صوم يوم الغدير بين البدعة و السنة - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 44 من 44
13اعجابات

الموضوع: صوم يوم الغدير بين البدعة و السنة

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,336

    افتراضي

    رجل لا يكاد يكتب جملة سليمة , ولا يفرق بين المذكر والمؤنث يفسر القرآن ويتصدى للرد على المفسرين ؟؟
    انها لأعجوبة الدهر وفريدة العصر
    أما آن لك أن تستفيق من سباتك وتنتهي عن غيك ؟
    تأمل بعض أخطائك التي فضحت بها نفسك وكشفت بها عيبك وهي غيض من فيض
    بل ادمج المفسرين صحيح بسقيم
    تنصب المرفوع وترفع المنصوب , وتفعل بالاعراب ما تشاء ؟
    فانا اجابه و طال مناظرتي
    تجابه من ؟ وهلا أشفقت على جبهتك من أن ترتطم بالجبال الشامخات فتتكسر وتتهشم على الصخور الراسيات ؟
    ولو استقام لسانك وحالك لقلت (وطالت مناظرتي)
    و كلام العلماء مقبولة عندنا لا عندهم
    من قبل ذكرت المؤنث والآن أنثت المذكر ,
    فهل الذي يتصدى لتفسير القرآن يكتب مثل هذا الهراء ؟
    لكن اقوالهم مخالف للقران و بعضها مخالف للعقل
    دائما يستوي عندك المؤنث والمذكر

    فانا لا اكذب لكي ايد العلماء
    كلمة (ايد) تدل على مدى علمك بلغة القرآن الذي لم تقبل تفسير العلماء لآياته
    ولم تستطع -لأخلاقك الكريمة - أن تكذب فتتكلف قبول تفسيرهم فرفضته كما رفضت من قبل الأحاديث الصحيحة
    لكن ليس في كلام العلماء حول هذه الاية كلام مقبول
    فانا طالعت اكثر التفاسير حول هذه الاية
    لكن اقوالهم مخالف للقران و بعضها مخالف للعقل
    طبعا هي مخالفة لعقلك أنت , وهذا لا يضرنا نحن اذا خالفت أقوال علمائنا عقل الزبرقان
    وهي مخالفة أيضا لقرآن الرافضة -مصحف فاطمة - فهذا صحيح ونحن والرافضة متفقون على هذا الخلاف .لذلك لم تقبل أنت ورفضت كلام كل علماء السنة في تفسير الآية ولم يعجبك
    ففسرته تفسيرا لم يفطن له أحد من المفسرين قبلك ولن يعثر عليه أحد بعدك .
    ومن شر ما قلت وليتك ما قلت
    و إن وقوع الآية في وسط الآية مستند إلى تأليف النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
    أو إلى تأليف المؤلفين بعده.
    هذا ليس شعرا حتى يؤلفه المؤلفون يا هذا ؟
    فموضع الآيات توقيفي وترتيبها وحي من منزل القرآن , لكن الذي اجتهد فيه الصحابة هو ترتيب السور وليس ترتيب الآيات
    وهذه لفتة رافضية ونزعة شيعية
    فلا تقف ما ليس لك به علم
    وأنصحك قبل الخوض في تفسير أعظم كتاب أنزل -الذي حير صناديد اللسان وأعجز أساطين البلاغة -أن تبدأ فتقوم لسانك وتتعلم مبادئ العربية , وأثناء ذلك لا تنس ان تطلع على ما يصحح عقيدتك
    وما يخرجك من ظلمات البدعة والضلالة الى نور الهدى


  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,336

    افتراضي

    كعادتك , فالأخطاء المكنونة في تلك الكلمات التي كتبتها تجل عن الحصر
    لذلك أعيد لك النصح , سواء أكنت رافضيا كما اتهمت نفسك بنفسك
    أو كنت غير ذلك كما تحاول أن تبرئ نفسك بنفسك
    تعلم كيف تكتب جملة عربية خالية من الأخطاء ,سليمة من الزلات
    ثم بعد ذلك اقرأ كتب فطاحل المفسرين ثم رد عليهم واقبل ما شئت من كلامهم وارفض ما تشاء من تفاسيرهم

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,403

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زبرقان مشاهدة المشاركة
    و تتهمني بالرفض
    فان الله بصير بالعباد
    بعيدًا عن الاتهام وغيره، فالله مطلعٌ وعليمٌ بما في الصدور وبما تخفي الأنفس.
    فلا نجزم أنك رافضي، وما دمت نفيت عن نفسك، فالأصل براءة الذمة من التهم.
    لكن هذا لا ينف أن كلامك الذي تدندن حوله من أول النقاش حتى اللتَّوِّ واللحظة وهو عين كلام الرافضة، فكن على حذر.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي

    جزى الله الأخوة الأفاضال خيراً على ما قاموا به في ردهم على تحسين هذا الحديث لما فيه من النكارة، وكذا الكلام على شهر بن حوشب، وعليه فإن مشاركتي هذه تأكد على هذين الأمرين؛ فعلى القول بتوثيق شهر بن حوشب وأنه حسن الحديث، لا يتردد حديثي في البحث عن: تفرده، واضطرابه، والاختلاف عليه، وما تبين خطؤه فيه، فلا يغفل حكم الأئمة الحفاظ النقاد ممن تكلم في شهر، على بعض أحاديثه، مثل قول الدارقطني في "العلل" على حديث من رواية شهر (6/45):" والاضطراب فيه من شهر، والله أعلم".
    وقال أيضاً في (6/248) على حديث آخر:"ويشبه أن يكون الاضطراب فيه من شهر، والله أعلم". قال أبوحاتم في "العلل" لابنه (5/230) في معرض نقده لحديث رواه شهر: ".. وهذا من شهر دليل الاضطراب". وقول ابن رجب:"وممن يضطرب في حديثه أيضاً شهر بن حوشب وهو يروي المتن الواحد بأسانيد متعددة". فالحاصل أن في بعض المتون التي أتى بها شهر بن حوشب نكارة شديدة، لا تغفل وحديث غدير خم هذا منها، كما حكم به حفاظ الحديث ونقادة، وانتصر له كل من سبقني من الأخوة المشاركين، فلماذا هذا التمحل من صاحب المشاركة الأصلية (الزبرقان) فإن العاقل المنصف ليعجب كل العجب من مثل هذَه العبارات والمبالغات التي جاء بها (الزبرقان)! فإنها تدل على شيئين:الأول: التعصب الذي يعمي ويصم.
    والثاني: الجهل بعلم الجرح والتعديل. والله أعلم.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •