سؤال
النتائج 1 إلى 8 من 8
7اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: سؤال

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    191

    افتراضي سؤال

    ما حكمُ سبِّ القضاءِ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,187

    افتراضي

    من سب القضاء والقدر فهذا كفر.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,042

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يعقوب مشاهدة المشاركة
    ما حكمُ سبِّ القضاءِ؟
    ماذا تعني بالقضاء، هل هو المرادف للقدر؟
    لو كان كذلك، قال الشيخ ابن باز:
    حكم الخوض في القضاء والقدر
    الكثير يخوضون في موضوع القضاء والقدر هل لكم توجيه؟


    هذا باب خاضه الأولون وغلط فيه من غلط، والواجب الحذر، فعلى كل مؤمن وكل مؤمنة التسليم لله والإيـمان بقدره سبحانه وتعالى والحرص على الأخذ بالأسباب النافعة الطيبة والبعد عن الأسباب الضارة كما علم عباده وكما جعل لهم قدرة على ذلك بما أعطاهم من العقول والأدوات التي يستعينون بها على طاعته وترك معصيته سبحانه وتعالى.
    وينبغي عدم الخوض في هذا الباب والإيـمان بأن الله قدر الأشياء وعلمها وأحصاها وأن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن وأنه الخلاق العظيم القادر على كل شيء وأن جميع الموجودات بخلقه وتقديره سبحانه وتعالى وأن الله أعطى للعبد عقلاً وأسباباً وقدرة على الخير والشر كما يأكل ويشرب ويلبس وينكح ويسافر ويقيم وينام ويقوم إلى غير ذلك يطيع ويعصي.

    ويخشى على هؤلاء الخائضين بالقضاء والقدر أن يحتجوا بالقدر أو ينكروه لأن قوماً خاضوا فيه فأنكروه كالقدرية النفاة وقالوا لا قدر وزعموا أنهم يخلقون أفعالهم وأن الله تعالى ما تفضل عليهم بالطاعة ولا قدر عليهم المعصية، وقوم قالوا بل تفضل الله بالطاعة، ولكن ما قدر المعصية فوقعوا بالباطل، وقوم خاضوا في القدر وقالوا بأننا مجبورون أي أنهم ما عليهم شيء، عصوا أو أطاعوا لا شيء عليهم لأنهم مجبورون، ولا قدرة لهم فضلوا وأضلوا نسأل الله العافية.

    ومجوس الأمة هم القدرية النفاة الذين ضلوا في القدر وقالوا الأمر أنف والمجوس قالوا إن للعباد إلهين النور والظلمة ويقولون النور خلق الخير والظلمة خلقت الشر فشابههم نفاة القدر حيث جعلوا لله شريكاً في أفعاله وأنهم يخلقون أفعالهم، نسأل الله العافية.
    وعلى كل مسـلم أن يؤمن بالقدر وأن يحذر الخوض في ذلك بغير علم كما خاض المبتدعة فضلوا وإنما الواجب على كل مسلم أن يؤمن بالقدر وأن يسلم لله بذلك ويعلم بأن الله قدر الأشياء وعلمها وأحصاها وأن العبد له إرادة وله مشيئة وله اختيار لكنه لا يخرج بذلك عما قدره الله سبحانه وتعالى.



    http://www.binbaz.org.sa/fatawa/4217
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,187

    افتراضي

    نعم، ولكن السب أمر أكبر من مجرد الخوض.
    أبو البراء محمد علاوة و أم يعقوب الأعضاء الذين شكروا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,042

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    نعم، ولكن السب أمر أكبر من مجرد الخوض.
    صحيح
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,042

    افتراضي

    هل سبّ القدر كفر؟ وما حكم من سمع شخصًا يسبّ القدر في أحد الأفلام أو ألعاب الفيديو مع إنكاره بقلبه وكرهه لما قال هذا الشخص؟ وما حكم من سمع أيضًا شخصًا يقول: "بحق الجحيم"؟




    الإجابــة

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
    فإن سبّ القدر قد يصل إلى الكفر إن كان متضمنًا لأمر كفري كتنقص الرب -جل وعلا- أو نسبة الظلم إليه؛ قال الشيخ/ أحمد شاكر في تحقيقه للمسند معلقًا على حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: قال الله: يؤذيني ابن آدم؛ يسب الدهر، وأنا الدهر، بيدي الأمر، أقلب الليل والنهار. متفق عليه:
    "وقد تأدب المسلمون في هذا بأدب الله ورسوله، حتى نشأت فيهم ناشئة رضعوا إلحاد أوروبا ووثنيتها، وغلبت على عقولهم وأدبهم، بما أشربوا من تعظيمها والخنوع لها في كل شأنهم، فصاروا يقلدون أولئك الحيوانات العجم الملحدة، وشاع على ألسنتهم كلام السوء، وغلبت عليهم شقوتهم، حتى كبار المتعلمين أو المتعالمين، فلا يتحرزون عن أن يقولوا كلمة الكفر، بسبّ الدهر، وسبّ القدر، ووصف القدر بما تنضح به عقولهم وقلوبهم، لا يفقهون ولا يعقلون".

    وقد سئل الدكتور/ سليمان الماجد: ما حكم سب القدر؟ فأجاب: سبّ القدر محرم وكبيرة من كبائر الذنوب، وقد يصل بصاحبه إلى الكفر إذا تضمن تنقص الله تعالى أو نسبة الظلم إليه -جل وعلا-. اهـ.
    وقال الدكتور/ عبد الرحمن البراك: الذي يقول: (سخافة الأقدار) يطعن في حكمة الله في تدبيره، ومن يطعن في حكمة الله فإنه ينسب الله إلى السفه، وكفى بهذا ضلالًا، فيجب على من أطلق ذلك أن يتوب إلى الله، فإنه يخشى عليه بإطلاقه هذه الكلمة من الردة، فيجب أن يبين له ويدعى إلى التوبة والرجوع إلى الله، ويبين له أن الله تعالى حكيم في خلقه وأمره، إن الله حكيم عليم، وفي الحديث الصحيح: إن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت، فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه، فيجب الحذر من إطلاق مثل هذا المنكر الفاحش الذي يتضمن الطعن في صفات الله تعالى في حكمته وتدبيره -نعوذ بالله من الخذلان-. اهـ.


    وأما مقولة "بحق الجحيم": فهي محرمة، كما في الفتوى رقم: 237337.
    وأما حكم الاستماع إلى من يسب القدر أو يقول عبارة محرمة في فيلم أو لعبة أو غير ذلك: فهو محرم؛ لأن شهود المنكر من غير حاجة محرم، لقوله تعالى: وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ {النساء:140}. قال ابن تيمية: ولا يجوز لأحد أن يشهد مجالس المنكرات باختياره بغير ضرورة، ورفع إلى عمر بن عبد العزيز -رضي الله عنه- قوم شربوا الخمر، فأمر بجلدهم، فقيل: فيهم فلان صائم. فقال: به ابدأوا، أما سمعت الله تعالى يقول: {وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم}، فجعل حاضر المنكر كفاعله. اهـ. من مختصر الفتاوى المصرية.
    وقد نص جمع من الفقهاء على حرمة التفرج على المحرم؛ كقول البجيرمي الشافعي في حاشيته على شرح الخطيب: وما هو حرام في نفسه يحرم التفرج عليه؛ لأنه رضا به، كما قاله ابن قاسم على المنهج. اهـ.
    وكذلك ما جاء في حاشية الشرواني على تحفة المحتاج: قال الحلبي: وكل ما حرم، حرم التفرج عليه؛ لأنه إعانة على المعصية. اهـ.

    لكن من شهد مشاهد فيها أفعال أو أقوال كفرية - وكان كارها لها ومنكرًا بقلبه - فلا يكفر بمشاهدته، وإنما حسبه الإثم، كما بيّنّاه في الفتوى رقم: 133676.
    ثم إنه يظهر من النظر في أسئلتك أيها الأخ أنك مبتلى بالوسوسة في شأن الكفر، فننصحك بالإعراض عن تلك الوساوس، وعدم الالتفات إليها، ونوصيك بالانشغال بالسؤال عما تحتاجه من العلم النافع.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...&Id=301210





    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,187

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا أبا البراء.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,042

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا أبا البراء.
    وجزاك مثله، أبا يوسف
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •