اللَّهُمَّ كُنْ لِي مُؤَيِّداً وَنَاصِراً، وَكُنْ بِي رَؤُوفاً رَحِيماً،
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 40
11اعجابات

الموضوع: اللَّهُمَّ كُنْ لِي مُؤَيِّداً وَنَاصِراً، وَكُنْ بِي رَؤُوفاً رَحِيماً،

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي اللَّهُمَّ كُنْ لِي مُؤَيِّداً وَنَاصِراً، وَكُنْ بِي رَؤُوفاً رَحِيماً،

    من دعاء المهموم والمحزون والمكروب.

    اللَّهُمَّ كُنْ لِي مُؤَيِّداً وَنَاصِراً، وَكُنْ بِي رَؤُوفاً رَحِيماً، يَا خَيْرَ الْمَسْؤُولِينَ . إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي، وَقِلَّةَ حِيلَتِي، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. إِرْحَمْنِي بِقُدْرَتِكَ عَلَيَّ، وَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ. يَا حَيٌّ يَا قَيُّومُ، بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ.(ثلا ثا )
    هل ثبت في ذلك حديث ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    لم أهتد إليه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    بارك الله فيك شيخنا الحبيب
    نعم هو بهذا السياق ليس له أصل , لكن يبدو أنه ملفق من مجموع أحاديث منفصلة قد رويت بأسانيد حسنة
    فهذا الجزء منه ( إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي، وَقِلَّةَ حِيلَتِي، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ)
    قد روي في دعاء النبي عليه السلام المشهور الذي قاله حين ذهب الى الطائف , وحدث له ما حدث من طرف سفهائهم

    رواه الطبراني عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ، قَالَ : لَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو طَالِبٍ خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الطَّائِفِ مَاشِيًا عَلَى قَدَمَيْهِ، فَدَعَاهُمْ إِلَى الْإِسْلَامِ فَلَمْ يُجِيبُوهُ، فَانْصَرَفَ فَأَتَى ظِلَّ شَجَرَةٍ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ قَالَ:(اللهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي، وَقِلَّةَ حِيلَتِي، وَهَوَانِي عَلَى النَّاسِ أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ...)
    وفيه محمد بن اسحاق مدلس وقد عنعنه

    لكن رواه من وجه آخر مصرحا بالسماع لكنه مرسل, قال ابن اسحاق فحدثني يزيد بن زياد، عن محمد بن كعب القرظي...
    أما هذا الجزء من الدعاء
    'وَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ. يَا حَيٌّ يَا قَيُّومُ، بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ.)
    فقد روي بأسانيد حسنة , لكن في المتن تقديم وتأخير
    رواه الترمذي (عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَرَبَهُ أَمْرٌ قَالَ: «يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ»
    ورواه النسائي و البزار بساق أتم
    عن أنس ( يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ اسْتَغِيثُ أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ، ولاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ.
    قال البزار (وَهَذَا الْحَدِيثُ لا نَعْلَمُهُ يُرْوَى، عَن أَنَس إلاَّ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ بِهَذَا الإِسْنَادِ.)
    وصححه الحاكم وحسنه الضياء والألباني
    لكن رواه بلفظ مقارب ابن أبي عاصم من طريق آخر فيه رجل مبهم
    عَنْ رَجُلٍ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ: أَكْثَرُ دُعَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ أُحُدٍ: «يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ، اكْفِنِي كُلَّ شَيْءٍ وَلَا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ»


    وقد رواه أبو بكرة بلفظ مقارب باسناد حسن
    (دَعوات المَكروب: اللهمَّ رَحمتَك أَرجُو، وَلَا تَكلنِي إِلَى نَفسِي طَرفَة عَينٍ وأَصلِح لِي شَأنِي كُلهُ لَا إِلَهَ أَلَا أَنت)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك شيخنا الحبيب
    نعم هو بهذا السياق ليس له أصل , لكن يبدو أنه ملفق من مجموع أحاديث منفصلة قد رويت بأسانيد حسنة
    وفيك بارك الله، يالحبيب الغالي.
    والأحاديث التي ذكرتها فيها ضعف.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    نعم بارك الله فيك هي لا تخلو من ضعف
    فالدعاء المأثور في حادثة الطائف ضعف اسناده الألباني لأجل عنعنة محمد بن اسحاق
    لكنه لم يذكر -حسب معرفتي - السند الآخر الذي صرح فيه بالسماع , وقد رواه مرسلا عن محمد بن كعب القرظي وهو من التابعين وجل رواياته عن الصحابة
    وقد قيل أنه ولد في حياة النبوة ولو لم يكن الأمر كذلك فمثل هذه الحكاية مشهورة في السير فاحتمال قوي أن يكون تلقاها عنهم
    ومثل هذا المرسل يتقوى بالرواية الأخرى المسندة عن عبد الله بن جعفر , لذلك صححها ابن كثير ,
    أما الأسانيد الأخرى في الدعاء الثاني وان كان كل واحد منها لا يخلو من مقال الا أن بمجموعها تكون حسنة مقبولة لذلك حسنها جماعة من العلماء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    لكنه لم يذكر -حسب معرفتي - السند الآخر الذي صرح فيه بالسماع
    أين هذا الإسناد؟
    لو كنت تقصد ما عند ابن كثير في السيرة النبوية والبداية والنهاية، فهو ضعيف أيضًا، من أجل جهالة يزيد بن أبي زياد:
    ففي عيون الأثر تـ الخطراوي ومستو (2/ 38):
    (وعند ابن إسحاق رجل آخر يقال له: يزيد بن أبي زياد وهو يزيد بن أبي زياد ميسرة يروي عن محمد بن كعب القرظي مستور الحال).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    لذلك صححها ابن كثير ,
    أين صححها ابن كثير؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    أين هذا الإسناد؟
    لو كنت تقصد ما عند ابن كثير في السيرة النبوية والبداية والنهاية، فهو ضعيف أيضًا، من أجل جهالة يزيد بن أبي زياد:
    ففي عيون الأثر تـ الخطراوي ومستو (2/ 38):
    (وعند ابن إسحاق رجل آخر يقال له: يزيد بن أبي زياد وهو يزيد بن أبي زياد ميسرة يروي عن محمد بن كعب القرظي مستور الحال).
    نعم , وقد ذكرت سابقا أنه مرسل عن القرظي , أما يزيد فهو ثقة
    قال المزى :
    قال الترمذى : يزيد هذا مدينى قد روى عنه مالك بن أنس و غير واحد .
    و قال النسائى : ثقة .
    و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ))
    وفي الميزان ( يزيد بن زياد
    عن محمد بن كعب، عن معاوية.
    وعنه مالك وابن إسحاق.
    وثقه النسائي.
    قال البخاري: لا يتابع على حديثه.)) انتهى
    وذكر ابن كثير في التفسير أنه رواه عن يزيد بن رومان عن محمد بن كعب القرضي , فان لم يكن وهما فيزيد هذا أيضا تقة
    أين صححها ابن كثير؟
    في التفسير حيث قال
    (وَذَكَرَ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ رُومَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ القرظي قصة خُرُوجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الطَّائِفِ وَدُعَائِهِ إِيَّاهُمْ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَإِبَائِهِمْ عَلَيْهِ، فَذَكَرَ الْقِصَّةَ بِطُولِهَا وَأَوْرَدَ ذَلِكَ الدُّعَاءَ الْحَسَنَ «اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي وَقِلَّةَ حِيلَتِي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت أرحم الراحمين وأنت رب المستضعفين، وأنت ربي إلى من تكلني؟ إلى عدو يتجهمني أم إلى صديق قريب ملكته أمري، إن ..........» .
    قَالَ : فَلَمَّا انْصَرَفَ عَنْهُمْ بَاتَ بِنَخْلَةَ فَقَرَأَ تِلْكَ اللَّيْلَةَ مِنَ الْقُرْآنِ فَاسْتَمَعَهُ الْجِنُّ مِنْ أهل صِيبِينَ، وَهَذَا صَحِيحٌ،
    وَلَكِنَّ قَوْلَهُ إِنَّ الْجِنَّ كَانَ اسْتِمَاعُهُمْ تِلْكَ اللَّيْلَةَ فِيهِ نَظَرٌ، لِأَنَّ الْجِنَّ كَانَ اسْتِمَاعُهُمْ فِي ابْتِدَاءِ الْإِيحَاءِ كَمَا دل عليه حديث ابن عباس رضي الله عنهما المذكور، وخروجه صلى الله عليه وسلم إِلَى الطَّائِفِ كَانَ بَعْدَ مَوْتِ عَمِّهِ، وَذَلِكَ قَبْلَ الْهِجْرَةِ بِسَنَةٍ أَوْ سَنَتَيْنِ كَمَا قَرَّرَهُ ابْنُ إِسْحَاقَ وَغَيْرُهُ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ )) انتهى

    فقد صحح القصة و لكن رد قصة لقائه بالجن في تلك الرحلة الى الطائف
    وأخرجه الضياء في المختارة , وهذا اشارة منه الى تصحيحه
    وأيضا شيخ الاسلام أقر هذه القصة وكذا الدعاء الوارد فيها حيث قال
    ( وَفِي الدُّعَاء الَّذِي دَعَا بِهِ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لما فعل بِهِ أهل الطَّائِف مَا فعلوا: " اللَّهُمَّ إِلَيْك أَشْكُو ضعف قوتي..)
    وابن القيم
    (ولنور وَجهه أشرقت الظُّلُمَات كَمَا قَالَ النَّبِي فِي دُعَاء الطَّائِف أعوذ بِنور وَجهك الَّذِي أشرقت لَهُ الظُّلُمَات وَصلح عَلَيْهِ أَمر الدُّنْيَا وَالْآخِرَة )
    وقال انه قابل للتحسين , وأثبت به هو وغيره صفة النور لله عزوجل , قال
    (وقوله: "أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات" إسناده قابل للتحسين وما استعاذ به النبي صلى الله عليه وسلم غير مخلوق فإنه لا يستعيذ إلا بالله أو صفة من صفاته..)) انتهى
    و قال أيضا ابن القيم (هذا حديث كبير جليل تنادي جلالته وفخامته وعظمته على أنه قد خرج من مشكاة النبوة)
    وصحح اسناده أيضا الحافظ العلائي , قال
    (رواه الطبراني في كتاب "الدعاء" له.
    وروى فيه أيضًا بإسنادٍ صحيح عن عبد اللَّه بن جعفر -رضي اللَّه عنه- قال: لَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو طَالِبٍ خَرَجَ النَّبيُّ -صلى اللَّه عليه وسلم- مَاشِيًا إِلَى الطَّائِفِ عَلَى قَدَمَيْهِ فَدَعَاهُمْ إِلَى الْإِسْلَامِ فَلَمْ يُجِيبُوهُ، فَانْصَرَفَ فَأَتَى ظِلَّ شَجَرَةٍ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ قَالَ: "اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ ....)
    والله أعلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    قال البخاري: لا يتابع على حديثه.)) انتهى

    فائدة: قول البخاري ليس في يزيد بن أبي زياد هذا، وليس هو من كلام المزي، وإنما ذكره بشار عواد في الهامش على سُلَيْمان بن بلال، حيث قال: (وزاد في الرواة عَنه: سُلَيْمان بن بلال. وقَال البُخارِيُّ: لا يتابع على حديثه (ميزان: 4 / الترجمة 9693) . ووثقه الذهبي في " الكاشف" متابعة لما عند المزي وابن حجر في "التقريب"، فإذا صح قول البخاري فيه، ويصح إن شاء الله، فلا ينبغي توثيقه مطلقًا).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    نعم , وقد ذكرت سابقا أنه مرسل عن القرظي , أما يزيد فهو ثقة
    قال المزى :
    قال الترمذى : يزيد هذا مدينى قد روى عنه مالك بن أنس و غير واحد .
    و قال النسائى : ثقة .
    و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ))
    وفي الميزان ( يزيد بن زياد
    عن محمد بن كعب، عن معاوية.
    وعنه مالك وابن إسحاق.
    وثقه النسائي.
    قال البخاري: لا يتابع على حديثه.)) انتهى
    كلام المزي: (يزيد بن زياد، ويُقال: يزيد بْن أَبي زياد، ويُقال: يزيد بْن زياد بْن أَبي زياد، المدني، مولى عَبد اللَّهِ بْن عياش بْن أَبي ربيعة المخزومي، واسم أَبِي زياد ميسرة. ويُقال: إنهما اثنان.رَوَى عَن: عَبد اللَّهِ بْن رافع مولى أم سلمة، ومحمد بْن كعب القرظي (بخ ت كن) .
    رَوَى عَنه: مالك بْن أَنَس (بخ ت كن) ، ومحمد بن إسحاق ابن يسار (ت) .
    قال التِّرْمِذِيّ: يزيد هذا مديني قد روى عنه مالك بْن أَنَس وغير واحد.
    وَقَال النَّسَائي: ثقة.
    وذكره ابنُ حِبَّان في كتاب "الثقات".
    روى له الْبُخَارِيّ فِي "الأدب" والتِّرْمِذِيّ، والنَّسَائي فِي " حديث مالك ...).
    فقد أشار المزي إلى أن يزيد بن أبي زياد، اثنان، وهذا يقوي قول صاحب عيون الأثر، وأن المَعْنِي في إسناد ابن كثير هو مستور الحال، والله أعلم.
    وهذا صنيع ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل: (9/ 263): (
    1110 - يزيد بن زياد القرظى روى عن عبد الله بن رافع ومحمد بن كعب روى عنه مالك بن أنس وعمران بن الحارث ومحمد بن إسحاق سمعت أبي يقول ذلك.نا عبد الرحمن قال سئل أبي عنه فقال: ليس به بأس.
    1111 - يزيد بن زياد بن أبي زياد، واسم ابى زياد ميسرة مولى
    عبد الله بن عياش ابن أبي ربيعة المخزومي المديني روى عن محمد بن كعب القرظي روى عنه محمد بن إسحاق سمعت أبي يقول ذلك).
    كما يبقى الإرسال الذي في السند.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    وذكر ابن كثير في التفسير أنه رواه عن يزيد بن رومان عن محمد بن كعب القرضي , فان لم يكن وهما فيزيد هذا أيضا تقة

    أما ذكر ابن كثير للحديث عن يزيد بن رومان وليس عن يزيد بن أبي زياد فأخشى أن يكون ابن كثير ظن أنهما راويان، فصححه لهذا، ومما يقوي هذا روايته الحديث في التفسير بالعنعنة وفي البداية والنهاية والسيرة بالتحديث، ولم أجد لزيد بن رومان رواية عن محمد بن كعب القرظي سوى هذه، والله أعلم.
    وعلى كل حال الأمر يحتاج مزيد بحث علَّنا نقف على الصواب مع المدارسة بيننا ومع مشايخنا في المجلس.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    في التفسير حيث قال
    (وَذَكَرَ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ رُومَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ القرظي
    لم أجد رواية لزيد بن رومان عن محمد بن كعب القرظي إلا هذه.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي


    قول البخاري (لا يتابع على حديثه ) هو في زياد بن أبي زياد
    وهذا ليس تجريحا قادحا لأنه مخصوص بحديث معين رواه زياد عن القرظي عن معاوية
    قال ابن عدي في الكامل
    (يزيد بن زياد مولى بني هاشم.
    عَنْ مُحَمد بْنِ كَعْبٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ عَنِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسلَّمَ: لاَ يتابع عليه.
    سمعتُ ابن حماد يذكره عن البخاري)) انتهى
    وهو يقصد أنه لا يتابع على هذا الحديث بالذات , أي أنه تفرد به
    وزياد هذا ليس مستور الحال فلم يقل ذلك فيه أحد من الأئمة وانما ذلك رجل آخر أما هذا فقد وثقه النسائي وابن حبان وقال أبو حاتم لا بأس به
    أما الموجود في الفيديو فلم أستطع أن أسمعه لضعف النات , وغالب ظني أن فيه تضعيف لهذا الدعاء
    وعلى كل حال من صححه أعلم وأقدم ممن تكلم في اسناده
    مع أن بعض المشايخ المعاصرين كالعثيمين احتجوا به في اثبات صفة الوجه كما فعل في شرح العقيدة السفاريينية
    والله أعلم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    وقد رواه مرسلا عن محمد بن كعب القرظي وهو من التابعين وجل رواياته عن الصحابة
    إذن احتمال أخذه عن غير صحابي قائم ، فبقي الحديث ضعيفا مرسلا .
    ثم إن الحديث قد اختلف على ابن إسحاق :
    الأول : من طريقين عن وهب بن جرير بن حازم ، عن أبيه ، عن محمد بن إسحاق ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله بن جعفر .
    قلت : ومعلوم أن محمد بن إسحاق مدلس ، وقد عنعنه .
    الثاني : من طريق زياد بن البكائي ، عن محمد بن إسحاق ، قال : فحدثني يزيد بن زياد ، عن محمد بن كعب القرظي مرسلاً .
    قلت : فهذا إختلاف على محمد بن إسحاق ، ومن المعلوم أن زياد البكائي من أثبت الناس في محمد بن إسحاق ، فالراجح أن الصواب في هذه الرواية أنها مرسلة ، فلا يحتج بها .
    وجاء في " فتاوى اللجنة الدائمة " (المجموعة الثانية: 3/208) :
    " هذا الحديث ضعيف من جهة إسناده " انتهى.

    وقد يتسامح في مثل هذه الروايات لضعفها اليسير ؛ لذلك حكاها العلماء في كتبهم كشيخ الإسلام وابن القيم وابن كثير وغيرهم ، وهذا لا يعني صحة الحديث أو ثبوته ، لكنه فقط بيان لعذر من ينقله ويرويه من أهل العلم ، وبيان أيضا لجواز الاستئناس به في معرض السير والفضائل ، لكن يساق بصيغة التمريض والتضعيف : رُوي ، أو : حكي .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    قول البخاري (لا يتابع على حديثه ) هو في زياد بن أبي زياد
    وهذا ليس تجريحا قادحا لأنه مخصوص بحديث معين رواه زياد عن القرظي عن معاوية
    قال ابن عدي في الكامل
    (يزيد بن زياد مولى بني هاشم.
    عَنْ مُحَمد بْنِ كَعْبٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ عَنِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسلَّمَ: لاَ يتابع عليه.
    سمعتُ ابن حماد يذكره عن البخاري)) انتهى
    وهو يقصد أنه لا يتابع على هذا الحديث بالذات , أي أنه تفرد به
    يبقى أن الكلام ليس للمزي في كتابه تهذيب الكمال.
    ثانيًا: المستور ليس زياد بن أبي زياد المدني، وإنما هو ميسرة، كذا قال صاحب عيون الأثر.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    إذن عندنا الاختلاف على محمد بن إسحاق يدل على عدم ثبوت الرواية الموصولة ويقوي جانب الرواية المرسلة.
    ثانيًا: على افتراض صحتها فإن الذي صرح محمد بن إسحاق من السماع منه مختلف هل هو يزيد بن أبي زياد المدني الثقة، أما يزيد بن أبي زياد ميسرة الذي نص على أنه مستور الحال ابن سيد الناس في عيون الأثر.
    ولو سلمنا أنه المدني فقد خطئه البخاري في حديث معاوية: (من يرد الله به خيرًا ...)، وقال: (لا يتابع عليه)، وهنا أيضًا لم يتابع عليه.
    ثالثًا: تصحيح ابن كثير للحديث فيه نظر؛ لأنه أخطأ في ذكر يزيد بن رومان وهو ليس له رواية عن محمد بن كعب القرظي، فغالب الظن أن هذا ما حمله على التصحيح للحديث.
    رابعًا: أما قولك (وعلى كل حال من صححه أعلم وأقدم ممن تكلم في اسناده)، فليتك تذكر من صححه من المتقدمين.
    خامسًا: استشهاد واحتجاج ابن تيمية وتلميذه ابن القيم بالحديث لا يلزم منه تصحيحه له، ففرق بين الاحتجاج والتصحيح.
    سادسًا: تحسينك للحديث بهذه الطريقة فيه تساهل ملحوظ حيث جمعت بين مرسل احتمال الضعف فيه أقوى من الصحة، ورواية يستدل بها على ضعف الحديث لأجل الاختلاف الدائر على محمد بن إسحاق، وكذا ذكرك لشهرة القصة لا يدل على صحتها، والتحسين بالشهرة غير معهود في كلام العلماء، والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    وتصحيح ابن كثير - بظنه أنه يزيد بن رومان - مقابل بكلام الهيثمي في المجمع حيث قال:
    رواه الطبراني وفيه ابن إسحاق وهو مدلس ثقة،وبقية رجاله ثقات .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    يبقى أن الكلام ليس للمزي في كتابه تهذيب الكمال.
    ثانيًا: المستور ليس زياد بن أبي زياد المدني، وإنما هو ميسرة، كذا قال صاحب عيون الأثر.
    يا أخي لم يقل أحد أنه للمزي
    لما نقلت الترجمة قلت أنها للذهبي في كتابه الميزان
    وميسرة هذا هو أبوه أو جده ,هذا نقلك
    يزيد بن زياد بن أبي زياد، واسم ابى زياد ميسرة مولى
    عبد الله بن عياش ابن أبي ربيعة
    فأبو زياد هو ميسرة
    أما تصحيح الدعاء فليس هو موضوع السؤال
    فقد سأل السائل عن دعاء معين
    فذكرت أن قطعة منه رويت بهذين الاسنادين
    لم لما اعترضت أنت على تحسينها ذكرت لك من صححها
    أما تفريقك بين التصحيح والاحتجاج فهو حجة عليك
    فالحتجاج أقوى من التصحيح , وقبول الحديث والعمل به أقوى من تصحيحه وتحسينه كما لا يخفى
    وشيخ الاسلام وابن القيم ذكروه في كتبهم على سبيل الجزم أن النبي عليه السلام قد قاله
    ((قال النبي عليه السلام )
    وما كان لهم أن ينسبوا اليه شيئا لم يروه صحيح النسبة اليه والا لشملهم الوعيد الذي في الحديث

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •