحْيَا الأَصْلُ وَالْفَنَنُ
    وَكُلُّ شَيءٍ لَهُ بَدْءٌ وَعَاقِبَةٌ وَكَيْفَ يَبْقَى عَلَى حِدْثَانِهِ الزَّمَنُ؟!
    _

  11. #491
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    غريبٌ أمر هذه الغفلة عن شعر البارودي
    سبحان الله!!!!
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  12. #492
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    شعر البارودي موعبٌ بشعر الحكمة والتجارب المستفيضة، والرجل حنَّكته تجاربه، وجمَّل شعره فحولته وجزالة ألفاظه، حتى كأنَّك تقرأ لشعرٍ عبَّاسي، وقد قلتُ في السابق:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    "الجنرال" محمود سامي البارودي ت 1322 هـ، إذ عاش في غير زمانه!

    لذا قام الحميِّن بإصدار أشرطة بصوته ينتقي فيها شيئًا من شعره الرائع.
    وأنا عند قراءتي لديوانه أتردَّد كثيرًا بين ما أختاره فأذكره حالا وبين ما أؤجلِّه نسيئةً.

  13. #493
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    جوار مسري رسول الله صلي الله عليه وسلم
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    يا عابد الحرمين لو أبصرتنا * لعلمت أنك في العبادة تلعب
    من كان يخضب خده بدموعه * فنحورنا بدمائنا تتخضب
    أو كان يتعب خيله في باطل * فخيولنا يوم الصبيحة تتعب
    ريح العبير لكم ونحن عبيرنا * رهج السنابك والغبار الأطيب
    ولقد أتانا من مقال نبينا * قول صحيح صادق لا يكذب
    لا يستوي غبَّار خيل اللّه في * أنف امرىء ودخان نار تلهب
    هذا كتاب اللّه ينطق بيننا * ليس الشهيد بميت لا يكذب

  14. #494
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    البارُوديُّ.. أيضاً:
    قَلَّدْتُ جِيدَ الْمَعَالِي حِلْيَةَ الْغَزَلِ وَقُلْتُ فِي الْجِدِّ مَا أَغْنَى عَنِ الْهَزَلِ
    يَأْبَى لِيَ الْغَيَّ قَلْبٌ لا يَمِيلُ بِهِ عَنْ شَرْعَةِ الْمَجْدِ سِحْرُ الأَعْيُنِ النُجُلِ
    أَهِيمُ بِالْبِيضِ فِي الأَغْمَادِ بَاسِمَةً عَنْ غُرَّةِ النَّصْرِ لا بِالْبِيضِ فِي الْكِلَلِ
    لَمْ تُلْهِنِي عَنْ طِلابِ الْمَجْدِ غَانِيَةٌ فِي لَذَّةِ الصَّحْوِ مَا يُغْنِي عَنِ الثَّمَلِ
    كَمْ بَيْنَ مُنْتَدِبٍ يَدْعُو لِمَكْرُمَةٍ وَبَيْنَ مُعْتَكِفٍ يَبْكِي عَلَى طَلَلِ
    لَوَلا التَّفَاوُتُ بَيْنَ الْخَلْقِ مَا ظَهَرَتْ مَزِيَّةُ الْفَرْقِ بَيْنَ الْحَلْيِ وَالْعَطَلِ
    فَانْهَضْ إِلَى صَهَوَاتِ الْمَجْدِ مُعْتَلِياً فَالْبَازُ لَمْ يَأْوِ إِلَّا عَالِيَ الْقُلَلِ
    وَدَعْ مِنَ الأَمْرِ أَدْنَاهُ لأَبْعَدِهِ فِي لُجَّةِ الْبَحْرِ مَا يُغْنِي عَنِ الْوَشَلِ
    قَدْ يَظْفَرُ الْفَاتِكُ الأَلْوَى بِحَاجَتِهِ وَيَقْعُدُ الْعَجْزُ بِالْهَيَّابَةِ الْوَكَلِ
    وَكُنْ عَلَى حَذَرٍ تَسْلَمْ فَرُبَّ فَتىً أَلْقَى بِهِ الأَمْنُ بَيْنَ الْيَأْسِ وَالْوَجَلِ
    وَلا يَغُرَّنْكَ بِشْرٌ مِنْ أَخِي مَلَقٍ فَرَوْنَقُ الآلِ لا يَشْفِي مِنَ الْغَلَلِ
    لَوْ يَعْلَمُ الْمَرْءُ مَا فِي النَّاسِ مِنْ دَخَنٍ لَبَاتَ مِنْ وُدِّ ذِي الْقُرْبَى عَلَى دَخَلِ
    فَلا تَثِقْ بِوَدَادٍ قَبْلَ مَعْرِفَةٍ فَالْكُحْلُ أَشْبَهُ فِي الْعَيْنَيْنِ بِالْكَحَلِ
    وَاخْشَ النَّمِيمَةَ وَاعْلَمْ أَنَّ قَائِلَهَا يُصْلِيكَ مِنْ حَرِّهَا نَاراً بِلا شُعَلِ
    كَمْ فِرْيَةٍ صَدَعَتْ أَرْكَانَ مَمْلَكَةٍ وَمَزَّقَتْ شَمْلَ وُدٍّ غَيْرِ مُنْفَصِلِ
    فَاقْبَلْ وَصَاتِي وَلا تَصْرِفْكَ لاغِيَةٌ عَنِّي فَمَا كُلُّ رَامٍ مِنْ بَنِي ثُعَلِ
    إِنِّي امْرُؤٌ كَفَّنِي حِلْمِي وَأَدَّبَنِي كَرُّ الْجَدِيدَيْنِ مِنْ مَاضٍ وَمُقْتَبَلِ
    فَمَا سَرَيْتُ قِنَاعَ الْحِلْمِ عَنْ سَفَهٍ وَلا مَسَحْتُ جَبِينَ الْعِزِّ مِنْ خَجَلِ
    حَلَبْتُ أَشْطُرَ هَذَا الدَّهْرِ تَجْرِبَةً وَذُقْتُ مَا فِيهِ مِنْ صَابٍ وَمِنْ عَسَلِ
    فَمَا وَجَدْتُ عَلَى الأَيَّامِ بَاقِيَةً أَشْهَى إِلَى النَّفْسِ مِنْ حُرِّيَّةِ الْعَمَلِ
    لَكِنَّنَا غَرَضٌ لِلشَّرِّ فِي زَمَنٍ أَهْلُ الْعُقُولِ بِهِ فِي طَاعَةِ الْخَمَلِ
    قَامَتْ بِهِ مِنْ رِجَالِ السُّوءِ طَائِفَةٌ أَدْهَى عَلَى الْنَّفْسِ مِنْ بِؤْسٍ عَلَى ثَكَلِ
    مِنْ كُلِّ وَغْدٍ يَكَادُ الدَّسْتُ يَدْفَعُهُ بُغْضاً وَيَلْفِظُهُ الدِّيوانُ مِنْ مَلَلِ
    قَوْمٌ إِذَا أَبْصَرُونِي مُقْبِلاً وَجَمُوا غَيْظاً وَأَكْبَادُهُمْ تَنْقَدُّ مِنْ دَغَلِ
    فَإِنْ يَكُنْ سَاءَهُمْ فَضْلِي فَلا عَجَبٌ فَالشَّمْسُ وَهيَ ضِيَاءٌ آفَةُ الْمُقَلِ
    نَزَّهْتُ نَفْسِيَ عَمَّا يَدْنَسُونَ بِهِ وَنَخْلَةُ الرَّوْضِ تَأْبَى شِيمَةَ الْجُعَلِ
    أَرْضٌ تَأَثَّلَ فِيهَا الظُّلْمُ وَانْقَذَفَتْ صَوَاعِقُ الْغَدْرِ بَيْنَ السَّهْلِ وَالْجَبَلِ
    وَأَصْبَحَ النَّاسُ فِي عَمْيَاءَ مُظْلِمَةٍ لَمْ يَخْطُ فِيهَا امْرُؤٌ إِلَّا عَلَى زَلَلِ
    لَمْ أَدْرِ مَا حَلَّ بِالأَبْطَالِ مِنْ خَوَرٍ بَعْدَ الْمِرَاسِ وَبِالأَسْيَافِ مِنْ فَلَلِ
    أَصَوَّحَتْ شَجَرَاتُ الْمَجْدِ أَمْ نَضَبَتْ غُدْرُ الْحَمِيَّةِ حَتَّى لَيْسَ مِنْ رَجُلِ
    لا يَدْفَعُونَ يَداً عَنْهُمْ وَلَوْ بَلَغَتْ مَسَّ الْعَفَافَةِ مِنْ جُبْنٍ وَمِنْ خَزَلِ
    خَافُوا الْمَنِيَّةَ فَاحْتَالُوا وَمَا عَلِمُوا أَنَّ الْمَنِيَّةَ لا تَرْتَدُّ بِالْحِيَلِ
    فَفِيمَ يَتَّهِمُ الإِنْسَانُ خَالِقَهُ وَكُلُّ نَفْسٍ لَهَا قَيْدٌ مِنَ الأَجَلِ
    هَيْهَاتَ يَلْقَى الْفَتَى أَمْناً يَلَذُّ بِهِ مَا لَمْ يَخُضْ نَحْوَهُ بَحْراً مِنَ الْوَهَلِ
    فَمَا لَكُمْ لا تَعَافُ الضَّيْمَ أَنْفُسُكُمْ وَلا تَزُولُ غَوَاشِيكُمُ مِنَ الْكَسَلِ
    فَأَيَّ عَارٍ جَلَبْتُمْ بِالْخُمُولِ عَلَى مَا شَادَهُ السَّيْفُ مِنْ فَخْرٍ عَلَى زُحَلِ
    إِنْ لَمْ يَكُنْ لِلْفَتَى عَقْلٌ يَعِيشُ بِهِ فَإِنَّمَا هُوَ مَعْدُودٌ مِنَ الْهَمَلِ
    فَبَادِرُوا الأَمْرَ قَبْلَ الْفَوْتِ وَانْتَزِعُوا شِكَالَةَ الرَّيْثِ فَالدُّنْيَا مَعَ الْعَجَلِ
    وَقَلِّدُوا أَمْرَكُمْ شَهْماً أَخَا ثِقَةٍ يَكُونُ رِدْءاً لَكُمْ فِي الْحَادِثِ الْجَلَلِ
    مَاضِي الْبَصِيرَةِ غَلَّابٌ إِذَا اشْتَبَهَتْ مَسَالِكُ الرَّأْيِ صَادَ الْبَازَ بِالْحَجَلِ
    إِنْ قَالَ بَرَّ وَإِنْ نَادَاهُ مُنْتَصِرٌ لَبَّى وَإِنْ هَمَّ لَمْ يَرْجِعْ بِلا نَفَلِ
    يَجْلُو الْبَدِيهَةَ بِاللَّفْظِ الْوَجِيزِ إِذَا عَزَّ الْخِطَابُ وَطَاشَتْ أَسْهُمُ الْجَدَلِ
    وَلا تَلجُّوا إِذَا مَا الرَّأْيُ لاحَ لَكُمْ إِنَّ اللَّجَاجَةَ مَدْعَاةٌ إِلَى الْفَشَلِ
    قَدْ يُدْرِكُ الْمَرْءُ بِالتَّدْبِيرِ مَا عَجَزَتْ عَنْهُ الْكُمَاةُ وَلَمْ يَحْمِلْ عَلَى بَطَلِ
    هَيْهَاتَ مَا النَّصْرُ فِي حَدِّ الأَسِنَّةِ بَلْ بِقُوَّةِ الرَّأْيِ تَمْضِي شَوْكَةُ الأَسَلِ
    وَطَالِبُوا بِحُقُوقٍ أَصْبَحَتْ غَرَضاً لِكُلِّ مُنْتَزِعٍ سَهْماً وَمُخْتَتِلِ
    وَلا تَخَافُوا نَكَالاً فِيهِ مَنْشَؤُكُمْ فَالْحُوتُ فِي الْيَمِّ لا يَخْشَى مِنَ الْبَلَلِ
    عَيْشُ الْفَتَى فِي فَنَاءِ الذُّلِّ مَنْقَصَةٌ وَالْمَوْتُ فِي الْعِزِّ فَخْرُ السَّادَةِ النَّبَلِ
    لا تَتْرُكُوا الْجِدَّ أَوْ يَبْدُو الْيَقِينُ لَكُمْ فَالْجِدُّ مِفْتَاحُ بَابِ الْمَطْلَبِ الْعَضِلِ
    طَوْراً عِرَاكاً وَأَحْيَاناً مُيَاسَرَةً رِيَاضَةُ الْمُهْرِ بَيْنَ الْعُنْفِ وَالْمَهَلِ
    حَتَّى تَعُودَ سَمَاءُ الأَمْنِ ضَاحِيَةً وَيَرْفُلَ الْعَدْلُ فِي ضَافٍ مِنَ الْحُلَلِ
    هَذِي نَصِيحَةُ مَنْ لا يَبْتَغِي بَدَلاً بِكُمْ وَهَلْ بَعْدَ قَوْمِ الْمَرْءِ مِنْ بَدَلِ
    أَسْهَرْتُ جَفْنِي لَكُمْ فِي نَظْمِ قَافِيَةٍ مَا إِنْ لَهَا فِي قَدِيمِ الشِّعْرِ مِنْ مَثَلِ
    كَالْبَرْقِ فِي عَجَلٍ وَالرَّعْدِ فِي زَجَلٍ وَالْغَيْثِ فِي هَلَلٍ وَالسَّيْلِ فِي هَمَلِ
    غَرَّاءُ تَعْلَقُهَا الأَسْمَاع مِنْ طَرَبٍ وَتَسْتَطِيرُ بِهَا الأَلْبَابُ مِنْ جَذَلِ
    حَوْلِيَّةٌ صَاغَهَا فِكْرٌ أَقَرَّ لَهُ بِالْمُعْجِزَات ِ قَبِيلُ الإِنْسِ وَالْخَبَلِ
    تَلُوحُ أَبْيَاتُهَا شَطْرَيْنِ فِي نَسَقٍ كَالْمَشْرَفِيّ َةِ قَدْ سُلَّتْ مِنَ الْخِلَلِ
    إِنْ أَخْلَقَتْ جِدَّةُ الأَشْعَارِ أَثَّلَهَا لَفْظٌ أَصِيلٌ وَمَعْنىً غَيْرُ مُنْتَحَلِ
    تَفْنَى النُّفُوسُ وَتَبْقَى وَهْيَ نَاضِرَةٌ عَلَى الدُّهُورِ بَقَاءَ السَّبْعَةِ الطُوَلِ

  15. #495
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    هاذاني البيتين من أحب الأبيات إلى قلبي ...
    سمعتها من شيخي أبو داود , حفظه الله تعالى , وشافاه من كل داء ..
    قال لي :
    إنظر يا قريشي إلى هاذينِ البيتين فهي من أجمل ما قرأت " وكان الشيخ قد كتبها على ساعده خوفا من نسيانها " :

    يا صاح لو كرهت كفي منادمتي ..... لقلت لو كرهت كفي لها بيني
    لا أبتغي وصل من لا يبتغي صلتي ..... ولا أبالي حبيبا لا يباليني

    وكذلك من أجمل الأبيات التي قد سمعتها منه حفظه الله تعالى :

    أبكي وأضحك والحالات واحدة .. أطوي عليها فؤاداً شقه الألـم
    فإن رأيت دموعي وهي ضاحكة .. فالدمع من زحمة الآلام يبتسـم
    وفي الجوانح خفاق متى عصفت .. به الشجون تلوى وهو مضطرم
    فاظلم كما شئت لا أرجوك مرحمة .. إنـا إلى الله يوم الحشر نحتكـم

  16. #496
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود القريشي مشاهدة المشاركة
    هذان البيتان من أحب الأبيات إلى قلبي ... سمعتهما من شيخي أبو داود , حفظه الله تعالى , وشافاه من كل داء .. قال لي : انظر يا قريشي إلى هذينِ البيتين فهي من أجمل ما قرأت "وكان الشيخ قد كتبها على ساعده خوفا من نسيانها" :
    يا صاح لو كرهت كفي منادمتي ..... لقلت لو كرهت كفي لها بيني
    لا أبتغي وصل من لا يبتغي صلتي ..... ولا أبالي حبيبا لا يباليني
    البيتان لصالح عبدالقدوس.

    ويقاربه قول المثقَّب العبدي:
    أَفاطِمُ قَبلَ بَينِكِ مَتِّعيني وَمَنعُكِ ما سَأَلتُكِ أَن تَبيني
    فَلا تَعِدي مَواعِدَ كاذِباتٍ تَمُرُّ بِها رِياحُ الصَيفِ دوني
    فَإِنّي لَو تُخالِفُني شِمالي خِلافَكِ ما وَصَلتُ بِها يَميني
    إِذاً لَقَطَعتُها وَلَقُلتُ بِيني كَذَلِكَ أَجتَوي مَن يَجتَويني
    ........ .........
    إِلى عَمرٍو وَمِن عَمرٍو أَتَتني أَخى النَجداتِ وَالحِلمِ الرَصينِ
    فَإِمّا أَن تَكونَ أَخي بِحَقٍّ فَأَعرِفَ مِنكَ غَثّي مِن سَميني
    وَإِلّا فَاِطَّرِحني وَاِتَّخِذني عَدُوّاً أَتَّقيكَ وَتَتَّقيني
    وَما أَدري إِذا يَمَّمتُ وَجهاً أُريدُ الخَيرَ أَيُّهُما يَليني
    أَأَلخَيرُ الَّذي أَنا أَبتَغيهِ أَمِ الشَرُّ الَّذي هُوَ يَبتَغيني

  17. #497
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    -
    البارودي.. أيضاً:
    أَيْنَ المَعَاقِلُ بَلْ أَيْنَ الجَحَافِلُ بَلْ أَيْنَ المَنَاصِلُ وَالْخِطِّيَّةُ الشَّرَعُ؟
    لا شَيءَ يَدْفَعُ كَيْدَ الدَّهْرِ إِنْ عَصَفَتْ أَحْدَاثُهُ أَوْ يَقِي مِنْ شَرِّ مَا يَقَعُ
    زَالُوا فَمَا بَكَتِ الدُّنْيَا لِفُرْقَتِهِمْ وَلا تَعَطَّلَتِ الأَعْيَادُ وَالجُمَعُ
    وَالدَّهْرُ كَالْبَحْرِ لا يَنْفَكُّ ذَا كَدَرٍ وإِنَّمَا صَفْوُهُ بَيْنَ الْوَرَى لُمَعُ
    لَوْ كَانَ لِلْمَرْءِ فِكْرٌ فِي عَوَاقِبِهِ مَا شَانَ أَخْلاقَهُ حِرصٌ وَلا طَبَعُ!
    وكَيْفَ يُدْرِكُ مَا فِي الْغَيْبِ مِنْ حَدَثٍ مَنْ لَمْ يَزَلْ بِغُرُورِ العَيشِ يَنْخَدِعُ
    دَهْرٌ يَغُــــــرُّ وآمَالٌ تَسُرُّ وَأَعْـ ـمَارٌ تَمُـــرُّ وأَيَّـــامٌ لَهَا خُدَعُ
    يَسْعَى الْفَتَى لأُمُورٍ قَدْ تَضُرُّ بِهِ ولَيْسَ يَعْلَمُ مَا يَأْتِي ومَا يَدَعُ
    يَا أَيُّهَا السَّادِرُ الْمُزْوَرُّ مِنْ صَلَفٍ مَهْلاً فَإِنَّكَ بِالأَيَّامِ مُنْخَدِعُ
    دَعْ مَا يَرِيبُ وَخُذْ فِي مَا خُلِقْتَ لَهُ لَعَلَّ قَلْبَكَ بِالإِيْمَانِ يَنْتَفِعُ
    إِنَّ الحَيَاةَ لَثَوبٌ سَوْفَ تَخْلَعُهُ وَكُلُّ ثَوْبٍ إِذَا مَا رَثَّ يَنْخَلِعُ
    -

  18. #498
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    المتنبي:
    روحٌ تَــــرَدَّدُ في مِثلِ الخِلالِ إِذا أَطارَتِ الريحُ عَنهُ الثَوبَ لَم يَبِنِ
    كَفى بِجِسمي نُحولًا أَنَّني رَجُلٌ لَولا مُخــاطَبَتي إِيّاكَ لَم تَــــرَني!

  19. #499
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    البارودي:
    سُكُوتِي إِذَا دَامَ الحَدِيثُ كَــــلامُ وَتَقْلِيبُ عَيْنِي فِي الْوُجُوهِ مَلامُ
    وَصَبْرِي عَلَى الأيَّامِ لا مِنْ مَذَلَّةٍ وَلَكِنْ يَدٌ مَغْلُولَةٌ وَحُسَــــــــا مُ
    أُلامُ عَلَى أَنِّي صَبَرْتُ وَهَلْ فَتَىً عَلَى الصَّــــبْرِ إِنْ قَلَّ المعِينُ يُلامُ

  20. #500
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ابن الرُّومي:
    أغِثّـــاءُ ما فيهــم أديـبٌ علمتُـــه ولا قابــــــلُ التَّـأديــــب حين يـــــــؤدَّبُ
    خــلا أنَّ آدابــــًا أُعـــيروا حُلِيَّهــــا فأضحــت بهم يُبــكى عليها وتُنـــــدبُ
    وكم من مُعــــارٍ زينـــــةً وكأنَّـه إذا ما تــحـــــــــــ ــــلَّى حَلْيَهــــا يَتَسلَّـبُ
    بحقِّهمُ أن باعـــــــدوني وقَـــرَّبــوا سِـــــواي وتقـــــريبُ المُباعَـــد أوجبُ
    رأى القومُ لي فضلاً يعاديه نقصُهُمْ فمالوا إلى ذي النقص والشكلُ أقربُ
    خفافـيشُ أعشـاهـــا نهــــــارٌ بضـوئه ولاءَمَـها قِطْـعٌ من اللَّيــــل غَيهبُ
    بهائــمُ لا تُصـغــي إلى شَـــدْوِ مَعْبـــدٍ وأمَّـا على جــــافي الحُــــداءِ فتَطربُ


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •