أين الربيع في غزة ؟ ! ..
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أين الربيع في غزة ؟ ! ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    125

    Arrow أين الربيع في غزة ؟ ! ..

    أين الربيع في غزة ؟ ! ..

    سؤال أوجهه إلى نفسي وإخوتي الأعزة أهل غزة سواء وافقوني الرأي أم خالفوني ، قبل أن أوجهه إلى الآخرين من أهل فلسطين أو من غيرهم ، عرباً وعجماً ، ومعادين أو موادِّين ، أين الربيع في غزة ؟ !!.. أين الورود المتألقة ؟! .. أين الأزهار المتفتحة ؟! .. أين الحقول المخضرة ؟ !!.. أين الأشجار المورقة وأين الأغصان وأين الأثمار وأين الأطيار المشقشقة ؟ !!.. وأين الخراف الراتعة وأين جداول المياه المتدفقة ؟ !!.. وأين البراعمُ براعم الطفولة البريئة ؟ !!.. وأين الروائح العطرية الزكية ؟ !!.. أين الربيع في غزة ؟؟؟!!!...
    لو قام أبو تمام من قبره لنسي قصيدته الرائعة :
    أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً ... من الحسن حتى كاد أن يتكلما
    وقد نبه النيروز في غسق الدجى ... أوائل ورد كن بالأمس نومــا
    وربما قال :
    بكيـت الربيع الطلق قد مات طاهراً ... من الحزن حتى قبل أن يتكلما
    وقد أفزع الصاروخ في غسق الدجى ... براعم أطفالٍ كن بالأمس يُتَّمَا
    وعلى كل حال العاقل لا يحتاج إلى الجواب على السؤال لأن الجواب معلوم ، ولكن من باب التذكر والتذكير نقول :
    إن الفصول أربعة في كل بلاد ، إلا عندنا في غزة وفي هذا العام البئيس ، الفصول الأربعة اختزلها لنا عدونا إلى فصلين : خريف وفيه الشتاء - وسماه شتاءً ساخناً - وصيف لا ربيع فيه ، كيف ينبت الربيع وتورق الأشجار، وتزهو وتنضج الأثمار، والشتاء الساخن يهطل فيه المطر ساخناً ملتهباً ، يقتل البذور في التراب ، ويحرق النبات فوق الأرض ، ويسقط الأوراق من على الأشجار ،
    بل ويذيب لسخونته الطين ووجه الأرض الخصب ليحل بدلاً منه المَحْل والجدب ،
    فتصبح الأرض جدباء بعد زهوتها و بركتها ، وأما صاحب الزرع فهو يقلب كفيه ، ويقطب حاجبيه ، ويزم شفتيه ، ويهز رأسه ، ويبتلع ريقه إن وجد ريقاً يبتلعه ، حزناً على أرضه وثمره وزرعه ، لكنه حزنٌ لا يصاحبه يأس ، وألمٌ معه أمل ، فالله يقول : { فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً } الشرح: (5 ـ 6 ) ، وفي موطأ مالك قال :
    و حَدَّثَنِي عَنْ مَالِك عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ قَالَ كَتَبَ أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ
    يَذْكُرُ لَهُ جُمُوعًا مِنْ الرُّومِ وَمَا يَتَخَوَّفُ مِنْهُمْ فَكَتَبَ إِلَيْهِ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ أَمَّا بَعْدُ فَإِنَّهُ مَهْمَا يَنْزِلْ بِعَبْدٍ مُؤْمِنٍ مِنْ مُنْزَلِ شِدَّةٍ يَجْعَلْ اللَّهُ بَعْدَهُ فَرَجًا وَإِنَّهُ لَنْ يَغْلِبَ عُسْرٌ يُسْرَيْنِ وَأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ فِي كِتَابِهِ : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } .

    فيا أيها القارئ العزيز : الله تعالى أمرنا بالصبر والمصابرة والمرابطة ، وأمرنا بالتقوى أيضاً ، وهذه الأوامر الربانية مرتبطة بعضها ببعض ، إذ لا يتم الصبر إلا بمصابرة عدونا الأصلي وهو إبليس الذي أخرجنا من الجنة ، فلا نطيعه في معصية الله عز وجل ، وعدونا الفرعي الذي كفر بديننا واغتصب حقوقنا وأخرجنا من ديارنا ، قال تعالى :
    { لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ * إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الممتحنة ( 8،9 ) .
    ولا تتم مصابرة العدو الأصلي والفرعي ما دمنا نتشكى إلى كل من هب ودب ، وبكل وسائل التشكى الإعلامية الدعائية مبتعدين عن القضية التي هي موضوع العداوة القديمة المتجددة ، وننسى قول نبي الله تعالى يعقوب عليه السلام :
    { قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ } يوسف86
    فالشكوى إلى غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله تقدح في حقيقة التوحيد عند من يزعم لنفسه الإيمان زعماً دون أن يقيم نفسه على الهدى ، بل يتبع الهوى حيث مال به مال . وقد صدق من قال : ( الشكوى إلى غير الله مذلة ) ، وهذه هي حقيقة المرابطة ، وهي أن يتعلق القلب بالله سبحانه ، وينتظر منه تفريج كربته بصدق عبادته ، ورحمة خلقه ، والمصابرة من الفعل ( صابر ) والمرابطة من الفعل ( رابط ) وهما على وزن ( فاعل ) الذي يدل على المفاعلة والمشاركة ، ولا يتم الجميع إلا بالتقوى لننتصر على عدونا لأن النصر من عند الله تعالى لا من عند سواه ، كما قال سبحانه : {وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ }آل عمران126 ، وقال جل وعلا : {وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }الأنفال10 .
    قارئي العزيز : أين الربيع في غزة ؟ ! .. وهل غزة هي غير القدس أو جنين أو نابلس أو طولكرم أو .. أو .. أو ..؟ !
    إن الوطن واحد ، وإن الهم واحد ، وإن المخرج من هذه الفتن واحد ، وليس أي فرد ٍ أو جماعةٍ أو طائفةٍ أفضل من الآخرين ، ربما يختلفون في الاستعدادات ولكن هم سواء في الواجبات .. فمتى يعيد كلٌ منا حساباته ؟!.. ومتى يصحح كلٌ منا أخطاءه ليعود عن خطيآته ؟ ..
    كن كالبحر ، الطهور ماؤه ، الحل ميتته ، أوكالنهر يجري بالخيرات ولا تضره القاذورات ، أو كالماء بلغ قلتين فلا يحمل الخبث ، وإلا فالموت خير لك

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: أين الربيع في غزة ؟ ! ..

    - خارج النص -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ ياسين الأسطل مشاهدة المشاركة
    أين الربيع في غزة ؟ ! ..
    لو قام أبو تمام من قبره لنسي قصيدته الرائعة :
    أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً ... من الحسن حتى كاد أن يتكلما
    وقد نبه النيروز في غسق الدجى ... أوائل ورد كن بالأمس نومــا
    تقصد البحتري ؟
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    125

    افتراضي رد: أين الربيع في غزة ؟ ! ..

    شكراً للطف في التصويب ! هو كما قلتِ أختنا الفاضلة .
    كن كالبحر ، الطهور ماؤه ، الحل ميتته ، أوكالنهر يجري بالخيرات ولا تضره القاذورات ، أو كالماء بلغ قلتين فلا يحمل الخبث ، وإلا فالموت خير لك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •