هل يجوز الاكتتاب في شركة مجموعة محمد المعجل ، وقد سمعنا من البعض أنه لا يوجد فيها ربا؟



الإجابة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد
لا يجوز الاكتتاب في شركة المعجل لوقوعها في الربا إقراضا واقتراضاً للعام الأخير كما هو مصرح به في القوائم المالية في نشرة الإصدار الرسمية للشركة المنشورة في موقع هيئة السوق المالية.
فالاقتراض بأكثر من مليار ريال سعودي (انظر ص85 من نشرة الإصدار ) من خلال خطابات الضمان من البنك العربي ، والفرنسي ، والرياض ، وسامبا ، والبريطاني ، والهولندي.
ومن خلال الاعتمادات المستندية من البنك العربي والبريطاني.
وأما الإقراض فمقداره (930.500.000) بالريال السعودي من خلال قروض طويلة الأجل وقصيرة الأجل (انظر ص92 من نشرة الإصدار ).
والواجب على كل شركة قائمة أو قادمة أن تضع مستشارا شرعياً ( مجموعة من أهل الاختصاص الشرعي والاقتصادي) وتكون بدايتهم في العمل مع المستشار المالي والقانوني للقيام بدراسة تفصيلية لنشاط الشركة ونظامها ولا تخرج نشرة الإصدار إلا بعد دراستهم وتصحيحهم وموافقتهم عليها.
فكما لا تنضبط الأمور المالية في الشركة إلا بوضع مستشار مالي ولا تنضبط الأمور القانونية إلا بوضع مستشار قانوني كلف الشركة عشرات الملايين فكذلك الجانب الشرعي لا ينضبط فيه إلا من خلال مستشار شرعي .
أما من قال بأنها ليس في قوائمها المالية ربا ، فلعله لم يطلع عليها بدقة ، والطريقة التي عرضت بها النشرة توجد هذا الاحتمال لمن يطلع عليها بسرعة أو يطلع على بعض صفحاتها دون بعض .
والحمد لله رب العالمين.



قاله وكتبه:
د. يوسف بن عبد الله الأحمد
أستاذ الفقه المساعد بجامعة الإمام
ناسوخ 012678535
29/4/1429هـ