أعاني من عزوف الخطاب وتأخر الزواج، هل هذا بسبب السحر؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أعاني من عزوف الخطاب وتأخر الزواج، هل هذا بسبب السحر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    587

    افتراضي أعاني من عزوف الخطاب وتأخر الزواج، هل هذا بسبب السحر؟

    السؤال


    أنا فتاة مهندسة، بعمر 24 عاماً، ملتزمة دينياً -بفضل الله- وجميلة، ومن عائلة معروفة وكبيرة، يتقدم لي خطاب ولا تتم الأمور، يعجب أهلهم بي وأعجب بهم، ولكن الشاب يذهب دون سبب!
    قبل فترة ذهبت إلى شيخ برفقة قريبتي وعندما قرأ الشيخ القرآن بكيت ثم بدأت يدي اليسرى بالارتجاف، وبعد الكلام قال الشيخ: إني مسحورة لتعطيل الزواج! رغم أني ملتزمة جداً بالصلوات والنوافل وقيام الليل، فماذا أفعل؟
    أرجو المساعدة.
    الإجابــة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    نشكركم على تواصلكم معنا؛ ونسأل الله لكم الشفاء؛ وأن يرزقك الله الزوج الصالح.


    ما ذكرت من علامات مما ظهر عليك يعد من أعراض السحر أو المس أو العين، ولا يلزم أن الذي لديك هو السحر؛ وقد تظهر علامات أخرى من خلال القراءة والرقية الشرعية؛ وأبشري بخير؛ ففك السحر أو العلاج من العين أو المس ممكن بإذن الله تعالى.


    مما يمكن أن ننصح به الآتي:


    - عليك بالاستعانة بالله تعالى؛ وكثرة الذكر، وخاصة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم؛ وعليك بكثرة الاستغفار؛ وعليك بالدعاء والتضرع إلى الله تعالى؛ فالشفاء بيد الله تعالى.


    - استمري بالمحافظة على الصلوات والنوافل وقيام الليل؛ فهذا بلا شك من الأسباب الشرعية للخلاص من هذه الأدواء، وننصحك أن تخرجي الصدقة للمحتاجين، ففي الحديث (داووا مرضاكم بالصدقة)، فالصدقة لها أثر عجيب في تفريج الهم، بإذن الله تعالى.


    - مما ننصح به الحذر من الذهاب للسحرة والمشعوذين لفك السحر؛ فهذا لا يجوز شرعاً؛ وإنما عليك بالرقية الشرعية من القرآن والسنة، وما ثبت عن السلف الصالح؛ ويمكن أن ترقي نفسك بنفسك.


    وتكون الرقية الشرعية بالآتي:
    - اقرئي الفاتحة عدة مرات ثم انفثي على اليد وامسحي الجسد ومكان الألم، وقراءة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات على ماء وشربه؛ أو الاغتسال به؛ بشرط أن لا يسقط في مكان النجاسات، واقرئي سورة البقرة على الأقل كل ثلاثة أيام مرة في البيت؛ وإذا شعرت بالتعب فيمكن أن تستمعي لها من صوت أي قارئ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اقرؤوا سورة البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة) قال معاوية: بلغني أن البطلة السحرة. رواه مسلم.


    خذي عسلاً طبيعياً واقرئي عليه سورة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات 3 مرات؛ ثم اشربي منه، ومن الرقية التي يمكن أن ننصح بها خذي قليلاً من الماء وأضيفي عليه ملحاً؛ وأوراق سدر مطحونة؛ ثم اقرئي عليه الفاتحة سبع مرات، وآية الكرسي سبع مرات، وأول خمس آيات من سورة البقرة سبع مرات، وسورة الكافرون سبع مرات، وسورة الإخلاص سبع مرات، وسورة الفلق سبع مرات، وسورة الناس سبع مرات، وآيات السحر، وآيات الحسد، ثم يشرب منه، ويغتسل منه، بعد أن يوضع في الثلاجة ليكون بارداً - إذا استطعت - ويُغتسل به عدة مرات حتى ينتهي.


    حاولي التحلي بالصبر ولا تستعجلي، فلعل المرض قد يتأخر الشفاء منه لبعض الوقت، ولا بأس من الذهاب إلى قارئة بالرقية الشرعية؛ ولا بأس من الذهاب إلى قارئ ولكن لا بد من وجود محرم.


    وفقك الله إلى كل خير.
    http://consult.islamweb.net/consult/...ils&id=2316850

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    بارك الله فيك
    قبل فترة ذهبت إلى شيخ برفقة قريبتي وعندما قرأ الشيخ القرآن بكيت ثم بدأت يدي اليسرى بالارتجاف، وبعد الكلام قال الشيخ: إني مسحورة لتعطيل الزواج! رغم أني ملتزمة جداً بالصلوات والنوافل وقيام الليل، فماذا أفعل؟
    الالتزام لا يدفع عن صاحبه السحر , فقد سحر النبي عليه السلام أفضل البشر , سحره يهودي
    وقد أخطا هذا الشيخ وتسرع حين أخبر المرأة أنها مسحورة
    لأن هذه الأعراض من البكاء وارتعاش اليد أعراض مشتركة بين السحر والعين
    وهي الى الاصابة بالعين أقرب , لأن السحر أو المس يصحبه حضور الجني , في غالب الأحيان وغيبوبة المصاب , وهذا لم يحدث للمرأة ,
    أما تسرع الشيخ فهو في اخباره المرأة بأنها مسحورة , وهذا أكبر خطأ يفعله الرقاة بالذين يأتونهم للرقيا
    فعلى فرض أن المرأة مسحورة فلا ينبغي اخبارها و لأن هذا الخبر سيضعف نفسيتها و يزيدها قلقا واضطرابا ,ويجعلها تتردد على الرقاة الواحد تلو الآخر لأجل فك السحر و قد تكون سليمة لا شيء فيها لكن تصديقها للرقاة يجعل ذلك الوهم حقيقة في نفسها فيتسلط عليها الوسواس ويكبر الوهم حتى تصاب بمرض نفسي وهمي
    لذلك كان على الشيخ أن لا يستعجل , وعلى فرض أنها حقا مسحورة فلا يخبرها الا بعد أن تشفى من مرضها وبعد ابطال واستخراج السحر
    ويمكن أن ترقي نفسك بنفسك.
    هذا فيها خطورة كبيرة , فهذا المصاب ان كان فيه سحر أو مس وباشر الرقية بنفسه فيمكن أن يصرع ويغيب عقله , لذلك ينبغي أن تكون الرقية بحضرة مرق متمكن مجرب
    وكذلك ما يفعله كثير من الناس من سماع الآيات المسجلة أو بحضرة التلفاز , فقد تظهر أعراض المس والسحر وحتى العين على المصاب ويبدأ بالاضطراب وتتغير حاله , فلا بد والحالة هذه أن يكون بحضرة أحد الرقاة الثقات حتى يخرجه من هذه الحالة أو ربما يتكلم الجني على لسان المصروع فيخبر بمكان السحر أو بأي شيء يمكن أن يفيد الراقي في استخراج السحر وابطاله
    ففي الحديث (داووا مرضاكم بالصدقة)،


    هذا الحديث لا يصح ففيه راو ضعيف متروك , والأشبه أنه من مراسيل الحسن كما قال البيهقي.
    والتداوي انما يكون باستعمال الدواء المناسب للشفاء , كما في الحديث
    (
    تَدَاوَوْا عِبَادَ اللَّهِ، فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ يُنَزِّلْ دَاءً، إِلَّا أَنْزَلَ مَعَهُ شِفَاءً، إِلَّا الْهَرَمَ»)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •