من عيون الشعر. - الصفحة 15
صفحة 15 من 46 الأولىالأولى ... 5678910111213141516171819202122232425 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 281 إلى 300 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #281
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورقات مشاهدة المشاركة
    وقال أخو مالك بن نويرة يرثي أخاه مالكاً :
    وكُنا كـندماني جذيمة بُرهةً .. من الدهرِ حتى قيلَ لن يتصدعا
    فلما تفرقنا كأني ومالكاً .. لطولِ اجتماعٍ لم نَبِتْ ليلةً معا
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    * يروى أنّ عمر بن الخطاب أمّ الناس في صلاة الصبح، ثم لما انفتل من صلاته إذا هو برجل قصير أعور متنكباً قوساً وبيده هرواة. فقال: "من هذا؟" فقيل له: "متمّم بن نويرة". فاستنشده قوله في أخيه، فأنشده حتى بلغ قوله:
    وكُنَّا كَنَدْمَانَيْ جَذِيمَةَ حِقْبَةً --- مِنَ الدَّهْرِ حَتَّى قِيلَ: لَنْ يَتَصَدَّعَا
    فَلَمَّا تَفَرَّقْنَا كَأَنِّي ومَالِكاً --- لِطُولِ اجْتِماعٍ لَمْ نَبِتْ لَيْلَةً مَعَا

    فقال عمر: "هذا واللهِ التَّأْبِينُ! و لَوَددتُ أنِّي أُحْسِن الشعرَ فأرثى أخي زيداً بمثل ما رثيتَ به أخاك". فقال متمّم: "لو أنَّ أخي مات على ما مات عليه أخوك ما رثيته" (وكان زيد قُتِل باليمامة شهيداً). فقال عمر: "ما عزَّاني أحدٌ عن أخي بمثل ما عزَّاني به متمّم".
    * وقصيدة متمّم في رثاء أخيه تسمَّى "أُمّ المراثي"...
    * وقريب من معنى البيت الثاني قوله في قصيدة أخرى:
    كَأَنْ لَمْ أُجالِسْهُ ولَمْ أُمْسِ لَيْلَةً --- أَرَاهُ ولَمْ يُصْبِحْ ونَحْنُ جَمِيعُ
    * ومن أجمل ما قال متمّم في أخيه:
    ومُسْتَضْحِكٍ مِنِّي ادَّعَى كمُصِيبتي --- ولَيْس أخُو الشَّجْوِ الـحَزِينِ بِضاحِكِ
    يَقُولُ: أَتَبْكِي كُلَّ قَبْرٍ رَأيْتَهُ --- لِقَبْرٍ ثَوَى بَيْنَ اللِّوَى فالدَّكادِكِ؟
    فقلتُ له: إِنَّ الْأَسَى يَبْعَثُ الأَسَى --- فَدَعْنِي فَهَذِي كُلُّها قَبْرُ مَالِكِ

    والبيتان الأخيران يعدلان كل المراثي...

  2. #282
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواحدي مشاهدة المشاركة
    فَدَعْنِي فَهَذِي كُلُّها قَبْرُ مَالِكِ[/color][/size]
    [/size]
    والأشهر: فهذا كُلُّهُ قَبْرُ مَالِكِ

  3. #283
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    سيعلم دهري إذ تنكر أنني *** صبور على نكرائه غير جازع
    وإني أسوس النفس في حال عسرها *** سياسة راض بالمعيشة قانع
    كما كنت في حال اليسار أسوسها *** سياسة عف في الغنى متواضع
    وأمنعها الورد الذي لا يليق بي *** وإن كنت ظمآناً بعيد الشرائع
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  4. #284
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,684

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    سيعلم دهري إذ تنكر أنني *** صبور على نكرائه غير جازع
    اخشى ان هذا البيت يدخل في سب الدهر المنهي عنه والله اعلم
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  5. #285
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    توقعت مثل هذه الملاحظة، ولكني تعمدت أن أضع البيت حتى يزيل من عنده علم هذا الإشكال، هل البيت الأول يدخل في مسبة الدهر أم لا ؟

    جزاك الله خيرا.
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  6. #286
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.

    سَيَعْلَمُ دَهْرِي إِذْ تَنَكَّرَ أَنَّنِي ---- صَبُورٌ على (نَكْرائه) غَيْرُ جَازِعِ
    والصواب: "على نُكْرانِه" بدل "نَكْرائه"
    وقائل الأبيات المذكورة هو أبو الحسن علي بن يحيى بن أبي منصور المنجم: أديب ظريف، كان من المقربين إلى الواثق والمتوكل العباسيَّين...
    وليس في البيت تصريح بسب الدهر ولا تلميح. بل حتى لو اعتبرنا الشاعر أطلق لفظة "الدهر" وهو يريد القدَر، لما كان في كلامه اعتراض على القدَر؛ بل هو يؤكد الصبر على ما قد لا يُحمَد منه أو لا ترتضيه النفس.
    وقريب من البيت المذكور قولُ ابن المعتز:
    هُوَ الدَّهْرُ قد جرَّبْتُه وعَرَفْتُهُ ---- فَصَبْرًا عَلَى مَكْرُوهِهِ وتَجَلُّدَا
    ولست من "أهل العلم" الذين أومأت إليهم أختنا الفاضلة. وفي "الصارم المسلول" لابن تيمية (وقد ألزمني أحد الإخوة الأفاضل من منتدانا هذا بالرجوع إليه) تفصيل لمعنى سب الدهر، وحكم المتلفظ به، وحيثيات ما يتعلق بهذه المسألة. بيد أنه لديّ بعض "التأملات" حول هذا الموضوع، أرجو أن يثريها الإخوة تأييدا أو دحضا؛ وفي كل خير...
    * وردت عبارة "بوائق الدهر" في حديثين ضعيفين، أحدهما مرفوع إلى النبي، صلَّى الله عليه وسلَّم، والثاني موقوف على ابن مسعود، رضي الله عنه.
    * أورد ابن بطة في "الإبانة الكبرى" أبياتًا لعلي بن أبي طالب، رضي الله عنه، منها قوله:
    وذُو الغَفْلَةِ مَغْرُورٌ --- ورَيْبُ الدَّهْرِ يَدْهاهُ
    والمراد بريب الدهر: صروفه وحوادثه، أو نوائب الزمان تحديدًا.
    ولم يعقِّب ابن بطة على ذلك.
    * وممّا يُنسَب إلى الشافعي، رحمه الله، هذان البيتان:
    مِحَنُ الزَّمانِ كَثيرَةٌ لا تَنْقَضِي ---- وسُرورُه يَأتِيكَ كالأعيادِ
    مَلَكَ الأَكابِرَ فاسْتَرَقَّ رِقابَهُمْ ---- وتَراهُ رِقًّا في يَدِ الأَوْغادِ

    * يوصلنا التأمُّل في هذه النصوص وما شاكلها –وهو مجرّد تأمُّل– إلى استنتاجين اثنين:
    _ أوّلهما: أنّ اقتران السوء بذكر الدهر عند بعض الشعراء قد لا يكون بمعنى السب أو الذم، وإنَّما هو من باب الوصف أو الإخبار. وهذا المقام هو غير مقام السب الصريح للدهر. ومثله مثل وصف القَدَر وأنّ منه ما هو خير ومنه ما هو شر؛ على أنّ وصفه بالشر هو إضافي إلى اعتبار البشر له كذلك، لا إلى حقيقته المحضة.
    _ ثانيهما: أنّ الدهر قد يُذكَر ويراد به الزمان، ويُقصَد بذلك أهل الزمان أو ما نسمِّيه بلغتنا المعاصرة "الظروف"، أي: أفعال العباد الغالبة المتحكمة في مجتمع معيَّن خلال فترة من فترات التاريخ.
    ومن ذلك قول الأصمعي، جوابا للذي قال له: "فسد الزمان":
    إنَّ الْجَدِيدَيْن في طُول اختلافِهِما ---- لا يَفْسُدانِ ولَكِنْ يَفْسُدُ النَّاسُ
    وهذا المدلول يختلف عن الإطلاق الآخر لكلمة "الدهر"، والذي يراد به الحوادث التي لا يد للإنسان فيها، كالموت، والجوائح، والمصائب... وباختلاف المدلول والمقصود يختلف حكم السب والذم.
    وقد ذكر ابن حجر الهيتمي في "الزواجر" أنَّ سَبَّ الدهر، إن أريد به الزمن: فحكمه الكراهة؛ وإن أريد به الله –تعالى- أو القدر: فحكمه الكفر. وإنْ أطلق صاحبُه الكلامَ: فحكمه الكراهة أيضا، لأن الغالب في استعماله إرادة الزمن. والتحفظ الوحيد على الكلام الهيتمي هو إغفاله لمراده بالزمن، وعدم ذكره للفرق بين الزمن الدهر...
    والورع يقتضي تجنب ذلك كله؛ لكنني أوردت ما أوردت اعتذارًا لمن وقع منه ذلك من العلماء أو أفاضل الشعراء. والله أعلم.

    واعتذاري إلى الفاضل عدنان البخاري عن مخالفتنا لشروط الباب.
    ولئن ابتعدنا عن "عيون" الشعر، فما أرانا جاوزنا أهدابه.. والأهداب إذا مازجها الكحل الأصيل زادت العين جمالا وبهاء...

  7. #287
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    الأخ الفاضل.. الواحدي.. بارك الله في هذا الكحل وزاده بهاءًا .. لا بأس بمثل هذا بل ما أحسنه.

    ذو الإصبع - حرثان العدواني:

    لاهِ ابن عَمِّكَ لا أَفْضَلْتَ في حَسَب ••• عَنِّي، ولا أَنتَ دَيّانِي فتَخْزونِي
    ولا تَقُوتُ عِيالِي يَوْمَ مَسْغَبَةٍ ••• ولا بنَفْسِكَ في العَزَّاءِ تَكْفِينِي
    يا عَمْرُو إِلاَّ تَدَعْ شَتْمِي ومَنْقَصَتِي ••• أَضْربْكَ حيث تقولُ الهامةُ اسْقونِي
    إِنِّي لَعَمْرُكَ ما بابِي بِذِي غَلَقٍ ••• على الصَّدِيقِ، ولا خَيْرِي بمَمْنُون
    فإِنْ ترِدْ عَرَضَ الدُّنيا بمَنْقَصَتِي ••• فإِنَّ ذلكَ مِمَّا ليس يُشْجِينِي
    لَوْلا أَواصِرُ قرْبَى لَسْتَ تَحْفَظها ••• ورَهْبَةُ اللّهِ في مَوْلىً يُعادِينِي
    إِذاً بَرَيْتكَ بَرْياً لا انْجِبارَ لَهُ ••• إِنِّي رأَيْتكَ لا تَنْفَكُّ تَبْرِينِي
    إِليكَ عَنِّي، فمَا أُمِّي بِراعِيَةٍ ••• تَرْعَى المَخاضَ، ولا رَأْيِي بِمَغْبُونِ
    إِنَّ الذي يَقْبِض الدُّنْيا ويَبْسُطها ••• إِنْ كانَ أَغْناكَ عنِّي سَوْفَ يُغْنِينِي
    كلُّ امْرِىءٍ راجعٌ يوماً لِشيمَتِهِ ••• وإِنْ تَخَلَّقَ أَخْلاقاً إِلى حِينِ
    وأَنْتُمُ مَعْشَرٌ زَيْدٌ على مائةٍ ••• فأَجْمِعُوا أَمْرَكمْ كُلاً فَكِيدُونِي
    فَإِنْ عَرَفْتُمْ سَبِيلَ الرُّشْدِ فانْطَلِقوا ••• وإِنْ جَهِلْتمْ سَبِيلَ الرُّشْدِ فَأْتونِي
    ماذا عَلَّي، وإِن كنتمْ ذَوي رَحِمٍ ••• أَلاَّ أَحِبَّكمُ إِذْ لَمْ تحِبُّونِي
    واللّهِ لو كَرهَتْ كَفِّي مُصاحَبَتِي ••• لقلْت، إِذْ كَرِهَتْ قرْبِي لها: بِينِي
    قلْ للذي لست أَدْري مِن تَلَوُّنهِ! ••• أَناصِحٌ أَمْ على غِشٍّ يُداجِينِي:
    إِنِّي لأُكْثِرُ مِمَّا سُمْتَنِي عَجَباً ••• يَدٌ تَشجُّ، وأُخرَى مِنكَ تَأْسُونِي
    تَغتابُنِي عِندَ أَقوامٍ، وتَمْدَحُنِي ••• في آخَرِينَ، وكلٌّ عنكَ يَأْتِينِي!
    لو كنتُ أَعْرِف مِنكَ الوُدَّ، هانَ له ••• عليَّ بَعْضَ الذي أَصْبَحْت تولِينِي
    قد كنت أُولِيكمُ مالِي، وأَمْنَحَكمْ ••• وُدِّي علَى مُثبَتٍ في الصَّدْرِ مَكنونِ
    لو تَشرَبُونَ دَمي لَمْ يَرْوَ شاربُكمْ ••• ولا دِماؤكمْ جَمْعاً ترَوِّينِي


  8. #288
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أتذكر هنا قصيدة ولكني لا أعرف قائلها وأتمنى أن تذكروا من هو القائل
    أغرى امرؤ يوما غلاما جاهلا…. بنقوده كيما ينال به الوطر

    قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى …. ولك الدراهم والجواهر والدرر

    فمضى وأغرز خنجرا في صدرها… والقلب أخرجه وعاد على الاثر

    لكنه من فرط سرعته هوى …. فتدحرج القلب المعفر اذ عفر

    ناداه قلب الام وهو معفر … ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر

    فكأن هذا الصوت رغم حنوه… غضب السماء به على الولد انهمر

    ودرى فظيع خيانة لم يؤتها … أحد سواه منذ تاريخ البشر

    فارتد نحو القلب يغسله بما … أجرت دموع العين من سيل العبر

    ويقول يا قلب انتقم مني ولا …. تغفر فان جريمتي لا تغتفر

    واذا غفرت فانني أقضي انتحارا مثلما … يغاث من قبلي انتحر

    فاستل خنجره ليقتل نفسه… طعنا فيبقى عبرة لمن اعتبر

    ناداه قلب الام كف يدا ولا … تذبح فؤادي مرتين على الاثر

  9. #289
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.



    اهديها الى الشيخ عدنان موسوعة روائع الشعر ماشاء الله تبارك الله
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  10. #290
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم..


    إذا رُزق الفتى وَجْهاً وَقَاحاً ••• تقلَّب في الأمور كما يشاءُ
    ولم يكُ للدَّواء ولا لشيءٍ ••• يعالجه به فيه غَنَاءُ
    فما لك في متابعة الذي لا ••• حياء لوجههِ إلا العناءُ


  11. #291
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أبوالعتاهية:
    أَصبَحَ هَذا الناسُ قالاً وَقيل ••• فَالمُستَعانُ اللَهُ صَبرٌ جَميل
    ما أَثقَلَ الحَقَّ عَلى مَن نَرى ••• لَم يَزَلِ الحَقُّ كَريهاً ثَقيل
    أَيا بَني الدُنيا وَيا جيرَةَ الـ ••• ـمَوتى إِلى كَم تُغفِلونَ السَبيل
    إِنّا عَلى ذاكَ لَفي غَفلَةٍ ••• وَالمَوتُ يُفني الخَلقَ جيلاً فَجيل
    إِنّي لَمَغرورٌ وَإِنَّ البِلى ••• يُسرِعُ في جِسمي قَليلاً قَليل
    تَزَوَّدَن لِلمَوتِ زاداً فَقَد ••• نادى مُناديهِ الرَحيلَ الرَحيل
    أَغتَرُّ بِالدَهرِ عَلى أَنَّ لي ••• في كُلِّ يَومٍ مِنهُ خَطبٌ جَليل
    كَم مِن عَظيمِ الشَأنِ في نَفسِهِ ••• أَصبَحَ مُعتَزّاً وَأَمسى ذَليل
    يا خاطِبَ الدُنيا إِلى نَفسِها ••• إِنَّ لَها في كُلِّ يَومٍ عَويل
    ما أَقتَلَ الدُنيا لِأَزواجِها ••• تَعُدُّهُم عَدّاً قَتيلاً قَتيل
    اُسلُ عَنِ الدُنيا وَعَن ظِلِّها ••• فَإِنَّ في الجَنَّةِ ظِلّاً ظَليل
    وَإِنَّ في الجَنَّةِ لِلرَوحَ وَالـ ••• ـرَيحانَ وَالراحَةَ وَالسَلسَبيل
    مَن دَخَلَ الجَنَّةَ نالَ الرِضى ••• مِمّا تَمَنّى وَاِستَطابَ المَقيل

  12. #292
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    يعيبون العفيف بحسن ظنه === ويمرق من معاتبه اللئيم

    يظنوا بالمساس بذي العفاف== سلامة من يجاوره الحليم

    فبئس الظن ماظنت نمير == وبئس العلم ماغنم الكليم

    فلن يجني الحسود بمايغالي == من الأحقاد سوى الرد الأليم
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  13. #293
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أسأت إذ أحسنت ظني بكم***والحزم سوء الظن بالناس
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  14. #294
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    المعتمد بن عبَّاد:

    كَذبَت مُناكُم صَرّحوا أَو جَمجِموا الدين أَمتَنُ وَالسَجيَّةُ أَكرَمُ

    خُنتُم وَرُمتُم أن أَخون وَرُبَّما حاوَلتُمُ أَن يُستَخَفَّ يَلَملَمُ
    وَأرَدتُمُ تَضييقَ صَدرٍ لَم يَضِق وَالسُمرُ في ثُغَر النحورِ تُحَطَّمُ
    وَزَحَفتُمُ بِمَحالِكُم لِمُجَرّبٍ ما زالَ يَثبُتُ لِلمَحال فَيَهزِمُ
    أَنّى رَجَوتم غَدرَ من جَرَّبتمُ مِنهُ الوَفاءَ وَظُلمَ مَن لا يَظلِمُ
    أَنا ذَلِكُم لا البَغيُ يُثمِرُ غَرسُهُ عِندي وَلا مَبنى الصَنيعَة يُهدَمُ
    كُفّو وَإِلّا فاِرقُبوا ليَ بَطشَةً يُلقى السَفيهُ بِمِثلِها فَيُحلَّمُ

  15. #295
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وسيعلم المغرور في كنهه من أكنلعله اليوم يأنس بجهل ماقد حدث

    لاتحسبوني أراه بغير ماهو حاله ولكنها الأقدار تجابذ من قد رفث
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  16. #296
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    مهلاً وعيدي مهلاً لا أبا لكم *** إن الوعيد سلاح العاجز الحمق
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  17. #297
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم معاذة مشاهدة المشاركة
    مهلاً وعيدي مهلاً لا أبا لكم *** إن الوعيد سلاح العاجز الحمق


    وفَّقك الله معنى هذا البيت غير صحيحٍ.. وإطلاقه مخالف للواقع المشاهد..
    فليس كل وعيد يكون سلاحًا للعاجز الحمق، ففي كتاب الله تعالى نصوص كثيرةٌ في الوعيد؟! ولا داعي لنقلها فهي معلومة معروفة..
    ثمَّ إنَّ العقلاء معهودٌ عندهم أنَّ الوعيد إنَّما يكون للقادر العاقل، الذي ينذر قبل أن ينفذ، وليس للعاجز الأحمق.. فقد يصدق هذا البيت لو خصِّص أو قُيِّد.

  18. #298
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    السلام عليكم
    الأخ الفاضل عدنان، أعتقد أن تفكيرك ذهب بعيدا جدا، فلا أظن أن الشاعر ممكن أن يقصد بأبياته وعيد الله - عز وجل - أيضا ! وهل يقول بهذا عاقل ؟!
    أما بالنسبة للواقع والمشاهد فهذا يختلف من شخص لآخر، وأنا من رأي الشاعر، وأشاهد ما شاهده، ولهذا قلت مسبقا، إني أنقل من الأبيات ما أراها تتحدث عن الواقع الذي أعيشه.
    على كل رأيك محل احترام عندي ، بارك الله فيك.
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  19. #299
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم معاذة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الأخ الفاضل عدنان، أعتقد أن تفكيرك ذهب بعيدا جدا، فلا أظن أن الشاعر ممكن أن يقصد بأبياته وعيد الله - عز وجل - أيضا ! وهل يقول بهذا عاقل ؟!
    وعليكم السلام.. بارك الله فيكِ.. أدري أنَّه لا يقول به عاقل! ولم أقله أنا، ولا ذهب تفكيري بعيدًا!
    فلم أقل إنَّ الشَّاعر قصد بأبياته وعيد الله تعالى، ولو تأمَّلت كلامي فإنَّ القدر الذي قلته:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وفَّقك الله معنى هذا البيت غير صحيحٍ.. وإطلاقه مخالف للواقع المشاهد..
    فليس كل وعيد يكون سلاحًا للعاجز الحمق، ففي كتاب الله تعالى نصوص كثيرةٌ في الوعيد؟! ولا داعي لنقلها فهي معلومة معروفة..
    ثمَّ إنَّ العقلاء معهودٌ عندهم أنَّ الوعيد إنَّما يكون للقادر العاقل، الذي ينذر قبل أن ينفذ، وليس للعاجز الأحمق.. فقد يصدق هذا البيت لو خصِّص أو قُيِّد.
    فالكلام عن إطلاق الحكم.
    ويظهر لذا أنَّ قولك بعد ذلك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم معاذة مشاهدة المشاركة
    أما بالنسبة للواقع والمشاهد فهذا يختلف من شخص لآخر، وأنا من رأي الشاعر، وأشاهد ما شاهده، ولهذا قلت مسبقا، إني أنقل من الأبيات ما أراها تتحدث عن الواقع الذي أعيشه..
    = هو مطابق لمرادي في آخر كلامي:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    فقد يصدق هذا البيت لو خصِّص أو قُيِّد.

  20. #300
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من عيون الشعر.


    ما مضى فاتَ، والمؤمَّلُ غيبٌ ولكَ السَّاعةُ التي أنتَ فيها

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •