علماء طي النسيان
النتائج 1 إلى 9 من 9
16اعجابات
  • 6 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 4 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 2 Post By علي أحمد عبد الباقي

الموضوع: علماء طي النسيان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,866

    افتراضي علماء طي النسيان

    بسم الله ، والحمد لله.
    أمَّا بعد: فهذا موضوع كنت قد بدأتُه على صفحتي الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، أترجم فيه لبعض العلماء الذي خفت صيتهم ، وبعد عهد طلبة العلم بهم ، وكذلك بعض العلماء الذين اشتهروا لكن عند البحث عن ترجمتهم يصعب الوقوف على مصادر ترجمتهم ، واخترت للسلسلة عنوان : (علماء طي النسيان ) أو (علماء منسيون )، رأيت أن أنقله هنا للفائدة ، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,792

    افتراضي

    نفع الله بكم فضيلة الشيخ علي.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة علي أحمد عبد الباقي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,489

    افتراضي

    منذ أن رأيته وقع في قلبي أن أنصحك بهذا الذي فعلت، جزاك الله خيرًا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة علي أحمد عبد الباقي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,866

    افتراضي

    جزاكما الله خيرًا ، وبارك فيكما .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,866

    افتراضي

    ( 1 )

    الشَّيخُ محمّد بنُ أحمدَ بنِ محمّد بنِ عبد السلام بنِ خضر، الشُّقَيريُّ، الحَوامِدِيُّ، صاحبُ كتابِ "السُّنن والمبتدعات".
    ولد ببلدة بني شُقير بمحافظة المنيا سنة 1901م.
    لم يحصلْ على أيِّ مؤهلٍ دراسي؛ لذلك بدأ حياتَه عاملًا بمصنعِ السُّكَّر بالحوامدية التابعة لمحافظةِ الجيزة.
    وأصبحَ نقيبًا للعمال في كلِّ جمهورية مصر.
    وكان عضوًا في جماعةِ أنصارِ السُّنَّةِ المحمَّدية، وهو الذي أسَّسَ فرعَ الجمعية بالحوامدية.
    كانت له علاقةٌ حسنةٌ بالعلَّامة الشيخ محمَّد رشيد رضا، والعلَّامة الشيخ محمَّد حامد الفقي رحم الله الجميع.
    توفي يوم الأحد 12 جمادى الآخرة سنة 1371هـ = 9 مارس 1952م.
    له عدَّة مصنَّفات ، أشهرها:
    - "السنن والمبتدعات المتعلقة بالأذكار والصلوات"، مطبوع ومتداول ، بل غلبت شهرتُه شهرةَ مُصنِّفِه رحمَه الله.
    قرَّظه الشيخ محمَّد رشيد رضا في مجلة المنار ، وكتبَ عنه الشيخُ محمَّد حامد الفقي، وقال عنه: "هذا كتاب السنن والمبتدعات لأخينا الصالح المجاهد الصابر المحتسب الشيخ محمد أحمد عبد السلام ..".
    - "المِنحةُ المحمَّدية في بيانِ العقائد السَّلفية"، مطبوع .
    - "القولُ الجليُّ في حكمِ التَّوسُّلِ بالنَّبي والولي"، مطبوع، ومعه تعليقات للشيخ إسماعيل الأنصاري رحمه الله.
    وغير ذلك رحمه الله وأسكنه الجنة.
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    أم علي طويلبة علم و محمد طه شعبان الأعضاء الذين شكروا.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,866

    افتراضي

    ( 2 )

    فضيلة الشيخ عبد العزيز محمد عيسى، أحد علماء الأزهر الكبار.
    ولد يوم الثلاثاء 13 رجب سنة 1326هـ = 11 أغسطس 1908م بمركز شبراخيت بمحافظة البحيرة.
    كان والده الشيخ محمد عيسى من مشاهير علماء القراءات في عصره.
    حفظ القرآن صغيرًا ، وتعلم في الأزهر فحصل على الثانوية الأزهرية سنة 1928م، ثم على العالمية النظامية سنة 1932م وكان الأول على دفعته، ثم التحق بقسم التخصص - في البلاغة والأدب - لمدة ثلاث سنوات حصل بعدها علي شهادة التخصص عام 1353هـ/1935 م.
    نال إجازة التدريس من كبار شيوخ الأزهر وهو دون العشرين مما جعله أستاذًا لشيوخٍ يقاربونه في السن مثل الشيخ محمد متولي الشعراوي، والشيخ جاد الحق علي جاد الحق.
    عين - فور تخرجه - مدرسًا للغة العربية والعلوم الشرعية في معهد القاهرة الثانوي، وقضى فيه مُدرِّسًا نحو اثنى عشر عامًا، بعدها اختير مدرسًا في كلية اللغة العربية ولكنَّه طالب بنقله إلى كلية الشريعة الإسلامية، فنُقل إليها عام 1367هـ/ 1948م ليعمل بها مدرساً للفقه الإسلامي وأصول الفقه، وأصبح زميلاً لجماعة من علماء الأزهـر الكبــــار مـــن أمثــــال: الشيخ محمود شلتوت والشيخ عبد المجيد سليم.
    وقد وقع اختيارهما عليه سنة 1947م ليكون مدير لتحرير مجلة رسالة الإسلام التي كانت تصدرها جماعة التقريب بين المذاهب الإسلامية بالقاهرة.
    وقد تدرج الشيخ عبد العزيز في وظائف مختلفة، فكان شيخًا لمعهد القاهرة الأزهري، ثم شيخاً لمعهد البعوث الإسلامية، ثم صدر قرار الأزهر بتعيينه مديرًا عامًا للتعليم الإعدادي في الأزهر الشريف، ثم اختير مفتشًا في الأزهر للعلوم الشرعية والعربية، ثم تدرج في المناصب العليا إلى أن صدر قرار جمهوري في 3 رجب 1392هـ / 12 أغسطس1972 بتعيينه وكيلاً للأزهر الشريف، ثم وزيراً لشئون الأزهر في المحرم1392هـ/مارس1973م، وهو أول شخص يتولى منصب هذه الوزارة - التي استحدثت في مجلس الوزراء المصري حينذاك - ولكنَّه استقال من منصبه بعد فترة قصيرة رأى الشيخ الجليل أن يترك منصب الوزارة إلى حيث الحياة الحرة مع العلم والشريعة، بعد أن أمضى في منصب الوزارة قرابة عامين، وخلفه في هذا المنصب الشيخ محمد متولي الشعراوي.
    ورغم علمه وتفوقه وسعة اطلاعه كان زاهدًا في التصنيف ، وإذا سئل عن ذلك يشير إلى مؤلفات العلماء الكبار في مكتبته ويقول: "إنِّي لأستحي أن أضع نفسي إلى جوار هؤلاء ".
    لذلك لم يترك غير كتابين:
    - "كيف تحج وتعتمر" ، وهو مطبوع ، يوجد منه نسخة مصورة على موقع المكتبة الوقفية.
    - "الأدب العربي في الأندلس"، الظاهر أنَّه بحثه في التخصص ، أشار عليه بعض أساتذته أن يطبعه.
    - وذكر شيخنا محمد خير رمضان يوسف في "تتمة الأعلام" (5 / 172 - دار الوفاق) أن له مجموعة كبيرة من المقالات والبحوث العلمية والاجتماعية والأحاديث الإذاعية .. نشر بعضها بعنوان "على طريق النصر" سنة 1373هـ.
    وكانت وفاته رحمه الله بالقاهرة وفيها دفن مساء الأربعاء الثاني من نوفمبر 1994م = 1415هـ.
    من مصادر ترجمته: "من أعلام الإسلام"، للدكتور محمد عبد المعم خفاجي، (ص 180)، و"تتمة الأعلام"، لشيخنا محمد خير رمضان ( 5 / 172 - دار الوفاق).
    رحمه الله وأسكنه الجنة.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,866

    افتراضي

    ( 3 )
    الشيخ العالم الدّاعية الدكتور فؤاد علي مخيمر.
    ولد بقرية كُوم حَلِّين من قُرى مركز منيا القَمْح بمحافظة الشرقية في يوم الجمعة 15 ربيع الأول سنة 1358هـ = 5 مايو 1939م.
    حفِظ القرآنَ صغيرًا ، وتعلَّم في الأزهرِ حتّى تخرَّج في كلية الدراسات العربية والإسلامية بجامعة الأزهر بتقدير جيد جدًّا مع مرتبة الشرف سنة 1973م.
    وحصل على الماجستير من شعبة اللغويات سنة 1975م، في موضوع "المسائل النحوية والصرفية من الجزء السابع من لسان العرب لابن منظور".

    وحصل على الدكتوراه سنة 1979م في تحقيق جزء من كتاب "الفريد في إعراب القرآن المجيد"، للمُنتَجَب الهَمذاني (ت 643 هـ).
    ثم ترَقَّى إلى درجةِ الأستاذية سنة 1990م.
    عمل رئيسًا عامًّا للجمعية الشَّرعيَّة ، ومن خلال الجمعيّة طوَّر العديدَ من المشروعات الخيرية فكانت الجمعيَّة تكفلُ في فترةِ رئاستِه أكثر من ثلاثمائة ألف يتيمٍ ، إلى جانبِ تشغيل العديد من العيادات الطبية ومراكز غسيل الكُلَى .. وغير ذلك.
    توفي يوم السبت 14 صفر سنة 1423هـ = 27 أبريل سنة 2002م، ودُفن حيث وُلِد بقرية كوم حَلّين.
    صنَّف العديدَ من الكتب ، أهمّها:
    - "السنة والبدعة بين التأصيل والتطبيق"، مطبوع.
    - "فلسفة عبد القاهر الجرجاني النحوية في دلائل الإعجاز"، مطبوع.
    - "النحو منهجًا وتطبيقًا".
    له ترجمة حسنة في "تتمة الأعلام"، لشيخنا محمد خير رمضان (7 / 27 - دار الوفاق)، وفي "ذيل الأعلام"، للأستاذ أحمد العلاونة (3 / 145).

    الصور المرفقة الصور المرفقة
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,866

    افتراضي

    ( 4 )
    الدكتور محمد مرسي الخولي

    الدكتور محمَّد مُرسي الخُولي من أولئك المخلصينَ الذين أفنَوا حياتَهم في خدمةِ التُّراثِ العربيِّ الإسلاميِّ، لا يعرفُه أكثرُ المُشتغلينَ بالثَّقافةِ العربيَّةِ اليومَ، بل لا يعرفُه أكثرُ الذين يعملونَ في تحقيقِ التُّراثِ الإسلاميِّ ، المعلومات عنه قليلةٌ ونادرةٌ.
    اسمُه : محمّد محمّد مُرسي الخُولي ، وُلد سنة 1349هـ = 1930م ، وتُوفي سنة 1402هـ = 1982م.
    تعلَّمَ في الأزهر، وتخرَّجَ في كليَّةِ اللغةِ العربيَّةِ سنة 1378هـ .
    وحصَل على الماجستير من الكلية نفسِها سنة 1389هـ = 1969م عن رسالة بعنوان "أبو الفتح البستي وتحقيق ديوان شعره"، طُبِعتْ بعنوان "أبو الفتح البُستيُّ: حياتُه وشعرُه".
    وحصَل على الدكتوراه من نفس الكلية سنة 1395هـ، عن رسالة بعنوا "المعافى بن زكريا النَّهروانيُّ وتحقيقُ كتابِه الجليسُ والأنيس"، وقد طُبع هذا الكتاب "الجليسُ الصَّالحُ الكافي والأنيسُ النَّاصحُ الشَّافي" بعد وفاته بتحقيقِه بالاشتراك مع الدكتور إحسان عباس بدار عالم الكتب سنة 1413هـ = 1993م.
    التحَقَ بالعملِ بمعهدِ المخطوطات العربيَّة التَّابعِ لجامعةِ الدول العربيَّةِ وظلَّ يعملُ به إلى أن وافته المنيَّةُ سنةَ 1402هـ = 1982م.
    كان يُشرفُ على تحريرِ مجلَّةِ معهدِ المخطوطات ونشرةِ أخبارِ التُّراثِ العربيِّ الصَّادرةِ عن المعهد.

    له تحقيقات أخرى أهمها:
    - "بَهجَةُ المَجَالسِ وأُنْسُ المُجَالِسِ"، لابن عبد البر القرطبي.
    - "أخبارُ الأذكياءِ"، لابن الجوزي.
    - "البُرصانُ والعُميانُ والعُرجانُ"، للجاحظ.
    - "مُحاضرةُ الأبرارِ ومُسامرةُ الأخيارِ"، لابن عربي.
    له ترجمةٌ في "تتمة الأعلام"، لشيخنا الشيخ محمد خير رمضان يوسف (8 / 293 - دار الوفاق).
    رَحِمه اللهُ وأجْزَلَ له المَثوبَةَ.

    الصور المرفقة الصور المرفقة
    أبو البراء محمد علاوة و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    9,547

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا شيخ علي .
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •