الحمد لله 6 من كبار العلماء يفتون بجواز المسعى الجديد....! وهم....
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الحمد لله 6 من كبار العلماء يفتون بجواز المسعى الجديد....! وهم....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    495

    افتراضي الحمد لله 6 من كبار العلماء يفتون بجواز المسعى الجديد....! وهم....

    اطلعت على عدد صحيفة الشرق الأوسط اليوم السبت 20 ربيع الثاني 1429هـ ـ عدد رقم 10742 ، وتحت عنوان : " الشرق الأوسط تنفرد بنشر نص إجماع كبار فقهاء الأمة والمراجع الشرعية في العالم على جواز توسعة المسعى ، ولست هنا أناقش مسألة الجواز أو التحريم ، فقد تحدث العلماء في هذه المسألة العظيمة .
    ما أردت الإشارة إليه أن إثبات إجماع كبار علماء الأمة الذين افتتحت بهم صحيفة الشرق الأوسط كان بقيادة مرشد الثورة الإيراني خامئني !
    حيث افتتحت به كأول علماء الأمة عندما أسمته العالم الإمام علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية
    و المرجع الشيعي في لبنان محمد حسين فضل الله

    وجواد الخالصي المرجع الشيعي العراقي
    والمرجع الشيعي ناصر مكارم الشيرازي
    ومحمد موسوي مستشار الرئيس الإيراني
    ثم جاءت بتصريحات أسماء مفكرين لبعض الحركات في العالم الإسلامي وأسماء محامين ومجاهيل
    أين هم كبار العلماء والمشايخ في المملكة العربية السعودية?!
    لماذا تم تهميشهم حيث لم تذكر إلا 3أو 2 من العلماء السعوديين وهم من القائلين بالجواز.
    هذا بعض من كلام الأخ أبولجين من موقعه-بتصرف-.
    هل تتوقعون أنهم يريدون تدويل القضية وأن وراءها أجندة معينة.
    .
    .
    ( حتى بلغ عمري فشرعت في تدبر آيات الله فهداني الله ببركة آياته...فرأيت كثيراً من مسائل مذهبي لاتوافق آيات القرآن بل أكثر رواياته تضادها كأخبار الكافي للكليني وأخبار البحار للمجلسي)
    آية الله البرقعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    495

    افتراضي رد: الحمد لله 6 من كبار العلماء يفتون بجواز المسعى الجديد....! وهم....

    على هامش المسعى الجديد.. والفتاوى الشيعية
    22/4/1429
    سنخرج هنا من مناقشة جواز أو عدم جواز توسعة المسعى بين الصفا والمروة، لأن أموراً انبثقت من الخلاف عبر الإعلام قد أماطت لنا اللثام عما هو أخطر من قضية فقهية يتنازع فيها الناس ويختلف فيها العلماء، إذ إن ما رشح من ثنايا الحدث ينبئ بقادم غير مرغوب، ويؤذن بحالة من الاضطراب وفقدان البوصلة، وهو انفراج في غير محله، وانفتاح متوهم.
    تناول الإعلام أزعجنا حقيقة، لا نقول ـ مكررين ـ في مسألة خلاف علمي وفقهي لا يبارح حيز الخلاف المعتبر، وإنما في قضية لا تدعو إلى الارتياح، حينما تطلق مثلاً صحيفة سعودية لنفسها العنان لتسأل جملة من مراجع وشيوخ الشيعة عن قضية المسعى وتقدم آراءهم على آراء علماء السنة، حتى أولئك الموافقين على مسألة التوسعة؛ فتعطي لهؤلاء حجماً يسعون إليه وجاءهم على مائدة فضة؛ ليتحدثوا عن قضية نعرف فيها رأيهم السياسي قبل الشرعي، ولا يراهم أهل هذا البلد ولا غيره من بلداننا الإسلامية العريضة في محل الإفتاء أو الاعتبار، وهم يعتمدون مبدأ التقية الذي يمكنهم من اللف والدوران، والإظهار والإبطان بشكل متعارض.
    لدينا من اتساع الصدر ـ ومن المبادئ والقيم الإسلامية من قبل ـ ما يمكننا من الاستماع مقدرين لكل فتوى تأخذ باعتبارها الدليل، وتصدر عن عالم جليل، ولكن هذا الاتساع يضيق باتجاه من بأيديهم دماء إخواننا في العراق وأفغانستان ويمتطون كل دابة توصلهم لتحقيق أهدافهم السياسية الدنيئة.
    وهل عقمت النساء أن تلد عالماً ربانياً يجل صحابة ويحترمهم ويحب أمهات المؤمنين، لنهرع إلى خامنئي وفضل الله والشيرازي وغيرهم نسألهم فيما يجوز وما لا يجوز في أمر شعائر ديننا؟!
    وهل يدرك الذين خفوا للسؤال عن المسعى من هذا أو ذاك، وبعدت عليهم الشقة في تلك المسألة عن علماء الأمة في سائر بلدان العالم الإسلامي، ومجامعه الفقهية الثرية الغراء، أنهم ينقبون في جدار صلب لَكم رنا إلى هدمه أعداؤنا؟!
    أتراهم حين خفوا إلى سؤال من يبغون تدويل منطقة المشاعر المقدسة ووضع قدم لهم في أرض الحجاز كانوا يدركون مغبة ما يقترفون؟! أتراهم فطنوا إلى هذا التمهيد الذي بيدهم بدؤوه لإسالة لعاب الطامعين والمغرضين، أم أنهم أرادوا الإيحاء بأن هؤلاء رواد الانفتاح المرغوب وأنهم حماة التطوير ودعاة التيسير بخلاف علمائنا "الرجعيين"؟!!
    أهم قد نهضوا مخدوعين بسذاجة تريد أن تحشد كل رأي يؤيد ما ذهبوا إليه أم تخادعوا مطمئنين إلى غفلة منا وسكوت من القراء والبسطاء؟!
    كم شاهدنا من خرائط يرسمونها للحجاز لهم فيها ضلع ومكان، وكم سمعنا إلى المخلصين من العلماء يحذرون، وكم لمسنا تسللاً حثيثاً لا يرجو لهذه الأمة إلى كل فرقة وانقسام؛ فلِمَ يستبيح البعض لنفسه أن يكون درجاً يصل به غيره إلى مطمعه، ولم الغفلة والتغافل، ولم الجهل والتجاهل؟!
    إننا نطمح في أن يكون الخرق في وسائل إعلامنا بما يسمح يوماً برقعه، ونطمع في أن يحفظ هؤلاء لعلماء الأمة مقامهم سواء أكانوا من أصحاب الرأي هذا أو ذاك، ويحدونا أمل في أن نناقش مستجدات حوادثنا وفقهها بقلب مفتوح وعقل ناضج من دون ضجيج أو تجيير، ونصل إلى آراء موحدة عبر المجامع الكبرى المعتمدة في العالم الإسلامي، ولا ننضج لحمنا في قِدر غيرنا.

    *م.المسلم*
    ( حتى بلغ عمري فشرعت في تدبر آيات الله فهداني الله ببركة آياته...فرأيت كثيراً من مسائل مذهبي لاتوافق آيات القرآن بل أكثر رواياته تضادها كأخبار الكافي للكليني وأخبار البحار للمجلسي)
    آية الله البرقعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: الحمد لله 6 من كبار العلماء يفتون بجواز المسعى الجديد....! وهم....

    على كل حال من أنفس ما كتب في المسألة ما كتبه الشيخ علوي السقاف في موقعه الدرر السنية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,423

    افتراضي رد: الحمد لله 6 من كبار العلماء يفتون بجواز المسعى الجديد....! وهم....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتدل مشاهدة المشاركة
    ....
    حيث افتتحت به كأول علماء الأمة عندما أسمته العالم الإمام علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية
    و المرجع الشيعي في لبنان محمد حسين فضل الله

    وجواد الخالصي المرجع الشيعي العراقي
    والمرجع الشيعي ناصر مكارم الشيرازي
    ومحمد موسوي مستشار الرئيس الإيراني
    ثم جاءت بتصريحات أسماء مفكرين لبعض الحركات في العالم الإسلامي وأسماء محامين ومجاهيل
    .
    نسوا استشارة الأنبا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية !!!
    أبو محمد المصري

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •