كيف أمهد لشرح درس (أسلوبا المدح والذم) للصف الثالث الإعدادي؟
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كيف أمهد لشرح درس (أسلوبا المدح والذم) للصف الثالث الإعدادي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,159

    افتراضي كيف أمهد لشرح درس (أسلوبا المدح والذم) للصف الثالث الإعدادي؟

    كيف أمهد لشرح درس (أسلوبا المدح والذم) للصف الثالث الإعدادي؟
    أريد التمهيد والمدخل فقط..
    مع العلم أن الفصل فيه 40 طالب..
    أريد طريقة أجذب بها الطلاب اللذين لا يزيد سنهم عن 15 سنة ومستواهم غالبا ضعيف.
    العلم النافع ، وذكر الله الحقيقي ، يُهذب الطبع ، ويحسن الأخلاق (البحر المديد /5/317)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام بن منصور مشاهدة المشاركة
    كيف أمهد لشرح درس (أسلوبا المدح والذم) للصف الثالث الإعدادي؟
    أريد التمهيد والمدخل فقط..
    مع العلم أن الفصل فيه 40 طالب..
    أريد طريقة أجذب بها الطلاب اللذين لا يزيد سنهم عن 15 سنة ومستواهم غالبا ضعيف.


    ـ أساليب تهيئة الطلاب للدرس الجديد :

    ـ تعتبر تهيئة الطلاب وإعدادهم عقليًا ووجدانيًا وجسميًا لتعلم الدرس الجديد من أهم الأمور التي ينبغي للمعلم العناية بها ، وكما هو معلوم فمن الأخطاء التي يقع فيها بعض المعلمين أنه لا يهتم بالتهيئة للدرس الجديد ، فكل ما يفعله أن يكتب عنوان الدرس ثم يدلف إليه وقد لا يكتب العنوان . ويجعل بعض المعلمين أسلوب التمهيد والتهيئة للدرس بمراجعة الدرس السابق ولا ينوع في تهيئته للدرس ، مع أن هناك عدة أنواع لأسلوب التهيئة للدرس الجديد ومنها :

    1 ـ طرح الأسئلة التحفيزية :

    فيطرح المعلم سؤالاً للطلاب ويبدأ في تلقي الإجابات ويسجل الأفكار الأساسية منها ويشجع الطلاب على طرح العديد من الإجابات ولا يتعرض للحكم عليها ، ثم بعد الانتهاء منها يقول سنتعرف على الإجابة الصحيحة من خلال درسنا لهذا اليوم .


    2 ـ الطرائف :

    حيث يطرح المعلم لطلابه سؤالاً يحدث لهم عجباً ودهشة ويتلقى إجاباتهم على أنها الإجابة الصحيحة ، ثم يقول لهم ولكن هناك إجابة صحيحة فينكر الطلاب ذلك فيقول إن ذلك ممكن ثم يوضح لهم كيف يتم ذلك .
    وبالمثال يتضح المقال : " حيث يسأل المعلم طلابه : كيف يمكن تحويل ماء البحر إلى ماء شرب دون القيام بعملية تقطير ؟ "
    ويبدأ في تلقي الإجابات والتي تدور حول : إن هذا غير ممكن .
    فيقول المعلم إن هذا ممكن فيشعر الطلاب بالدهشة ويتساءلون كيف ؟ فيخبرهم كيف يتم ذلك .
    ثم بعد الطرح العملي للدرس يطرح على طلابه السؤال التالي :
    ما الأساليب التي يمكن بها تحويل الماء المالح إلى ماء عذب ؟



    3 ـ سرد القصص :
    حيث يبدأ الدرس بقصة حقيقية أو خيالية تدور حول موضوع الدرس وبعد سرد القصة يترك جزءاً منها ويطلب من الطلاب إكماله ويدون الإجابات ومن خلال هذه الإجابات يتم تعلم عناصر أو نقاط ذلك الدرس .

    4 ـ عرض الأحداث الجارية :

    يبدأ المعلم الدرس بقراءة خبر من إحدى الصحف يتعلق بموضوع الدرس ، ثم يسأل الطلاب بعض الأسئلة المتعلقة بالدرس ويبدأ في تعليمهم الدرس .

    5 ـ ممارسة الطلاب الطريقة الاستقصائية أو الاستكشافية
    :
    حيث يكلف الطلاب بنشاط ويتلقى إجاباتهم ويعتبر هذا النشاط مقدمة للدرس .

    6 ـ تقديم بعض الآيات القرآنية أو الأحاديث الشريفة أو الأقوال المأثورة :
    يبدأ المعلم بعرض بعض الآيات القرآنية أو الأحاديث النبوية ، أو الأقوال المأثورة ، ويكتبها على السبورة ثم يناقش الطلاب في تفسيرها ومعناها .. وعقب المناقشة يكتب عنوان الدرس على السبورة ويبدأ تعليمهم نقاط الدرس .

    7
    ـ إعلام الطلاب بأهداف الدرس :
    يكتب المعلم عنوان الدرس ثم يدون أهدافه على السبورة ويخبر المتعلم أنه في نهاية الحصة يتوقع أن يتعلم ما يحقق هذه الأهداف .

    8 ـ ربط الدرس السابق بالدرس الحالي
    :
    حيث يذكر الطلاب بالدرس السابق ثم يذكر الدرس الجديد وعلاقته بالدرس السابق .

    9
    ـ استخدام خريطة المفاهيم :
    حيث يقوم المعلم بعرض الدرس بشكل خريطة مفاهيم ويناقش الطلاب في هذا الخريطة مع التوضيح والمناقشة .
    كتاب مهارات التدريس للدكتور حسن


    أنواع التهيئة :
    يعتقد كثير من المعلمين أن التهيئة الحافزة تقتصر فقط على بداية الدرس وهذا التصور غير صحيح ..

    وذلك لأن الدرس يشمل في العادة على عدة أنشطة متنوعة .. يحتاج كل منها إلى تهيئة مناسبة حتى
    يتحقق الغرض منها. :

    أنواع التهيئة :
    للتهيئة عدة أنواع منها :
    التهيئة التوجيهية .. والتهيئة الانتقالية .. والتهيئة التقويمية ..

    النوع الأول : التهيئة التوجيهية :


    يستخدم هذا النوع من التهيئة لتوجيه انتباه الطلاب نحو موضوع الدرس الذي نرغب في تدريسه ويقدم
    إطار يساعد الطلاب على تصور الأنشطة التعليمية التي سوف يتضمنها الدرس ..ويساعد أيضا في
    توضيح أهداف الدرس ..

    ا
    لنوع الثاني : التهيئة الانتقالية :
    يتصف هذا النوع من التهيئة بخاصية رئيسية هي أنه يستخدم في الأساس لتسهيل ألانتقال التدريجي من
    المادة التي سبق مناقشتها إلى المادة الجديدة أو من نشاط تعليمي إلى آخر .. ويعتمد المعلم عادة على
    الأمثلة التي يمكن أن يقاس عليها .. وعلى الأنشطة التي يعرف أن الطلاب لهم خبره فيها وذلك لتحقيق الانتقال التدريجي لعرض نقاط الدرس ..

    ا
    لنوع الثالث :التهيئة التقويمية.

    ما أهمية استخدام التهيئة التقويمية ؟


    يستخدم هذا النوع أساسا لتقويم ما تم تعلمه قبل الانتقال إلى أنشطة أو خبرات جديدة ويعتمد هذا النوع
    إلى حد كبير على الأنشطة المتمركزة حول الطالب .. وعلى الأنشطة التي يقدمها لإظهار مدى تمكنه من
    المادة التعليمية ..
    تتصف التهيئة الحافزة بصفتين هما :
    *الارتباط بموضوع الدرس .
    *التشويق والإثارة.

    شروط التهيئة الحافزة :-
    *إن تكون التهيئة قصيرة لا تتجاوز خمس دقائق.
    *أن تكون مثيرة ودافعة للتعليم.
    * أن تكون مبتكرة وجديدة.
    أن توصل الدرس السابق أو الخبرات السابقة بخبرات الدرس الجديد .


    أساليب التهيئة الحافزة:



    1- الكلمة الضائعة :


    هذه اللعبة الكل يعرفها ، والجميل في هذا النوع انه يجذب الطلاب للتفاعل وقد تكون الكلمة الناتجة هي عنوان الدرس.


    2- الأحرف المبعثرة :

    اختيار طالب من طلاب الصف يقوم بقراءة مجموعة من الأسئلة ويقوم المعلم بتسجيل الإجابات على السبورة ثم يطلب المعلم من طلابه أن يكونوا من أوائل الحروف في الكلمات التي سجلها على السبورة كلمة و تكون الكلمة هي عنوان الدرس.
    3

    - الصورة :

    يتم تقسيم الطلاب في مجموعات ويمنح الطلاب صورة مقطعة وأسرع مجموعة تعيد تشكيل الصورة..


    4- أجمل تعليق :


    عرض صورة وتسجيل تعليقات الطلاب على السبورة بحيث تكون مدخل للدرس.
    5- الكنـز :
    توجيه الطلاب إلى الكنز المطلوب من خلال مجموعة من الأسئلة يتم إخفاؤها في الصف ومحاولة التعرف على مكان الكنز الذي يكون أي شي يتعلق بمضمون الدرس.


    6- اسحب واربح :


    وضع مجموعة من الأوراق في صندوق ويطلب من الطلاب أن يختاروا بطاقة و يقرؤها على الصف ، مثل هذه اللعبة مفيدة لقياس المعلومات السابقة قبل البدء في تقديم الخبرة الجديدة...

    7

    - طرح الاسئلة التحفيزية:


    فإذا كان موضوع الدرس عن ( الاضطرابات السيكولوجية ) فهو يبدأ الدرس بطرح سؤال مثل :ماذا يحدث لو لم يستطيع الشخص التخلص من الإحباط يالاساليب الشعورية أو اللاشعورية ؟
    يبدأ في تلقي الإجابات من الطلاب ويقوم بتسجيل لكل منها أولا بأول في أقصى الجانب الأيسر من السبورة ولا يتدخل في الحكم علي صحتها .. وعليه تشجيع الطلاب في طرح المزيد من الإجابات وعقب انتهاء الطلاب من الإجابات يكتفي بالقول بأن الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال ستعرف من دراستنا لدرس اليوم ، ثم يسجل عنوان الدرس علي السبورة ويبدأ في تعليم عناصر الدرس .



    8- سرد القصص


    إذا كان موضوع الدرس هو ( ................ ) فالمعلم يبدأ الدرس بحكي قصة تدور أحداثها حول موضوع الدرس ومن خلالها يستنتج الطلاب عنوان الدرس وتعلم عناصره.



    9- عرض الأحداث الجارية


    إذا كان موضوع الدرس عن ( الانفعال ) مثلا فأن المعلم يبدأ الدرس بقراءة إحدى الصحف الصادرة حديثا عن تعريف الانفعال وعناصره، ثم يسأل الطلاب عن تعريف الانفعال وعناصره وعقب مناقشة تلك الاسئلة بشكل مختصر، وتوصل الطلاب إلي الإجابات يكتب المعلم عنوان الدرس علي السبورة ويبدأ في تعليمهم عناصره .



    10- تقديم بعض الآيات القرآنية أو الاحاديث الشريفة أو الأقوال المأثورة


    إذا كان موضوع الدرس عن ( حركة الأرض ) فقد يبدأ المعلم الدرس بأية فرانية مثل قوله تعالى : يكور الليل علي النهار ويكور النهار علي الليل (الزمر :5 )فيكتبها علي السبورة ثم يقرأها علي طلابه ويناقشهم في تفسير الآية وصولا إلي إن هذه الآية تدل بشكل ضمني علي حركة الأرض وعقب هذه المناقشة يكتب عنوان الدرس علي السبورة ويبدأ في تعليمهم عناصره.

    11

    -ممارسة الطلاب للأنشطة الاستقصائية أو الاستكشافية:


    أذا كان موضوع الدرس هو (فطر عفن الخبز ) فإن المعلم يبدأ بنشاط يتم فيه توزيع قطع متعفنة من الخبز علي الطلاب ويطلب من كل منهم فحصها بواسطة الميكروسكوب الدقيق للتعرف علي الكائن الدقيق المسبب لذا العفن . ويمثل هذا النشاط مقدمة لتعليمهم ذلك الدرس


    12- ربط الدرس السابق بالدرس الحالي :

    إذا كان موضوع الدرس الجديد هو (أوجه الشبه والاختلاف بين الفعل المضارع الصحيح والفعل المضارع المنصوب ) فإن المعلم يبدأ الدرس بربطه بالدرس السابق ( الفعل المضارع الصحيح والفعل المضارع المنصوب) فيقول مثلا : لقد درسنا في السابق الفعل المضارع الصحيح وهو........... وكذلك الفعل المضارع المنصوب وهو ......... وفي هذا الدرس سوف نبرز أوجه التشابه والاختلاف بينهم ثم يكتب عنوان الدرس على السبورة .


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,219

    افتراضي

    ما من شك أن لمرحلة التمهيد أثر بيِّن وواضح على الدرس وقدرته في تحقيق الأهداف .

    فالتمهيد الناجح يستثير دافعية الطالبات للتعلم

    كما يستثير معلوماتهن السابقة حول الموضوع

    ويشوقهن إلى الخبرات التعليمية التي ينطوي عليها الدرس الجديد ..

    لذا يمكن أن نقول أن التمهيد الناجح هو الذي يتصف بما يلي :

    1- أن يستثير في أذهان الطالبات عددا من الأسئلة .

    2-أن يستثير رغبة التلميذات في معرفة تفاصيل الدرس .

    3- أن ينشط الذهن بحيث تستحضر الطالبة خبراتها السابقة حول

    الموضوع وهو جزء مما يسمى بعملية " العصف الذهني " .

    وهناك عدد من العناصر التي تساعد في توظيف التمهيد

    للقيام بهذه المهام على الوجه الأكمل :

    عنصر التشويق

    عنصر المفاجأة

    عنصر الإبداع والتجديد

    وهذه بعض النماذج لاساليب التمهيد الجيد::

    في إحدى المدارس قامت معلمة لمادة الدين بعمل درس نموذجي للطالبات و لم تعرف الطريقة المشوقه لمدخل الدرس ثم تنبأت إلى عمل درس نموذجي للطالبات عن الحجاب و فوائدة للمرأة .

    فعندما أتت الحصة المقررة لعمل هذا الدرس قامة بتوزيع مجموعة من الحلوى على الطالبات و هي على نوعين بعضها كان بغلافة المصنع له و البعض الآخر بدون الغلاف و بعد أن وزعت جميع هذه الحلوى على الطالبات وجد أن جميع الطالبات قد أخذوا الحلوى ذات الغلاف المصنع له ثم....

    قالت المعلمة :للطالبات لماذا لم تأخذن الحلوى التى ليس لها غلاف؟

    فكان الجواب بكل تأكيد هو لأن الحلوى التي ليس لها غلاف قد تكون مجرثمة أو وسخة و بالتالي تضرنا.

    فقالت المعلمة: هذه الحلوى مثلكن و الغلاف مثل الحجاب فعندما يأتي الرجل ليتزوج سوف يبحث عن الصالح المفيد مثل الحلوى المغلفة !

    رغم بساطة المدخل لكن أدى إلى إيصال المعلومة مباشرة .

    (**)

    وهذا موقف ذكرته أحد المعلمات لي عن موقف لها عندما كانت طالبه في المرحلة الثانوية تقول ..

    في يوم من الأيام دخلت علينا معلمة (علم نفس ) لتشرح لنا درس جديد ..

    ولكن الذي أثار استغرابنا أنها دخلت مباشرة وتوجهت لأحد الطاولاات الدراسية دون أن تسلم وهذه ليست عادتها !

    وأخذت تضرب على الطاولة بيديها ضربات متتالية وبقوة دون أن تتحدث فأخذ من العجب مبلغه ! واستمرت لمدة ثلاث دقائق هكذا .

    فبادرناه بالسؤال مابكِ يامعلمة ماذا حدث فبادرتهم بالسؤال مالذي دعاكم لتساؤل عن سبب ماقامت به ؟

    فأجبنا لآننا تعجبنا من فعلك واستغربنا منه !

    فبادرتهم قائلة أحسنتم هذه ردة فعل طبيعية لماحدث وستعلمون الجواب مع درسنا لهذا اليوم وهو الدهشة وردة الفعل لكل مؤثر جديد .

    (**)

    أما هذا العنصر فكان لآحد طالبات التربية العملية (لمادة العلوم ) للصف الثاني متوسط ..

    كان الدرس عن زوايا الإنعكاس وزوايا السقوط وكيفية حسابها فجعلت درسها عبارة عن مشهد وقسمت عناصر الدرس على شكل مجموعة أفراد لكل منهما أبناء وأصبحت هي المتحدث عن كل فرد فيها فخرج الدرس عن الروتين وانجذبن الطالبات بشكل جميل جداً .


    منقول
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •