الرد المفحم على من ضعف بعض أحاديث البخاري ومسلم
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 66
4اعجابات

الموضوع: الرد المفحم على من ضعف بعض أحاديث البخاري ومسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي الرد المفحم على من ضعف بعض أحاديث البخاري ومسلم

    الحمد لله كثيرا والصلاة والسلام على محمد بكرة وأصيلا
    لا يخفى ما للصحيحين من منزلة ومكانة جليلة عند المسلمين قديما وحديثا
    وقد أجمعت الأمة على قبول ما روي فيهما من أحاديث الا أحرف يسيرة استدركها بعض الحفاظ , وغالبها كان الصواب فيها معهما
    وقد تكلم بعض الحفاظ الكبار في روايات يسيرة عند مسلم , كحديث (إن الله خلق التربة يوم السبت..) فقد ضعفه البخاري وابن معين
    وقد أشار شيخ ااسلام الى أن في البخاري ثلاثة أحاديث قد نازعه الناس في صحتها
    قال (وفى البخاري نفسه ثلاثة أحاديث نازعه بعض الناس في صحتها . والبخاري أحذق وأخبر بالفن من مسلم ، ثم ينفرد مسلم فيه بألفاظ يعرض عنها البخاري ، ويقول بعض أهل الحديث إنها ضعيفة . ثم قد يكون الصواب مع من ضعفها ،)) انتهى
    وسيتبين لاحقا أن الصواب مع مسلم لا مع من ضعفها
    وأظنه يقصد بأحاديث البخاري حديث ابن عباس في زواج النبي من أم أيمن , وحديث أبي هريرة في تطويل الغرة
    والحديث الثالث لم أعرفه
    ويأتي باذن الله تعالى وتوفيقه الكلام عن هذين الحديثين وبيان قوة نظر البخاري في اخراجهما في كتابه
    لكن قبل ذلك يجدر الكلام على حديث ضعفه أحد محدثي العصر وهو في البخاري
    وهو حديث أَبِي هُرَيْرَةَ، سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ، مَا يَتَبَيَّنُ فِيهَا، يَزِلُّ بِهَا فِي النَّارِ أَبْعَدَ مِمَّا بَيْنَ المَشْرِقِ
    وَإِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ، لاَ يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ»)
    و من ضعفه فلأجل عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار لسوء حفظه , ولأنه خالف الامام مالك الذي رواه في موطئه موقوفا على أبي هريرة
    وأيضا قد زاد عن أبي هريرة زيادة لم يروها غيره
    والاجابة على هذه العلل موجود في آخر موضوع على هذا الرابط وفيها مشاركتي
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=124086

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حاتم أحمد الشحري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    وأظنه يقصد بأحاديث البخاري حديث ابن عباس في زواج النبي من أم أيمن ,

    هذا وهم والصحيح زواجه صلى الله عليه وسلم من ميمونة رضي الله عنها , في العمرة
    رواه البخاري وقال انه تزوجها وهو محرم , لكن ثبت عنه من غير رواية ابن عباس أنه تزوجها وهو حلال
    ورواه مسلم أيضا عن ابن عباس بمثل ما رواه البحاري (عَنْ أَبِي الشَّعْثَاءِ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ، أَخْبَرَهُ «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزَوَّجَ ميمونة وَهُوَ مُحْرِمٌ»
    ثم زاد بعده فقال مسلم
    ،( " زَادَ ابْنُ نُمَيْرٍ، فَحَدَّثْتُ بِهِ الزُّهْرِيَّ، فَقَالَ: أَخْبَرَنِي يَزِيدُ بْنُ الْأَصَمِّ، أَنَّهُ نَكَحَهَا وَهُوَ حَلَالٌ "))
    ثم رواه مسلم عن ميمونة نفسها مؤكدا أنه تزوجها وهو حلال
    عَنْ يَزِيدَ بْنِ الْأَصَمِّ، حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ بِنْتُ الْحَارِثِ، «أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزَوَّجَهَا وَهُوَ حَلَالٌ»،
    وروي عن عن سَعيد بنِ المُسَيَّبِ ما يؤكد ذلك , قال:
    ((-أوَهَمَ الذي رَوَى أنَّ رسولَ اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم نَكَحَ مَيْمُونَةَ وهُوَ مَحْرِمٌ مَا نَكَحَها إلا وهَو حَلاَلٌ))

    وسيأتي بيان الصواب , ورجحان ما اختاره البخاري باذن الله تعالى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    حديث أبي هريرة السابق في حفظ اللسان هو من الأحاديث التي استدركها الدارقطني وتكلم فيه بسبب عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار
    فقد ضعفه الأئمة , وقال الدارقطني فيه( خَالَفَ فِيهِ الْبُخَارِيُّ النَّاسَ وَلَيْسَ هُوَ بمتروك))
    يعني أن البخاري تفرد في الاحتجاج به , لذلك رجح الدارقطني أن الرواية السابقة موقوفة على أبي هريرة وبهذا أعلها ايضا الألباني كما سبق
    لا سيما أن الامام مالك قد أخرجها في الموطأ من كلام أبي هريرة
    وهو اثبت في عبد الله بن دينار من ابنه عبد الرحمن بالاتفاق
    لكن سبق بيان أن الامام مالك قد أخرج في موطئه الحديث مرفوعا عن أبي هريرة من طريق آخر ليبين أن الكلام كلام النبي عليه السلام ثم أردفه برواية أبي صالح السمان الموقوفة , لأنه سمعها كذلك و لا يمكن أن يكون مثل هذا الكلام كلام صحابي لأن فيه الوعيد بالنار مما لا يعلم الا بالغيب
    وقد ذكر ابن عبد البر أن أحد الرواة قد أخرجها من طريق عبد الله بن المبارك عن مالك مرفوعة لكنه ضعيف وكل رواة الموطأ اتفقوا على وقفها
    ومثله أيضا ما رواه مالك عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أنه كان يقول من كان عنده مال لَمْ يُؤَدِّ زَكَاتَهُ مُثِّلَ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ شُجَاعًا أَقْرَعَ لَهُ ....)
    فوقفه مالك لكن رفعه عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار
    فأعل بمخالفة مالك , وهذا مذهب كل من يقدم الوقف على الرفع والارسال على الاتصال كما يفعل الدارقطني لذلك قال ( وَوَقَفَهُ مَالِكٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، وَقَوْلُ مَالِكٍ أَشْبَهُ بِالصَّوَابِ.)
    لكن الحديث رواه البخاري في صحيحه مرفوعا من طريق عبد الرحمن هذا
    ومثل هذا الكلام لا يقال بالرأي فلا بد أن أباهريرة سمعه من النبي عليه السلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    وقد أشار شيخ ااسلام الى أن في البخاري ثلاثة أحاديث قد نازعه الناس في صحتها
    قال (وفى البخاري نفسه ثلاثة أحاديث نازعه بعض الناس في صحتها . والبخاري أحذق وأخبر بالفن من مسلم ، ثم ينفرد مسلم فيه بألفاظ يعرض عنها البخاري ، ويقول بعض أهل الحديث إنها ضعيفة . ثم قد يكون الصواب مع من ضعفها ،)) انتهى
    وسيتبين لاحقا أن الصواب مع مسلم لا مع من ضعفها
    وأظنه يقصد بأحاديث البخاري حديث ابن عباس في زواج النبي من أم أيمن , وحديث أبي هريرة في تطويل الغرة
    وحديث أبي هريرة هذا قد تكلم فيه شيخ الاسلام , وقال أن الزيادة التي في آخره مدرجة من كلام أبي هريرة
    وكل الروايات التي رويت في الغرة والتحجيل خالية منها
    وقد حكى بعض المالكية الاجماع على كراهة اطالة الغرة في الوضوء , ومجاوزة المرفقين والكعبين في الغسل
    لكن هذا غير صحيح , ويأتي تفصيل كل ذلك وبيان أن الحق مع البخاري
    وعلى كل حال فلن يعدو ما في كتابه بعض الأحاديث قد نوزع فيها والصواب معه لا مع من خالفه
    وكل من قال خلاف ذلك فهو أفاك مبين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    وكل من قال خلاف ذلك فهو أفاك مبين
    شهرا عيد لا ينقصان
    هل الإمام المبجل يحيى بن سعيد القطان أفاك مبين؟ (ومعه علي بن المدنيني وصالح بن احمد بن حنبل)
    أقدر لك غيرتك وحرصك ولكن انزع عن هذا أخي الى ماهو خير.

    ثم اعد قراءة موضوعك اخي, قال فلان ونازع فلان

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان بن محمد مشاهدة المشاركة
    شهرا عيد لا ينقصان
    هل الإمام المبجل يحيى بن سعيد القطان أفاك مبين؟ (ومعه علي بن المدنيني وصالح بن احمد بن حنبل)
    أقدر لك غيرتك وحرصك ولكن انزع عن هذا أخي الى ماهو خير.

    ثم اعد قراءة موضوعك اخي, قال فلان ونازع فلان
    انما أقصد بالأفاك أمثالك ممن يصف أحاديث البخاري بالوضع
    ويحيي القطان ان فرض أنه ضعف حديثا , فهو قد تكلم قبل البخاري
    وشيخ الاسلام انما يتحدث عن الذين نازعوا البخاري بعد أن كتب صحيحه
    ولم ينازعه الا بعض الحفاظ , وقد ذكروا علتهم
    أما أنت فأتحداك من الآن الى أن الأبد أن تذكر لي واحدا من المسلمين قد سبقك الى أحكامك الوضيعة المهينة على أحاديث الشيخين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان بن محمد مشاهدة المشاركة
    شهرا عيد لا ينقصان
    هل الإمام المبجل يحيى بن سعيد القطان أفاك مبين؟ (ومعه علي بن المدنيني وصالح بن احمد بن حنبل)
    أقدر لك غيرتك وحرصك ولكن انزع عن هذا أخي الى ماهو خير.

    ثم اعد قراءة موضوعك اخي, قال فلان ونازع فلان
    أما قولك الأخير هذا , فهذا يدل على مذهبك وشذوذك , فأنا أنقل عن الأئمة وأنت ليس لك امام ولا عالم تتبعه
    الا فرقة النواصب شئت أم أبيت
    ولن أنزع عن هذا أبدا حتى تنزع روحي , أما أنت فاظعن على طعنك وشذوذك الى أن تدخل قبرك

    أما الحديث الذي حاولت على يأس تضعيفه فهو والله صحيح , ولم يصرح أحد بضعفه الا خيالك ووهمك
    أما كلام يحيى الذي تلقفته من العقيلي في ترجمة بحر بن مرار فلن يغني عن باطلك شيئا
    والقطان قد اختلف قوله في بحر هذا (وهو حفيد أبي بكرة ) فقد نقل عنه (واسمع جيدا من الناقل ) البخاري في التاريخ
    أنه قد اختلط ,
    ولكن نقل عن أحمد أنه ثقة وكذا عن بن معين
    (قال الدَّارَقُطْنِي ّ: حدثنا حمزة بن القاسم، حدثنا حنبل، قال سمعت أبا عبد الله يقول بحر بن مرار، ثقة، روى عنه يحيي القطان))
    افتح عيناك جيدا , روى عنه القطان وهو ثقة
    وافرض أن الحديث ضعيف من طريق مرار عن أبيه
    فهل رأيت أئمة الأسلام قد رووه من طريقه ؟ أم من طريق الأثبات عن أبيه؟
    وقد ذكر أحد الحفاظ أنه روي موقوفا وهاب أن يرفعه
    لكن فرسان الحديث لم ولن يهابوا رفعه , رفع الله أقدارهم
    وحط من قدر شانئيهم وأعدائهم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    لم تجب السؤال--ولم يذكر ولن يذكر أي أحد هنا اسم شيخ اإسلام او اي متأخر--انا أحدثك عن الكبار فقط
    شهرا عيد لاينقصان--هل هو صحيح أم باطل؟وارجو ان تلزم سمت أهل العلم أخي-
    -الشتائم والبهتان ورمي من لايفهم على فهمك بما ليس فيه لا يحمدونه, حاول التخل منها اخي. العناد والمكابرة ضيعت على افاضل كثير من العلم فما بالك بهذه الأزمان.
    تحرير: قرأت على ما أضفته على ردك--نفس الإشكالية-لم تفهم الأمر على فهمهم هم-الإمام القطان لم يصحح تلك الأحاديث

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    وحديث لم تذكره--حديث الكساء كما سموه, أليس الإمام المبجل المفهم يحيى بن زكريا بن أبي زائدة من خواص اهل العلم وأعلم الناس برواية أبيه وبكتب أبيه.
    لماذا لانجد لديه في روايته عن أبيه زيادة زنادقة الكوفة المدلسة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع الحسن وفاطمة وعلي وفاطمة وجللهم كساء .... الحديث.
    =
    الأصل الصحيح للحديث, إن كان صحيحاً أيضاً.
    (مسند احمد) حدثنا يحيى بن زكريا حدثني أبي عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت: خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود.
    =
    (صحيح مسلم) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبدالله بن نمير - واللفظ لأبي بكر - قالا: حدثنا محمد بن بشر عن زكريا عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة, قالت: قالت عائشة: خرج النبي صلى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود, فجاء الحسن بن علي فأدخله, ثم جاء الحسين فدخل معه, ثم جاءت فاطمة فأدخلها, ثم جاء علي فأدخله, ثم قال: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا

    وعن مصعب بن شيبة الكوفي؟؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    وأيضاً
    =

    صحيح البخاري:
    حدثنا عبد الله بن يوسف حدثنا عبد الله بن سالم الحمصي حدثنا محمد ابن زياد الألهاني عن أبي أمامة الباهلي قال: ورأى سكة وشيئا من آلة الحرث، فقال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا يدخل هذا بيت قوم إلا أدخله الله الذل.
    =

    هل هذا الإسناد تقوم به الحجة أخي احمد؟ أظن تفرد به البخاري دون التسعة.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان بن محمد مشاهدة المشاركة
    لم تجب السؤال--ولم يذكر ولن يذكر أي أحد هنا اسم شيخ اإسلام او اي متأخر--انا أحدثك عن الكبار فقط
    شهرا عيد لاينقصان--هل هو صحيح أم باطل؟وارجو ان تلزم سمت أهل العلم أخي-
    (أنا أحدثك عن الكبار فقط )
    من هم كباراؤك يا سلمان ؟
    اذكر لي اسما واحدا كبيرا في عينيك
    وما كبر أحد في قلبك , فشيخ الاسلام- هنا هو أكبر من كل كبير عندك
    وعند أهل السنة والبدعة قاعدة لا يختلفون فيها مهما اختلف المختلفون
    اذا أردت أن تكتشف مبتدعا فاذكر له اسم (شيخ الاسلام )
    فيصير كالذي يتخبطه الشيطان من المس
    وليست هذه المرة الأولى التي تعترض على كلام شيخ الاسلام , فقد سبق في الحديث المتفق عليه عند المسلمين
    (ويح همار تقتله الفئة الباغية ) الذي قلت أنه موضوع
    ولما نقلت لك أول مرة قول شيخ الاسلام لم يعجبك وقلت كما قلت هنا
    ثم اعد قراءة موضوعك اخي, قال فلان ونازع فلان
    فأنت تقصد شيخ الاسلام -سم المبتدعة القتال- فهو الذي قال ذلك
    فهل أنت لا تطيق أن ترى اسمه ؟
    انا أحدثك عن الكبار فقط
    شهرا عيد لاينقصان--هل هو صحيح أم باطل؟وارجو ان تلزم سمت أهل العلم أخي-
    سؤالك هو الباطل , ولست أنت الذي تعلمني السمت ,
    وأنت تطعن في البخاري ومسلم وأصحاب الحديث , أحمد واسحاق وغيرهم وكلهم ممن روى الحديث وفسره
    ثم تريدني أن أمدحك
    قال الترمذي
    (حَدِيثُ أَبِي بَكْرَةَ حَدِيثٌ حَسَنٌ، وَقَدْ رُوِيَ هَذَا الحَدِيثُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُرْسَلاً.
    قَالَ أَحْمَدُ: مَعْنَى هَذَا الحَدِيثِ: شَهْرَا عِيدٍ لاَ يَنْقُصَانِ، يَقُولُ: لاَ يَنْقُصَانِ مَعًا فِي سَنَةٍ وَاحِدَةٍ شَهْرُ رَمَضَانَ، وَذُو الحِجَّةِ، إِنْ نَقَصَ أَحَدُهُمَا تَمَّ الآخَرُ.
    وقَالَ إِسْحَاقُ: مَعْنَاهُ لاَ يَنْقُصَانِ يَقُولُ: وَإِنْ كَانَ تِسْعًا وَعِشْرِينَ فَهُوَ تَمَامٌ غَيْرُ نُقْصَانٍ.
    وَعَلَى مَذْهَبِ إِسْحَاقَ يَكُونُ يَنْقُصُ الشَّهْرَانِ مَعًا فِي سَنَةٍ وَاحِدَةٍ.))
    الامام أحمد واسحاق يفسران الحديث ويعتمدانه وكذا كل أهل الحديث , وأحد لا يحفظ حديثا واحدا يطعن فيه ؟
    انقل لي كلام من ضعفه ان كنت من الصادقين
    كيف يستجيز كل هؤلاء ادخال حديث كذب في كتبهم وهم يرونه كذبا ؟


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    وأيضاَ هذا الحديث-بقدرة قادر اصبح بن منجوف من رجال الصحيح!
    صحيح البخاري: حدثني محمد بن بشار: حدثنا روح بن عبادة: حدثنا علي بن سويد بن منجوف، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه رضي الله عنه قال: بعث النبي صلى الله عليه وسلم عليا إلى خالد ليقبض الخمس، وكنت أبغض عليا، وقد اغتسل، فقلت لخالد: ألا ترى إلى هذا، فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم ذكرت ذلك له، فقال: (يا بريدة أتبغض عليا). فقلت: نعم، قال: (لاتبغضه له في الخمس أكثر من ذلك).
    =
    تفرد به دون بقية الستة.


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    من هم كباراؤك يا سلمان ؟
    يحيى بن سعيد القطان
    شعبة بن الحجاج
    أيوب بن أبي تميمة
    الخ مئات الاسماء
    وشيخ الإسلام التعصب له شرفودلالة قرب من غضاضة الإسلام كما نزل فلن أماريك في اوهامك عني. وأتمنى عدم نبذ مانطرح من أقوال الكبار في هذا الشان.

    قال ابن تيمية: المؤمن للمؤمن كاليدين يغسل بعضها بعضا-اعتبر ردودي تحت هذا الباب.
    وإن كنت أحكمت من هذا العِلم 1% -- ضع ما تقرأه هنا في خانة الـ 99%
    هناك اخي ايضا سوء مفاهيم أخي في بعض ردودك مثل قولك وهو قول اقراه أحيانا لبعض صبية التقريب: أمر النار لايقال فيه بالرأي وبالتالي الحديث لابد يكون مرفوع--فهو مثلاً يخالف ماروي عن ابن مسعود في صحيح البخاري وغيره, لابد من دقة الفهم في هذه الأمور.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    وهذا الحديث أخي أحمد: (حديث عراقي) لم تذكره في الردود اعلاه.

    صحيح البخاري: حدثني محمد بن عبد الرحيم, حدثنا أبو معمر إسماعيل ابن إبراهيم, حدثنا أبو أسامة, حدثنا شعبة، عن أبي التياح، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يهلك الناس هذا الحي من قريش. قالوا: فما تأمرنا؟ قال: لو أن الناس اعتزلوهم. قال محمود: حدثنا أبو داود: أخبرنا شعبة، عن أبي التياح: سمعت أبا زرعة.

    صحيح مسلم: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو أسامة حدثنا شعبة عن أبي التياح قال: سمعت أبا زرعة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يهلك أمتي هذا الحي من قريش. قالوا: فما تأمرنا؟ قال: لو أن الناس اعتزلوهم. وحدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي وأحمد بن عثمان النوفلي، قالا: حدثنا أبو داود حدثنا شعبة بهذا الإسناد في معناه.
    ==
    متفق عليه-أليس كذلك؟ هل ضرب عليه احمد بن حنبل؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    وزيادة بشير بن المهاجر--عند مسلم: تاب توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له --- لم تذكرها
    مع إعذار الإمام مسلم بما عذر به نفسه في مقدمة صحيحه وبينه, انه يصدر بالصحيح ثم بالشواهد على مافيها. الخبر الصالح فوق الخبز الأقل جودة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان بن محمد مشاهدة المشاركة
    وأيضاً
    =

    صحيح البخاري:
    حدثنا عبد الله بن يوسف حدثنا عبد الله بن سالم الحمصي حدثنا محمد ابن زياد الألهاني عن أبي أمامة الباهلي قال: ورأى سكة وشيئا من آلة الحرث، فقال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا يدخل هذا بيت قوم إلا أدخله الله الذل.
    =

    هل هذا الإسناد تقوم به الحجة أخي احمد؟ أظن تفرد به البخاري دون التسعة.
    رواه أيضا الامام الطحاوي في المشكل وأزال عنه الاشكال وكذا البغوي صححه وأزال عنه ما يمكن استشكاله
    وكذلك فعل كل أئمة الحديث وشراحه ولم ينبس أحدهم بكلمة سوء فيه
    ورواه بلفظه واسناده الطبراني في الأوسط
    و روى الطبرانيأيضا متابعا له عن أبي أمامة .
    عَنْ بِنْتٍ لِعُتْبَةَ بْنِ عُلَيْلَةَ، وَامْرَأَةٍ مِنْ آلِ أَبِي أُمَامَةَ أَنَّهُمَا سَمِعَتَا أَبَا أُمَامَةَ يَقُولُ: «سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ: " مَا مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ يَغْدُو عَلَيْهِمْ فَدَّانٌ إِلَّا ذَلُّوا»
    وذكر الهيثمي أن رجاله ثقات الا هاتين المرأتين فلم يعرفهما

    ولو قرأت أخي ما كتبه امام الصنعة قبل هذا الحديث وقبل الترجمة لما أشكل عليك الحديث
    فقد ترجم قبل هذا الباب قائلا , وتتبعني بتمهل وتأن حتى تعرف قدر الرجال
    بَابُ فَضْلِ الزَّرْعِ وَالغَرْسِ إِذَا أُكِلَ مِنْهُ
    وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: {أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ، أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ، لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا}
    فالأية تدل على جواز الزرع , ولولا ذلك لما قال الله (نحن الزارعون)
    لكن البخاري أراد أن يبين متى يكون الزرع والغرس عملا صالحا يؤجر عليه فقال
    (بَابُ فَضْلِ الزَّرْعِ وَالغَرْسِ إِذَا أُكِلَ مِنْهُ)
    أي الأجر يكون اذا أكل منه غير الزارع
    فهل عرفت الآن دقة الاستنباط وحسن سياق الشواهد ؟
    فروى عندئذ حديث أنس ليفصح عن الترجمة التي وضعها في هذا الباب
    عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ، إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ»))

    فهل عرفت قيمة الرجل ؟
    ولكن عند البخاري حديث آخر عن أبي أمامة ظاهره يعارض جواز الغرس , وكونه رواه البخاري يدل على سعة حفظه وتفرده في استيعاب الروايات واستحضار معانيها وفقهها لذلك قال الحافظ عنه (امام الدنيا في الحديث وفقهه)
    ولا يعرف قدر الرجال الا الرجال
    لنكمل , ودقق معي ولا تستعجل الردود حتى تكمل القراءة
    روى البخاري حديث أبي أمامة مباشرة بعد حديث أنس , ولكن أتدري بم ترجم له البخاري ؟ اقرأ معي
    (بَابُ مَا يُحَذَّرُ مِنْ عَوَاقِبِ الِاشْتِغَالِ بِآلَةِ الزَّرْعِ، أَوْ مُجَاوَزَةِ الحَدِّ الَّذِي أُمِرَ بِهِ)

    فالذل في الحديث ينال من اشتغل بالآلة حتى ألهته عن الواجب وعن الجهاد أو مجاوزة الحد لمأمور به حتى لا يفتح عليه باب الدنيا فيفتتن بها
    وهذا موافق للحدث المشهور عن ابن عمر
    إِذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أَذْنَاب الْبَقر، ورضيتم بالزرع وتركتم الْجِهَاد، سلط الله عَلَيْكُم ذلا لَا يَنْزعهُ حَتَّى ترجعوا إِلَى دينكُمْ ))"
    فهذا الذل هو نفسه الذل الذي تحدث عنه أبو أمامة , فهو بسبب اتباع الزرع حتى يلهي عن الجهاد
    فاقرأ ياسلمان , ولن تجد مثل هذا الكلام في غير هذا الموضع
    ----------------


    أما بخصوص كبراؤك , فقد ذهبت بعيدا , فأولائك الذين ذكرتهم لا يخفى على البخاري قدرهم , وهو أعرف بهم منك ومن أمثالك
    أنا سألتك عن كبرائك الذي ضعفوا الحديث الذي لم يضعفه أحد سواك
    فلا تتهرب من السؤال بهذه السلسة من الأحاديث المتفق على صحتها , والتي لا تزيدني الا يقينا برأيي فيك
    وموضوعي لم أكمله , وغاية ما ذكرت بعض الأحاديث التي انتقدها الدارقطني , وكذا الألباني في هذا العصر
    وأنا أتتبع الأحاديث التي تكلم عنها الكبار , فان عندك كبير تكلم عن حديث فأخرجه
    ولو تأملت حق التأمل ما كتبته لك هنا هول حديث الزرع لعرفت قدرك واستحييت من نفسك أن تتطاول بقامتك على الجبال الشامخات الشاهقات

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    وحديث عكرمة ان جبريل قاتل يوم بدر وهو لابس لأمته--لم تذكر أن هناك من فتش أكثر من غيره وقال بإرساله بدلاً من وصله.

    وحديث الموضوع الذي حذفتموه عمار تقتله الفئة الباغية-ففضلا عما ذكرناه فلست في الأخير الا مقلد لمن هم أكبر مني ومن البخاري ومسلم.
    قال الخلال في المنتخب: أخبرنا إسماعيل الصّفار قال: سمعت أبا أُمية محمد بن إبراهيم يقول: سمعت في حلقة أحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، وأبي خيثمة، والمعيطي، وذكروا: "تَقْتُلُ عَمَّاراً الفِئَةُ الباغِيَةُ". فقالوا: ما فيه حديث صحيح.
    وسمعت عبدالله بن إبراهيم قال: سمعت أبي يقول: سمعت أحمد بن حنبل يقول: روي في عمار: تقتله الفئة الباغية, ثمانية وعشرون حديثاً، ليس فيها حديث صحيح.
    =
    28 حديث--اذن متواتر وبناء عليه موضوع. استوعبها على مهل.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    وهذا موافق للحدث المشهور عن ابن عمر
    إِذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أَذْنَاب الْبَقر، ورضيتم بالزرع وتركتم الْجِهَاد، سلط الله عَلَيْكُم ذلا لَا يَنْزعهُ حَتَّى ترجعوا إِلَى دينكُمْ ))"
    أخي الحبيب أحمد--كنت أظن لما أرى من حرصك على العلم وحبك له أكبر من الاستشهاد بهذه الشاميات الركيكة.
    ما من مسلم يغرس غرسا او يزرع زرعا .... اليس ورد بإسناد نوراني تفرح به قلوب المؤمنين--احتج به ولاتحتج بتلك الحكاوي.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    صحيح مسلم: حدثنا قتيبة بن سعيد ومحمد بن عباد قالا: حدثنا حاتم بن إسماعيل عن بكير بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال: أمر معاوية بن أبي سفيان سعدا فقال: ما منعك أن تسب أبا التراب؟ فقال: أما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فلن أسبه لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له خلفه في بعض مغازيه فقال له علي: يا رسول الله! خلفتني مع النساء والصبيان؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبوة بعدي وسمعته يقول يوم خيبر لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال فتطاولنا لها فقال ادعوا لي عليا فأتى به أرمد فبصق في عينه ودفع الراية إليه ففتح الله عليه ولما نزلت هذه الآية: فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبنائكم, دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم! هؤلاء أهلي.

    =
    دعك مني-- ماذا قال الإمام
    البخاري عن هذا الحديث؟ وهو أيضا لو تدبرت الأمر--ناهيك عن كوفية الحديث - يصدم مع القرآن الكريم-في مباهلة لم تتم أساساً.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    حديث او يس القرني
    حديث الجساسة
    حديث يزيد بن حيان
    حديث اللهم رب هذه الدعوة التامة
    حديث فيه قصة ان معاوية استغرب ان سعدا لم يسب ابا التراب
    حديثان للحسن للبصري
    زيادة اقرب للطائفتين للحق العراقية التي لاتوجد في الرواية الأصح.
    زيادة العراقيين ان فاطمة سيدة نساء الأمة التي لاتوجد في الرواية الأصح
    =
    انتهى والباقي صحيح كله ان شاء الله حتى مع ماقيل في بعض روايات ابي زميل (عنه هشام بن عمار)

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •