مم خلقت الحيوانات ؟
النتائج 1 إلى 9 من 9
3اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: مم خلقت الحيوانات ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,186

    افتراضي مم خلقت الحيوانات ؟

    السؤال :
    إذا كان البشر قد خُلقوا من طين ، فمن أي شيء خُلقت الحيوانات ؟
    الجواب :
    الحمد لله
    أولاً :
    صح عن رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قَالَ : ( خُلِقَتْ الْمَلَائِكَةُ مِنْ نُورٍ ، وَخُلِقَ الْجَانُّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ ، وَخُلِقَ آدَمُ مِمَّا وُصِفَ لَكُمْ ) أخرجه مسلم (2996) .
    وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مما وصف لكم ) أي مما وصف لكم في الكتاب والسنة ، كقوله تعالى : ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى مِنْ قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ) غافر/67 .
    ثانيًا :
    لم نقف على دليل صحيح صريح في الأصل الذي خلقت منه الحيوانات والبهائم ، لكن ذهب البعض إلى أنها خلقت من ماء استدلالاً بظاهر قوله تعالى :
    ( وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) النور/ 45 .
    لكن ذهب بعض المفسرين إلى أن المراد بالماء هنا المني ، وقال بعضهم أن المقصود أن الماء جزء مما خلقت منه .
    قال القرطبي في تفسيره (12/291) :
    " والدابة كل ما دب على وجه الارض من الحيوان ، يقال : دب يدب فهو داب، والهاء للمبالغة .. لم يدخل في هذا الجن والملائكة ، لأنا لم نشاهدهم ، ولم يثبت أنهم خلقوا من ماء ، بل في الصحيح ( إن الملائكة خلقوا من نور والجن خلقوا من نار( .
    وقال المفسرون : " من ماء " أي من نطفة .
    قال النقاش: أراد أمنية الذكور.
    وقال جمهور النَّظَرة : أراد أن خلقة كل حيوان فيها ماء ، كما خلق آدم من الماء والطين ، وعلى هذا يتخرج قول النبي صلى الله عليه وسلم للشيخ الذي سأله في غزاة بدر: ممن أنتما ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( نحن من ماء ) الحديث .
    وقال قوم : لا يستثنى الجن والملائكة ، بل كل حيوان خلق من الماء ، وخلق النار من الماء ، وخلق الريح من الماء ، إذ أول ما خلق الله تعالى من العالم الماء ، ثم خلق منه كل شيء .
    قلت : ويدل على صحة هذا قوله تعالى : ( فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ ) المشى على البطن للحيات والحوت، ونحوه من الدود وغيره.
    وعلى الرجلين للإنسان والطير إذا مشى ، والأربع لسائر الحيوان " انتهى باختصار .
    وذهب آخرون إلى أنها خلقت من تراب واستدلوا لذلك بما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : ( يحشر الخلائق كلهم يوم القيامة والبهائم والدواب والطير وكل شيء ، فيبلغ من عدل الله أن يأخذ للجماء من القرناء ، ثم يقول كوني ترابًا ، فذلك حين يقول الكافر يا ليتني كنت ترابًا ).
    أخرجه ابن جرير الطبري في التفسير (30/17) ، والسيوطي في الدر المنثور (6/310) ، وقال الألباني في " الصحيحة " (4/607) : إسناده جيد ، وقال أحمد شاكر في " عمدة التفسير " (1/772) : إسناده صحيح .
    وقالوا : فإذا كان الله تعالى يصيرهم ترابًا في النهاية ، وقد قال سبحانه : ( يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ) الأنبياء/104 ، فهذا يدل على أن أصلهم من تراب .
    لكن في هذا الاستدلال نظرا ، وقد يرد عليه أن المقصود بالآية أن الله سيعيد كل الخلائق إلى الحياة كما بدأها أول مرة ، كما جاء في قوله تعالى : ( وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ . قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ . الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ . أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ . إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ . فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) يس/ 78-83 .
    وليس المقصود أن كل خلق سيعود لأصل المادة التي خلق منها ، فيعود الإنسان ترابًا ، والجن نارًا ، والملائكة نورًا .
    والخلاصة أننا لا نجد من نصوص الكتاب والسنة ما يمكن الاعتماد عليه بشكل جازم في تحديد الأصل في مادة خلق الحيوانات والبهائم ، وهذه من مسائل الغيب التي يجب الاعتماد فيها على نصوص الوحي ، ولا ينبغي الجزم فيها بشيء لم تحدده النصوص ، والأولى الانشغال بطلب العلم النافع ، وترك ما كان العلم به لا ينفع ، والجهل به لا يضر .
    والله أعلم .
    https://islamqa.info/ar/178410
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,186

    افتراضي

    أصل خلق الحيوان

    السؤال:
    إذا كان الله عز وجل قد أخبر أنه قد خلق الإنسان من صلصال كالفخار ( طين) وخلق الجان من مارج من نار وأنزل الحديد من السماء ..... سؤالي هو: الحيوان .. ما أصل خلقه ؟؟
    هل هو مثل الإنسان ؟؟ أم يختلف عنه وما الدليل ؟؟؟ شاكراً لكم .
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فلم نقف على دليل صحيح صريح يبين أصل خلق الحيوان، إلا ما جاء في قوله تعالى: وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ [النور:45].
    لكن المفسرين على أن المراد به أنها مخلوقه من ماء هو المني، أو أن الماء جزء مهم خلقت منه.
    وكذلك قوله تعالى: وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ [الزمر:6]. فقد جاء في بعض التفاسير أن الأنعام خلقت في الجنة ثم أنزلت إلى الأرض، لكن ذلك لم يثبت في حديث صحيح.
    وأصح ما ورد في هذا الباب ما جاء في الإبل، وأنها خلقت من الجن، كما في الحديث الذي رواه أحمد عن عبد الله بن مغفل المزني قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تصلوا في عطن الإبل فإنها من الجن خلقت ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت، وصلوا في مراح الغنم فإنها أقرب من الرحمة.
    وفي رواية: فإنها خلقت من الشياطين. رواه أحمد وابن ماجه.
    وهل هذا على ظاهره، أم المراد كونها من جنس الشياطين في العناد والتمرد؟ قولان للعلماء.
    وهذه المسألة مما لا ينبغي الانشغال بتحصيلها، إذ لا ينبني عليها عمل؟ فالانشغال بالأمر النافع المثمر أولى وأحرى.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=18240
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    580

    افتراضي

    نفع الله بكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,186

    افتراضي

    بارك الله فيكم.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي

    نقل مفيد ، نفع الله بك أبا يوسف .
    ولمزيد من الفائدة :
    السؤال
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السؤال/ من ماذا خلق الله الحيوانات والنباتات ؟ وشكرا...

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فقد خلق الله الحيوانات وكذلك النباتات من الماء، ويشهد لذلك قوله تعالى : وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَي [ الأنبياء:30 ] .
    قال الشنقيطي في أضواء البيان:
    الظاهر أن (جعل) هنا بمعنى خلق؛ لأنها متعدية لمفعول واحد. ويدل لذلك قوله تعالى في سورة النور : وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ [النور:45].

    وقال الدكتور وهبة الزحيلي في كتابه "التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج" : وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيّ [الأنبياء:30]. أي وخلقنا من الماء كل حيوان، أي فيه حياة، كقوله:وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ [النور:45]. فكل حيوان من النطفة التي هي ماء، ولا ينبت النبات إلا بالماء، وهذا موافق لما يراه بعض العلماء: أن كل حيوان خلق أولاً في البحر، ثم انتقل بعض الحيوان إلى البر، وتطبع بطباع البر مع مرور الزمن.
    ومما سبق يعلم أن الحيوانات والنباتات إنما خلقتا من الماء.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...Option=FatwaId

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي

    مم خلق الحيوان ؟
    المفتى :
    فضيلة الشيخ عطية صقر
    الموضوع (172)
    مم خلق الحيوان المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر - رحمه الله - :


    مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.


    سئل : خلق الله الإنسان من طين، والملائكة من نور، والجن من نار، فمن أى شىء خلق الحيوان ؟

    أجاب :
    لا يوجد نص قاطع عن المادة التى خلق منها الحيوان ، وما يقال هو آراء للعلماء، ومما قيل: إن الحيوان خلق مما خلق منه الإنسان وهو الأرض وهما يشتركان فى صفات كثيرة.


    وعندما عرَّف رجالُ المنطق والفلسفة الإنسانَ قالوا : إنه حيوان ناطق .
    أى: زاد على الحيوان بأن له عقلا كرمه الله به ليسود كل ما خلق الله له فى الأرض.


    وكانت الخلائق التى تعيش فى الأرض مخلوقة قبل آدم ، ومما خلقت منه أخذ اللّه قطعة سواها آدم ، ثم أهبطه من الجنة ليكون خليفة فى الأرض التى خلق منها.


    فالحيوانات خلقت من الأرض كآدم ، وتعامل معها بكل أنواع التعامل التى يفيد منها لتقارب الطبائع.اهــ


    الحيوانات مـمّ خلقت ؟
    المجيب د. عبد الله السبتي
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    التصنيف العـلـــم / مسائل متفرقة في العلم
    التاريخ 24 / 7 / 1422
    السؤال
    إذا كان الإنسان مخلوق من طين ، والجن مخلوق من نار، والملائكة مخلوقة من النور، إذن الحيوان مِمَّ خلق ؟


    الجواب
    جاء في الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه (2996) : (( خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما وصف لكم )) يعني الوصف الذي جاء في القرآن وفي سنة المصطفى - صلى الله عليه وسلم - .
    وأما الحيوان فلم يرد في الشرع شيء يبين خلقه من أي شيء كان - حسب علمي -، وحينئذ فلا يقال بتعيين مادة معينة خلقت منها الحيوانات ، بل علم ذلك عند الله -سبحانه -. علماً أنه لا يترتب على العلم بذلك فائدة، ولا على الجهل به مضرة، وما لا فائدة فيه فمن الغبن تتبعه ، والأولى الإعراض عنه، والله أعلم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي

    وقال شيخ شيوخنا عبد الرحمن السعدي رحمه الله في تفسيره :
    { وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } .
    ينبه عباده على ما يشاهدونه، أنه خلق جميع الدواب التي على وجه الأرض، { مِنْ مَاءٍ } أي: مادتها كلها الماء، كما قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ }.
    فالحيوانات التي تتوالد، مادتها ماء النطفة، حين يلقح الذكر الأنثى. والحيوانات التي تتولد من الأرض، لا تتولد إلا من الرطوبات المائية، كالحشرات لا يوجد منها شيء يتولد من غير ماء أبدا، فالمادة واحدة، ولكن الخلقة مختلفة من وجوه كثيرة، { فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ } كالحية ونحوها، { وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ } كالآدميين، وكثير من الطيور، { وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ } كبهيمة الأنعام ونحوها. فاختلافها -مع أن الأصل واحد- يدل على نفوذ مشيئة الله، وعموم قدرته، ولهذا قال: { يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ } أي: من المخلوقات، على ما يشاؤه من الصفات، { إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } كما أنزل المطر على الأرض، وهو لقاح واحد، والأم واحدة، وهي الأرض، والأولاد مختلفو الأصناف والأوصاف { وَفِي الأرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }.اهــ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,186

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخنا الحبيب.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي

    وفيكم بارك الله حبيبنا أبا يوسف .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •