دعني أكن في الرعلة الأولى؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دعني أكن في الرعلة الأولى؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي دعني أكن في الرعلة الأولى؟

    801 - وروي عن ابن مسعود أنه قال : نزلت هذه الآية في أبي عبيدة بن الجراح قتل أباه عبد الله بن الجراح يوم أحد . وفي أبي بكر دعا ابنه يوم بدر إلى البراز ، فقال : يا رسول الله دعني أكن في الرعلة الأولى ، فقال له رسول الله : " متعنا بنفسك يا أبا بكر ، [ ص: 215 ] أما تعلم أنك عندي بمنزلة سمعي وبصري ؟
    أسباب النزول للواحدي.

    ماصحة هذا الأثر وما معنى دعني أكن في الرعلة الأولى ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    الرعلة هي القطعة من الخيل ,أو هي أولها ومقدمتها
    ويقصد المسارعة والمبادرة الى مقاتلته
    و روى الثعلبي عن مقاتل بن حيّان، عن مرّة الهمذاني، عن عبد الله بن مسعود في هذه الآية: وَلَوْ كانُوا آباءَهُمْ يعني أبا عبيدة بن الجراح قتل أباه عبد الله بن الجراح يوم أحد أَوْ أَبْناءَهُمْ
    يعني أبا بكر دعا ابنه يوم بدر إلى البراز، وقال: يا رسول الله: دعني أكرّ في الرعلة الأولى. فقال له رسول الله: «متّعنا بنفسك يا أبا بكر، أما تعلم أنّك عندي بمنزلة سمعي وبصري»
    ومرة الهمداني من كبار التابعين و مقاتل أيضا ثقة
    لكن الثعلبي لم يذكر اسناده الى مقاتل وكذلك رواه البغوي في تفسيره بدون اسناد الى مقاتل
    وقد رد الواقدي على من قال أن أبا عبيدة قد قتل أباه يوم بدر ,
    قال (كذلك يقول أهل الشام. وقد سألت رجالا من بنى الحرث بْنِ فِهْرٍ فَقَالُوا: تُوُفِّيَ أَبُوهُ مِنْ قَبْلِ الإسلام.) انتهى
    وروى البيهقي والحاكم أن النبي عليه السلام قد منعه من مبارزة أبيه يوم بدر و هذا باسناد منقطع
    وكذلك روياه عن أبي بكر , والمقصود بولده هنا هو عبد الرحمن , شهد بدرا مع الكفار وأسلم عام الحديبية أو عام الفتح
    روى البيهقي وكذا الحاكم في المستدرك
    ثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الْجَهْمِ، ثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ الْفَرَجِ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْوَاقِدِيُّ، حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: شَهِدَ أَبُو حُذَيْفَةَ بَدْرًا , وَدَعَا أَبَاهُ عُتْبَةَ , إِلَى الْبِرَازِ يَعْنِي , فَمَنَعَهُ عَنْهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
    قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو: عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقُ لَمْ يَزَلْ عَلَى دِينِ قَوْمِهِ فِي الشِّرْكِ حَتَّى شَهِدَ بَدْرًا مَعَ الْمُشْرِكِينَ , وَدَعَا إِلَى الْبِرَازِ فَقَامَ إِلَيْهِ أَبُوهُ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ لِيُبَارِزَهُ , فَذَكَرَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِأَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: مَتِّعْنَا بِنَفْسِكَ ثُمَّ إِنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ أَسْلَمَ فِي هُدْنَةِ الْحُدَيْبِيَةِ ))
    فالسند الأول قد بلغ به أبا الزناد و هو من التابعين
    والثاني هو من كلام محمد بن عمر
    والاسنادان ضعيفان لضعف محمد بن عمر فانه متروك مع سعة علمه
    وروى الحاكم أيضا عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ أَيُّوبَ، قَالَ: قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ لِأَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: «قَدْ رَأَيْتُكَ يَوْمَ أُحُدٍ فَصَفَحْتُ عَنْكَ» ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: «لَكِنِّي لَوْ رَأَيْتُكَ لَمْ أَصْفَحْ عَنْكَ»
    لكنه مرسل أيضا
    والله أعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    وقد رد الواقدي على من قال أن أبا عبيدة قد قتل أباه يوم بدر ,
    لعلك تقصد يوم أحد ، كما جاء في المصادر التي نقلتَها أنت.

    وقد جاء أنه قتل أباه في بدر أيضا ، لكن بسند ضعيف.
    أخرجه الطبراني في المعجم الكبير ( 360 ) - وعنه أبو نعيم في معرفة الصحابة 1 / 149 - ، ومن طريق أبي نعيم ابنُ عساكر في تاريخه 25 / 446 - قال الطبراني : حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال : جعل أبو أبي عبيدة يتصدى لأبي عبيدة يوم بدر فجعل أبو عبيدة يحيد عنه فلما أكثر قصده أبو عبيدة فقتله فأنزل الله عز و جل فيه هذه الآية حين قتل أباه { لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ } إلى آخر الآية.

    وأخرجه الحاكم في المستدرك 3 / 264 من طريق أسد بن موسى به .
    وهو منقطع ؛ فإن عبد الله بن شوذب لم يدرك أبا عبيدة.

    وأخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق 25 / 447:
    أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان قال قال أبي: وكان الواقدي ينكر أن يكون أبو أبي عبيدة أدرك الإسلام ، وينكر قول أهل الشام إن أبا عبيدة لقي أباه في زحف فقتله ، وقال : سألت رجالا من بني فهر منهم زفر بن محمد وغيره فقال : توفي أبوه قبل الإسلام ، ويسند أهل الشام ذلك إلى الأوزاعي ، وهذا غلط في قول الواقدي هذا .ا.هـ.
    وقال الحافظ ابن حجر في الفتح 7 / 93 :
    وقتل أبوه كافرا يوم بدر , ويقال إنه هو الذي قتله , ورواه الطبراني وغيره من طريق ‏عبد الله بن شوذب مرسلا .
    وقال في التلخيص الحبير 4 / 273 :
    وروى الحاكم والبيهقي منقطعا عن عبد الله بن شوذب قال : جعل أبو أبي عبيدة بن الجراح ينعت الآلهة لأبي عبيدة يوم بدر وجعل أبو عبيدة يحيد عنه فلما أكثر قصده أبو عبيدة فقتله . وهذا معضل ، وكان الواقدي ينكره ويقول : مات والد أبي عبيدة قبل الإسلام .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا .


    و أنتم أيضا جزاكم الله كل خير

    لعلك تقصد يوم أحد ، كما جاء في المصادر التي نقلتَها أنت.
    بارك الله فيك , نعم ذلك ما قصدت
    وكل تلك الروايات المنقولة عنهم -كما قلت أنت - معضلة منقطعة
    ولعل أحسنها رواية أيوب
    عن مَعْمَرٍ، عَنْ أَيُّوبَ، قَالَ: قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ لِأَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: «قَدْ رَأَيْتُكَ يَوْمَ أُحُدٍ فَصَفَحْتُ عَنْكَ» ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: «لَكِنِّي لَوْ رَأَيْتُكَ لَمْ أَصْفَحْ عَنْكَ»
    وأيوب من صغار التابعين لم يدرك الا أنسا ولم يسمع منه فالرواية مرسلة
    وليس فيها ما في روايات الواقدي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •