من ذا؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8
9اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By مسترشدي
  • 2 Post By مسترشدي

الموضوع: من ذا؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    364

    Question من ذا؟

    في كتاب الصمت لابن أبي الدنيا (ص. 148-149، ط. دار الكتاب العربي، تح. الحويني):
    حدَّثَنَا الْـحَسَنُ بْنُ عَبْدِ الْـعَزِيزِ الْـجَرَوِيُّ، حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ الْـحَسَنِ الْـعَسْقَلَانِ يُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْـمُبَارَكِ، عَنْ لَيْثِ بْنِ سَعْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ سُلَيْمِ بْنِ زَيْدٍ، مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ، سَمِعَ إِسْمَـاعِيلَ بْنَ بَشِيرٍ مَوْلَى بَنِي مَغَالَةَ يَقُولُ: سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ وَأَبَا طَلْحَةَ الْأَنْصَارِيَّ يْنِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَـا يَقُولَانِ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَـا مِنِ امْرِئٍ يَـخْذُلُ امْرَءًا مُسْلِمًـا، فِي مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُـحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَـا مِنَ امْرِئٍ يَنْصُرُ امْرَءًا مُسْلِمًـا، فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ". قَالَ: وَحَدَّثَنِيهِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عُقِْْبََةََّ بنِ شَدَّادٍ.
    سؤالي هو:
    - من هو عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن عقبة بن شدّاد؟
    - من هو القائل؟
    جزى الله خيرا من يتفضّل بالإجابة.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسترشدي مشاهدة المشاركة
    - من هو عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن عقبة بن شدّاد؟
    هنا تصحيف، والصواب: (عبيد الله بن عبد الله بن عمر وعقبة بن شدّاد).
    فتصحف:
    (وعقبة)، إلى: (بن عقبة)، كما جاء في سنن أبي داود: 4884 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ الصَّبَّاحِ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ، أَنَّهُ سَمِعَ إِسْمَاعِيلَ بْنَ بَشِيرٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، وَأَبَا طَلْحَةَ بْنَ سَهْلٍ الْأَنْصَارِيَّ يَقُولَانِ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا مِنَ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ، وَمَا مِنَ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ» قَالَ يَحْيَى: وَحَدَّثَنِيهِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، وَعُقْبَةُ بْنُ شَدَّادٍ، قَالَ أَبُو دَاوُدَ: " يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ، هَذَا هُوَ ابْنُ زَيْدٍ مَوْلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ بَشِيرٍ مَوْلَى بَنِي مَغَالَةَ، وَقَدْ قِيلَ: عُتْبَةُ بْنُ شَدَّادٍ مَوْضِعَ عُقْبَةَ"

    والقائل: هو: (يحيى بن سليم) أحد رواة الحديث، كما في رواية أبي داود.
    أبو مالك المديني و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    ولتمام الفائدة: الحديث ضعيف لجهالة يحيى بن سليم، وإسماعيل بن بشير.
    واختلف في إسناده كما أشار العراقي في المغني: (2/ 260).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    ومن غرائب أبي نعيم رحمه الله في الحلية أنه قال : هذا حديث ثابت مشهور، تفرد به يحيى عن إسماعيل"!
    لذا استنكر عليه الشيخ الألباني هذا فقال في الضعيفة :
    6871 - ( مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ . وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ ).
    ضعيف.
    أخرجه البخاري في " التاريخ " ( 1/ 1/ 347/1094 )، وأبو داود ( 4884 )، والفسوي في " المعرفة " ( 1/ 300 )، وابن المبارك في " الزهد " ( 243/ 296 )، وعنه أبو نعيم في " الحلية " ( 8/ 189 )، وأحمد ( 4/ 30 )، وابن أبي الدنيا في " الغيبة " ( 99/ 06 1 )، و " الصمت " ( 135/ 241 )، والطبراني في " المعجم الكبير " ( 5/ 110/ 4735 )، والبيهقي في " السنن " ( 8/167 - 168 )، والبغوي في " شرح السنة " ( 3 1/ 8 0 1/ 3532 ) من طريق الليث بن سعد قال: حدثني يحيى بن سليم أنه سمع إسماعيل بن بشير يقول: سمعت جابر بن عبد الله وأبا طلحة بن سهل الأنصاري يقولان: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:... فذكره. وزاد البخاري وأبو داود وا بن المبارك وابن أبي الدنيا:
    " قال يحيى: وحدثنيه عبيد الله بن عبد الله بن عمر، وعتبة بن شداد، وقيل: عقبة ". وقال أبو نعيم عقبه:
    " هذا حديث ثابت مشهور، تفرد به يحيى عن إسماعيل"!
    كذا قال! وهو من غرائبه ؛ فإن الرجلين مجهولان لا يعرفان، ولم يوثقهما أحد إلا إسماعيل بن بشير منهما ؛ فوثقه ابن حبان ( 6/ 33 ) (1)، وتابعه ( عبيد بن عبد الله بن عمر )، وهو تابعي ثقة ؛ فالعلة ( يحيى بن سليم ) - وهو: ابن زيد -. وقد أشار الذهبي إلى جهالته بقوله في " الميزان ":
    " ما علمت أحداً روى عنه سوى الليث ".
    وصرح بذلك الحافظ، فقال في " التقريب ":
    " مجهول، من السادسة ". وقوله في " التهذيب " - مستدركاً على الحافظ المزي -:
    أبو البراء محمد علاوة و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    أحسن الله إليك شيخنا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    364

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    هنا تصحيف، والصواب: (عبيد الله بن عبد الله بن عمر وعقبة بن شدّاد).
    فتصحف:
    (وعقبة)، إلى: (بن عقبة)، كما جاء في سنن أبي داود: 4884 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ الصَّبَّاحِ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ، أَنَّهُ سَمِعَ إِسْمَاعِيلَ بْنَ بَشِيرٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، وَأَبَا طَلْحَةَ بْنَ سَهْلٍ الْأَنْصَارِيَّ يَقُولَانِ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا مِنَ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ، وَمَا مِنَ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ» قَالَ يَحْيَى: وَحَدَّثَنِيهِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، وَعُقْبَةُ بْنُ شَدَّادٍ، قَالَ أَبُو دَاوُدَ: " يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ، هَذَا هُوَ ابْنُ زَيْدٍ مَوْلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ بَشِيرٍ مَوْلَى بَنِي مَغَالَةَ، وَقَدْ قِيلَ: عُتْبَةُ بْنُ شَدَّادٍ مَوْضِعَ عُقْبَةَ"

    والقائل: هو: (يحيى بن سليم) أحد رواة الحديث، كما في رواية أبي داود.
    رفع الله مقامك، وأجزال لك المثوبة، وجزاك عنّا خيرا، وجعلك مع السابقين من أولي الفضل المبادرين إلى الإحسان.
    ذلك ما نزعت إلى التنبيه إليه، لكن وددتُ أن يتولّاه أحد أهل الاختصاص لتعمّ الفائدة.
    وهوممّا يستدرك على تحقيق الشيخ أبي إسحاق، إلى جملة مواضع أخرى قليلة متعلّقة بالمتون والأسانيد والتعليقات، لم يسعفني النشاط والوقت لجمعها وعرضها...
    وأرجو أن يتولّى الشيخ نفسه مراجعة تحقيقه للكتاب.
    والله وليّ التوفيق.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    364

    افتراضي

    والشكر أيضا للفاضل أبي مالك المديني...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,439

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسترشدي مشاهدة المشاركة
    رفع الله مقامك، وأجزال لك المثوبة، وجزاك عنّا خيرا، وجعلك مع السابقين من أولي الفضل المبادرين إلى الإحسان.
    ذلك ما نزعت إلى التنبيه إليه، لكن وددتُ أن يتولّاه أحد أهل الاختصاص لتعمّ الفائدة.
    وهوممّا يستدرك على تحقيق الشيخ أبي إسحاق، إلى جملة مواضع أخرى قليلة متعلّقة بالمتون والأسانيد والتعليقات، لم يسعفني النشاط والوقت لجمعها وعرضها...
    وأرجو أن يتولّى الشيخ نفسه مراجعة تحقيقه للكتاب.
    والله وليّ التوفيق.
    أحسن الله إليك
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •