وكان يعصب رأسه في مرضه..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10
12اعجابات
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By احمد ابو انس
  • 2 Post By أحمد القلي
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم
  • 2 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: وكان يعصب رأسه في مرضه..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي وكان يعصب رأسه في مرضه..

    وفي "الصحيح" ، أنه قال في مرض موته : "وارأساه" وكان يعصب رأسه في مرضه ، وعصب الرأس ينفع في وجع الشقيقة وغيرها من أوجاع الرأس .
    أخرجه البخاري (10/ 105) في المرض .

    http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=17430
    كرما تخريج لفظ :
    وكان يعصب رأسه في مرضه؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    ليست اللفظة في الصحيح ، إنما هذا الكلام بتمامه من كلام ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد ، وكأنه رحمه الله أخذها من بعض الأحاديث .
    وقوله : "وارأساه". هذا وحده في الصحيح .
    وفي السلسلة الضعيفة للشيخ الألباني :
    5926 - ( كان إذا نزل عليه الوحي صُدع ؛ فيغلف رأسه بالحناء ) .
    ضعيف .
    أخرجه البزار ( 3 / 391 / 3028 ) ، والطبراني في (( الأوسط )) ( 2 / 44 / 1 / 5759 ) ، وأبو نعيم في (( الطب )) ( ق 44 / 1 - 2 ) من طريق الأحوص بن حكيم عن أبي عون عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة مرفوعاً .
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ لسوء حفظ الأحوص ، وقال الذهبي في (( الكاشف )) :
    (( ضُعِّف )) .
    وأبو عون : هو ابن أبي عبد الله الأنصاري ؛ وهو ثقة ؛ كما قال الذهبي على ما رجحته في (( تيسير الانتفاع )) ؛ خلافاً للحافظ ، ولم يعرفه الهيثمي ، كما خفي عليه أنه عند الطبراني ؛ فقال في (( المجمع )) ( 5 / 95 ) :
    (( رواه البزار ، وفيه الأحوص بن حكيم ، وقد وثق ، وفيه ضعف كثير ، وأبو عون ؛ لم أعرفه )) .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    وفي صحيح البخاري :
    927- حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبَانَ قَالَ : حَدَّثَنَا ابْنُ الْغَسِيلِ قَالَ : حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : صَعِدَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْمِنْبَرَ ، وَكَانَ آخِرَ مَجْلِسٍ جَلَسَهُ مُتَعَطِّفًا مِلْحَفَةً عَلَى مَنْكِبَيْهِ قَدْ عَصَبَ رَأْسَهُ بِعِصَابَةٍ دَسِمَةٍ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ أَيُّهَا النَّاسُ إِلَيَّ فَثَابُوا إِلَيْهِ ثُمَّ قَالَ: أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ هَذَا الْحَيَّ مِنَ الأَنْصَارِ يَقِلُّونَ وَيَكْثُرُ النَّاسُ فَمَنْ وَلِيَ شَيْئًا مِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم فَاسْتَطَاعَ أَنْ يَضُرَّ فِيهِ أَحَدًا ، أَوْ يَنْفَعَ فِيهِ أَحَدًا فَلْيَقْبَلْ مِنْ مُحْسِنِهِمْ وَيَتَجَاوَزْ عَنْ مُسِيِّهِمْ.


    3799- حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى أَبُو عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا شَاذَانُ أَخُو عَبْدَانَ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، أَخْبَرَنَا شعْبَةُ بْنُ الْحَجَّاجِ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ زَيْدٍ قَالَ : سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ مَرَّ أَبُو بَكْرٍ وَالْعَبَّاسُ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا بِمَجْلِسٍ مِنْ مَجَالِسِ الأَنْصَارِ وَهُمْ يَبْكُونَ فَقَالَ مَا يُبْكِيكُمْ قَالُوا ذَكَرْنَا مَجْلِسَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِنَّا فَدَخَلَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَأَخْبَرَهُ بِذَلِكَ قَالَ : فَخَرَجَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم وَقَدْ عَصَبَ عَلَى رَأْسِهِ حَاشِيَةَ بُرْدٍ .. اهــ

    [ ش (مجلس النبي صلى الله عليه وسلم منا) أي: جلوسا معه وكان ذلك في مرضه صلى الله عليه وسلم فخافوا أن يموت من مرضه فيفقدوا مجلسه فبكوا حزنا على ذلك. (حاشية برد) طرفه والبرد كساء مربع. (كرشي وعيبتي) الكرش للحيوان المجتر بمنزلة المعدة للإنسان والعيبة مستودع الثياب والمعنى إنهم بطانتي وخاصتي وموضع سري وأمانتي. (قضوا الذي عليهم) أدوا ما عاهدوا عليه من النصرة وغيرها. (بقي الذي لهم) وهو دخول الجنة]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا .
    أبو مالك المديني و أحمد القلي الأعضاء الذين شكروا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,338

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    قول ابن القيم ( وكان يعصب رأسه في مرضه )
    موجود في صحيح البخاري كما قال لكن بمعناه قريبا من لفظه , وقد ذكر هو قبل ذلك حديث ابن عباس عند البخاري في ذلك
    والحديث روي عن جماعة من الصحابة , فرواه البخاري عن ابن عباس
    حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ يَعْلَى بْنَ حَكِيمٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ، عَاصِبٌ رَأْسَهُ بِخِرْقَةٍ، فَقَعَدَ عَلَى المِنْبَرِ..))
    وهذا في المرض الذي توفي فيه صلى الله عليه وسلم
    وروى الترمذي نْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أُمِّهِ أُمِّ الفَضْلِ، قَالَتْ: خَرَجَ إِلَيْنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَاصِبٌ رَأْسَهُ فِي مَرَضِهِ، فَصَلَّى الْمَغْرِبَ، فَقَرَأَ: بِالمُرْسَلاَتِ ، فَمَا صَلاَّهَا بَعْدُ حَتَّى لَقِيَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ.))
    وقال حديث حسن صحيح
    ويحتمل أن هذه قصة أخرى غير الأولى
    وروى أحمد وابن أبي شيبة .. عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ وَهُوَ عَاصِبٌ رَأْسَهُ، قَالَ: فَاتَّبَعْتُهُ حَتَّى صَعِدَ عَلَى الْمِنْبَرِ، قَالَ: فَقَالَ: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ , إِنِّي لَقَائِمٌ عَلَى الْحَوْضِ..)
    وهذا يبين أن النبي عليه السلام كان يعصب رأسه في مرضه , كما قال ابن القيم لأن لفظة كان تفيد تكرار الفعل .
    رواية البخاري عن ابن عباس (قَدْ عَصَبَ رَأْسَهُ بِعِصَابَةٍ دَسِمَةٍ)
    عصابة هنا معناه عمامة
    ودسمة أي سوداء أو لونها لون الدسم .

    أبو مالك المديني و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا شيخنا .
    وجزاك مثله أبا أنس .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,343

    افتراضي

    في سنن أبي داود حديث رقم (3854):
    (ما كان أحد يشتكي إلى رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم وجعا في رأسه إلا قال: احتجم...).



    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    في سنن أبي داود حديث رقم (3854):
    (ما كان أحد يشتكي إلى رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم وجعا في رأسه إلا قال: احتجم...).
    بارك الله فيكم .
    لكن هذا الحديث ليس فيه موضع الشاهد المسئول عنه ، وعلى أي حال فالحديث مختلف فيه ، فمنهم من مشاه ومنهم من أعله بالاضطراب ، وهو الراجح ؛ فقد اختلف في إسناده على عبد الرحمن بن أبي الموالي :
    فرواه أبو عامر العَقَدي -كما في مسند أحمد ( 27617 ) ، والبخاري في تاريخه الكبير 1 / 411، والطبري في "تهذيب الآثار" ( 810 - مسند ابن عباس ) ، والحاكم 4 / 206 ، والبيهقي في "السنن " 9 / 339 - وغسان بن مالك - فيما أخرجه الحاكم 4 / 407 - كلاهما عن عبد الرحمن بن أبي الموال ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ حَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ جَدَّتِهِ، سَلْمَى خَادِمِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ .... فذكرته .
    ورواه أبو سعيد مولى بني هاشم -كما في المسند ( 27618 ) - ويحيى بن حسان -فيما أخرجه أبو داود ( 3858 ) ، والبيهقي 9 / 339- ويحيى الحماني - فيما أخرجه الطبراني في "الكبير" 24 / ( 755 ) ، والمزي في "تهذيب الكمال" ( في ترجمة عبيد الله بن علي بن أبي رافع ) - ثلاثتهم عن عبد الرحمن بن أبي الموال، عن فائد مولى ابن أبي رافع، عن علي بن عبيد الله بن أبي رافع، عن جدته سلمى، به. وجاء في رواية يحيى بن حسان: عن عبيد الله بن علي بن أبي رافع، بدل علي بن عبيد الله، وهو الأصح.
    ورواه ابن وهب -كما في "التاريخ الكبير" 1 / 411، والطبري في "تهذيب الآثار" 1/509 (مسند ابن عباس) ، والحاكم 4 / 40 - عن عبد الرحمن بن أبي الموالي، عن فائد مولى عبيد الله بن علي بن أبي رافع، عن مولاه، عن جدته سلمى، به. غير أنه لم يذكر مولى فائد في إسناد "التاريخ الكبير".
    قال ابن وهب: وأخبرنيه أيضاً عبد الرحمن بن أبي الموالي، عن عبد الله ابن حسن بمثل ذلك عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، كما في "التاريخ الكبير" 1/411، والطبري (809) .
    انظر تعليق محققي المسند .
    احمد ابو انس و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,343

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم .
    لكن هذا الحديث ليس فيه موضع الشاهد المسئول عنه ، وعلى أي حال فالحديث مختلف فيه ، فمنهم من مشاه ومنهم من أعله بالاضطراب ، وهو الراجح ؛ فقد اختلف في إسناده على عبد الرحمن بن أبي الموالي :
    فرواه أبو عامر العَقَدي -كما في مسند أحمد ( 27617 ) ، والبخاري في تاريخه الكبير 1 / 411، والطبري في "تهذيب الآثار" ( 810 - مسند ابن عباس ) ، والحاكم 4 / 206 ، والبيهقي في "السنن " 9 / 339 - وغسان بن مالك - فيما أخرجه الحاكم 4 / 407 - كلاهما عن عبد الرحمن بن أبي الموال ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ حَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ جَدَّتِهِ، سَلْمَى خَادِمِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ .... فذكرته .
    ورواه أبو سعيد مولى بني هاشم -كما في المسند ( 27618 ) - ويحيى بن حسان -فيما أخرجه أبو داود ( 3858 ) ، والبيهقي 9 / 339- ويحيى الحماني - فيما أخرجه الطبراني في "الكبير" 24 / ( 755 ) ، والمزي في "تهذيب الكمال" ( في ترجمة عبيد الله بن علي بن أبي رافع ) - ثلاثتهم عن عبد الرحمن بن أبي الموال، عن فائد مولى ابن أبي رافع، عن علي بن عبيد الله بن أبي رافع، عن جدته سلمى، به. وجاء في رواية يحيى بن حسان: عن عبيد الله بن علي بن أبي رافع، بدل علي بن عبيد الله، وهو الأصح.
    ورواه ابن وهب -كما في "التاريخ الكبير" 1 / 411، والطبري في "تهذيب الآثار" 1/509 (مسند ابن عباس) ، والحاكم 4 / 40 - عن عبد الرحمن بن أبي الموالي، عن فائد مولى عبيد الله بن علي بن أبي رافع، عن مولاه، عن جدته سلمى، به. غير أنه لم يذكر مولى فائد في إسناد "التاريخ الكبير".
    قال ابن وهب: وأخبرنيه أيضاً عبد الرحمن بن أبي الموالي، عن عبد الله ابن حسن بمثل ذلك عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، كما في "التاريخ الكبير" 1/411، والطبري (809) .
    انظر تعليق محققي المسند .

    نفع الله بعلمكم،، حسب فهمي القاصر الاختلاف وقع على فائد والاضطراب عليه ، أما عبدالرحمن بن أبي الموالى احتج به البخاري ووافقه الذهبي رحمهم الله. انظر السلسلة الصحيحة.

    قال المحدث الألباني رحمه الله في السلسلة الصحيحة: وجملة القول أن الحديث حسن كما قال الترمذي لأن مداره على فائد، ومن أسقطه فقد شذ، وهو إما تلقاه عن سلمى مباشرة كما في الطريق الأول، فلا إشكال فيه لولا الشذوذ عنه، وإما بالواسطة، وهي إما علي بن عبيدالله، ولا يعرف، وإما عبيدالله بن علي وهو الأصح كما قال الترمذي، وهو ثقة فيثبت الحديث بإذن الله.
    أبو مالك المديني و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    بارك الله فيكم .
    قد اطلعت على كلام العلامة الألباني رحمه الله ، وأشرت إليه بقولي : فمنهم من مشاه.
    لكن الاختلاف على ابن أبي الموالي كما هو ظاهر ، وهو - وإن ضعفه بعضهم كابن معين - لكنه ثقة ، لكنه يبدو أنه اضطرب في ذكر فائد ، فمرة يذكره ومرة لا يذكره ، والله أعلم .
    احمد ابو انس و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •