أنَّ الْقُرْآنَ يَدُلُّكُمْ عَلَى دَائِكُمْ وَدَوَائِكُمْ ، أَمَّا دَاؤُكُمْ فَذُنُوبُكُمْ ،
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: أنَّ الْقُرْآنَ يَدُلُّكُمْ عَلَى دَائِكُمْ وَدَوَائِكُمْ ، أَمَّا دَاؤُكُمْ فَذُنُوبُكُمْ ،

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,493

    افتراضي أنَّ الْقُرْآنَ يَدُلُّكُمْ عَلَى دَائِكُمْ وَدَوَائِكُمْ ، أَمَّا دَاؤُكُمْ فَذُنُوبُكُمْ ،

    رقم الحديث: 6643
    (حديث مقطوع) أَخْبَرَنَا أَبُو سَعِيدٍ ، أَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ، نا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنِي أَبُو حَاتِمٍ ، نا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ ، نا سَلامُ بْنُ مِسْكِينٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ قَتَادَةَ ، يَقُولُ : " إِنَّ الْقُرْآنَ يَدُلُّكُمْ عَلَى دَائِكُمْ وَدَوَائِكُمْ ، أَمَّا دَاؤُكُمْ فَذُنُوبُكُمْ ، وَأَمَّا دَوَاؤُكُمْ فَالاسْتِغْفَار ُ " . وَقَدْ رُوِيَ هَذَا بِإِسْنَادٍ مَجْهُولٍ مَرْفُوعًا .
    ما صحة هذا الأثر موقوفا؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,412

    افتراضي

    لم نقف عليه موقوفًا، إنما روي من قول قتادة كما أشرت بسند صحيح، كما عند ابن أبي الدنيا في التوبة: (91)، والبيهقي في شعب الإيمان: (6745)، وأشار إليه المنذري في الترغيب: (2/ 486)، وقال: (وقد روي عن قتادة من قوله، وهو أشبه بالصواب).
    ورواه أبو نعيم في الحلية:
    (2/ 108)، من قول الربيع بن خثيم أنه قال لأصحابه: تدرون ما الداء والدواء والشفاء؟ قالوا: لا.
    قال الداء: الذنوب، والدواء: الاستغفار، والشفاء: أن تتوب ثم لا تعود).
    والمرفوع ضعيف، وهو من حديث أنس بن مالك، كما عند المنذري في الترغيب والترهيب: (1003)، فيه (سعيد بن سنان) وهو أبو مهدي الحمصي، متروك
    .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,493

    افتراضي

    بارك الله فيكم ونفع بكم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,412

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ونفع بكم .
    آمين وإياكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •