حكم الإقامة في الفنادق التي توجد بها منكرات
النتائج 1 إلى 7 من 7
3اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: حكم الإقامة في الفنادق التي توجد بها منكرات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي حكم الإقامة في الفنادق التي توجد بها منكرات

    السؤال:
    لو سافرت بعائلتي لبلدة لأسكن في فندق فيها من باب الاستجمام والترويح ، وهذا الفندق لم أر فيه خمور، إلا أنهم يضعون موسيقى في صالة استقبال الفندق ، وفي صالة الاستقبال كذلك آلة طرب ، وعلمت في زيارتي الأخيرة أن عندهم قاعات للأعراس وأعياد الميلاد ، ما حكم إقامتي في هذا الفندق ، وهل سفري للسكن فيه ولمراجعة طبيب يعد سفر معصية لا يحل لي فيه الترخص برخصة السفر؟
    الجواب :
    الحمد لله
    الموسيقى وآلات الطرب من المنكرات ، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم : (5000) ، ووجود الموسيقى وقاعات الاحتفالات التي يرتكب فيها المعاصي في مكانٍ ما : منكر يجب إنكاره ، وأقل درجات إنكار المنكر هو الإنكار بالقلب ، والإنكار بالقلب عمل يشمل بغض المنكر في الباطن ومفارقة أهله في الظاهر وعدم مجالستهم أو الاجتماع معهم ، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم : (111959) .
    وعلى هذا ؛ فإن كنت تريد السفر للترفيه والنزهة فعليك أن تختار لإقامتك الفنادق التي تخلو من هذه المنكرات ، فإن لم تجد غيرها وكان يمكنك الإقامة في هذا الفندق مع تجنب هذه الأماكن بحيث لا ترى هذه المنكرات ولا تستمع إليها فيظهر في هذه الحالة جواز ذلك ؛ أخذا مما ذكره أهل العلم رحمهم الله تعالى من جواز حضور الولائم التي بها منكرات إذا كان الشخص لا يسمع المنكر ولا يراه ، جاء في " المحرر في الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل " (2 / 40): " وإذا علم في الدعوة منكرا كالخمر والزمر وأمكنه الإنكار حضر وأنكر ، وإلا فلا يحضر ولو حضر فشاهد منكرا أزاله إن قدر وجلس ، وإلا انصرف ، وإن علم به ولم يره ولم يسمعه فله الجلوس" انتهى .
    وفي " شرح منتهى الإرادات " (3 / 35) : " وَإِنْ عَلِمَ بِهِ أَيْ: الْمُنْكَرِ ، وَلَمْ يَرَهُ وَلَمْ يَسْمَعْهُ أُبِيحَ الْجُلُوسُ ، وَالْأَكْلُ . نص عليه الإمام أحمد; لِأَنَّهُ لَا يَلْزَمُهُ الْإِنْكَارُ إذَنْ ، وَلَهُ الِانْصِرَافُ ، فَيُخَيَّر" انتهى.
    والورع ترك الإقامة حتى إذا لم ير المنكر ولم يشاهده .
    أما إذا وجدت ضرورة أو حاجة كالتي ذكرتها في سؤالك ، من مراجعة طبيب ونحوه ، ولم توجد إلا هذه الفنادق التي بها هذه المنكرات ، فهنا يجوز لك أن تقيم فيها بشرط أن تبتعد عن أماكن هذه المنكرات قدر الوسع والطاقة .
    فقد نص أهل العلم أن شهود المنكر المنهي عنه هو الشهود لغير حاجة ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في " مجموع الفتاوى " (28 / 203): " الْهَجْرُ الشَّرْعِيُّ نَوْعَانِ : أَحَدُهُمَا بِمَعْنَى التَّرْكِ لِلْمُنْكَرَاتِ ، وَالثَّانِي بِمَعْنَى الْعُقُوبَةِ عَلَيْهَا ، فَالْأَوَّلُ : هُوَ الْمَذْكُورُ فِي قَوْله تَعَالَى : (وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) . وقَوْله تَعَالَى : (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إنَّكُمْ إذًا مِثْلُهُمْ) ، فَهَذَا يُرَادُ بِهِ أَنَّهُ لَا يَشْهَدُ الْمُنْكَرَاتِ لِغَيْرِ حَاجَةٍ ، مِثْلَ قَوْمٍ يَشْرَبُونَ الْخَمْرَ يَجْلِسُ عِنْدَهُمْ ، وَقَوْمٌ دُعُوا إلَى وَلِيمَةٍ فِيهَا خَمْرٌ وَزَمْرٌ : لَا يُجِيبُ دَعْوَتَهُمْ . وَأَمْثَالَ ذَلِكَ. بِخِلَافِ مَنْ حَضَرَ عِنْدَهُمْ لِلْإِنْكَارِ عَلَيْهِمْ أَوْ حَضَرَ بِغَيْرِ اخْتِيَارِهِ " انتهى .
    مع التنبيه على أن سفر المعصية الذي يمنع الترخص : هو ما كانت المعصية فيه بالسفر ، أي كان القصد من السفر هو فعل المعصية ، أما من سافر لغرض مشروع ، وفعل أثناء السفر بعض المعاصي ، فهذا لا يُمنَع من الترخص .
    جاء في " نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج " (2 / 265): " الْعَاصِي في سفره هُوَ مَنْ يَقْصِدُ سَفَرًا مُبَاحًا ، فَتَعْرِضُ لَهُ فِيهِ مَعْصِيَةٌ ، فَيَرْتَكِبُهَا : فَلَهُ التَّرَخُّصُ " انتهى.
    والله أعلم.
    https://islamqa.info/ar/225249
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي

    حكم الإقامة في الفنادق التي يتواجد فيها الخمر والأكل في مطاعمها

    السؤال:
    شيخنا الكريم -أرجو الإجابة عن سؤالي هذا بالتفصيل ومعذرة للتدرج في السؤال حيث إن هذا الموضوع يشغلني ولم أصل فيه إلى رأي قطعي، فهناك فارق كبير بين الفقه والورع، أرجو أن لا تستاء من طول السؤال: هل يجوز التواجد في مكان عام (فندق مثلا) تقدم الخمر في إحدى أفنيته أو حجراته بحيث تكون العلة من التواجد واحدة مما يأتي:
    1- بعثة خارجية وتم الحجز في فندق وجميع فنادق أوروبا بها خمور
    2- مؤتمر علمي في مصر ولست مضطرا للحضور ولكنه مفيد والقاعة التي بها المؤتمر ليس بها خمور
    3- دورة تدريبية تابعة للعمل في محافظة أخرى من مصر وتم الحجز في فندق به خمور وفي بعض الأحيان أجد خمورا في المطعم ولكن على منضدة أخرى
    4- مثل الذي قبله ولكن مع مقاطعة المطعم واستبداله بالأكل خارج الفندق إن أمكن
    5- الذهاب إلى رحلة ترفيهية والإقامة في فندق به خمور ومقاطعة المطعم الذي تشرب فيه الخمر
    6- لماذا نتحدث عن الخمر خاصة وعدم ذكر أهل المعاصي الأخرى كتارك الصلاة وكالمتبرجة وإلى غير ذلك من أهل المعاصي من مجالسة ومخالطة لهم والتواجد معهم في مكان واحد
    أرجو أن لا أكون أطلت ولكن هذا الموضوع محير ومن سألتهم عن هذا من علماء نحسبهم على خير، ولكن الإجابة كانت تميل إلى الظن وليست قطعية بالحل أو بالتحريم، أعلم أن اتقاء الشبهات واجب ولكن يجب أن يختلف رد الفعل باختلاف الموقف وإعمال قواعد المصالح والمفاسد بناء على ذلك والله الموفق؟
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فأولاً: لا يجوز لك أن تجلس على مائدة يشرب عليها الخمر، لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، كما بينا ذلك في فتاوى سابقة منها الفتوى رقم: 3069، والفتوى رقم: 29511.
    وثانياً: الفنادق والمطاعم التي يعلن فيها شرب الخمر، لا يجوز لك الإقامة ولا الأكل فيها إلا إذا لم تتمكن من السكن أو الأكل في غيرها، وبشرط أن تكون بحاجة للسكن فيها، مثل الحالات التي ذكرت في السؤال، لحضور مؤتمر أو دورة تدريبية أو الالتحاق ببعثة خارجية أو نحو ذلك، فإذا كنت في حاجة لذلك ولم تتمكن من السكن أو الأكل في أماكن أخرى ليس فيها هذه المنكرات، فسكنت في مثل هذه الفنادق فاطلب إبعاد الخمر عنك سواء في الفندق أو المطعم.
    أما إذا كان في إمكانك السكن أو الأكل، أو الأكل فقط، في غيرها فإن هذا هو الواجب في حقك، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في (مجموع الفتاوى): في معنى هجر المنكرات: يراد به أنه لا يشهد المنكرات لغير حاجة، مثل قوم يشربون الخمر، يجلس عندهم، وقوم دعوا إلى وليمة فيها خمر وزمر، لا يجب دعوتهم، وأمثال ذلك، بخلاف من حضر عندهم للإنكار عليهم، أو حضر بغير اختياره.
    وقد سبق الكلام عن المنكرات في الفنادق في الفتوى رقم: 46263 فراجعه.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=60165
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي

    هل يحتفل بزواجه بالنزول في فندق يقدم الخمور

    السؤال:
    أنا شاب مقبل علي البناء-الدخلة- وأريد أنا وزوجتي أن نحتفل بزواجنا بالسفر داخل بلدنا مصر وأن نذهب لمدينة ساحلية سياحية, هناك فندق في مدينه الغردقة يحتوي علي غرف شديدة الخصوصية فبعضها يحتوي علي حمام سباحة خاص، وبعضها يحتوي علي حديقة خاصة بالغرفة، وهذا شيء مفيد خصوصا أني ملتزم وزوجتي منتقبة فسيكون بإمكاننا أن نفعل مالا نستطيع أن نفعله في مكان آخر وأن نكون بحريتنا, المشكلة أن هذا الفندق يحتوي علي بار يقدم الخمور. مع العلم أن هذا البار بعيد عن مكان الغرف تماما وفي مبني مختلف، وأننا لن نكون في نفس مكان شرب أو تواجد هذه الخمور, هل يجوز لنا النزول في هذا الفندق؟
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فنسأل الله أن يبارك لكم هذا الزواج، ولا ينبغي لكم الاحتفال بزواجكم بالنزول في مثل هذه الأماكن التي فيها محاربة لله ورسوله بتيسيرها الخمور وغيرها من الفواحش، لأن الواجب هو الإنكار على من يملكها لسماحه بتقديم الخمر فيها، وأقل درجات الإنكار أن يهجر ولا يتعامل معه حتى يتوب، وراجع الفتاوى التالية ففيها مزيد فائدة: 35180 ، 60165، 21564 .
    وسلامة الدين والتماس رضا الله أعظم ما يفرح به المؤمن، ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=122096
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي

    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    أسأل الله أن يوفقنا وإياكم وسائر المسلمين لما يرضيه، ويصلح أحوال المسلمين، وأن يولي عليهم خيارهم، وأن يوفق ولاة أمر المسلمين لكل ما فيه صلاح العباد والبلاد.
    أم رفيدة المسلمة و محمد طه شعبان الأعضاء الذين شكروا.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    566

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    أسأل الله أن يوفقنا وإياكم وسائر المسلمين لما يرضيه، ويصلح أحوال المسلمين، وأن يولي عليهم خيارهم، وأن يوفق ولاة أمر المسلمين لكل ما فيه صلاح العباد والبلاد.
    آمين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    أسأل الله أن يوفقنا وإياكم وسائر المسلمين لما يرضيه، ويصلح أحوال المسلمين، وأن يولي عليهم خيارهم، وأن يوفق ولاة أمر المسلمين لكل ما فيه صلاح العباد والبلاد.
    آمين.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •