من عيون الشعر. - الصفحة 22
صفحة 22 من 46 الأولىالأولى ... 121314151617181920212223242526272829303132 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 421 إلى 440 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #421
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    400

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    كَم مِن عَليلٍ قَد تَخَطّاهُ الرّدى فَنَجا وَماتَ طَبيبُهُ وَالعُوَّدُ


    لاإلاه إلا الله ............... إن من الشعر لحكمة
    إذا أحدث الله لك علما فأحدث له عبادة ، و لا يكن همك التحدث به

  2. #422
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    قال حاتم الطائي :


    وما من شيمتي شتمُ ابن عمي ... وما أنا مخلفٌ من يرتجيني


    وكلمةِ حاسدٍ من غير جُرْمٍ ... سمعتُ، فقلتُ: مرّي فانفذيني


    فعابوها عليَّ ولم تعِبْني ... ولم يعْرَق لها يوماً جبيني


    وذو اللونين يلقاني طليقاً ... وليس إذا تغيَّب يأتليني


    بصُرْتُ بعيبهِ فكفَفْتُ عنه ... محافظةً على حسبي وديني


    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  3. #423
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _ الكُتُبُ:
    لنا جُلَسـاء ما نمــــــــلَّ حديثَهــم ألِبَّاء مأمونون غيبـاً ومشهــــدا
    يفيدوننا مِن عِلْمِهم عِلْم ما مضى وعقلاً وتأديباً ورأيـاً مســــدَّدا
    فلا فتنة نخشـى ولا ســوء عِـشْرةٍ ولا نتَّقي منهم لسانـاً ولا يَــدَا
    فإنْ قلتَ: «أمواتٌ» فما أنت كاذب وإنْ قلتَ: «أحياء» فلست مفنّدا
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #424
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أما والذي أبكى وأضحك والذي ... امات وأحيا والذي أمرهُ الأمرُ

    لقد تركتني أحسد الوحش أن أرى ... أليفين منها لا يروعهما الذعرُ

    عجبت لسعي الدهر بيني وبينها ... فلما انقضى ما بيننا سكن الدهرُ

    فيا حبها زدني جوىً كل ليلةٍ ... ويا سلوة الأيام موعدك الحشرُ

    وإني لتعروني لذكراك روعةٌ ... كما انتفض العصفور بلله القطرُ

    وإني لآتيها أريد عتابها ... وأوعدها بالهجر ما برق الفجرُ

    فما هو إلا أن أراها فجاءةً ... فأبهت لا عرفٌ لدي ولا نكرُ

    وأنسى الذي قد كنت فيه أتيتها ... كما قد تنسي لبَّ شاربها الخمرُ

    ويمنعني من بعض إنكار ظلمها ... إذا ظلمت يوماً وإن كان لي عذرُ :

    مخافة أني قد علمت لئن بدا ... لي الهجر منها ما على هجرها صبرُ

    وأني لا أدري إذا النفس أشرفت ... على هجرها ما يصنعن بي الهجرُ
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  5. #425
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الغامدي مشاهدة المشاركة
    أما والذي أبكى وأضحك والذي ... امات وأحيا والذي أمرهُ الأمرُ





    لقد تركتني أحسد الوحش أن أرى ... أليفين منها لا يروعهما الذعرُ


    .....
    >>>
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    من حماسة أبي تمام بشرح الأعلم الشنتمري :
    أما والذي أمات وأحيا والذي = = = أضحك وأبكى والذي أمره الأمر


    لقد تركتني أحسد الوحش أن = = = أرى أليفين لا يروعهما الزجر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواحدي مشاهدة المشاركة
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    البيتان لأبي صخر الهذلي. والمحفوظ:
    أَمَا والذي أبْكَى وأَضْحَكَ والذي --- أمات وأحيا والذي أَمْرُه الأمْرُ
    لقد تركَتْنِي أَحْسدُ الوَحْشَ أنْ أرى --- أَلِيفَيْنِ منها لا يرُوعُهما الذُّعْرُ

    وأجمل منهما، قوله:
    فيا حُبَّها زِدْنِي جَوى كلَّ ليلةٍ --- ويا سَلْوَةَ العُشَّاقِ مَوْعِدُكِ الحَشْرُ
    عَجبْتُ لِسَعْيِ الدَّهر بَيْنِي وبينها --- فلمَّا انقضى ما بيننا سَكَنَ الدَّهْرُ!
    وما هو إلا أنْ أراها فُجاءَةً --- فأبْهَتُ لا عُرْفٌ لَدَيَّ ولا نُكْرُ

    وتوجُّهه بالخطاب إلى "سلوة العشَّاق" من فلتات وادي عبقر، لا تنسى ولا تتكرر...
    أمّا ما عبّر عنه تصويرا للقاء الفجاءة، فهو من سبر أغوار النفس الإنسانية أعمقُه، ومن فن الجمال أعجبه.. حتى إن قارئه ليبهت، ويغدو "لا عرف لديه ولا نكر"!
    ولك أن تعجب أيضا لهذا الدهر الذي يسعى سعيا وقت اللقاء، ثم يسكن عند الفراق. وكأن الوقت الحقيقي هو "زمن الوصل"، وما أن ينتهي الوصل يتوقف الزمن!

    والله أعلم.
    (ابتسامة) ...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #426
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    جاء في كتاب (( السحاب الأحمر)) لمصطفى صادق الرافعي رحمه الله ص 14 هذه القصيدة الجميلة :


    من للمحب ومن يعينه والحب أهنأه حزينه
    أنا ما عرفت سوى قسا وته فقولوا كيف لينه
    إن يقض دين ذوي الهوى فأنا الذي بقيت ديونه
    قلبي هو الذهب الكري م فلا يفارقه رنينه
    قلبي هو الألماس : يع رف من أشعته ثمينه
    قلبي يحب وإنما أخلاقه فيه ودينه
    .........................
    يامن يحب حبيبه وبظنه أمسى يهينه
    وتعف منه ظواهر لكنه نجس يقينه
    كالقبر غطته الزهو ر وتحته عفن دفينه
    ماذا يكون هواك لو كل الذي تهوى يكونه
    دع في ظنونك موضعا إن الحبيب له ظنونه
    وخذ الجميل لكي تز ين الحسن فيه بما يزينه
    إن تنقلب لص العفا ف لمن تحب فمن أمينه
    ما لذة القلب المدلّ ه لايطول به حنينه
    ما لذة العقل المح ب ولم يجنّنه جنونه
    الحب سجدة عابد ما أرضه إلا جبينه
    الحب أفق طاهر ما إن يدنّسه خؤونه
    أفق الملائك نفسه في البدء جاء له لعينه*
    .............................. .
    ويلي على متدلل ما تنقضي عني فنونه
    كيف السلوّ وفي فؤا .. دي لا تفارقني عيونه
    قال الشيخ العلامة حمود بن عبدالله التويجرى - رحمه الله - :" الألبانى علم على السنة والطعن فيه طعن فى السنة "

  7. #427
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وقال الطَّـانزون له: فقيــهٌ فصعَّــد حاجبيـه به وتـاهــــا!
    وأطرق للمسائل، أي بأنِّي ولا يدري لعمرك ما طحاها!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #428
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    بيتان من حجر ...

    إن الزمان وإن ألا ... ن لأهله لمخاشنُ

    تخطو به المتحركا ... تُ كأنهن سواكنُ
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  9. #429
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    المعرِّي:
    مِن النَّاسِ مَن لَفظُهُ لُؤلُؤٌ ••• يُبادِرُهُ اللَّقطُ إِذْ يُلفَظُ
    وبعضُهُمُ قولُهُ كالحَصَى ••• يُقالُ فَيُلْغَى ولا يُحفَظُ
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #430
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    "لامية العجم للطغرائي"






    أصالةُ الرأي صانتني عن الخطلِ *** وحليةُ الفضلِ زانتني لدى العَطَلِ



    مجدي أخيراً ومجدي أولاً شَرعٌ *** والشمسُ رَأدَ الضحى كالشمس في الطفلِ



    فيم الإقامةُ بالزوراءِ لا سَكنِي *** بها ولا ناقتي فيها ولا جملي



    ناءٍ عن الأهلِ صِفر الكف مُنفردٌ *** كالسيفِ عُرِّي مَتناه عن الخلل



    فلا صديقَ إليه مشتكى حَزَني *** ولا أنيسَ إليه مُنتهى جذلي



    طال اغترابي حتى حَنَّ راحلتي *** وَرَحْلُها وَقَرَا العَسَّالةَ الذُّبُلِ



    وضج من لغبٍ نضوى وعج لما *** ألقى ركابي ، ولج الركب في عَذلي



    أريدُ بسطةَ كفٍ أستعين بها *** على قضاء حقوقٍ للعلى قِبَلي



    والدهر يعكس آمالي ويُقنعني *** من الغنيمة بعد الكدِّ بالقفلِ



    وذي شِطاطٍ كصدر الرمحِ معتقل *** بمثله غيرُ هيَّابٍ ولا وكلِ



    حلو الفُكاهةِ مرُّ الجدِّ قد مزجت *** بشدةِ البأسِ منه رقَّةُ الغَزَلِ



    طردتُ سرح الكرى عن ورد مقلته *** والليل أغرى سوام النوم بالمقلِ



    والركب ميل على الأكوار من طربٍ *** صاح ، وآخر من خمر الكرى ثملِ



    فقلتُ : أدعوك للجلَّى لتنصرني *** وأنت تخذلني في الحادث الجللِ



    تنامُ عيني وعين النجم ساهرةٌ *** وتستحيل وصبغ الليل لم يحُلِ



    فهل تعينُ على غيٍ همتُ به *** والغي يزجر أحياناً عن الفشلِ



    إني أريدُ طروقَ الحي من إضمٍ *** وقد حماهُ رماةٌ من بني ثُعلِ



    يحمون بالبيض والسمر الِّلدان به *** سودُ الغدائرِ حمرُ الحلي والحللِ



    فسر بنا في ذِمام الليل معتسِفاً *** فنفخةُ الطيبِ تهدينا إلى الحللِ



    فالحبُّ حيث العدا والأسدُ رابضةٌ *** حول الكِناس لها غابٌ من الأسلِ



    تؤم ناشئة بالجزم قد سُقيت *** نِصالها بمياه الغُنج والكَحَلِ



    قد زاد طيبُ أحاديثِ الكرام بها *** مابالكرائم من جبن ومن بخلِ



    تبيتُ نار الهوى منهن في كبدِ *** حرَّى ونار القرى منهم على القُللِ



    يَقْتُلْنَ أنضاءَ حُبِّ لا حِراك بهم *** وينحرون كِرام الخيل والإبلِ



    يُشفى لديغُ العوالي في بيُوتِهمُ *** بِنَهلةٍ من غدير الخمر والعسلِ



    لعل إلمامةً بالجزع ثانيةٌ *** يدِبُّ منها نسيمُ البُرْءِ في عللي



    لا أكرهُ الطعنة النجلاء قد شفِعت *** برشقةٍ من نبال الأعين النُّجلِ



    ولا أهاب الصفاح البيض تُسعدني *** باللمح من خلل الأستار والكللِ



    حبُّ السلامةِ يثني هم صاحبهِ *** عن المعالي ويغري المرء بالكسلِ



    فإن جنحتَ إليه فاتخذ نفقاً *** في الأرض أو سلماً في الجوِّ فاعتزلِ



    ودع غمار العُلا للمقدمين على *** ركوبها واقتنعْ منهن بالبللِ



    يرضى الذليلُ بخفض العيشِ مسكنهُ *** والعِزُّ عند رسيم الأينق الذّلُلِ



    فادرأ بها في نحور البيد جافِلةً *** معارضات مثاني اللُّجم بالجدلِ



    إن العلا حدثتني وهي صادقةٌ *** فيما تُحدثُ أن العز في النقلِ



    لو أن في شرف المأوى بلوغَ منىً *** لم تبرح الشمسُ يوماً دارة الحملِ



    أهبتُ بالحظِ لو ناديتُ مستمعاً *** والحظُ عني بالجهالِ في شُغلِ



    لعله إن بدا فضلي ونَقْصهمُ *** لِعينه نام عنهم أو تنبه لي



    أعللُ النفس بالآمال أرقبها *** ما أضيق العيش لولا فُسحة الأمل



    لم أرتضِ العيشَ والأيام مقبلةٌ *** فكيف أرضى وقد ولت على عجلِ



    غالى بنفسي عِرْفاني بقينتها *** فصنتها عن رخيص القدْرِ مبتذَلِ



    وعادة السيف أن يزهى بجوهرهِ *** وليس يعملُ إلا في يديْ بطلِ



    ماكنتُ أوثرُ أن يمتد بي زمني *** حتى أرى دولة الأوغاد والسفلِ



    تقدمتني أناسٌ كان شوطُهمُ *** وراءَ خطوي لو أمشي على مهلِ



    هذاء جزاء امرىءٍ أقرانهُ درجوا *** من قبلهِ فتمنى فسحةَ الأجَلِ



    فإن علاني من دوني فلا عَجبٌ *** لي أسوةٌ بانحطاط الشمسِ عن زُحلِ



    فاصبر لها غير محتالٍ ولا ضَجِرِ *** في حادث الدهر ما يُغني عن الحِيلِ



    أعدى عدوك من وثِقتْ به *** فحاذر الناس واصحبهم على دخلِ



    فإنما رُجل الدنيا وواحدها *** من لايعولُ في الدنيا على رجلِ



    وحُسن ظنك بالأيام معجزَةٌ *** فَظنَّ شراً وكن منها على وجَلِ



    غاض الوفاءُ وفاض الغدر وانفرجت *** مسافة الخُلفِ بين القوْل والعملِ



    وشان صدقكَ عند الناس كذبهم *** وهلْ يُطابق مِعْوجٌ بمعتدلِ



    إن كان ينجع شيءٌ في ثباتهمُ *** على العهود فسبق السيف للعذلِ



    يا وراداً سُؤر عيش كلُّه كدرٌ *** أنفقت صفوك في أيامك الأول



    فيم اقتحامك لجَّ البحر تركبهُ *** وأنت تكفيك منهُ مصة الوشلِ



    مُلكُ القناعةِ لا يُخشى عليه ولا *** يُحتاجُ فيه إلى الأنصار والخَولِ



    ترجو البقاء بدارٍ لاثبات بها *** فهل سمعت بظلٍ غير منتقلِ



    ويا خبيراً على الإسرار مطلعاً *** اصمتْ ففي الصمت منجاةٌ من الزلل




    قد رشحوك لأمرٍ إن فطنتَ له *** فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهملِ
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  11. #431
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.


    _
    المعرِّي .. أيضًا:
    تنافَــسَ قَـــومٌ عَـلى رُتبَــةٍ_ _كأَنَّ الزَمـانَ يُــديــمُ الرُتَــبْ

    ودُنيـاك غُرَّ بها جـــاهلٌ_ _فتَبَّــت على كُــلِّ حــــالٍ وتَبْ
    وكَم مِن بَعــيرٍ قَـضـى دَهرَهُ_ _بِشَدِّ البِطانِ وَعَضِّ القَتَبْ
    وآخَــرَ في مَـرتَــعٍ هـامِــلٍ_ _تَظـالَــعَ مِن أَشَــرٍ أو عَتَــبْ
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  12. #432
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    شيخ المعرَّة.. مرَّةً أخرى:
    يَهابُ النَّاسُ إيجافَ المنايا وهَل حـادَ القَضـاءُ عن الهَيُـوبِ?
    إذا كَشَّفتَ أجناسَ البرايا وجدت العالَـمِينَ ذَوي عُيوبِ
    ذُيولُهُمُ كثيراتُ المخـازي لِـمَا فَقَــدوهُ مِن نُصـحِ الجُيـوبِ
    تُحَدِّثُكَ الظُنُونُ بما تُلاقـي كأنَّ الظَـــنَّ عــــــلَّامُ الغُيوبِ!
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #433
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    وقال المعرِّي أيضًا:
    إذا كانَ رُعبي يورِثُ الأمنَ فهو لي ••• أسَرُّ مِن الأمـــنِ الذي يورِثُ الرُّعْبا
    وإني رأيتُ الصَّعبَ يَركَبُ دائِماً ••• مِن النَّاسِ مَن لَم يَركَبِ الغَرَضَ الصَّعْبا
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #434
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    شيخ المعرَّة.. أيضًا:
    عَجِبَ الأنامُ لطولِ هِمّةِ ماجِدٍ ••• أوْفى به قِصَرٌ على أضْرابِهِ
    سَهْمُ الفَتى أقصى مَدىً من سيفِه ••• والرّمْحِ يومَ طِعانِه وضِرابِهِ
    والسّمْهرِيّةُ ليس يَشْرُفُ قدْرُها ••• حتى يُسافِرَ لَدْنُها عن غابهِ
    والعَضْبُ لا يَشْفي امْرَأً من ثأرِهِ ••• إلَّا بفَقْدِ نِجادِهِ وقِرابِهِ
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  15. #435
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وقال أيضاً:

    إذا الفَتى ذَمَّ عَيْشاً في شَبيبتهِ فما يقولُ إذا عصْرُ الشّبابِ مضَى?
    وقد تَعَوّضْتُ من كُلٍّ بمُشْبِهِهِ فما وَجَدْتُ لأيّامِ الصِّبا عِوَضَا
    وقد غَرِضْتُ من الدّنيا فهَلْ زَمَني مُعْطٍ حَيَاتي لِغِرٍّ بَعْدُ ما غَرِضا
    جَرّبْتُ دَهْري وأهلِيه فما تَرَكتْ ليَ التّجارِبُ في وُدّ امرِئٍ غَرَضا!
    وليلَةٍ سِرْتُ فيها وابنُ مُزْنَتِها كَمَيّتٍ عادَ حيّاً بَعْدَما قُبِضا
    كأنما هيَ إذْ لاحَتْ كواكِبُها خَوْدٌ من الزّنج تُجلى وُشّحَتْ خَضَضَا
    كأنما النّسْرُ قد قُصّتْ قوادِمُهُ فالضّعْفُ يَكْسِرُ مِنه كلّما نهَضا
    والبَدرُ يحْتَثُّ نحوَ الغَرْبِ أينُقَه فكلّما خافَ من شمسِ الضّحى ركَضَا
    ومَنْهَلٍ تَرِدُ الجَوْزاءُ غَمْرَتَه إذا السِّماكانِ شطْرَ المغْرِبِ اعترَضَا
    وََرَدْتُهُ ونُجومُ اللّيْلِ وانِيَةٌ تشكو إلى الفجرِ أنْ لم تَطعَمِ الغَمَضَا
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  16. #436
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وقال أيضاً:

    إذا الفَتى ذَمَّ عَيْشاً في شَبيبتهِ فما يقولُ إذا عصْرُ الشّبابِ مضَى?
    وقد تَعَوّضْتُ من كُلٍّ بمُشْبِهِهِ فما وَجَدْتُ لأيّامِ الصِّبا عِوَضَا
    وقد غَرِضْتُ من الدّنيا فهَلْ زَمَني مُعْطٍ حَيَاتي لِغِرٍّ بَعْدُ ما غَرِضا
    جَرّبْتُ دَهْري وأهلِيه فما تَرَكتْ ليَ التّجارِبُ في وُدّ امرِئٍ غَرَضا!
    وليلَةٍ سِرْتُ فيها وابنُ مُزْنَتِها كَمَيّتٍ عادَ حيّاً بَعْدَما قُبِضا
    كأنما هيَ إذْ لاحَتْ كواكِبُها خَوْدٌ من الزّنج تُجلى وُشّحَتْ خَضَضَا
    كأنما النّسْرُ قد قُصّتْ قوادِمُهُ فالضّعْفُ يَكْسِرُ مِنه كلّما نهَضا
    والبَدرُ يحْتَثُّ نحوَ الغَرْبِ أينُقَه فكلّما خافَ من شمسِ الضّحى ركَضَا
    ومَنْهَلٍ تَرِدُ الجَوْزاءُ غَمْرَتَه إذا السِّماكانِ شطْرَ المغْرِبِ اعترَضَا


    وََرَدْتُهُ ونُجومُ اللّيْلِ وانِيَةٌ تشكو إلى الفجرِ أنْ لم تَطعَمِ الغَمَضَا
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    بوركت، شيخَنا الفاضل، على اختيارك!
    هكذا الشعر، وإلا فلا لا!
    هذه القصيدة من مرقِصات الشعر.. ضمَّت إلى أواهِل المباني قَواتِل المعاني.
    وتتجلّى عبقرية "رهين المحبسين" في كونه بالزخم الشعوري المبثوث في القصيدة، وكثافة الصور وتعدُّدها، ينسيك "الضاد"؛ ذلك الرَّوِي الذي يستنكف عنه ذوق الشاعر، وتستهجنه أذن السامع... فاعجبْ لرهينٍ يحرِّرك ممّا اعتدتَ بسِحر ما أبدَع!

    وليلَةٍ سِرْتُ فيها وابنُ مُزْنَتِها كَمَيّتٍ عادَ حيّاً بَعْدَما قُبِضا


    هنا يختطفك الشاعر الضرير من كرسيِّك الوثير، دون سابق إنذار، لتصطحبه في رحلته.. فترى عيانًا هلالاً يتحايل على الغيوم، ليرى الفضاء الفسيح، ويريه لغيره بنوره الساطع... والرحلة قد تبدو لا غاية لها لمن شغل بصورها الخارجية. أمّا مَن ينفذ من الصورة إلى المعنى، فهو يعلم أنه مسافر إلى... ذات المعرِّي، وعالمه النفسي...

    كأنَّما النّسْرُ قد قُصّتْ قوادِمُهُ فالضّعْفُ يَكْسِرُ مِنه كلّما نهَضا


    وحياة المعرِّي، كلَّما رآها، بدت له ليلاً طويلا يتخلّله بصيص أمل يلوح مرَّةً هنا ومرَّة هناك؛ لكن تلك الإضاءات لا تدوم...
    تلك الإضاءات، هي أحلى ما في العمر، بل هي العمر كلُّه... والعمر: بدرٌ يحثُّ الخطى ويستحثُّ إضاءاته هربًا من النهاية. والنهاية: حياة أخرى، تبدأ بسطوع الشمس...
    أمَّا حياة الشاعر، فهي صور الذِّكريات البعيدة؛ تراها وتستحضرها، لكنَّك لن تعيشها من جديد... إنَّها شبيهة بصورة الجوزاء على صفحة ماء: قريبة بعيدة... والجوزاء هي صورة الحياة الحقيقية للشاعر، فهُما يشربان من ماء واحد: ماء الحياة...
    وكلَّما تعبت نجوم الحاضر وخَفَتَ نورها، تألّقت صور الماضي وازدادت وضوحًا... ونجوم الحاضر تعبت.. وهي تودُّ لو تستريح.. وتعبُها مصدرُ شكواها...
    وإن كان لي عليك عتب، شيخنا عدنان، فهو على إغفالك لمطلع القصيدة والبيت الذي يليه...
    يقول، مخاطبًا الدنيا:
    مِنْكِ الصُّدُودُ.. ومِنِّي بالصُّدُودِ رِضَا مَنْ ذَا عَلَيَّ بِهَذَا في هَوَاكِ قَضىَ؟!

    والاستفهام ليس استفهام مستفسر، بل استفتاء مشفق على نفسه؛ لأنَّه يعلم أنَّ حُبَّ الدنيا مما غرسه الله في طبائع البشر...
    وهذا البيت، يكفي أن تقرأه ليتنزَّل معناه على قلبك... إذا قرأتَه طربتَ وتعجَّبت.. وكلَّما أَعدتَ قراءتَه، طربتَ مِن جديد، وازداد عجبُك!
    ثم يقول:
    بِي مِنْكِ مَا لَوْ غَدَا بِالشَّمْسِ مَا طَلَعَتْ مِنَ الكَآبَةِ.. أَوْ بِالْبَرْقِ مَا وَمَضَا

    الله أكبر!
    ما هذا؟ هل هذا هو الشعر؟
    لئن كان كذلك، فقَدْ فاتَنا الكثير منه...
    ولعلَّه ممّا لا يقبل الكثرة.. نادر، متفرِّد تفرُّدَ الجواهر الكريمة...
    وكان زكي مبارك إذا أعجبه بيت شعر يقول مستملِحًا: "هنا سجدة!" وفي كلامه تزندُق... لكن، إذا كان يعني بالسجدة: الإقرار لصاحب الشعر بالإبداع، فذلك واجب في هذا الموضع...
    وهذان البيتان: هما خلاصة معاناة المعرِّي في حياته. ولو صحّ أن نضع لهما عنوانًا، لكان: "هذه هي حياتي" (عنوان طحسينيُّ النَّفَس/ابتسامة...) أو: "مِنِّي.. ومِنها". ثم إذا تأمّلت، وجدتَ أنّهما لا يحتاجان إلى عنوان، لأنّهما.. عنوان حياة!
    بوركتَ شيخَنا عدنان، وعفا الله عن شيخ معرّة النعمان...

  17. #437
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواحدي مشاهدة المشاركة
    ما هذا؟ هل هذا هو الشعر؟
    لئن كان كذلك، فقَدْ فاتَنا الكثير منه...
    ولعلَّه ممّا لا يقبل الكثرة.. نادر، متفرِّد تفرُّدَ الجواهر الكريمة...
    قال أبو الطَّيّب، طيَّب الله ذكراه:

    وَما الخَيلُ إلاَّ كالصَّدِيقِ.. قَلِيلَةٌ وَإنْ كَثُرَتْ في عَينِ مَنْ لاَ يُجَرِّبُ



    إِذَا لَمْ تُشاهِدْ غَيرَ حُسْنِ شِياتِهَا وَأعْضَائِهَا فالحُسْنُ عَنكَ مُغَيَّبُ



    والبيتان لهما مناسبة للمعنى الذي ذكرتُه عن "كثير الشعر الذي فاتنا".. ولهما مناسبة أخرى، مِن وجه آخر، لما نحن فيه منذ أيَّام...

    وأَوْمَأْتُ إِيماءً خَفِيًّا لِحَبْتَرٍ --- ولله عَيْنَا حَبْتَرٍ أَيّمَا فَتَى!

    ...

  18. #438
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,684

    افتراضي رد: من عيون الشعر.


    قصيدة لفارس اليمن عبد يغوث بن الحارث بن وقاص الحارثي قال يرثي نفسه بعد أن اسر في معركة كلاب الثانية مع تميم وقد عزمت تميم على قتله ثاراً لمقتل سيدها في ذلك اليوم النعمان بن مالك بن جساس, وقد شدوا على لسانه حتى لا يهجوهم فلما هموا بقتله اشار عليهم بان يطلقوا لسانه وانشد هذه الابيات المؤثرة الرائعة:

    ألا لا تلوماني كفى اللوم ما بيا فما لكما في اللوم نفع ولا ليا
    ألم تعلما أن الملامة نفعها قليل وما لومي أخي من شماليا
    فيا راكبا إما عرضت فبلغن نداماي من نجران ألا تلاقيا
    أبا كرب والأيهمين كليهما وقيسا بأعلى حضرموت اليمانيا
    أقول وقد شدوا لساني بنسعة : معاشر تيم أطلقوا من لسانيا
    كأني لم أركب جوادا ولم أقل لخيلي كري كرة من ورائيا
    ولم أسبإ الزق الروي ولم أقل لأيسار صدق عظموا ضوء ناريا
    وقد علمت عرسي مليكة أنني أنا الليث معدوا عليه وعاديا
    لحى الله قوما بالكلاب شهدتهم صميمهم والتابعين المواليا
    ولو شئت نجتني من القوم شطبة ترى خلفها الكمت العتاق تواليا
    وكنت إذا ما الخيل شمصها القنا لبيقا بتصريف القناة بنانيا
    فيا عاص فك القيد عني فإنني صبور على مر الحوادث ناكيا
    فإن تقتلوني تقتلوا بي سيدا وإن تطلقوني تحربوني ماليا
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  19. #439
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أبلغْ فتى آل بشر بل مؤمَّلهُمْ
    رسالة ً ليس في أمثالها عارُ

    هل جائزٌ يا أبا العباس أو حسنٌ
    وأنت شهمٌ ذكي القلب نَظّارُ

    ظلمٌ تَمادَون فيه لا يُرى لكُمُ
    عنه وإن سكت المظلوم إقصارُ

    ما هازِباء مَصيدٌ في فنائكُمُ
    مثل السبائك أشيار وأفتارُ

    في كل يوم تُغاديكم وظائفكم
    منه وإخوانكم من ذاك أصفارُ

    أنتم أصحاء والمرضى أحقّ به
    فأنصفوا إن أهل العدل أبرارُ

    أولا ففي درهمٍ مايُستعفُّ به
    عنكم وتُقضى لُبانات وأوطارُ

    فكلِّمونا إذا جئنا لحاجتنا
    إنّا بذلك نستوفي ونختارُ

    ولا تشحُّوا علينا أن نُغَرِّمكم
    فيلتقي فيكُمُ بخلٌ وإضرارُ

    أقول قولي وقد أنذرتكم غضبي
    ياسادة الناس والإنذار إعذارُ

    وقد خصصت أبا عيسى بلائمتي
    إذ لم يكن منه تنبيهٌ وإذكارُ

    أدّللتُ منكم على أحرار دهركُمُ
    وليس يستثقل الإدلالَ أحرارُ

    فلا يُقابَلْ بإنكارٍ فإنكُمُ
    قومٌ لكم بحقوق المجد إقرارُ
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  20. #440
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    عيب ابن آدم ما علمت كثير
    ومجيئه وذهابه تغرير

    غرتك نفسك للحياة محبة
    والموت حق والبقاء يسير

    لا تغبط الدنيا فإن جميع
    ما فيها يسير لو علمت حقير

    يا ساكن الدنيا ألم تر زهرة
    الدنيا على الأيام كيف تصير

    نل ما بدا لك أن تنال من الغنى
    إن أنت لم تقنع فأنت فقير

    يا جامع المال الكثير لغيره
    إن الصغير من الذنوب كبير

    هل في بيتك من الحوادث قوة
    أم هل عليك من المنون خفير


    ماذا تقول إذا رحلت إلى البلى
    وإذا خلا بك منكر ونكير
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •