العريفي _حقيقة عن اليهود
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: العريفي _حقيقة عن اليهود

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    450

    افتراضي العريفي _حقيقة عن اليهود

    فضيلة الشيخ محمد العريفي _ حقيقة لا يعرفها الكثير عن اليهود

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    450

    افتراضي


    من أسباب سيطرتهم _ او تحقق هذه الدرجة من السيطرة _ :
    1_ الدول والجهات والفئات التي تعهدت و عملت و تعمل دائما على حمايتهم والتعاون التام الواضح البارز , والتحالف المشترك معهم .
    2_ جدهم واجتهادهم ونشاطهم على هذا المستوى , العقائدي الوحدوي , بكل المستويات , التي تتوقعها والتي لا تتوقعها .
    حتى لو كان ذلك عبر المشاركة عن طريق وسائل إعلامية ناطقة ومقيمة في دول عربية , بأسماء اسلامية ك(أبو فلان الفلاني) ونحو ذلك ......
    لحماية إسرائيل الكبرى ومنع أي تهديد لها.

    ولله الأمر من قبل ومن بعد , وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    450

    افتراضي

    ومن الحقائق أيضا (المتوافقة مع ما سبَق) , ومن باب الإنصاف الذي (أمرنا الله سبحانه به)

    أن أتباع هذه الملة من أهل الكتاب , في بعض صفاتهم أفضل و أهون وأقل ضررا من غيرهم من الفئات والاقوام الذين قد ابتُلينا (كأهل الإسلام ومتبعيه) بهم بشدة في هذا العصر , كحملة لهذا الدين (دين الإسلام) .
    لماذا ؟ لأن اليهود او بعض اللوبيات التي تنتمي للملة اليهودية , لا يوجد خطر (تبشيري) منهم , أي انهم لا يدعون الى دينهم , مع سعيهم وانتماؤهم لمصالح أتباع ملتهم _ وهذا شي غير مستغرب _ الا انهم لا يقومون بالتبشير بدينهم اطلاقا !!

    وهذا قد يكون لأسباب , ما يحضرني منها مما أعلمه , سببان _وهما معروفان عنهم على مر العصور _
    1_ الأول : النزعة الالحادية لدى اليهود , حيث لديهم شيء من الالحاد واللادينية _وقد ذكره الله سبحانه عنهم في القرآن الكريم في قصتهم مع سيدنا موسى عليه السلام _ فهذا الجانب يدفعهم الى عدم الاكتراث بدين وتديُّن غيرهم من الأمم .
    2_ حرمة الدخول في دينهم : فمن المعلوم انه لا يجوز في الديانة اليهودية دعوة او دخول غير اليهودي فيها , فغير اليهودي , ومن لم يكن من أم يهودية , لا يجوز له الدخول في دين اليهود .

    مما يجعلهم فيما نعلم _والله سبحانه اعلى واعلم _ ما يجعلهم , أهون وأقل شرا وضررا من بعض المنظمات الأخرى , من الناحية الدينية العقائدية (وليس بالضرورة ان يشمل ذلك أمور أخرى كالمعاملات والسياسة ونحوها) بل دينيا _في هذا الزمان ومع انتشار بعض الوسائل التبشيرية الهدامة _
    هم أهون على المسلم _على دين المسلم _ من غيرهم , اهون من الجماعات التبشيرية كالليبرالية والعلمانية والمبشرين بالمسيحية , التي تسعى للتبشير بتغيير الدين بيننا ونحوَنا , أما اليهود (على ما لديهم من صفات وطبائع معروفة عنهم) , لا يكترثون لتغيير الدين بيننا , فلا خطر (من ناحية الدعاية الدينية) من جهتهم , (وهذه الأمور معروفة يعرفها حتى اتباع حركة المقاومة الإسلامية حماس ونحوهم في ارض فلسطين المحتلة , لأنها معروفة وواضحة عَنا _كمسلمين _ ومعروفة عَنهم)


    اما تلك النظمات التبشيرية العلمانية والمسيحية التي بدأت تتكاثر في هذه الأزمنة , ولا احد منا يكترث لهم او يمنعهم من هذه الأنشطة التشكيكية الممنوعة أصلا في النظم الإسلامية (وعدم الاكتراث هذا منبعه وسببه أنهم ربما لا يعرفون ان الدين أيضا يُحسَد , ان الدين والالتزام أيضا من الأمور التي يكون عليها حسد ) .
    فخطرها _في الله وعند الله سبحانه وتعالى _اكبر , والحديث عنها والتحذير منها واجب , إقامة لما يحبه الله ومنعا لما يبغضه الله سبحانه , لأنها تستهدف فينا اغلى وأعز ما أنعم الله به عليها , , وهو ديننا _بوسائل وأساليب متعددة _ تضييقا على حملة هذا الدين , وعلى الدعاة الى دين الإسلام , الذي هو النعمة الكبرى التي بها سعادة الدنيا والاخرة , وبتركه شقاء الدنيا والاخرة , منذ ان أُنزل على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    سائلين الله تعالى ثباتا على الحق وعونا على الرشد وعلى ما يحبه ويرضاه, انه ولي ذلك والقادر عليه
    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •