مِن مناقب الإمام أحمد بن حنبل ~رضي الله عنه:
النتائج 1 إلى 4 من 4
5اعجابات
  • 2 Post By أبو المجد الفراتي
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By ممدوح عبد الرحمن
  • 1 Post By أبو المجد الفراتي

الموضوع: مِن مناقب الإمام أحمد بن حنبل ~رضي الله عنه:

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    139

    Post مِن مناقب الإمام أحمد بن حنبل ~رضي الله عنه:

    بسم الله الرحمن الرحيم:

    مِن مناقب الإمام أحمد بن حنبل ~رضي الله عنه:


    1- قال المرُّوذي*: قال لي أبو سِراج بن خُزيمة:
    كنا مع أبي عبد الله في الكتّاب، فكان النساء يبعثن إلى المعلم: ابعث إلينا بابن حنبل ليكتب جوابَ كتبهم، فكان إذا دخل إليهن لا يرفع رأسه ينظر إليهن. قال أبو سراج: فقال أبي- وذكره- فجعل يعجب من أدبه، وحسن طريقته. فقال لنا ذات يوم: أنا أُنفق على ولدي وأجيئُهم بالمؤدبين على أن يتأَدبوا فما أراهم يُفلِحون، وهذا أَحمد بن حنبل غلام يتيم، انظر كيف يخرج!! وجعل يعجب.


    2- سياق مذهبه في الإيمان*:
    أخبرنا عبد الملك بن أبي القاسم, قال: أخبرنا عبد الله بن محمد الأنصاري, قال: أخبرنا أبو يعقوب, قال: أخبرنا الحسن بن أحمد بن محمد الشيرازي, قال: حدثنا محمد بن بكر بن محمد, قال: حدثنا سليمان بن الأشعث, قال: سمعت أحمد بن حنبل, يقول:
    الإيمان قولٌ وعملٌ, ويزيد وينقص, البر كله من الإيمان, والمعاصي تنقص من الإيمان.


    3- سياق قوله في القرآن*:
    أخبرنا أبو بركات بن علي البزاز, قال: أخبرنا أحمد بن علي الطريثيثي قال: أخبرنا هبة الله بن الحسن الطبري, قال: حدثنا محمد بن عمر بن حميد, قال: حدثنا محمد بن مخلد, قال: حدثنا إسحاق - يعني ابن إبراهيم - قال:
    سمعت أحمد بن حنبل - وسئل عمن يقول: إن القرآن مخلوق - فقال: كافر.


    4- أخبرنا*عبد الملك, قال: أخبرنا عبد الله بن محمد, قال: أخبرنا إسحاق بن إبراهيم, قال: أخبرنا جدي, قال: أخبرنا يعقوب بن إسحاق, قال: حدثني محمد بن إبراهيم بن الوليد الأصبهاني, قال: سمعت أبا عمران موسى بن عبد الله الطرسوسي, قال:
    سمعت أحمد بن حنبل, يقول: لا تجالسوا أهل الكلام وإن ذبّوا عن السنة.


    5- سياق* جمل من اعتقاده:
    أخبرنا عبد الملك بن أبي القاسم, قال: أخبرنا عبد الله بن محمد الأنصاري, قال: أخبرنا أبو يعقوب, وأحمد بن حمزة, وغيرهما, قالوا: اخبرنا احمد بن محمد بن عيسى, قال: حدثنا بن إسحاق, قال: حدثني سعيد بن خُشنام مولى بني هاشم, قال: أخبرنا محمد بن يونس السرخسي, قال: حدثنا محمد بن حميد الأندرابي, قال:
    قال أحمد بن حنبل: صفة المؤمن من أهل السنة والجماعة من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأن محمدًا عبده ورسوله, وأقر بجميع ما أتت به الأنبياء والرسل, وعقد قلبه على ما ظهر من لسانه, ولم يشك في إيمانه, ولم يكفر أحدًا من أهل التوحيد بذنبٍ, وأرجأ ما غاب عنه من الأمور إلى الله, وفوض أمره إلى الله, ولم يقطع بالذنوب العِصمة من عند الله, وعلم أن كل شيءٍ بقضاء الله وقدره الخير والشر جميعًا, ورجا لمحسن أمة محمد, وتخوف على مسيئهم, ولم ينزل أحدًا من أمة محمد الجنة بالإحسان, ولا النار بذنب اكتسبه, حتى يكون الله الذي يُنزل خلقه حيث يشاء, وعرف حقَّ السلف الذين اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم, وقدّم أبا بكر وعمر, وعثمان, وعرف حقَّ علي بن أبي طالب, وطلحة, والزبير, وعبد الرحمن بن عوف, وسعد بن أبي وقاص, وسعيد بن زيد بن عمرو ابن نفيل, على سائر الصحابة, فإن هؤلاء التسعة الذين كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم على جبل حِراء فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اسكن حراء فما عليك إلا نبيٌّ أو صدّيقٌ أو شهيد" والنبي عاشرهم. وترحم على جميع أصحاب محمد صغيرهم وكبيرهم, وحدث بفضائلهم, وأمسك عما شجر بينهم, وصلاة العيدين والخوف والجمعة والجماعات مع كل أمير, بر أو فاجرٍ, والمسح على الخُفين في السفر والحضر, والتقصير في السفر, والقرآن كلام الله وتنزيله وليس بمخلوق, والإيمان قولٌ وعمل يزيد وينقص, والجهاد ماضٍ منذ بعث الله محمدًا إلى آخر عصابة يقاتلون الدجال, لا يضرهم جور جائر, والشراء والبيع حلالٌ إلى يوم القيامة على حكم الكتاب والسنة, والتكبير على الجنائز أربعًا, والدعاء لأئمة المسلمين بالصلاح, ولا تخرج عليهم بسيفك, ولا تقاتل في فتنة وتلزم بيتك, والإيمان بعذاب القبر, والإيمان بمنكرٍ ونكير؛ والإيمان بالحوض والشفاعة, والإيمان أن أهل الجنة يرون ربهم تبارك وتعالى, وأن الموحدين يخرجون من النار بعد ما امتحشوا, كما جاءت الأحاديث في هذه الأشياء عن النبي صلى الله عليه وسلم, نصدقها ولا نضرب لها الأمثال. هذا ما اجتمع عليه السلف من العلماء في الآفاق.


    6- أخبرنا* محمد بن أبي منصور، قال: أنبانا أحمد بن علي بن خلف، قال: أنبأنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله، قال: سمعت أبا عبد الله محمد بن محمد السيَّاري، يقول: حدثنا موسى بن هارون البزَّاز، قال:
    سُئل أحمد بن حنبل فقيل له: يا أبا عبدالله، أين نطلب البُدَلاء؟ قال: فسكت ساعة حتى ظَننا أنه لا يثجيب؛ ثم قال: إن لم يكن في أصحاب الحديث فلا أدري.


    7- أخبرنا *عبد الملك بن أبي القاسم، قال: أخبرنا عبد الله بن محمد الأنصاري، قال: أخبرنا غالب بن علي، قال: أخبرنا محمد بن الحُسين، قال: سمعتُ أبا العباس محمد بن الحسن البغدادي، قال: حدثني القاسم بن موسى، قال: حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا أبو يوسف يعقوب بن إسحاق قال:
    سمعت أحمد بن حنبل - وسُئل عن التَّوكل - فقال: قَطعُ الاستشرافِ باليأسِ من الناس. قيل له: ما الحُجَّة فيه؟ قال: قول إبراهيم حين وُضع في المِنْجَنيق.


    8- قال *ابن عقيل:
    وقد سئل أَحمد عن رجل ماتَ وخلَّف ولداً وجارية مُغَنية. فاحتاج الصبي إِلى بيعها. فقال: لا تباع إِلا على أَنها ساذجة، فقيل له: تساوي مُغنية ثلاثين ألفاً، وساذجة عشرين ديناراً. فقال: لا تباع إِلا على أَنها ساذجة. قال: وهذا فقه حسن من أَحمد، لأَن الغناء في الجارية كالتأليف في آلة اللهو، وذلك لا يقوم في الغصب، فلو غصب جارية مغنية، فنسيت الغناء لم يغرم.

    قال: وسئل أَحمد عن سِمْسِم مبلول ماتت فيه فأرة. قال: يُعلف النواضِح. فقيل له: يُغسل مراراً حتى يذهب الماء عنه، فقال: أَليس قد ابتل؟! وذا فقه دقيق من أحمد، لأَن البللَ الذي حصل فيه لا يُدخِل عليه الماء الذي يُفاض عليه، لأَن الماءَ لا يُخْرج الماءَ، فانظروا فقه هذا الرجل ودقته.
    قال: وسُئل أَحمد عن تَشميس دود القَزِّ ليموتَ في ذلك المنسوج عليه كيلا يعود فَيقرض ما عليه من القَز، فقال: إِذا لم يجدوا منه بُدّاً، ولم يريدوا بذلك أَن يُعذبوه بالشمس، فليس به بأس. وهذا من أَحمد فِقه كبير، حيث اعتبر في جواز التعذيب عدم قصدهم نفس التعذيب.

    قال ابن عقيل: ولقد كانت نوادرُ أَحمد نوادرَ بالغٍ في الفَهم إِلى أَقصى طَبقة، فمِن ذلك أَن أَبا عُبيد قَصده، فقام من مَجلسه، فقال: يا أَبا عبد الله، أَليسَ قد رُوي: "المرءُ أَحقُّ بمجلسِه"؟ فقال: بلى، يَجلِسُ ويُجْلِسُ فيه مَن أَحب، فما يكون على هذا الفهم مزيدٌ مع سُرعة التأويل.



    *: مِن كتاب مناقب الإمام أحمد بن حنبل ~لا بن الجوزي.
    أبو مالك المديني و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    الرَّد على الزَّنادقة والجهمية لللإمام أحمد بن محمد بن حنبل:
    http://www.ajurry.com/vb/attachment....8&d=1370176387

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,426

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    520

    افتراضي

    رضى الله عنه فكم بكت عيون من محنته.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    139

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    الرَّد على الزَّنادقة والجهمية لللإمام أحمد بن محمد بن حنبل:
    http://www.ajurry.com/vb/attachment....8&d=1370176387

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •