الأسرة والمسجد هما المدرسة ؟!
النتائج 1 إلى 5 من 5
4اعجابات
  • 2 Post By ابن الجبل
  • 1 Post By ابن الجبل
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: الأسرة والمسجد هما المدرسة ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    790

    Question الأسرة والمسجد هما المدرسة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله
    بسم الله والحمد لله
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين
    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    معادة الإسلام في غالبية البلدان الإسلامية ليست سراً على أحد وهي في تزايد مستمر في تحدي للإسلام صارخ وبكل الأشكال والنفاق سيد الموقف.
    وأخطر ما يحاول أعداء الإسلام طمسه هو المنهاج الإسلامي في التربية والتعليم في كل المستويات التعليمية
    وفي غالب المؤسسات التعليمية العامة والخاصة فُرضت على أبناء المسلمين مناهج علمانية هدفها فصل أجيال هذا الزمان عن دينهم الإسلام
    وتجفيف "منابعه" ومصادر التلقي الشرعية... وتفاصيل أخرى تعرفونها جيدا
    ولا حول ولا قوة للمسلمين في هذا الزمان على التغيير إلا أن يشاء الله اللطيف الخبير بهم أمرا آخر

    سؤلنا: نحن نعرف أن تعليم النشئ القرآن والصلاة خاصة هو من مهام الأسرة المسلمة قبل المدرسة
    وهم مسؤولون أمام الله عز وجل وإلا لضاع الدين من الأساس
    هل نستطيع أن نجزم في هذا الزمان والهجمة المسعورة على الإسلام وثوابته متواصلة بدون هوادة ونقول :
    الأسرة إن صلحت والمسجد إن صلح أهله هما المدرسة وهما الحصنان الأخيرين لنصرة الإسلام في هذه الأزمنة ؟


    أفيدونا بما فتح الله عليكم...
    وبارك الله لكم في جهودكم
    والحمد لله ربّ العالمين
    أبو مالك المديني و أم رفيدة المسلمة الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    790

    افتراضي

    أمر غريب والله...
    موضوع التربية والتعليم في المجتمعات الإسلامية -المطروح للإثراء والمناقشة- وعلى منتدى علمي معروق لا يسجلب مساهمة أحد
    والسكوت قد يكون علامة الرضا... ! وكل شيء تمام إذا.. والاشكال فينا ! ربما نحن الذين نخترع الهموم والمشاكل.. والله المستعان
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,657

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الأسرة هي الأساس في التعليم والتربية، فالأسرة تقع عليها المسؤولية الكبيرة في تربية أبناءها.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,144

    افتراضي

    بارك الله فيكما ونفع بكما .
    إنه الصراع بين مؤسسات علمانية تقوم على محاربة الدين وأهله، وبين المسلمين الذين يحاولون إصلاح أنفسهم وأولادهم !

    ولا يزال الصراع بين الحق والباطل .

    تُرى من المنتصر ؟
    ( والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون )

    ولا ريب أن الأسرة على كاهلها عبء كبير ومهام عسيرة تجاه هذه التحديات ، فإذا صلحت النية - نية الأسرة ، ونية القائمين على المسجد - مع الجهد والعمل الدؤوب ، جاءت الثمرة مرضية بإذن الله تعالى .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1

    افتراضي

    بارك الله في الجميع .
    ففي اعتقادي و مما علمني ربي أقول و بالله التوفيق
    إن قضية المسؤولية و خصوصا أمام الله جل و علا لأمر خطير الخوض فيه بطريقة عامة و غير مستفيضة و شاملة
    لكنني أدلو بدلوي المتواضع منطلقا من واقع تجربتي المتواضعة و قاصدا أولا وجه الله و إثراء الموضوع و طرحه لمناقشة جدية أسأل الله أن نخرج منها جميعا بما يرضي الله و يشفي صدور قوم مؤمنين
    فأبدأ بالتساؤل قائلا : إذا كان عمر الإنسان مراحل ذكرت في كتاب الله و سنة نبيه عليه السلام :المولود - الطفل - بلوغ الأشد و الرشد - الشيخ - الكهل
    و هذه المراحل تتفاوت فيها مسؤوليات من ذكرتم
    و كلمة - كلكم - في حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم : كلكم راع ...المجتمع المدني الموكول له تأطير أفراد المجتمع و لا ننسى الإعلام و ما أدراك ما هو و العلماء و ما أدراك ما العلماء و ما أدراك ما دورهم
    زد على ذلك أرضية لم يبقى فيها للفضيلة موطئ قدم -إلا من رحم ربك طبعا و هم قليل غرباء
    و ما ذكرت لا يمت للسواد بصلة و لكنه من باب أنذر قومك من قبل أن يأتيهم عذاب أليم - و ضياع الدين من أشد الفتن و أشد عذاب
    و استفساري هل سنعي كلنا (أباء - مساجد - مدارس - مجتمع - إعلام - علماء ... ) خطورة هذا الأمر
    أم سيتطلب
    هذا الأمر مزيدا من الضحايا قبل أن نلتفت إليه.,؟
    ملحوظة : المسؤوليات متداخلة و لا يمكن فصلها كما أن الخيرية لا تفارق هذه الأمة أفرادا و مجتمعات و حكام و علماء ... إلى أن يرث الله الأرض و من عليها كما علمنا الصادق المصدوق

    و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و براكاته


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •