أنا شاب عمري 21 سنة، للأسف أقوم بالعادة السرية، ولا أستطيع الإقلاع عنها، وكنت أريد أن أسأل: لون السائل المنوي لدي شفاف! ولكن عندما أتوقف لمدة ليست بكثيرة يومين مثلاً أرى فيه بعض البياض، فهل هذا طبيعي؟
وهل العادة السرية تفطر في رمضان؟ وما نوع القضاء الذي علي؟ هل هو قضاء اليوم، أم صيام شهرين عن كل يوم؟


الإجابــة


من الطبيعي زيادة كثافة السائل المنوي وزيادة حجمه مع تباعد الفترة الزمنية بين كل مرة يحدث فيها قذف، سواء من خلال العادة السرية أم الاحتلام أم الجماع .


لذا لا توجد مشكلة فيما ذكرت، وإذا أردت الاطمئنان فمن الممكن عمل تحليل سائل منوي بعد مرور 5 أيام من آخر قذف.
والله الموفق.


=======================


انتهت إجابة الدكتور وأما عن سؤالك: هل العادة السرية تفطر في رمضان؟ وما نوع القضاء الذي عليك: هل هو قضاء اليوم؟ أم صيام شهرين عن كل يوم؟


لا شك أخي في الله، أن العادة السرية تفطر حين تقع حال الصيام، فقد جاء في الحديث القدسي الذي رواه البخاري وغيره في وصف الصائم (يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي).


وكونها مسلك غير مباح فإن عملها فيه إثم، وعلبه فيلزمك أن تتوب إلى الله وتندم على فعلها وتعزم ألا تعود إلى ممارستها، ويجب عليك القضاء لليوم الذي أوجب الشرع أداء صيامه، ولا يلزمك صيام شهرين ولا كفارة، ويكفيك أن تتوب توبة نصوحا.


هذا وقد علق الحافظ ابن حجر صاحب فتح الباري شرح صحيح البخاري على حديث: (من أفطر يوماً من رمضان متعمداً لم يقضه الدهر وإن صامه) بما مفاده التأكيد على وجوب التوبة على من تعمد الإفطار في رمضان بلا عذر، نسأل الله أن يغفر ذنبك، وأن يرزقك الثبات والاستقامة على أداء الأعمال الصالحة، وأن يجنبك الفواحش والفتن ما ظهر منها وما بطن.