ما قلَّ ودلّ
النتائج 1 إلى 18 من 18
21اعجابات
  • 6 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 3 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 2 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 2 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By منال بنت سامي عيسى
  • 1 Post By أم أروى المكية
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة

الموضوع: ما قلَّ ودلّ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي ما قلَّ ودلّ

    بسم الله الرحمن الرحيم


    كلمات وجيزة وعبارات قصيرة، من جوامع الكَلِم ونفائس الحِكَم؛ مما " قلَّ ودلَّ " من أقوال السلف والمتأخرين، سهلة المنال طيبة المآل، لنستفيد منها في حياتنا العملية، سيما في أيامنا التي طغت فيها الماديات، وتغلبت على النفس الملذات والشهوات، انتقيتها بدقة وعناية من باب الذكرى، ( فإن الذكرى تنفع المؤمنين )، يقول ابن المبارك في تهذيب الكمال: لا أعلم بعد النبوة درجة أفضل من بث العلم.

    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.
    61-
    قال ابن تيمية: القلوب الصادقة والأدعية الصالحة هي العسكر الذي لا يغلب والجند الذي لا يخذل.[1]
    62-
    قال يحيى بن معاذ: مَنْ كَانَتِ الْحَيَاةُ قَيْدَهُ كَانَ طَلاقُهُ مِنْهَا مَوْتَهُ.[2]
    63-
    قال أبو حازم سلمة بن دينار: يسير الدنيا يشغل عن كثير الآخرة.[3]
    64-
    قال مالك بن دينار: اتَّخِذْ طَاعَةَ اللَّهِ تِجَارَةً، تَأْتِكَ بِالأَرْبَاحِ مِنْ غَيْرِ بِضَاعَةٍ.[4]
    65- من أَرَادَ أَن يصطاد قُلُوب الرِّجَال، نثر لَهَا حب الْإِحْسَان والإجمال، وَنصب لَهَا أشراك الْفضل والإفضال.
    [5]
    66-
    قال مالك بن دينار: إِنَّ الصِّدِّيقِينَ إِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ طَرِبَتْ قُلُوبُهُمْ إِلَى الْآخِرَةِ.[6]
    67-
    قال سفيان الثوري: إِنَّمَا يُرَادُ الْعِلْمُ لِلْعَمَلِ, لَا تَدَعْ طَلَبَ الْعِلْمِ لِلْعَمَلِ, وَلَا تَدَعِ الْعَمَلَ لِطَلَبِ الْعِلْمِ.[7]
    68-
    قال أبو حازم: لَقَدْ رَضِيْتُ مِنْكُم، أَنْ يُبقِيَ أَحَدُكُم عَلَى دِيْنِهِ، كَمَا يُبْقِي عَلَى نَعْلِهِ.[8]
    69-
    قال وهب بن منبه: الإيمان عريان، ولباسه التقوى، وزينته الحياء، وماله الفقه.[9]
    70-
    قال قتادة: باب من العلم يحفظه الرجل لصلاح نفسه وصلاح من بعده أفضل من عبادة حول.[10]
    71-
    قال أبو حازم: اكْتُمْ حَسنَاتِكَ أشد مما تَكتُمُ سَيِّئَاتِكَ.[11]
    72-
    قَالَ إِبْرَاهِيمُ التَّيْمِيُّ: مَا عَرَضْتُ قَوْلِي عَلَى عَمَلِي إِلَّا خَشِيتُ أَنْ أَكُونَ مُكَذِّبًا.[12]
    73-
    قال أبو حازم: إِذَا رَأَيْتَ رَبَّكَ يُتَابِعُ نِعَمَهُ عَلَيْكَ وَأَنْتَ تَعْصِيهِ فَاحْذَرْهُ.[13]
    74-
    قال الزهري: لا يُرضي الناس قول عالم لا يعمل، ولا عمل عامل لا يعلم.[14]
    75-
    قال الشافعي: لأن يلقى الله العبد بكل ذنب إلا الشرك،خير من أن يلقاه بشيء من الأهواء.[15]
    76-
    قال ابن تيمية: الرضا جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.[16]
    77-
    قال سفيان الثوري: ما أعطي رجل من الدنيا شيئا إلا قيل له: خذه ومثله حزنا.[17]
    78-
    قال أبو حازم: لأَنَا مِنْ أَنْ أُمْنَعَ مِنَ الدُّعَاءِ, أَخَوْفُ مِنِّي أَنْ أُمْنَعَ الإِجَابَةَ.[18]
    79-
    قال يحيى بن معاذ: الصَّبْرُ عَلَى الْخَلْوَةِ مِنْ عَلَامَةِ الْإِخْلَاصِ.[19]
    80-
    قال الزهري: الْعِلْمُ خَزَائِنُ، وَتَفْتَحُهَا الْمَسَائِلُ.[20]
    81-
    قال ابن تيمية: المحبوس من حبس قلبه عن ربه تعالى، والمأسور من أسره هواه.[21]
    82-
    قال سعيد بن المسيب: إِنْ كُنْتُ لأَسِيْرُ الأَيَّامَ وَاللَّيَالِيَ فِي طَلَبِ الحَدِيْثِ الوَاحِدِ.[22]
    83-
    قال الزهري: إنما يذهب العلم النسيان، وترك المذاكرة.[23]
    84-
    قال ابن رجب: وَالْمُنْصِفُ مَنْ اغْتَفَرَ قَلِيلَ خَطَأِ الْمَرْءِ فِي كَثِيرِ صَوَابِهِ.[24]
    85-
    قال الفضيل: من خاف الله لم يضره أحد، ومن خاف غير الله، لم ينفعه أحد.[25]
    86-
    قال أبو حازم: إِذَا أَحببْتَ أَخاً فِي اللهِ فَأَقِلَّ مُخَالَطَتَهُ فِي دُنْيَاهُ.[26]
    87-
    قال عبدة بن أبي لبابة: إِذَا رَأَيْتَ الرَّجُلَ لَجُوْجاً، مُمَارِياً، مُعْجَباً بِرَأْيِهِ، فَقَدْ تَمَّتْ خَسَارَتُهُ.[27]
    88-
    قال وهب بن منبه: إذا سمعت من يمدحك بما ليس فيك، فلا تأمنه أن يذمك بما ليس فيك.[28]
    89-
    قال الفضيل: من ساء خلقه شان دينه وحسبه ومروءته.[29]
    90-
    الذهبي: فَالدَّولَةُ الظَّالِمَةُ مَعَ الأَمنِ وَحَقنِ الدِّمَاءِ، وَلاَ دَوْلَةً عَادلَةً تُنتَهَكُ دُوْنَهَا المَحَارِمُ، وَأَنَّى لَهَا العَدْلُ؟[30]

    -------------------------
    [1]مجموع الفتاوى (28/644).
    [2]حلية الأولياء (10/57).
    [3]حلية الأولياء (3/230).
    [4]تاريخ دمشق (56/426).
    [5]أبو بكر الخوارزمي، يتيمة الدهر (4/227).
    [6]الزهد لأحمد بن حنبل ص260.
    [7]حلية الأولياء (7/12).
    [8]شعب الإيمان (3/184).
    [9]سير أعلام النبلاء (4/550).
    [10]سير أعلام النبلاء (5/275).
    [11]حلية الأولياء (3/239).
    [12]صحيح البخاري (1/18).
    [13]حلية الأولياء (3/244).
    [14]سير أعلام النبلاء (5/341).
    [15]السير (10/19).
    [16]مجموع الفتاوى (17/27).
    [17]الحلية (7/20).
    [18]سير أعلام النبلاء (6/100).
    [19] سير السلف الصالحين ص1203.
    [20]حلية الأولياء (3/363).
    [21]المستدرك على مجموع الفتاوى (1/154).
    [22]سير أعلام النبلاء (4/222)، همة عالية في طلب العلم.
    [23]حلية الأولياء (3/364).
    [24]القواعد ص3.
    [25]سير أعلام النبلاء (8/426).
    [26]حلية الأولياء (3/244).
    [27]السير (5/229).
    [28]السير (4/550).
    [29]السير (8/427).
    [30]السير (6/58).

    ما قلَّ ودلّ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,331

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم رفيدة المسلمة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    61- قال ابن تيمية: القلوب الصادقة والأدعية الصالحة هي العسكر الذي لا يغلب والجند الذي لا يخذل.[1]
    رحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية فكلامه كله من ذهب .
    نفع الله بك وبارك فيك أخيتي .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أروى المكية مشاهدة المشاركة
    رحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية فكلامه كله من ذهب .
    نفع الله بك وبارك فيك أخيتي .
    وفيك بارك الله أسعدني مرورك العطر
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (1-30) ( 1 )
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كلمات وجيزة وعبارات قصيرة، من جوامع الكَلِم ونفائس الحِكَم؛ مما " قلَّ ودلَّ " من أقوال السلف والمتأخرين، سهلة المنال طيبة المآل، لنستفيد منها في حياتنا العملية، سيما في أيامنا التي طغت فيها الماديات، وتغلبت على النفس الملذات والشهوات، انتقيتها بدقة وعناية من باب الذكرى، ( فإن الذكرى تنفع المؤمنين )، يقول ابن المبارك في تهذيب الكمال: لا أعلم بعد النبوة درجة أفضل من بث العلم.

    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.
    1-
    قال محمد بن القاسم بن خلاد : من لم يركب المصاعب لم يَنَلِ الرَّغائب.[1]
    2-
    قال أبو إسحاق إبراهيم الحربي : من تكلم في الفقه بغير لغة، تكلم بلسان قصير.[2]
    3-
    قال الخليل بن أحمد : لا تردن على معجب خطأ، فيستفيد منك علما ويتخذك عدوا.[3]
    4-
    قال ربيعة : الْعِلْمُ وَسِيلَةٌ إِلَى كُلِّ فَضِيلَةٍ.[4]
    5-
    قال الشافعي : لَيْسَ الْعِلْمُ مَا حُفِظَ الْعِلْمُ مَا نَفَعَ.[5]
    6- الَّتقيُّ وقتُ الراحة له طاعة، ووقت الطاعة له راحة
    [6]
    7- نحن قوم مساكين، لولا ستر الله لافتضحنا.
    [7]
    8-
    قال أبو الحجاج المهدي : مَنْ جَعَلَ شَهْوَتَهُ تَحْتَ قَدَمَيْهِ فَرِقَ الشَّيْطَانُ مِنْ ظِلِّهِ.[8]
    9-
    قَالَ الْحَسَنُ : لَوْلا الْبَلاءُ مَا كَانَ فِي أَيَّامٍ قَلائِلَ مَا يُهْلِكُ الرَّجُلُ نَفْسَهُ.[9]
    10-
    قال سفيان الثوري : استوصوا بأهل السنة خيرا، فإنهم غرباء.[10]
    11-
    قال سفيان الثوري : أَقِلَّ مِنْ مَعْرِفَةِ النَّاسِ، تَقِلُّ غِيْبَتُكَ.[11]
    12-
    قال سفيان : إن هؤلاء الملوك قد تركوا لكم الآخرة، فاتركوا لهم الدنيا.[12]
    13-
    قال سفيان : ينبغي للرجل أن يُكره ولده على العلم، فإنه مسؤول عنه.[13]
    14-
    قال خلف بن هشام : أشكل علي باب من النحو، فأنفقت ثمانين ألف درهم حتى حذقته.[14]
    15-
    قال يحيى بن معاذ : لَسْتُ أَبْكِي عَلَى نَفْسِي إِنْ مَاتَتْ، إِنَّمَا أَبْكِي عَلَى حَاجَتِي إِنْ فَاتَتْ.[15]
    16-
    قال أبو موسى ابن الحافظ لولده عند موته : لا تضيعوا هَذَا العلم-يعني الحديث-الَّذِي تعبنا عَلَيْهِ.[16]
    17-
    قال الحسن البصري : لا يستوحش مع الله سبحانه، إلا أحمق.[17]
    18-
    قال يحيى بن معاذ : مَفَاوِزُ الدُّنْيَا تُقْطَعُ بِالأَقْدَامِ، وَمَفَاوِزُ الآخِرَةِ تُقْطَعُ بِالْقُلُوبِ.[18]
    19-
    قال يحيى بن معاذ : يَا ابْنَ آدَمَ لا يَزَالُ دِينُكَ مُتَمَزِّقًا مَا دَامَ الْقَلْبُ بِحُبِّ الدُّنْيَا مُتَعَلِّقًا.[19]
    20-
    قال يحيى بن معاذ : مَنْ لَمْ يَرْضَ عَنِ اللَّهِ فِي الْمَمْنُوعِ لَمْ يَسْلَمْ مِنَ الْمَمْنُوعِ.[20]
    21-
    يحيى بن معاذ : طَلَبُوا الزُّهْدَ فِي بَطْنِ الْكُتُبِ، وَإِنَّمَا هُوَ فِي بَطْنِ التَّوَكُّلِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ.[21]
    22-
    قال سعيد بن جبير : لأن أنشر علمي أحب إلي من أن أذهب به إلى قبري.[22]
    23-
    قَالَ الفضيل : ثَلَاث خِصَال تقسي الْقلب: كَثْرَة الْأكل، وَكَثْرَة النّوم، وَكَثْرَة الْكَلَام.[23]
    24-
    قال يحيى بن معاذ : لا تَطْلُبِ الْعِلْمَ رِيَاءً وَلا تَتْرُكْهُ حَيَاءً.[24]
    25-
    قال يحيى بن معاذ : لا يُفْلِحُ مَنْ شُمَّتْ مِنْهُ رَائِحَةُ الرِّيَاسَةِ.[25]
    26-
    قال الجنيد : الْيَقِين اسْتِقْرَار الْعلم الذى لَا يتقلب وَلَا يحول وَلَا يتَغَيَّر في الْقلب.[26]
    27-
    قال أبو حازم بن دينار : أَوْثَقُ الرَّجَاءِ رَجَاءُ الْعَبْدِ رَبَّهُ، وَأَصْدَقُ الظُّنُونِ،حُسْ نُ الظَّنِّ بِاللَّهِ.[27]
    28-
    قال يحيى بن معاذ : الكيِّس من فِيهِ ثلاث خِصَال: من بادر بعمله، وسوّف بأمله، واستعدَّ لأجله.[28]
    29-
    قال يحيى بن معاذ : الصَّبْرُ عَلَى النَّاسِ أَشَدُّ مِنَ الصَّبْرِ عَلَى النَّارِ.[29]
    30-
    قال ابن سيرين : إِنَّ هَذَا الْعِلْمَ دِينٌ، فَانْظُرُوا عَمَّنْ تَأْخُذُونَ دِينَكُمْ.[30]

    ----------------------------------
    [1]الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي (2/29).
    [2]المصدر السابق (2/42).
    [3]المقاصد الحسنة للسخاوي ص(673).
    [4]تاريخ الإسلام للذهبي (8/422).
    [5]حلية الأولياء لأبي نعيم (9/123).
    [6]شبكة الإمام الآجري.
    [7]موسوعة البحوث والمقالات العلمية، ويذكر عن الإمام أحمد.
    [8]محاسبة النفس لابن أبي الدنيا ص(126).
    [9]محاسبة النفس لابن أبي الدنيا ص(126).
    [10]سير أعلام النبلاء (7/273).
    [11]السير (7/276).
    [12]السير (7/287).
    [13]السير (7/287).
    [14]السير (10/578 ).
    [15]حلية الأولياء (10/51).
    [16]ذيل طبقات الحنابلة(3/43).
    [17]آداب الحسن البصري وزهده ومواعظه، ابن الجوزي.
    [18]حلية الأولياء(10/52).
    [19]الحلية (10/53)..
    [20]حلية الأولياء (10/52).
    [21]حلية الأولياء (10/52).
    [22]سير أعلام النبلاء (4/326).
    [23]طبقات الصوفية للسلمي ص(26).
    [24]حلية الأولياء (10/53).
    [25]حلية الأولياء (10/52).

    [26]طبقات الشافعية الكبرى للسبكي (2/264).
    [27]حلية الأولياء (10/58).
    [28]تاريخ بغداد للخطيب البغدادي(16/306).
    [29]حلية الأولياء (10/66).
    [30]صحيح مسلم.

    ما قل ودل


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (31-60) ( 2 )


    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.
    31-
    قال أبو عبيدة معمر بن المثنى : من أراد أن يأكل الخبز بالعلم فلتبك عليه البواكي.[1]
    32-
    قال ابن السماك : كم من شيء إذا لم ينفع لم يضر، لكن العلم إذا لم ينفع، ضر.[2]
    33-
    قال سحنون : من لم يعمل بعلمه، لم ينفعه علمه، بل يضره.[3]
    34-
    قال ابن مسعود رضي الله عنه : مَا زِلْنَا أَعِزَّةً مُنْذُ أَسْلَمَ عُمَرُ.[4]
    35-
    قال أبو الدرداء : مَا أَنْصَفَنَا إِخْوَانُنَا الأَغْنِيَاءُ، يُحِبُّوْنَنَا عَلَى الدِّيْنِ، وَيُعَادُوْنَنَ ا عَلَى الدُّنْيَا.[5]
    36-
    قال يحيى بن معاذ : أَخُوكَ مَنْ عَرَّفَكَ الْعُيُوبَ، وَصَدِيقُكُ مَنْ حَذَّرَكَ الذُّنُوبَ.[6]
    37-
    قال يحيى بن معاذ : عَجِبْتُ مِمَّنْ يَحْزَنُ عَلَى نُقْصَانِ مَالِهِ، كَيْفَ لا يَحْزَنُ عَلَى نقصان عمره.[7]
    38-
    قال وهب بن منبه : احْفَظُوا مِنِّي ثَلَاثًا: إِيَّاكُمْ وَهَوًى مُتَّبَعًا، وَقَرِينَ سُوءٍ، وَإِعْجَابَ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ.[8]
    39-
    قال ابْنَ أَسْبَاطٍ : اعْمَلْ عَمَلَ رَجُلٍ يَرَى أَنَّهُ لا يُنْجِيهِ إِلا عَمَلُهُ ، وَتَوَكَّلْ تَوَكُّلَ رَجُلٍ لا يُصِيبُهُ إِلا مَا كُتِبَ لَهُ.[9]
    40-
    قال يحيى بن معاذ : من خان الله عز وجل في السر هتك سره في العلانية.[10]
    41-
    قال السعدي : عنوان سعادة العبد إخلاصه للمعبود، وسعيه في نفع الخلق.[11]
    42-
    قال عون ابن عبد الله : الْخَيْرُ الَّذِي لا شَرَّ فِيهِ: الشُّكْرُ مَعَ الْعَافِيَةِ، وَالصَّبْرُ عِنْدَ الْمُصِيبَةِ.[12]
    43-
    قال يحيى بن معاذ : ما أعرف حبة تزن جبال الدنيا إلا الحبة من الصدقة.[13]
    44-
    قال الجنيد : الْخُشُوع تذلل الْقُلُوب لعلام الغيوب.[14]
    45-
    قال مالك بن دينار : ما تنعم المتنعمون بمثل ذكر الله عز وجل.[15]
    46-
    قال الجنيد : الصَّبْر تجرع المرارة من غير تعبيس.[16]
    47-
    قال ابن تيمية : أَهْلُ السُّنَّةِ نَقَاوَةُ الْمُسْلِمِينَ، فَهُمْ خَيْرُ النَّاسِ لِلنَّاسِ.[17]
    48-
    قال يحيى بن معاذ : لا تَسْتَبْطِئِ الإِجَابَةَ وَقَدْ سَدَدْتَ طُرُقَاتِهَا بِالذُّنُوبِ.[18]
    49-
    قال يحيى بن معاذ : حبك للحبيب يُذللك، وحبه لك يُدللك.[19]
    50-
    قال يحيى بن أبي كثير : لَا يُسْتَطَاعُ الْعِلْمُ بِرَاحَةِ الْجِسْمِ.[20]
    51-
    قال أبو بكر محمد بن العباس : ثَمَرَة الْأَدَب الْعقل الرَّاجِح، وَثَمَرَة الْعلم الْعَمَل الصَّالح.[21]
    52-
    قال عمر بن عبد العزيز : إن الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما.[22]
    53-
    قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئا أشد علي من نفسي، مرة علي، ومرة لي.[23]
    54-
    قَالَ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ : أَوَّلُ الْعِلْمِ الاسْتِمَاعُ، ثُمَّ الْفَهْمُ، ثُمَّ الْحِفْظُ، ثُمَّ الْعَمَلُ، ثُمَّ النَّشْرُ.[24]
    55-
    قال يحيى بن معاذ : مَنِ اسْتَفْتَحَ بَابَ الْمَعَاشِ بِغَيْرِ مَفَاتِيحِ الْأَقْدَارِ وُكِلَ إِلَى الْمَخْلُوقِينَ .[25]
    56-
    قال عمرو بن العاص : ليس العاقل من يعرف الخير من الشر،ولكن هو الذي يعرف خير الشرين.[26]
    57-
    قال الزهري : مَا عُبِدَ اللَّهُ بِشَيْءٍ أَفْضَلُ مِنَ الْعِلْمِ.[27]
    58-
    قال الفضيل : احفظ لسانك، وأقبل على شأنك، واعرف زمانك، وأخف مكانك.[28]
    59-
    قال عبد الله ابن عمر : إني لأخرج ومالي حاجة إلا أن أسلم على الناس، ويسلمون علي.[29]
    60-
    قال أبو الدرداء : لو أنسيت آية لم أجد أحدا يذكر نيها إلا رجلا ببرك الغماد، رحلت إليه.[30]
    --------------------------------------

    [1]ربيع الأبرار ونصوص الأخيار (4/37).
    [2] تاريخ بغداد (3/347).
    [3]سير أعلام النبلاء( 12/65 ).
    [4]صحيح البخاري.
    [5]سير أعلام النبلاء (2/351).
    [6]الفوائد والأخبار والحكايات لابن حمكان ص148.
    [7]الفوائد والأخبار والحكايات لابن حمكان ص149.
    [8]حلية الأولياء (4/58).
    [9]أحاديث أبي الحسن الكلابي ص36، مخطوط.
    [10]شعب الإيمان (9/415).
    [11]تفسير السعدي ص40.
    [12]المجالسة وجواهر العلم (6/313).
    [13]إحياء علوم الدين (1/226).
    [14]طبقات الشافعية الكبرى للسبكي (2/264).
    [15]حلية الأولياء (2/358).
    [16]طبقات الشافعية الكبرى للسبكي (2/265).
    [17]منهاج السنة النبوية (5/158).
    [18]حلية الأولياء (10/53).
    [19]تاريخ بغداد (16/306).
    [20]صحيح مسلم (1/428).
    [21]يتيمة الدهر (4/226).
    [22]ربيع الأبرار ونصوص الأخيار (3/461).
    [23]سير أعلام النبلاء (7/258).
    [24]شعب الإيمان للبيهقي (3/284).
    [25]سير السلف الصالحين ص(1203.
    [26]سير أعلام النبلاء (3/74) .
    [27]تاريخ الإسلام للذهبي (8/240) .
    [28]حلية الأولياء (8/94) .
    [29]تاريخ دمشق (31/158) .
    [30]سير أعلام النبلاء (2/342) .
    ما قل ودل
    أم أروى المكية و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,331

    افتراضي

    جزاكِ الله خيراً ، واصلي أخيتي وصلك الله بهداه .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (91-120) ( 4 )


    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.
    91- قال ابن تيمية : فَالشَّيْخُ وَالْمُعَلِّمُ وَالْمُؤَدِّبُ أَبُ الرُّوحِ، وَالْوَالِدُ أَبُ الْجِسْمِ .[1]
    92- قال المنتصر بالله : لَذَّةُ العَفْوِ أَعْذَبُ مِنْ لَذَةِ التَّشَفِّي، وَأَقْبَحُ فَعَالِ المُقْتَدَرِ الانْتِقَامُ .[2]
    93- قال الفضيل : بقدر ما يصغر الذنب عندك يعظم عند الله، وبقدر ما يعظم عندك يصغر عند الله .[3]
    94- قال السراج البلقيني : ولكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض .[4]
    95- مَنْ يَتَّبِعِ الْقُرْآنَ، يَهْبِطْ بِهِ فِي رِيَاضِ الْجَنَّةِ، وَمَنِ اتَّبَعَهُ الْقُرْآنُ يَزُخُّ فِي قَفَاهُ، فَيَقْذِفُهُ فِي جَهَنَّمَ .[5]
    96- قال ابن مسعود : إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ مَأْدُبَةُ اللَّهِ، فَخُذُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ .[6]
    97- قال الفضيل : لا يسلم لك قلبك حتى لا تبالي من أكل الدنيا .[7]
    98- قال ابن القيم : صوت القرآن يسكن النفوس ويطمئنها ويوقرها، وصوت الغناء يستفزها ويزعجها ويهيجها .[8]
    99- قال بشر بن الحارث : مَا أَنَا بِشَيْءٍ مِنْ عَمَلِي أَوْثَقُ بِهِ مِنِّي بِحُبِّي أَصْحَابَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .[9]
    100- قال عمر بن الخطاب : إِن الخير كُلهُ فِي الرضا فَإِن استطعت أَن ترضى وإلا فاصبر.[10]
    101- قال ابن حزم : لا مروءة لمن لا دين له .[11]
    102- قال سحنون : أكلٌ بالمسكنة، ولا أكلٌ بالعلم ![12]
    103- قال سفيان بن عيينة : من عمل بما يعلم، كفي ما لم يعلم .[13]
    104- قال أبو حازم : الدُّنْيَا ؛ مَا مَضَى مِنْهَا فَحُلُمٌ، وَمَا بَقِيَ مِنْهَا, فَأَمَانِي .[14]
    105- لو سافر رجل من الشام إلى أقصى اليمن في كلمة تدل على هدى، ما رأيت أنّ سفره كان ضائعاً .[15]
    106- قال الشافعي : ما فزعت من الفقر قط .[16]
    107- قال ابن تيمية : غض الْبَصَر وَحفظ الْفرج هُوَ أقوى تَزْكِيَة للنَّفس.[17]
    108- قال ابن القيم : كَيفَ يكون عَاقِلا من بَاعَ الْجنَّة بِمَا فِيهَا بِشَهْوَة سَاعَة .[18]
    109- قال مالك بن دينار: السوق مكثرة للمال مذهبة للدين .[19]
    110- قال الفضيل : كيف ترى حال من كثرت ذنوبه، وضعف علمه، وفني عمره، ولم يتزود لمعاده ![20]
    111- قال عمر بن الخطاب : من امتطى الشكر بلغ به المزيد . [21]
    112- قال الزهري : كُنَّا نَأْتِي الْعَالِمَ فَمَا نَتَعَلَّمُ مِنْ أَدَبِهِ أَحَبُّ إِلَيْنَا مِنْ عِلْمِهِ .[22]
    113- وَالْعَبْدُ كُلَّمَا كَانَ أَذَلَّ لِلَّهِ وَأَعْظَمَ افْتِقَارًا إلَيْهِ وَخُضُوعًا لَهُ: كَانَ أَقْرَبَ إلَيْهِ، وَأَعَزَّ لَهُ، وَأَعْظَمَ لِقَدْرِهِ.[23]
    114- قال ابن حزم : باذل نفسه في عرض دنيا كبائع الياقوت بالحصى .[24]
    115- قال ابن حبان : أفضل ذوي العقول منزلة، أدومهم لنفسه محاسبة، وأقلهم عنها فترة.[25]
    116- الحسن البصري : مَا الدُّنْيَا كُلُّهَا مِنْ أَوَّلِهَا إِلَى آخِرِهَا إِلَّا كَرَجُلٍ نَامَ نَوْمَةً فَرَأَى فِي مَنَامِهِ مَا يُحِبُّ ثُمَّ انْتَبَهَ.[26]
    117- قال يحيى بن معاذ : ذنب أفتقر به إليه، أحب إلي من طاعة أفتخر بها عليه ![27]
    118- قال عبد الله بن المبارك : عَجِبتُ لِمَنْ لَمْ يَطلُبِ العِلْمَ، كَيْفَ تَدعُوْهُ نَفْسُهُ إِلَى مَكْرُمَةٍ ؟! [28]
    119- قال أحمد بن حنبل : لا تشاور صاحب بدعة في دينك، ولا ترافقه في سفرك .

    [29]
    120- قال ابن القيم : الذُّنُوب جراحات وَرب جرح وَقع فِي مقتل.[30]


    --------------------------------
    [1]مدارج السالكين (3/70).
    [2]السير (12/44).
    [3]السير (8/427).
    [4]مقدمة ابن الصلاح ومحاسن الاصطلاح ص240.
    [5]أبو موسى الأشعري رضي الله عنه، سنن الدارمي (4/2096)، يزخ: أي يدفع.
    [6]عبد الله بن مسعود، سنن الدارمي (4/2083).
    [7]حلية الأولياء (8/91).
    [8]بدائع التفسير (2/143).
    [9]حلية الأولياء (8/338).
    [10]الرسالة القشيرية (2/345).
    [11]الأخلاق والسير ص80.
    [12]سير أعلام النبلاء (12/65).
    [13]سير أعلام النبلاء(8/468).
    [14]تاريخ دمشق (22/66).
    [15]الشعبي، قوت القلوب (2/344).
    [16]السير (10/97).
    [17]العبودية ص91.
    [18]الفوائد ص31.
    [19]حلية الأولياء (2/374).
    [20]حلية الأولياء (8/85).
    [21]المستطرف في كل فن مستظرف ص245.
    [22]تاريخ الإسلام (3/499).
    [23]ابن تيمية، مجموع الفتاوى (1/39).
    [24]الأخلاق والسير ص80.
    [25]روضة العقلاء ص19.
    [26]الحلية (6/270).
    [27]صفة الصفوة (2/292).
    [28]السير (8/398).
    [29]الآداب الشرعية (3/578).
    [30]الفوائد ص41.

    ما قل ودل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (121-150) ( 5 )

    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل .
    121-
    قال سحنون : مُحِبُّ الدُّنْيَا أَعْمَى، لَمْ يُنَوِّرْهُ العِلْمُ .[1]
    122-
    قال أحمد بن حنبل : إذا مات أصدقاء الرجل ذل .[2]
    123-
    قال ابن تيمية : من اعتادَ الانتقام ولم يَصبِرْ لا بُدَّ أن يقعَ في الظلم .[3]
    124-
    قال الفضيل : لم يتزين الناس بشيء أفضل من الصدق، وطلب الحلال .[4]
    125-
    قال ابن رجب الحنبلي : العلم شجرة والعمل ثمرة، وليس يعد عالماً من لم يكن بعلمه عاملاً .[5]
    126-
    قال ابن الجوزي : من نام على فراش الكسل سال به سيل التمادي إلى وادي الأسف .[6]
    127-
    قال ابن القيم : أعظم الرِّبْح فِي الدُّنْيَا أَن تشغل نَفسك كل وَقت بِمَا هُوَ أولى بهَا وأنفع لَهَا فِي معادها .[7]
    128-
    سُئِلَ مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ، عَنِ الدَّاءِ الْعُضَالِ، فَقَالَ : الْخُبْثُ فِي الدِّينِ .[8]
    129-
    قال وهب بن منبه : المُؤْمِنُ يَنْظُرُ لِيَعْلَمَ، وَيَتَكَلَّمُ لِيَفْهَمَ، وَيَسْكُتُ لِيَسْلَمَ، وَيَخْلُو لِيَغْنَمَ .[9]
    130-
    قال يحيى بن معاذ : من قوة اليقين ترك ما يرى لما لا يرى .[10]
    131-
    قال ابن الجوزي : الْمعاصِي سلسلة فِي عنق العَاصِي لَا يفكه مِنْهَا إِلَّا الاسْتِغْفَار وَالتَّوْبَة .[11]
    132-
    قال وهب بن منبه : ثَلاَثٌ مَنْ كُنَّ فِيْهِ أَصَابَ البِرَّ: السَّخَاءُ، وَالصَّبْرُ عَلَى الأَذَى، وَطِيْبُ الكَلاَمِ .[12]
    133-
    قال مقبل الوادعي : لأن تمرض أجسادنا، أحب إلينا من أن تموت قلوبنا .[13]
    134-
    وهيب بن الورد : لَوْ أَنَّ الْمُؤْمِنَ، لَا يُبْغِضُ الدُّنْيَا إِلَّا أَنَّ اللهَ يُعْصَى فِيهَا لَكَانَ حَقًّا عَلَيْهِ أَنْ يُبْغِضَهَا .[14]
    135-
    قال ابن حزم : أفضل نعم الله تَعَالَى على العبد أَن يطبعه على الْعدْل وحبه، وعَلى الْحق وإيثاره .[15]
    136-
    قال ابن حبان : أول شعب العقل: هو لزوم تقوى اللَّه، وإصلاح السريرة .[16]
    137-
    قال أحمد بن حنبل : كَمْ مِنْ نَظْرَةٍ أَلْقَتْ فِي قَلْبِ صَاحِبِهَا الْبَلَابِلَ .[17]
    138- مَنْ بَخِلَ بِالعِلْمِ، ابْتُلِي بِثَلاَثٍ: إِمَّا مَوْتٌ يُذْهِبُ عِلْمَهُ، وَإِمَّا يَنْسَى، وَإِمَّا يَلْزَمُ السُّلْطَانَ، فَيَذْهَبُ عِلْمُهُ .
    [18]
    139-
    قيل لأحمد بن حنبل : كَيْفَ تَعْرِفُ الْكَذَّابِينَ قَالَ بِمَوَاعِيدِهِم ْ ![19]
    140-
    أبو الدرداء : من أكثر ذكر الموت قل فرحه، وقل حسده .[20]
    141-
    قال الفضيل : لو أن لي دعوة مستجابة ما جعلتها إلا في إمام،فصلاح الامام صلاح البلاد والعباد .[21]
    142-
    قال ابن تيمية : زَكَاة النُّفُوس تَتَضَمَّن زَوَال جَمِيع الشرور من الْفَوَاحِش وَالظُّلم والشرك وَالْكذب وَغير ذَلِك .[22]
    143-
    قال ابن القيم : لابد من سنة الغفلة ورقاد الهوى، ولكن كن خفيف النوم فحراس البلد يصيحون دنا الصباح .[23]
    144-
    قال يحيى بن معاذ : على قناطر الفتن جاوزوا إلى خزائن المنن .[24]
    145-
    قال أبو بكر الخوارزمي : الْمَدْح الْكَاذِب ذمّ وَالْبناء على غير أساس هدم .[25]
    146-
    قال كعب الأحبار : لَأَنْ أَبْكِيَ مِنْ خَشْيَةِ اللهِ فَتَسِيلَ دُمُوعِي عَلَى وَجْنَتِي أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَتَصَدَّقَ بِوَزْنِي ذَهَبًا .[26]
    147-
    قال عبد الله بن المبارك : رُبَّ عَمَلٍ صَغِيْرٍ تُكَثِّرُهُ النِّيَّةُ، وَرُبَّ عَمَلٍ كَثِيْرٍ تُصَغِّرُهُ النِّيَّةُ .[27]
    148-
    قال مالك بن أنس : ليس العلم بكثرة الرواية وإنما هو نور يضعه الله في القلب .[28]
    149- ما شيء أضعف من عالم ترك الناس علمه لفساد طريقته وجاهل أخذ الناس بجهله لنظرهم إلى عبادته .
    [29]
    150-
    قال ابن القيم : يخرج الْعَارِف من الدُّنْيَا وَلم يقْض وطره من شَيْئَيْنِ: بكاؤه على نَفسه، وثناؤه على ربّه .[30]

    ---------------------------
    [1]سير أعلام النبلاء (12/65) .
    [2]طبقات الحنابلة (1/192) .
    [3]جامع المسائل (1/173) .
    [4]السير (8/426) .
    [5]اقتضاء العلم العمل (14) .
    [6]المدهش (154) .
    [7]الفوائد (31) .
    [8]الحلية (6/319) .
    [9]سير أعلام النبلاء (4/549) .
    [10]صفة الصفوة (2/295) .
    [11]التذكرة (118) .
    [12]السير (4/550) .
    [13]المخرج من الفتنة (136) .
    [14]الحلية (8/154) .
    [15]الأخلاق والسير (113) .
    [16]روضة العقلاء (27) .
    [17]المغني (7/103) .
    [18]عبد الله بن المبارك، السير (8/398) .
    [19]أدب الإملاء والاستملاء ص40.
    [20]السير (1/220).
    [21]حلية الأولياء (8/91).
    [22]العبودية ص91.
    [23]الفوائد ص41.
    [24] صفة الصفوة ( 2/292).
    [25]يتيمة الدهر (4/224).
    [26]الحلية (5/366).
    [27]السير (8/400).
    [28]صفة الصفوة (1/397).
    [29]اقتضاء العلم العمل(14) .
    [30]الفوائد (31) .

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (151-200) ( 6 )

    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.

    151-
    قال أبو الدرداء : ما أهون العباد على الله إذا هم عصوه .[1]
    152- لَا يَقْعُدُ أَحَدُكُمْ عَنْ طَلَبِ الرِّزْقِ وَيَقُولُ: اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي، فَقَدْ عَلِمْتُمْ أَنَّ السَّمَاءَ لَا تُمْطِرُ ذَهَبًا وَلَا فِضَّةً .
    [2]
    153-
    قال الشافعي: المِرَاءُ فِي الدِّيْنِ يُقَسِّي القَلْبَ، وَيُورِثُ الضَّغَائِنَ .[3]
    154- الصدق مطية لا تهلك صاحبها وإن عثرت به قليلاً والكذب مطية لا تنجي صاحبها وإن جرت به طويلاً .
    [4]
    155-
    قال عمر : لَا خير فِي قوم لَيْسُوا بناصحين، وَلَا خير فِي قوم لَا يحبونَ الناصحين .[5]
    156-
    قال ابن تيمية : وندمت عَلَى تضييع أَكْثَر أوقاتي فِي غَيْر معاني الْقُرْآن .[6]
    157-
    قال ابن حزم : ليس الحِلمُ تقريبَ العدوِّ، ولكنَّه مُسَالَمَتُهُم مع التَّحَفُّظِ منهم .[7]
    158-
    قال ابن القيم : كم ذبح فِرْعَوْن فِي طلب مُوسَى من ولد ولسان الْقدر يَقُول لَا نربيه إِلَّا فِي حجرك .[8]
    159-
    قال عروة بن الزبير : رُبَّ كَلِمَةِ ذُلٍّ احْتَمَلْتُهَا أَوْرَثَتْنِي عِزًّا طَوِيلا .[9]
    160-
    قال مالك بن أنس : إذا قل العلم ظهر الجفا، وإذا قلت الآثار كثرت الأهواء .[10]
    161-
    قال ابن الجوزي : أعقل الناس محسن خائف, وأحمق الناس مسيء آمن .[11]
    162-
    قال عبد الرحمن السعدي : التفكر عبادة من صفات أولياء الله العارفين .[12]
    163-
    قال مالك بن دينار : أُقْسِمُ لَكُمْ لَوْ نَبَتَ لِلْمُنَافِقِين َ أَذْنَابٌ مَا وَجَدَ الْمُؤْمِنُونَ أَرْضًا يَمْشُونَ عَلَيْهَا .[13]
    164-
    قال ابن حبان : من حفظ لسانه أراح نفسه .[14]
    165-
    قال الشافعي : من لم تعزه التقوى، فلا عز له .[15]
    166-
    قَالَ عُمَرُ : أَيُّهَا النَّاسُ أَصْلِحُوا مَعَايشَكُمْ فَإِنَّ فِيهَا صَلَاحًا لَكُمْ وَصِلَةً لِغَيْرِكُمْ .[16]
    167-
    ابن القيم : الدُّنْيَا كامرأة بغي لَا تثبت مَعَ زوج إِنَّمَا تخْطب الْأزْوَاج ليستحسنواعَلَيْ هَا فَلَا ترْضى بالدياثة .[17]
    168-
    قال زيد اليامي : إني أحب أن تكون لي نية في كل شيء حتى في الطعام والشراب.[18]
    169-
    قَالَ بِشْرُ بْنُ الْحَارِثِ : لا يَجِدُ حَلاوَةَ الآخِرَةِ رَجُلٌ يُحِبُّ أَنْ يَعْرِفَهَ النَّاسُ .[19]
    170-
    قال أبو بكر الخوارزمي : أَبى الله أَن يَقع فِي الْبِئْر إِلَّا من حفر، وَأَن يَحِيق الْمَكْر السَّيئ إِلَّا بِمن مكر .[20]
    171-
    قال أحمد : يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ الْمُؤْمِن بَيْنَهُمْ مِثْل الْجِيفَة، وَيَكُون الْمُنَافِق يُشَارُ إلَيْهِ بِالْأَصَابِعِ .[21]
    172-
    قال الشافعي : لا يكمل الرجل إلا بأربع: بالديانة، والأمانة، والصيانة، والرزانة .[22]
    173-
    عبد العزيز بن أبي داود : ثلاثة من كنوز الجنة: كتمان المصيبة، وكتمان المرض، وكتمان الصدقة .[23]
    174-
    قال ابن مسعود : إنّ من التواضع أن ترضى بالدُّون من المجلس، وأن تبدأ بالسّلام من لقيت .[24]
    175-
    قال أَبُو الْعَبَّاسِ بْنُ مَسْرُوقٍ : مَنْ رَاقَبَ اللَّهَ فِي خَطَرَاتِ قَلْبِهِ عَصِمَهُ اللَّهُ فِي حَرَكَاتِ جَوَارِحِهِ .[25]
    176-
    قال وهب بن منبه : لِكُلِّ شَيْءٍ عَلَامَةٌ يُعْرَفُ بِهَا، وَتَشْهَدُ لَهُ أَوْ عَلَيْهِ .[26]
    177-
    قال الأوزاعي : كَتَبَ إِلَيَّ قَتَادَةُ: لأَنْ كَانَتِ الدَّارُ نَائِيَةً، فَإِنَّ أُلْفَةَ الإِسْلامِ لَجَامِعَةٌ .[27]
    178-
    قال ابن القيم : الرضا باب الله الأعظم، وجنة الدنيا، ومستراح العارفين، وحياة المحبين .[28]
    179- لِلْمُنَافِقِ ثَلَاثُ عَلَامَاتٍ:يَكْ َلُ إِذَا كَانَ وَحْدَهُ،وَيَنْ شَطَ إِذَا كَانَ أَحَدٌ عِنْدَهُ، وَيَحْرِصُ فِي كُلِّ أُمُورِهِ عَلَى الْمَحْمَدَةِ .
    [29]
    180-
    قال ابن السماك : المصيبة واحدة، فإن جزع صاحبها فهما اثنتان. يعني فقد المصاب وفقد الثواب .[30]
    181-
    قيل لحكيم : ما مثل الدنيا ؟ قال: هي أقل من أن يكون لها مثل .[31]
    182- إن من كان قبلكم رأوا القرآن رسائل من ربهم، فكانوا يتدبرونها بالليل، ويتفقدونها في النهار .
    [32]
    183-
    قال يحيى بن معاذ : الإخلاص يميز العمل من العيوب ، كتمييز اللبن من الفرث والدم .[33]
    184-
    كَانَ يُقَالُ : إِنَّ اللَّهِ لَا يُعَذِّبُ الْعَامَّةَ بِذَنْبِ الْخَاصَّةِ، وَلَكِنْ إِذَا عُمِلَ الْمُنْكَرُ جِهَارًا، اسْتَحَقُّوا الْعُقُوبَةَ كُلُّهُمْ .[34]
    185-
    قال عبد الله بن مسعود : تعلموا فمن علم فليعمل .[35]
    186-
    قال ابن القيم : لَوْ تَوَكَّلَ الْعَبْدُ عَلَى اللَّهِ حَقَّ تَوَكُّلِهِ فِي إِزَالَةِ جَبَلٍ عَنْ مَكَانِهِ وَكَانَ مَأْمُورًا بِإِزَالَتِهِ لَأَزَالَهُ .[36]
    187-
    قال ابن حزم : اقنَع بِمَن عنْدكَ، يَقنَع بكَ مَن عنْدك .[37]
    188-
    قال الشافعي : ليس إلى السلامة من الناس سبيل، فانظر الذي فيه صلاحك فالزمه .[38]
    189-
    قال مُحَمَّدُ ابْنُ الْحَنَفِيَّةِ : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ لَمْ يَكُنْ لِلدُّنْيَا عِنْدَهُ قَدْرٌ .[39]
    190-
    قال سفيان الثوري : اليقين أن لا تتهم مولاك في كل ما أصابك .[40]
    191-
    قال أيوب السختياني : لأن يستر الرجل الزهد خير له من أن يظهره .[41]
    192-
    قال عبد الله بن المبارك : نحن إِلَى قليل من الأدب أحوج منا إِلَى كثير من العلم.[42]
    193-
    قال مالك بن دينار : أنا للقارئ الفاخر أخوف مني للفاجر المبرز بفجوره إن هذه أبعدهما غورا ![43]
    194-
    قال ابن حبان : العاقل لا يشتغل بالخوض فيما لا يعلم ، فيتهم فيما يعلم .[44]
    195-
    قال الْأَوْزَاعِيَّ : الزُّهْدُ فِي الدُّنْيَا تَرْكُ الْمَحْمَدَةِ.. تَعْمَلُ الْعَمَلَ لَا تُرِيدُ أَنْ يَحْمَدَكَ النَّاسُ عَلَيْهِ.[45]
    196-
    قال يونس بن عبيد : خَصْلَتَانِ إِذَا صَلُحَتَا مِنَ الْعَبْدِ صَلُحَ مَا سِوَاهُمَا مِنْ أَمْرِهِ: صَلَاتُهُ وَلِسَانُهُ .[46]
    197-
    قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: الْجُبْنُ وَالْبُخْلُ وَالْحِرْصُ غَرَائِزُ سُوءٍ يَجْمَعُهَا كُلُّهَا سُوءُ الظَّنِّ بِاَللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ .[47]
    198-
    قَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ : إنَّمَا يُعْرَفُ الْحِلْمُ سَاعَةَ الْغَضَب .[48]
    199-
    قال مالك بن دينار : كل جليس لا تستفيد منه خيرا فاجتنبه .[49]
    200-
    قَالَ مُطَرِّفُ بْنُ الشِّخِّيرِ : عُقُولُ كُلِّ قَوْمٍ عَلَى قَدْرِ زَمَانِهِمْ .[50]

    ---------------------------------
    [1]السير (2/351) .
    [2]عمر بن الخطاب، موعظة المؤمنين (111) .
    [3]السير (10/28) .
    [4]هكذا علمتني الحياة (28) مصطفى السباعي .
    [5]رسالة المسترشدين (71) .
    [6]ذيل طبقات الحنابلة (4/519) ، وكان رحمه الله يقرأ في بعض الآيات أكثر من مائة تفسير!
    [7]الأخلاق والسير (178) .
    [8]الفوائد (44) .
    [9]حلية الأولياء (2/177) .
    [10]فتاوى ابن تيمية (17/308) .
    [11]التبصرة (400) .
    [12]تفسير السعدي (161) .
    [13]حلية الأولياء (2/376) .
    [14]روضة العقلاء (43) .
    [15]تاريخ دمشق (51/397) .
    [16]إصلاح المال (38) .
    [17]الفوائد (46) .
    [18]المورد العذب المعين من آثار أعلام التابعين (37) .
    [19]الحلية (8/343) .
    [20]يتيمة الدهر (4/226) .
    [21]الآداب الشرعية (1/193) .
    [22]السير (10/98) .
    [23]تسلية أهل المصائب (17) .
    [24]بهجة المجالس (1/4) .
    [25]ذم الهوى (145) .
    [26]الحلية (4/47) .
    [27]أحاديث أبي الحسن الكلابي(14) ، مخطوط .
    [28]مدارج السالكين (2/172) .
    [29]وهب بن منبه، الحلية (4/47) .
    [30]ربيع الأبرار (3/98) .
    [31]ربيع الأبرار (1/31) .
    [32]الحسن بن علي، التبيان في آداب حملة القرآن(54) .
    [33]إحياء علوم الدين (4/378) .
    [34]الأمر بالمعروف لابن أبي الدنيا (102) .
    [35]اقتضاء العلم العمل (24) .
    [36]مدارج السالكين (1/103) .
    [37]الأخلاق والسير (135) .
    [38]السير (10/52) .
    [39]الحلية (3/176) .
    [40]الحلية (7/9) .
    [41]حلية الأولياء (3/6) .
    [42]الرسالة القشيرية 2(447) .
    [43]الحلية (2/370) .
    [44]روضة العقلاء (55) .
    [45]مصنف ابن أبي شيبة (7/240) .
    [46]الحلية (3/20) .
    [47]الآداب الشرعية (1/47) .
    [48]الآداب الشرعية (1/183) .
    [49]الحلية (2/372) .
    [50]الآداب الشرعية (2/211) .
    http://www.saaid.net/Doat/aiman/257.htm

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,733

    افتراضي

    نفع الله بك أم رفيدة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم رفيدة المسلمة مشاهدة المشاركة

    188-
    قال الشافعي : ليس إلى السلامة من الناس سبيل، فانظر الذي فيه صلاحك فالزمه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    نفع الله بك أم رفيدة
    جُزيت خيرا أخيتي ، ونفع بك .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (201-250) ( 7 )


    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.

    201-
    كتب أبو زيد الطائي إلى صديق له: اجْعَلِ الدُّنْيَا كَيَوْمٍ صُمْتَهُ, ثُمَّ أَفْطِرْ عَلَى الْمَوْتِ.[1]
    202-
    قال مالك بن دينار: حلوا أنفسكم من الدنيا وثاقا وثاقا.[2]
    203-
    بعض الصالحين: الدنيا دار غرست فيها الأحزان وذمّها الرحمن، وسلط عليها الشيطان يصل به الإنسان.[3]
    204-
    قال ابن القيم: الْبَخِيل فَقير لَا يُؤجر على فقره.[4]
    205-
    قَالَ مُعَاوِيَةُ: مَعْرُوفُ زماننا منكر زمان قد مضى، و منكره مَعْرُوفُ زَمَانٍ قَدْ بَقِيَ.[5]
    206- الفتن مثل الطوفان، ولا ينجي منها إلا التمسك بالسنة، ولا يمكن أن تتمسك بالسنة إلا إذا عرفتها.
    [6]
    207-
    قال الشافعي: أرفع الناس قدرا من لا يرى قدره، وأكثرهم فضلا من لا يرى فضله.[7]
    208-
    قال مالك بن دينار: مثل المؤمن مثل اللؤلؤة أينما كانت حسنها معها.[8]
    209-
    قال أحمد بن حنبل: لَا نَزَالُ بِخَيْرٍ مَا كَانَ فِي النَّاسِ مَنْ يُنْكِر عَلَيْنَا.[9]
    210-
    ابن القيم: لا تجد أتعب ممن الدنيا أكبر همه، وهو حريص بجهده على تحصيلها.[10]
    211-
    قال أبو الدرداء: لا تكون عالماً حتى تكون متعلماً، ولا تكون بالعلم عالماً حتى تكون به عاملاً.[11]
    212- إذا انكشف الغطاء للناس يوم القيامة عن ثواب أعمالهم، لم يروا عملاً أفضل ثواباً من الذكر.
    [12]
    213-
    قال عمرو بن عثمان: من كان في خلوته عينا لله على نفسه كفاه الله هم أمره في علانيته.[13]
    214-
    قال ابن حزم: طُوبَى لمن علم من عُيُوب نَفسه أَكثر مِمَّا يعلم النَّاس مِنْهَا.[14]
    215-
    قَالَ يحي بن معَاذ: من جمع الله عَلَيْهِ قلبه فِي الدُّعَاء لم يردهُ.[15]
    216-
    وهب بن منبه: الدنيا غنيمة الأكياس، وحسرة الحمقى.[16]
    217-
    قال أيوب السختياني: وَاللهِ مَا صَدَقَ عَبْدٌ إِلَّا سَرَّهُ أَنْ لَا يُشْعَرَ بِمَكَانِهِ.[17]
    218-
    قال مالك بن دينار: من لم يكن صادقا فلا يتعن.[18]
    219-
    قال ابن الجوزي: الزَّمَان أنصح المؤدبين وأفصح المؤذنين فانتبهوا بايقاظه واعتبروا بألفاظه.[19]
    220-
    ابن القيم: أخسر النَّاس صَفْقَة من اشْتغل عَن الله بِنَفسِهِ، بل أخسر مِنْهُ من اشْتغل عَن نَفسه بِالنَّاسِ.[20]
    221-
    قال سفيان الثوري: وددت أني حين قرأت القرآن وقفت عنده فلم أتجاوزه إلى غيره.[21]
    222-
    قال أبو بكر الخوارزمي: لَيْسَ على المكارم حجاب وَلَا يغلق دونهَا بَاب.[22]
    223- عبد الذنب موثق، وعبد الطاعة معتق.
    [23]
    224-
    قال الشافعي: من نمَّ لك نمَّ عليك.[24]
    225-
    قال أبو بكر: عليك بتقوى الله فإنه يرى من باطنك مثل الذي من ظاهرك.[25]
    226- الْخلق الْحسن يذيب الْخَطَايَا كَمَا يذيب الشَّمْس الجليد، والخلق السيء يفْسد الْعَمَل كَمَا يفْسد الْخلّ الْعَسَل.
    [26]
    227-
    قال هرم بن حبّان: ما آثر الدنيا على الآخرة حكيم، ولا عصى الله كريم.[27]
    228-
    قال مالك بن دينار: العالم الذي لا يعمل بعلمه بمنزلة الصفا إذا وقع عليه القطر زلق عنها.[28]
    229-
    قال ابن حبان: فضائل الرجال ليست مَا ادعوها، ولكن مَا نسبها الناس إليهم.[29]
    230-
    قال سفيان الثوري: زينوا العلم بأنفسكم ولا تزينوا بالعلم.[30]
    231- العلم طبيب الدين والدرهم داء الدين فإذا جذب الطبيب الداء إلى نفسه فمتى يداوي غيره.
    [31]
    232-
    قال مالك بن دينار: لئن أتصدق بتمرة حلال أحب إلي من أن أتصدق بمائة ألف حرام.[32]
    233- من عرف نَفسه اشْتغل بإصلاحها عَن عُيُوب النَّاس، ومن عرف ربه اشْتغل بِهِ عَن هوى نَفسه.
    [33]
    234-
    قيل: من خاف الله تعالى جلّ، ومن خاف الناس ذلّ.[34]
    235-
    محمد بن سيرين: إِذَا بَلَغَكَ عَنْ أَخِيكَ شَيْءٌ، فَالْتَمِسْ لَهُ عُذْرًا، فَإِنْ لَمْ تَجِدْ لَهُ عُذْرًا، فَقُلْ: لَعَلَّ لَهُ عُذْرًا.[35]
    236-
    قيل لرجل: إنّ ابنك قد عشق، فقال: عذّب قلبه وأبكى عينه وأطال سقمه.[36]
    237-
    ابن القيم: لما عرف الموفقون قدر الْحَيَاة الدُّنْيَا وَقلة الْمقَام فِيهَا أماتوا فيها الْهوى طلبا لحياة الْأَبَد.[37]
    238-
    الْفُضَيْلُ: رَهْبَةُ الْعَبْدِ مِنَ اللَّهِ عَلَى قَدْرِ عِلْمِهِ بِاللَّهِ، وَزُهْدِهِ فِي الدُّنْيَا عَلَى قَدْرِ رَغْبَتِهِ فِي الْآخِرَةِ.[38]
    239-
    قال ابن خلدون: التاريخ في ظاهره لا يزيد على أخبار عن الأيّام والدّول، وفي باطنه نظر وتحقيق.[39]
    240-
    قال أبو الدرداء: إِيَّاكَ وَدَعَوَاتِ المَظْلُوْمِ، فَإِنَّهُنَّ يَصْعَدْنَ إِلَى اللهِ كَأَنَّهُنَّ شَرَارَاتٍ مِنْ نَارٍ.[40]
    241-
    قال أبو سليمان الداراني: قَلَّتْ ذُنُوْبُ القَوْمِ، فَعَرَفُوا مِنْ أَيْنَ أُتُوا، وَكَثُرَتْ ذُنُوْبُنَا، فَلَمْ نَدْرِ مِنْ أَيْنَ نُؤْتَى.[41]
    242- أعجز الناس من خشي ما لا يضره ولا ينفعه والله تعالى يقول: ( فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي ).
    [42]
    243-
    قال أيوب السختياني: مَا ازْدَادَ صَاحِبُ بِدْعَةٍ اجْتِهَادًا إِلَّا ازْدَادَ مِنَ اللهِ بُعْدًا.[43]
    244-
    قال ابن القيم: وَأَدَبُ الْمَرْءِ: عُنْوَانُ سَعَادَتِهِ وَفَلَاحِهِ. وَقِلَّةُ أَدَبِهِ: عُنْوَانُ شَقَاوَتِهِ وَبَوَارِهِ.[44]
    245-
    قال بلال بن سعد: لَا تَنْظُرْ إِلَى صُغْرِ الْخَطِيئَةِ وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى مَنْ عَصَيْتَ.[45]
    246- يَا أَهْل مَعَاصِي اللهِ، لاَ تَغتَرُّوا بِطُوْلِ حِلمِ اللهِ عَنْكُم وَاحْذَرُوا أَسَفَهُ، فَإِنَّهُ قَالَ: { فَلَمَّا آسَفُوْنَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ }.
    [46]
    247-
    قال الفضيل: إِذَا لَمْ تَقْدِرْ عَلَى قِيَامِ اللَّيْلِ وَصِيَامِ النَّهَارِ فَاعْلَمْ أَنَّكَ مَحْرُومٌ مُكَبَّلٌ كَبَّلَتْكَ خَطِيئَتُكَ.[47]
    248-
    قال الحسن بن عبد العزيز: مَنْ لَمْ يَرْدَعْهُ الْقُرْآنُ وَالْمَوْتُ، ثُمَّ تَنَاطَحَتِ الْجِبَالُ بَيْنَ يَدَيْهِ، لَمْ يَرْتَدِعْ.[48]
    249-
    قال يوسف بن أسباط: لِلصَّادِقِ ثَلاَثُ خِصَالٍ: الحَلاَوَةُ، وَالمَلاَحَةُ، وَالمَهَابَةُ.[49]
    250-
    قَالَ مُطَرِّفٌ: كَانَ النَّاسُ فِي الزَّمَانِ الْأَوَّلِ أَفْضَلُهُمُ الْمُسَارِعُ فِي الْخَيْرِ وَإِنَّ أَفْضَلَ أَهْلِ زَمَانِكُمُ الْمُثَبِّطِينَ .[50]

    --------------------------------

    [1]الحلية (7/343).
    [2]الحلية (2/374).
    [3]محاضرات الأدباء (2/398).
    [4]الفوائد ص50.
    [5]أنساب الأشراف (5/31).
    [6]شرح رسالة العبودية ص90.
    [7]تاريخ دمشق (51/413).
    [8]الحلية (2/377).
    [9]الآداب الشرعية (1/173).
    [10]إغاثة اللهفان (1/36).
    [11]اقتضاء العلم العمل ص26.
    [12]الوابل الصيب ص78.
    [13]محاضرات الأدباء (2/414).
    [14]الأخلاق والسير ص96.
    [15]الفوائد ص47.
    [16]ربيع الأبرار (1/37).
    [17]الحلية (3/6).
    [18]حلية الأولياء (2/360).
    [19]المدهش ص170.
    [20]الفوائد ص58.
    [21]الحلية (6/366).
    [22]يتيمة الدهر (4/226).
    [23]هكذا علمتني الحياة ص36، مصطفى السباعي.
    [24]السير (10/99).
    [25]أبو بكر الصديق أول الخلفاء ص80.
    [26]ابن عباس، الفردوس بمأثور الخطاب (2/200).
    [27]ربيع الأبرار (1/39).
    [28]الحلية (2/372).
    [29]روضة العقلاء ص23.
    [30]الحلية (6/361).
    [31]سفيان الثوري، الحلية (6/361).
    [32]الحلية (2/371).
    [33]ابن القيم، الفوائد ص57.
    [34]محاضرات الأدباء (2/415).
    [35]التوبيخ والتنبيه ص53.
    [36]محاضرات الأدباء (2/47).
    [37]الفوائد ص46.
    [38]الزهد الكبير للبيهقي ص74.
    [39]تاريخ ابن خلدون ص6.
    [40]السير (2/350).
    [41]السير (4/616).
    [42]سهل بن عبد الله، محاضرات الأدباء (2/215).
    [43]الحلية (3/9).
    [44]مدارج السالكين (2/368).
    [45]الحلية (5/223).
    [46]عمر بن ذر، السير (6/387).
    [47]الحلية (8/96).
    [48]تاريخ بغداد (8/310).
    [49]السير (9/170).
    [50]الإشراف في منازل الأشراف ص181.

    http://www.saaid.net/Doat/aiman/258.htm

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    81

    افتراضي

    اللهم بارك نفع الله بكم وجزاكم خيرا.
    أعود من حين إلى حين أستكمل بإذن الله، سلمت يمينك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة
    الأمة الفقيرة سابقا: )

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منال بنت سامي عيسى مشاهدة المشاركة
    اللهم بارك نفع الله بكم وجزاكم خيرا.
    أعود من حين إلى حين أستكمل بإذن الله، سلمت يمينك.
    وجزاك مثله أختي الفاضلة منال ، يسعدني ويشرفني مرورك المبارك .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,331

    افتراضي

    نفع الله بك وبارك فيك أم رفيدة ، درر وفوائد يجب الوقوف عندها ، اللهم اجعله في ميزان حسناتنا جميعا .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أروى المكية مشاهدة المشاركة
    نفع الله بك وبارك فيك أم رفيدة ، درر وفوائد يجب الوقوف عندها ، اللهم اجعله في ميزان حسناتنا جميعا .
    آمين ..
    بروكتِ أخيتي أم أروى ، ونفعنا وإياك بما علمنا .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (251-300) ( 8 )

    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.

    251-
    قال أبو الدرداء: إِنَّ العَبْدَ إِذَا عَمِلَ بِمَعْصِيَةِ اللهِ، أَبْغَضَهُ اللهُ، فَإِذَا أَبْغَضَهُ اللهُ، بَغَّضَهُ إِلَى عِبَادِهِ.[1]
    252-
    قال ابن حزم: أجل العلوم ما قربك من خالقك تعالى وما أعانك على الوصول إلى رضاه.[2]
    253-
    قال ابن المبارك: لا أعلم بعد النبوة درجة أفضل من بث العلم.[3]
    254-
    قال عدي بن حاتم الطائي: مَا أُقِيْمَتِ الصَّلاَةُ مُنْذُ أَسْلَمْتُ إِلاَّ وَأَنَا عَلَى وُضُوْءٍ.[4]
    255-
    قَالَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ: الصِّدْقُ وَالْوَفَاءُ يَكُونَانِ لِلْعِبَادِ حِصْنًا مِنَ النَّارِ.[5]
    256-
    قال زَيْدُ بْنُ جَبَلَةَ: لا فَقِيرَ أَفْقَرُ مِنْ غني أمن الفقر.[6]
    257-
    قال هرم بن حيان: مَا رَأَيْتُ مِثْلَ الْجَنَّةِ نَامَ طَالِبُهَا وَلَا مِثْلَ النَّارِ نَامَ هَارِبُهَا.[7]
    258-
    قَالَ بَكْرُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْمُزْنِيُّ: اجْتَهِدُوا في العمل، فإذا قَصَّرْتُمْ؛ فَكُفُّوا عَنِ الْمَعَاصِي.[8]
    259- إِنْ سَرَّكَ أَنْ تَجِدَ حَلاوَةَ الْعِبَادَةِ وَتَبْلُغَ ذُرْوَةَ سَنَامِهَا؛ فَاجْعَلْ بَيْنَكَ وَبْيَنَ شَهَوَاتِ الدُّنْيَا حَائِطًا مِنْ حَدِيدٍ.
    [9]
    260-
    سفيان الثوري: إِنَّمَا سُمَيَّ الْمَالُ لِأَنَّهُ يُمِيلُ الْقُلُوبَ.[10]
    261-
    قال الذهبي: لعن الله الذكاء بلا إيمان، ورضي الله عن البلادة مع التقوى.[11]
    262-
    قال الْفُضَيْلَ: درجة الرضى عَنِ اللهِ دَرَجَةُ الْمُقَرَّبِينَ ، وَهُمْ أَكْثَرُ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ.[12]
    263-
    قال ابن القيم: فعلامة السَّعَادَة أن تكون حَسَنَات العَبْد خلف ظَهره وسيئاته نصب عَيْنَيْهِ.[13]
    264-
    قال محمد بن السماك: إن قدرت أن لا تكون لغير الله عبدا ما وجدت للعبودية بدا فافعل.[14]
    265-
    بِلالُ بْنُ سَعْدٍ: أَخٌ لَكَ كُلَّمَا لَقِيَكَ أَخْبَرَكَ بِعَيْبٍ فِيكَ خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَخٍ لَكَ كُلَّمَا لَقِيَكَ وَضَعَ فِي كَفِّكَ دِينَارًا.[15]
    266-
    قال ابن الجوزي: أبلغ المراهم لجراح الذُّنُوب النَّدَم.[16]
    267-
    قال ابن حبان: من العقل التثبت في كل عمل قبل الدخول فيه.[17]
    268-
    قال الشافعي: اللبيب العاقل هو الفطن المتغافل.[18]
    269-
    قَالَ حَبِيبٌ أَبُو مُحَمَّدٍ: إِنَّ مِنْ سَعَادَةِ الْمَرْءِ إِذَا مَاتَ مَاتَتْ مَعَهُ ذُنُوبُهُ.[19]
    270-
    قال أبو بكر الخوارزمي: الْحر كريم الظفر إِذا نَالَ أنال واللئيم سيئ الظفر إِذا نَالَ استنال.[20]
    271-
    قال النخعي: كانوا يرون أن الرجل المظلوم إذا تصدق بشيء دفع عنه البلاء.[21]
    272-
    قال ابن القيم: خراب الْقلب من الْأَمْن والغفلة وعمارته من الخشية وَالذكر.[22]
    273-
    قال ابن عمر: الْبِرُّ شَيْءٌ هَيِّنٌ، وَجْهٌ طَلِيقٌ، وَكَلَامٌ لَيِّنٌ.[23]
    274-
    قال ابن رجب: أفضل الصدقة تعليم جاهل أو إيقاظ غافل.[24]
    275- إِنَّمَا يُؤْتَى الرَّجُلُ مِنْ سُوءِ فَهْمِهِ أَوْ مِنْ سُوءِ قَصْدِهِ أو مِنْ كِلَيْهِمَا، فإن اجْتَمَعَا كَمُلَ نَصِيبُهُ مِنَ الضَّلَالِ.
    [25]
    276- المغرور يتوهم لنفسه من الفضائل ما يذهب بفضائله الحقيقية.
    [26]
    277-
    قال الفضيل: من استوحش من الوحدة، واستأنس بالناس، لم يسلم من الرياء.[27]
    278-
    قال أبو حازم: نَحْنُ لا نُحِبُّ أَنْ نَمُوتَ حَتَّى نَتُوبَ، وَنَحْنُ نَمُوتُ وَلا نَتُوبُ.[28]
    279-
    قال مالك بن دينار: مَنْ صَفَا صُفِّيَ لَهُ وَمَنْ خَلَّطَ خُلِّطَ لَهُ.[29]
    280-
    قال ابن القيم: احذر نَفسك فَمَا أَصَابَك بلَاء قطّ إِلَّا مِنْهَا.[30]
    281-
    قال سفيان الثوري: يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ لَا تُقَرُّ فِيهِ عَيْنُ حَكِيمٍ.[31]
    282- من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً, والانحلال حرية، والرذيلة فنّاً، والاستغلال معونة.
    [32]
    283-
    قال الحسن: من أحب أن يعلم ما هو فليعرض نفسه على القرآن.[33]
    284-
    قال ابن القيم: وَمِنْ أَنْفَعِ الْأَدْوِيَةِ: الْإِلْحَاحُ فِي الدُّعَاءِ.[34]
    285-
    قال أبو بكر الخوارزمي: شَرّ من السَّاعِي من أنصت لَهُ وَشر من مَتَاع السوء من قبله.[35]
    286- قال مجاهد: الْفَقِيهُ مَنْ يَخَافُ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ.
    [36]
    287-
    ابن المقفع : زَعَمَ بَعْضُ الأَوَّلِينَ أَنَّ صُحْبَةَ بَلِيدٍ نَشَأَ مَعَ الْعُلَمَاءِ أَحَبُّ إِلَيْهِمْ مِنْ صُحْبَةِ لَبِيبٍ نَشَأَ مَعَ الْجُهَّالِ.[37]
    288-
    قال الخريبي: من أمكن النَّاس من كُل مَا يريدُونَ، أضروا بدينه ودنياه.[38]
    289-
    قال سهل بن عبد الله: العلم كله دنيا، والآخرة منه العمل به.[39]
    290-
    قيل: ما أوطأ راحة الواثق بالله وآنس المطيع لله.[40]
    291-
    قال الحسن: إِنَّهُ مَنْ خَوَّفَكَ حَتَّى تَلْقَى الْأَمْنَ خَيْرٌ مِمَّنْ أَمَّنَكَ حَتَّى تَلْقَى الْمَخَافَةَ.[41]
    292-
    ابن القيم: المؤمن يَتَوَجَّعَ لِعَثْرَةِ أَخِيهِ الْمُؤْمِنِ إِذَا عَثَرَ، حَتَّى كَأَنَّهُ هُوَ الَّذِي عَثَرَ بِهَا وَلَا يَشْمَتُ بِهِ.[42]
    293-
    قال مالك بن دينار: الخوف على العمل أن لا يتقبل أشد من العمل.[43]
    294-
    قال ابن القيم: الْمعاصِي سد فِي بَاب الْكسْب وَإِن العَبْد ليحرم الرزق بالذنب يُصِيبهُ.[44]
    295-
    قال الحسن: يَا أَهْلَ السُّنَّةِ تَرَفَّقُوا رَحِمَكُمُ اللَّهُ, فَإِنَّكُمْ مِنْ أَقَلِّ النَّاسِ.[45]
    296-
    قال ابن حبان: كفى بالعاقل فضلا وإن عدم المال.[46]
    297-
    قال سفيان الثوري: لَا يَكُونُ لِلْقِرَاءَةِ مِلْحٌ حَتَّى يَكُونَ مَعَهَا زُهْدٌ.[47]
    298-
    قال وهيب: مَنْ أَرَادَ الدُّنْيَا؛ فَلْيَتَهَيَّأْ لِلذُّلِّ.[48]
    299- لا تثق بمودة إنسان حتى ترى موقفه منك أيام العسرة.
    [49]
    300-
    قال مالك بن دينار: تَلْقَى الرَّجُلَ وَمَا يَلْحَنُ حَرْفًا وَعَمَلُهُ كُلُّهُ لَحْنٌ.[50]
    ______________________________ ______
    [1]السير (2/345) .
    [2]الأخلاق والسير ص89 .
    [3]تهذيب الكمال (20/16) .
    [4]السير (3/164) .
    [5]المجالسة وجواهر العلم (7/93) .
    [6]المجالسة وجواهر العلم (6/169) .
    [7]الحلية (2/119) .
    [8]المجالسة (4/34) .
    [9]عبد الله الرازي، المجالسة (3/533) .
    [10]الحلية (6/386) .
    [11]في ختام ترجمة الملحد ابن الراوندي، السير (14/62) .
    [12]المجالسة (6/204) .
    [13]مفتاح دار السعادة (1/298) .
    [14]محاضرات الأدباء (2/415) .
    [15]المجالسة (4/270) .
    [16]المدهش ص192 .
    [17]روضة العقلاء ص 24.
    [18]تاريخ دمشق (56/13) .
    [19]الحلية (6/153) .
    [20]يتيمة الدهر (4/224) .
    [21]المستطرف ص16.
    [22]الفوائد ص98 .
    [23]شعب الإيمان (10/404) .
    [24]مجموع الرسائل (1/186) .
    [25]ابن القيم، مختصر الصواعق المرسلة ص485.
    [26]هكذا علمتني الحياة ص88، مصطفى السباعي.
    [27]حلية الأولياء (8/109) .
    [28]المجالسة (4/95) .
    [29]الحلية (2/381) .
    [30]الفوائد ص68.
    [31]الحلية (7/11) .
    [32]هكذا علمتني الحياة ص19، مصطفى السباعي.
    [33]فصل الخطاب في الزهد (9/356) .
    [34]الجواب الكافي ص11.
    [35]يتيمة الدهر (4/226) .
    [36]الحلية (3/280) .
    [37]الأدب الصغير ص30.
    [38]تهذيب الكمال (14/464) .
    [39]اقتضاء العلم العمل ص28.
    [40]محاضرات الأدباء (2/415) .
    [41]الزهد لأحمد بن حنبل ص210.
    [42]مدارج السالكين (1/435) .
    [43]الحلية (2/377) .
    [44]الفوائد ص51.
    [45]شرح أصول اعتقاد أهل السنة (1/63) .
    [46]روضة العقلاء ص24.
    [47]الحلية (7/30) .
    [48]المجالسة (8/78) .
    [49]هكذا علمتني الحياة ص65، مصطفى السباعي.
    [50]الحلية (2/383) .
    http://www.saaid.net/Doat/aiman/262.htm


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    ما قلَّ ودلّ (301-350) ( 9 )


    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.

    301-
    قال عمر: لا تصغرن همّتك فإني لم أر أقعد بالرجل من سقوط همّته.[1]
    302-
    قال ذو النون: إذا فسدت النية وقعت البلية.[2]
    303-
    قَالَ عَبْدُ اللهِ بن مسعود: مِنْ أَكْبَرِ الذَّنْبِ أَنْ يَقُولَ الرَّجُلُ لأَخِيهِ: اتَّقِ اللهَ! فَيَقُولُ: عَلَيْكَ بِنَفْسِكَ.[3]
    304-
    قال علي: أنكى الأشياء لعدوك أن لا تعلمه أنك اتخذته عدوا.[4]
    305-
    قَالَ مُطَرِّفُ بنُ عَبْدِ اللهِ: مَا يَسُرُّنِي أَنِّي كَذَبْتُ كِذْبَةً وَأَنَّ لِيَ الدُّنْيَا وَمَا فِيْهَا.[5]
    306-
    قال سفيان الثوري: لَا خَيْرَ فِي الْقَارِئِ يُعَظِّمُ أَهْلَ الدُّنْيَا.[6]
    307-
    ابن القيم: أجمع العارفون على أَن كل خير فأصله بِتَوْفِيق الله للْعَبد، وكل شَرّ فأصله خذلانه لعَبْدِهِ.[7]
    308-
    قال ابن حزم: مقرب أعدائه فَذَلِك قَاتل نَفسه.[8]
    309- ما ندم عبد على طاعة الله، ولا خسر من وقف عند حدوده، ولا هان من أكرم نفسه بالتقوى.
    [9]
    310-
    قال سفيان الثوري: إِنَّ أَقْبَحَ الرَّغْبَةِ أَنْ تَطْلُبَ الدُّنْيَا بِعَمَلِ الْآخِرَةِ.[10]
    311-
    قيل: العاقل المحروم خير من الأحمق المرزوق.[11]
    312-
    قال ابن الجوزي: من تذكر حلاوة الْعَاقِبَة نسي مرَارَة الصَّبْر.[12]
    313-
    قال أيوب السختياني: إلْزَمْ سَوْقَكَ فَإِنَّكَ لَا تَزَالُ كَرِيمًا عَلَى إِخْوَانِكَ مَا لَمْ تَحْتَجْ إِلَيْهِمْ.[13]
    314-
    كان أبو بكر رضي الله عنه يَجْبِذُ لِسَانَهُ ويقول: إِنَّ هَذَا أَوْرَدَنِي الْمَوَارِدَ.[14]
    315-
    قال مالك بن دينار: كان الأبرار يتواصون بثلاث: بسجن اللسان وكثرة الاستغفار والعزلة.[15]
    316-
    قال عمر بن عبد العزيز: مَا كَذَبْتُ مُنْذُ عَلِمْتُ أَنَّ الْكَذِبَ شَيْنٌ عَلَى أَهْلِهِ.[16]
    317-
    أبو حمزة: مِنَ المُحَالِ أَنْ تُحِبَّهُ ثُمَّ لاَ تَذْكُرهُ، وَأَن تَذْكُرَهُ ثُمَّ لاَ يُوْجِدَكَ طَعْم ذِكْرهُ، وَيشغلك بِغَيْرِهِ.[17]
    318-
    قال سفيان الثوري: الرجل إلى العلم أحوج منه إلى الخبز واللحم.[18]
    319-
    قال أبو بكر الخوارزمي: الْعَاقِل يخْتَار خير الشرين ويميل مَعَ أعدل الثقتين.[19]
    320-
    قال سفيان الثوري: لا تسأل أحدا في يوم واحد أكثر من حاجة واحدة.[20]
    321-
    سَأَلَ رَجُلٌ حُذَيْفَةَ فَقَالَ: مَا النِّفَاقُ؟قَال َ: أَنْ تَتَكَلَّمَ بِالإِسْلاَمِ، وَلاَ تَعْمَلَ بِهِ.[21]
    322-
    قال الشافعي: مَنْ وَعَظَ أَخَاهُ سِرًّا فَقَدْ نَصَحَهُ وَزَانَهُ، وَمَنْ وَعَظَهُ عَلَانِيَةً فَقَدْ فَضَحَهُ وَخَانَهُ.[22]
    323-
    ابن القيم: كَمْ فِي النُّفُوسِ مِنْ عِلَلٍ وَأَغْرَاضٍ وَحُظُوظٍ تَمْنَعُ الْأَعْمَالَ أَنْ تَكُونَلِلَّهِ خَالِصَةً.[23]
    324-
    قال ابن السماك: الدنيا من نالها مات منها، ومن لم ينلها مات عليها.[24]
    325-
    كتب الثوري إلى ابن المبارك: بُثَّ عِلْمَكَ, وَاحْذَرِ الشُّهْرَةَ.[25]
    326-
    أنس بن مالك: رفع البركة عن خمسة عن الناكث والباغي والحسود والحقود والخائن.[26]
    327-
    سُئل ابن الجوزي: أَيُّمَا أَفْضَلُ: أُسبح أَوْ أَسْتَغْفِر؟قَا لَ: الثَّوْب الْوَسخ أَحْوَج إِلَى الصَّابُوْنِ مِنَ الْبخُور.[27]
    328-
    قال حمدون القصار: لَا أَحَدَ أَدْوَنَ مِمَّنْ يَتَزَيَّنُ لِدَارٍ فَانِيَةٍ وَيَتَحَمَّدُ إِلَى مَنْ لَا يَمْلِكُ ضُرَّهُ وَلَا نَفْعَهُ.[28]
    329-
    قَالَ أَبُو سُلَيْمَان الداراني: أفضل الأعمال خلاف هوى النفس.[29]
    330-
    قال أبو قلابة: يا أيوب إذا أحدث الله لك علماً فأحدث لله عبادة ولا تكونن إنما همك أن تحدث به الناس.[30]
    331-
    قال ابن الجوزي: مَنْ قنع، طَاب عيشه، وَمِنْ طمع، طَالَ طَيشه.[31]
    332-
    قال بِلَالِ بْنِ سَعْدٍ: كَفَى بِهِ ذَنْبًا أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُزَهِّدُنَا فِي الدُّنْيَا ونَرْغَبُ فِيهَا![32]
    333-
    قال مالك بن دينار: عرس المتقين يوم القيامة.[33]
    334-
    قال عمرو بن العاص: البلاغة: من ترك الفضول واقتصر على الإيجاز.[34]
    335-
    قال ابن القيم: حب الْعلم وَطَلَبه أصل كل طَاعَة وَحب الدُّنْيَا وَالْمَال وَطَلَبه أصل كل سَيِّئَة.[35]
    336- حصيرة بالية تنام عليها وأنت صحيح، خير من سرير ذهبي تلقى عليه وأنت مريض.
    [36]
    337-
    قال مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ: إِنِّي لَأَغْبِطُ رَجُلًا مَعَهُ دِينُهُ لَيْسَ مَعَهُ شَيْءٌ مِنَ الدُّنْيَا رَاضٍ عَنْ رَبِّهِ.[37]
    338-
    قال أَبُو سُلَيْمَان الداراني: الزهد ترك مَا يشغل عَنِ اللَّه تَعَالَى.[38]
    339-
    قَالَ أَحْمَدُ بن حنبل: لَا أُعَنِّفُ مَنْ قَالَ شَيْئًا لَهُ وَجْهٌ وَإِنْ خَالَفْنَاهُ.[39]
    340-
    قال ابن القيم: من أَرَادَ صفاء قلبه فليؤثر الله على شَهْوَته.[40]
    341-
    قال ابن خلدون: الظلم مؤذن بخراب العمران.[41]
    342-
    قال مالك بن دينار: إذا تعلم العبد العلم ليعمل به كسره علمه وإذا تعلم العلم لغير العمل به زاده فخرا.[42]
    343-
    قال وهب بن منبه: لِلدِّينِ ثَلَاثَ عَلَامَاتٍ يُعْرَفُ بِهِنَّ، وَهِيَ: الْإِيمَانُ، وَالْعِلْمُ، وَالْعَمَلُ.[43]
    344-
    قال سعيد بن العاص: القُلُوْبُ تَتَغَيَّرُ، فَلاَ يَنْبَغِي لِلْمَرْءِ أَنْ يَكُوْنَ مَادِحاً اليَوْمَ ذَامّاً غَداً.[44]
    345-
    قال الضحاك: أَدْرَكْتُ النَّاسَ، وَهُمْ يَتَعَلَّمُونَ الْوَرَعَ، وَهُمُ الْيَوْمَ، يَتَعَلَّمُونَ الْكَلَامَ.[45]
    346-
    قال بنان البغدادي: الْحُرُّ عَبْدٌ مَا طَمِعَ، وَالْعَبْدُ حُرٌّ مَا قَنَعَ.[46]
    347-
    قال قتادة: بَابٌ مِنَ الْعِلْمِ يَحْفَظُهُ الرَّجُلُ لِصَلَاحِ نَفْسِهِ، وَصَلَاحِ مَنْ بَعْدَهُ أَفْضَلُ مِنْ عِبَادَةِ حَوْلٍ.[47]
    348-
    قال ابن حبان: أسوأ العبيد من استعبدته الأخلاق الدنية.[48]
    349-
    قال سفيان الثوري: السَّلَامَةَ فِي أَنْ لَا تُحِبَّ أَنْ تُعْرَفَ.[49]
    350-
    قال أبو خلدة: أدركت الناس وهم يعملون ولا يقولون، وهم اليوم يقولون ولا يعملون.[50]

    -------------------------------
    [1]محاضرات الأدباء (1/521).
    [2]محاضرات الأدباء (2/415).
    [3]المجالسة (6/254).
    [4]محاضرات الأدباء (1/307).
    [5]السير (4/195).
    [6]الحلية (7/46).
    [7]الفوائد ص97.
    [8]الأخلاق والسير ص99.
    [9]هكذا علمتني الحياة ص24، مصطفى السباعي.
    [10]الحلية (7/54).
    [11]المستطرف ص22.
    [12]المدهش ص188.
    [13]الحلية (3/11).
    [14]الحلية (1/33).
    [15]الحلية (2/377).
    [16]الحلية (5/343).
    [17]السير (13/166).
    [18]الحلية (7/65).
    [19]يتيمة الدهر (4/224).
    [20]الحلية (7/66).
    [21]السير (2/363).
    [22]الحلية (9/140).
    [23]مدارج السالكين (1/437).
    [24]ربيع الأبرار (1/28).
    [25]الحلية (7/70).
    [26]محاضرات الأدباء (1/312).
    [27]السير (21/371).
    [28]الحلية (13/231).
    [29]الرسالة القشيرية (1/61).
    [30]اقتضاء العلم العمل ص35.
    [31]السير (21/372).
    [32]الزهد لأحمد، ص312.
    [33]حلية الأولياء (2/379).
    [34]المجالسة وجواهر العلم (4/488).
    [35]مفتاح دار السعادة (1/129).
    [36]هكذا علمتني الحياة ص78، مصطفى السباعي.
    [37]الحلية (2/349).
    [38]الرسالة القشيرية (1/241).
    [39]الفروع لابن مفلح (1/233).
    [40]الفوائد ص98.
    [41]تاريخ ابن خلدون ص45.
    [42]الحلية (2/372).
    [43]الحلية (4/47).
    [44]السير (3/448).
    [45]الورع لابن أبي الدنيا ص50.
    [46]الحلية (13/324).
    [47]من قول قتادة، مسند ابن الجعد ص163.
    [48]روضة العقلاء ص265.
    [49]الحلية (7/13).
    [50]الصمت لابن أبي الدنيا ص294.
    http://www.saaid.net/Doat/aiman/263.htm
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •