نصيحة منهجية في التعامل مع المنحرفين عن المنهج القويم - الشيخ الفوزان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نصيحة منهجية في التعامل مع المنحرفين عن المنهج القويم - الشيخ الفوزان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    805

    افتراضي نصيحة منهجية في التعامل مع المنحرفين عن المنهج القويم - الشيخ الفوزان

    السلام عليكم ورحمة الله

    نصيحة المنحرفين عن المنهج القويم (*)
    -تفريغ نصيحة منهجية في التعامل مع المنحرفين عن المنهج القويم-

    للشيخ والدكتور صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان حفظه الله تعالى
    منقول


    السؤال : بعض الناس أعرف أن عندهم انحراف في المنهج، وأحذر الناس منهم، وعدم الخروج والذهاب معهم؛ فهل هذا العمل يعتبر قربة إلى الله؟.

    الجواب :
    نعم هذا من النصيحة، هذا من النصيحة؛ لكن إذا رأيت على إنسان مخالفة في المنهج؛ فعليك أن تنصحه هو أولا، وتبين له المنهج الصحيح وتحذره من المنهج المخالف؛ فإذا لم يقبل؛ فإنك تنصح الناس الذين حوله أن يبتعدوا عنه،

    ولكن لابد من قيد في هذا؛ لأن بعض الناس كل شيء عنده انحراف عن المنهج، لازم يكون يعرف ما هو هذا الانحراف عن المنهج، هل هو صحيح انحراف، ولا ظن السائل أن هذا انحراف وهو ليس انحراف؛

    لكن أنا أقول إذا ثبت إنه هذا انحراف؛ فحين إذا يناصح هذا الشخص؛ فإن رجعوا والتزم المنهج الصحيح الحمد لله،

    وإلا فإننا نبين للناس أنه على غير منهج صحيح من أجل أن يتجنبوه.

    الاتهام ما يصلح يا عباد الله، الاتهام والكذب على الناس واتهام الأبرياء، هذا لا يجوز، لازم يثبت ثبوتا لا شك فيها أن هذا خطأ، وأن هذا انحراف عن المنهج، ما كل من قال هذا انحراف، وأن هذا منهج غير صحيح يكون صحيحا؛ الآن بين الشباب ظاهرة سيئة جدا كل واحد يحذر من الثاني، وكل واحد يحذر من، حتى العلماء وصلهما اللوم صاروا يحذر منهم، هذا لا يجوز، هذا من الشيطان هذا تحريش من الشيطان، لازم من التثبت، ولازم من معرفة الانحراف وتحديده، ولازم من مراجعة الشخص لعله يرجع لعله يفوق، إذا ثبت إنهم انحراف وأصر عليه، حينئذ نحذر منه، أما مجرد الاتهام، الأصل في المسلم العدالة، والأصل ولا سيما العلماء الأصل فيهم والحمد لله العدالة والخير، ما يكفي إن الإنسان يظن ظن، أو يسمع من الناس كلام ويبني عليه، لا ما يجوز، لازم من التثبت في هذه الأمور، المسلمون أخوة يجب أن تسود بينهم المحبة والتعاون والتناصح ولا يجوز بينهم العداوة والبغضاء والشحناء لسبب أمور تافهة، أو سبب أمور مظنونة، أو مكذوبة، أو أمور صغيرة يظن أنها كبيرة، هذا لا يجوز، لازم من تثبت في هذه الأمور، والله تعالى أعلم.. اهـ.

    نسخة من المقطع الصوتي للتحميل على هذا الرابط :
    https://mega.nz/#!0ZZkDADZ!H1OD2TCnS...4Peeg63WEWbPw8

    >> في رأيكم وأنتم تقرؤون وتسمعون هل هناك فرق بين نصيحة شيخنا الفاضل وما نعيشه في الواقع المُعاش ؟

    --------------------------------------------------------
    * منقول من الموقع الرسمي للشيخ:
    http://www.alfawzan.af.org.sa/node/9928

    *****
    ولله الموفق
    والحمد لله ربّ العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,629

    افتراضي

    حفظ الله هذا العالم الجليل.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الجبل مشاهدة المشاركة
    [CENTER]
    لازم من التثبت في هذه الأمور، المسلمون أخوة يجب أن تسود بينهم المحبة والتعاون والتناصح ولا يجوز بينهم العداوة والبغضاء والشحناء لسبب أمور تافهة، أو سبب أمور مظنونة، أو مكذوبة، أو أمور صغيرة يظن أنها كبيرة، هذا لا يجوز، لازم من تثبت في هذه الأمور، والله تعالى أعلم.. اهـ.
    صدقت شيخنا حفظك الله .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •