فوائد من محاضرة الدكتور المحقق بشار عواد في المقر التابع لمعهد المخطوطات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 15 من 15
22اعجابات
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 4 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By نبيلة شريف الجزائري

الموضوع: فوائد من محاضرة الدكتور المحقق بشار عواد في المقر التابع لمعهد المخطوطات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي فوائد من محاضرة الدكتور المحقق بشار عواد في المقر التابع لمعهد المخطوطات

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبعد .

    أقيمت اليوم محاضرة للدكتور بشار عواد حفظه الله عن بعض الأمور المتعلقة بتحقيق النص التاريخي والحديثي :

    في 27 / 6 / 1437 الموافق 5 / 4 / 2016 م

    تجربة في تحقيق النص التاريخي والحديثي ( لقاء مفتوح )

    وفيما ذكر حفظه الله من الفوائد ما يلي :

    - الاختصاص من الأمور الضرورية .
    النص الحديثي لابد أن يحققه عالم في الحديث
    النص اللغوي لابد أن يحققه عالم في اللغة
    وهلم جرا ...

    يتبع بإذن الله لأني شغلت الآن وأكتب على عجالة .
    بارك الله في الجميع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    - علماء الحديث يروون عن الـمُبدَّعين .
    فمسألة العدالة نظرية في كتب المصطلح ، أما التطبيق فقد روى الشيخان وغيرهما عن أهل البدع ممن صح حديثه.
    فقد قال ابن خزيمة : حدثني عباد بن يعقوب الرواجني الصدوق في حديثه المتهم في دينه.
    وعباد هذا كان شيعيا جلدا .

    - كل حديث قال فيه الترمذي : حديث حسن . فهو معلول . ( هذا في الغالب )
    وهذا معلوم بالتتبع ، وهذا المعلول هو الضعيف المعتبر به - غير الهالك - عن أحمد وغيره، وربما كان الحسن عند البخاري بمعنى الصحيح.

    - الصدوق عند المتأخرين الذي خف ضبطه ، ولكن ربما كان عند كثير من المتقدمين يساوي ثقة.
    فهذا أبو حاتم الرازي سئل عن مسلم بن الحجاج صاحب الصحيح فقال عنه : صدوق !

    - المصطلحات غير جامدة ، وقد أقيمت على سبر أعمال وأقوال المتقدمين.

    - قول بعضهم : صححه الحاكم ووافقه الذهي .
    هذا خطأ ولم يعرف عند العلماء إلا عند المتأخرين جدا ، ولا أدري من الذي وضعها ، ولعل أحدهم اخترعها ، بل لم يقر الذهبي الحاكم ، إنما مر على المستدرك مرورا يمشي سريعا ، وكان يعلق . وهذه عادة الذهبي في كثير من كتبه.

    - كتب العلل تُعنى بأخطاء الثقات.

    يتبع بإذن الله ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    هذا رابط المحاضرة :
    https://ia801501.us.archive.org/27/i...9%84%D9%87.mp3
    رضا الحملاوي و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,498

    افتراضي

    جزاكم الله خيرًا شيخنا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,351

    افتراضي

    بارك الله فيكم ... ونفع بكم ....فوائد طيبة ...
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرًا شيخنا.
    وجزاكم مثله حبيبنا الغالي .
    محمد طه شعبان و احمد حامد الشافعى الأعضاء الذين شكروا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ... ونفع بكم ....فوائد طيبة ...
    وفيكم بارك الله حبيبنا الغالي .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    قد وضعت رابط المحاضرة ، فليت إخواننا الأعضاء يضعون لنا هنا ما وقفوا عليه من الفوائد التي ذكرها الدكتور بشار حفظه الله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد حامد الشافعى

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    - ما كتبه العلماء في كتب الجرح والتعديل من حيث عقيدة الراوي لا علاقة لها بمسألة الضبط . إنما كان العلماء يجمعون روايات الراوي فيدرسون كمية الأخطاء ، وبموجب كمية الأخطاء يصدرون حكما عنه .

    - قضية الشواهد لم تكن من صنيع الجهابذة الأوائل من علماء الحديث.
    فالعقيلي يقول : هذا الحديث من رواية فلان منكر ، وهكذا .
    والعقيلي من أكثر العلماء الذين أتوا بالشواهد ويعلها ولا يقول : له شاهد من حديث فلان . فهذا لا يعرف عند المتقدمين ( أعني قولهم : له شاهد من حديث فلان )
    إنما هذا عند المتأخرين .

    ولذلك استنكر العلماء حديث: نعم الإدام الخل.
    نعم هو حديث صحيح من حديث جابر ، لكن مسلم أورده من حديث عائشة ، فالعلماء استنكروه على مسلم من حديث عائشة وانقلبت الدنيا عليه ، منهم الدارقطني استنكره في العلل والغرائب ، ولم يقولوا : هذا شاهد له .

    - عند العمل في تحقيق الحديث النبوي لا بد من التنبه لعلل الحديث ، كتب العلل مهمة .

    - لا يقال: إن زيادة الثقة مقبولة، لا ، إنما تكون مقبولة حين تكون بين راوي وراوي آخر ، لا تكون بين راوي خالف غيره من الرواة ، بل كان الأئمة يقولون إذا خالفة الرواي غيره من الرواة الثقات : هذا شذوذ ، ولا يقولون : زيادة ثقة .

    - مسألة الانتقاء هي أساس الدفاع عن البخاري ومسلم .

    - إسماعيل بن أبي أويس روى له البخاري ما يقرب من 232 حديث في صحيحه رغم ضعفه على العموم فقد انتقى البخاري حديثه ... وهذا من حديث صحيح الضعيف .

    - أورد الحافظ في هدي الساري نحو 400 شخص ممن تكلم فيهم، وقد روى لهم البخاري .

    - ليس صحيحا أن كل من روى له البخاري ومسلم فقد عبر القنطرة كما قال ابن الصلاح أو غيره.

    - لماذا صنف الترمذي جامعه ؟
    الترمذي جمع الأحاديث التي استدل بها الفقهاء ونقدها وعللها، أو صححها وعمل به فلان وفلان ، أو هذا حديث ضعيف وعمل به فلان وفلان .

    - الحديث الذي يصححه المتقدمون لا يضره تضعيف المتأخرين ، والحديث الذي يضعفه المتقدمون لا ينفعه تصحيح المتأخرين .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    - قول بعضهم : صححه الحاكم ووافقه الذهي .
    هذا خطأ ولم يعرف عند العلماء إلا عند المتأخرين جدا ، ولا أدري من الذي وضعها ، ولعل أحدهم اخترعها ، بل لم يقر الذهبي الحاكم ، إنما مر على المستدرك مرورا يمشي سريعا ، وكان يعلق . وهذه عادة الذهبي في كثير من كتبه.
    بعض ما يذكره الدكتور بشار حفظه الله متعقب عند البعض ، وفيه كلام كثير .
    فكلامه عن مسألة موافقة الذهبي للحاكم، يخالفه فيه غيره بنقول عن أهل العلم والدكتور لم يطلع عليها. والمسألة محل خلاف.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    - الحكم على الأسانيد ليس هو الأساس ، بل قد يكون معلولا ، أخطأ فيه بعض الثقات.
    ثم ضرب مثالا على بعض الراوة كإسماعيل بن أبي أويس الذي تقدم ذكره ، وقال عنه الدكتور بشار: ضعيف بإجماع ، لكن البخاري انتقى حديثه الذي صح منه .

    - قولهم: هذا حديث رجاله رجال الصحيح.
    هذا قول فاسد ؛ لأن الراوي انتقى له البخاري أو مسلم ، وترك حديث الآخر الذي أخطأ فيها ، فيأتي الحاكم مثلا ، فيقول : هذ على شرط البخاري .
    والراوي الذي في الإسناد أخطأ فيه وتركه البخاري ولم يرو له هذا الحديث بعينه لأنه من أخطائه ، ثم يأتي الحاكم فيقول هذا !

    - أنا ( بشار ) من أول من نادى بتطبيق أحكام وطرائق المحدثين على التاريخ ، وقد تراجعت عن ذلك .

    - أفضل طبعات صحيح البخاري الطبعة السلطانية .
    - أفضل طبعات صحيح مسلم الطبعة الاستانبولية ( استانبول التركيةـ ) في أربع مجلدات ( 8 أجزاء ).

    - صحيح مسلم بحاجة إلى العناية به وتحقيقه تحقيقا علميا يليق به .

    - أول من وقفت عليه في التحقيق وتعلمت منه هو الشيخ أحمد شاكر ومحمود شاكر ، والأخير ( محمود ) أعلم في التحقيق من الأول .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة نبيلة شريف الجزائري

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    10

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    أحسن الله إليكم ، وشكر لكم تعليقكم الكريم .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    - إن اللغة لا يجمعها - يحيط بها - إلا نبي ..... قاله الشافعي .

    - أعظم كتاب في ضبط الأسماء هو : توضيح المشتبه لابن ناصر الدين .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    للرفع .
    من يكمل لنا بقية الفوائد .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •