سؤال في غريب الحديث
النتائج 1 إلى 9 من 9
1اعجابات
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى

الموضوع: سؤال في غريب الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    141

    افتراضي سؤال في غريب الحديث

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم)، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
    أحبابي الكرام،
    أريد منكم أن تعينوا مُحبكم في الأمر التالي، وهو:
    (أمثلة تبين أهمية غريب الحديث في فقه الحديث).

    أرجو منكم الإفادة.
    وجزاكم الله خيرًا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    141

    افتراضي

    أرجو منكم أيها الأحباب الإفادة؛ لحاجتي إليه في بحث.
    وفقكم الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,167

    افتراضي

    في الصحيحين من حديث أبي هريرة
    (اختتن ابراهيم النبي وهو بن ثَمَانِينَ سَنَةٍ بِالْقَدُومِ)
    قال النووي
    (رُوَاةُ مُسْلِمٍ مُتَّفِقُونَ عَلَى تَخْفِيفِ الْقَدُومِ وَوَقَعَ فِي رِوَايَاتِ الْبُخَارِيِّ الْخِلَافُ فِي تَشْدِيدِهِ وَتَخْفِيفِهِ قَالُوا وَآلَةُ النَّجَّارِ يُقَالُ لَهَا قَدُومٌ بِالتَّخْفِيفِ لَا غَيْرُ وَأَمَّا الْقَدُومُ مَكَانٌ بِالشَّامِّ فَفِيهِ التَّخْفِيفُ فَمَنْ رَوَاهُ بِالتَّشْدِيدِ اراد القرية ومن رواه بالتخفيف يحتمل الْقَرْيَةُ وَالْآلَةُ وَالْأَكْثَرُون َ عَلَى التَّخْفِيفِ وَعَلَى إِرَادَةِ الآلة) انتهى

    والاختلاف في ضبط هذا اللفظ يؤثر في معرفة المعنى المقصود في الحديث , وفهم هذا الحديث متوقف على هذا اللفظ الغريب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,717

    افتراضي

    مراجعة كتب الغريب

    أيسر وأسهل وفقكم الله

    الغريب لابن قتية
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,167

    افتراضي

    والغريب لأبي عبيدة , أول من صنف في هذا الفن
    والغريب في الحديث والآثار لأبي عبيد القاسم بن سلام
    والفائق في غريب الحديث للزمخشري
    والنهاية في غريب الحديث والأثر لابن الأثير
    وغيرها كثير

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,167

    افتراضي

    وفي حديث أبي رزين الْعقيلِيّ قَالَ
    (يَا رَسُول الله أَيْن كَانَ رَبنَا قبل أَن يخلق السَّمَوَات وَالْأَرْض قَالَ كَانَ فِي عماء مَا تَحْتَهُ هَوَاء وَمَا فَوْقه هَوَاء ))

    قال ابن الجوزي في غريب الحديث
    (قَالَ الْخطابِيّ وَيَرْوِيه المحدثون فِي عَمى مَقْصُور عَلَى وزن قفا وعصا يُرِيد أَنه كَانَ فِي عَمى من علم الْخلق وَلَيْسَ هَذَا بِشَيْء وَإِنَّمَا هُوَ فِي عماء مَمدُود هَكَذَا رَوَاهُ أَبُو عبيد وَغَيره من الْعلمَاء قَالَ فَإِنَّهَا سَحَاب رقيق ))

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,160

    افتراضي

    معرفة غريب الحديث من المهمات المتعلقة بفهم الحديث والعلم والعمل به ﻻ بمعرفة صناعة اﻹسناد وما يتعلق به .
    وقد سئل اﻹمام أحمد - كما في العلل ومعرفة الرجال - عن حرف من الغريب ؟ فقال : سلوا أصحاب الغريب فإني أكره أن أتكلم في حديث رسول الله بالظن .
    واختلف في أول من صنف في ذلك ، فقال الحاكم في " معرفة علوم الحديث " ص 88 : أول من صنف في ذلك : النضر بن شميل ت 204 .
    وقال غيره : أبو عبيدة معمر بن المثنى ت 210 .
    وقيل : اﻷصمعي عبد الملك بن قريب ت 213 ، وهؤﻻء متعاصرون متقاربون ويصعب الجزم بأيهم صنف أوﻻ ، لكن لعل الراجح أنه أبو عبيدة .

    ومن أحسن شيء وضع في ذلك كتاب أبي عبيد القاسم بن سلام " غريب الحديث " الذي جمع كتابه في أربعين سنة وهو خلاصة عمره كما قال رحمه الله ، وقد استدرك عليه ابن قتيبة في " إصلاح غلط أبي عببد " أشياء .
    وتعقبهما الخطابي في " غريب الحديث " فذكر فيه زيادات .
    وقد صنف فيه غير واحد من أهل العلم .
    ومن أجل الكتب التي جمعت كثيرا في ذلك كتاب " الصحاح " للجوهري و " الفائق " للزمخشري ، وكتاب " النهاية " ﻻبن اﻷثير وهو أوسع كتاب في هذا وأجمعه ، وقد لخصه السيوطي في " الدر النثير " وقال : إنه زاد عليه أشياء . وملخصه مطبوع بهامش النهاية .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,160

    افتراضي

    وكما ذكر العلامة أحمد شاكر رحمه الله ، أنه من أهم ما يلحق بهذا النوع البحث فيما يسمى بالمجازات التي جاءت في اﻷحاديث - وفي مسألة المجاز وما يتصل بها بحوث سابغة ومسائل شائكة كما بينه شيخ اﻹسلام وتلميذه ابن القيم والعلامة الشنقيطي في منع جواز المجاز ، وغيرهم - إذ هي عن أفصح العرب صلى الله عليه وسلم ، وﻻ يتحقق بمعناها إلا أئمة البلاغة ، ومن أحسن ما صنف فيها كتاب " المجازات النبوية " للشريف الرضي محمد الحسين ت 406 .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,160

    افتراضي

    وكذلك فعل محمد ابن المستنير المعروف بقطرب ( 209 هـ ) وغيره من الأئمة الذين جمعوا أحاديث وتكلموا على لغتها ومعناها في أوراق قليلة معدودة .

    وأشار الحافظ ابن حجر رحمه الله - كما في نخبة الفكر - إلى وجه الحاجة لشرح الغريب فيقول : ولا يجوز تعمد تغيير المتن بالنقص والمرادف إلا لعالم بما يحيل المعاني ، فإن خفى المعنى احتيج إلى شرح الغريب وبيان المشكل منه .

    وسئل الأصمعي عن معنى حديث: (الجار أحق بسقبه) فقال: أنا لا أفسر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن العرب تزعم أن السقب اللزيق" ( انظر: تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي ، جلال الدين السيوطي 2 / 185) .

    ويبقى - كما يقال - كتاب النهاية هو النهاية في فن غريب الحديث.

    وأخيراً: جاء في الفهرست لابن النديم:
    الكتب المؤلفة في غريب الحديث:
    • كتاب غريب لحديث للنضر بن شميل.
    • كتاب غريب الحديث لأبي عبيدة.
    • كتاب غريب الحديث للأصمعي.
    • كتاب غريب الحديث لقطرب.
    • كتاب غريب الحديث لابن الأعرابي.
    • كتاب غريبالحديث لأبي عدنان.
    • كتاب غريب الحديث لابن قادم.
    • كتاب غريب الحديث لأبي زيد.
    • كتاب غريب الحديث لسلمة.
    • كتاب غريب الحديث للأثرم.
    • كتاب غريبالحديث لأبي عبيد.
    • كتاب غريب الحديث لفستقة صاحب الكراسي.
    • كتاب غريبالحديث للحامض.
    • كتاب غريب الحديث لابن قتيبة.
    • كتاب غريب الحديث لابن الأنباري.
    • كتاب غريب الحديث لابن دريد.
    • كتاب غريب الحديث لأبي الحسن القاضي بن أبي عمر.
    • كتاب غريب الحديث لابن حبيب.
    • كتاب غريب الحديث لابن كيسان.
    • كتاب غريب الحديث للجعد.
    • كتاب غريب الحديث للحضرمي ألفه عن أبي عمر الزاهد.
    • كتاب غريب الحديث للسلمي.
    • كتاب غريب الحديث لابن رستم الحربي.
    • كتاب غريب الحديث لابن درستويه.
    • كتاب غريب الحديث لأحمد بن الحسن الكندي.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •