لو سمعوه حينئذٍ لَبكوا على أنفسهم و نسوا ميتهم'
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة

الموضوع: لو سمعوه حينئذٍ لَبكوا على أنفسهم و نسوا ميتهم'

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي لو سمعوه حينئذٍ لَبكوا على أنفسهم و نسوا ميتهم'

    ‏يآتى ملك الموت عند الباب ويقول
    اتبكون عليه ؟ف هو مقهور
    أم تَغضبون مني؟ فأنا مأمور
    والله ما نقصت له لحظه من عمره ولا درهم من رزقه
    و إن لي لكم عوده بعد عوده
    حتى لا ابقي منكم أحدا أبدا
    يقول صل الله عليه وسلم
    'لو سمعوه حينئذٍ لَبكوا على أنفسهم و نسوا ميتهم'

    ما صحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    Post

    قال عبد الحق الأشبيلي (582هـ) في "العاقبة في ذكر الموت" (ص: 116): "ويروى عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال: إذا قبض ملك الموت روح العبد قام على عتبة بابه، ولأهل البيت ضجة، فمنهم الضاربة وجهها، ومنهم الناشرة شعرها، ومنهم الداعية يا ويلها، فيقول ملك الموت: فيم هذا الجزع؟! فوالله ما انتقصت لأحد منكم عمرًا ، ولا أخذت لأحد منكم رزقًا، ولا ظلمت أحدًا منكم حقًا، فإن كانت شكايتكم وتسخطكم علي، فإني والله مأمور وإن كانت على ميتكم، فإنه مقهور، وإن كانت من ربكم فأنتم به كفرة، ولي فيكم عودة ثم عودة حتى لا أبقي منكم أحدًا.
    قال[أي: عبد الله بن عمر]: فلو سمعوا كلامه ورأوا مكانه؛ لشغلوا عن ميتهم وبكوا على أنفسهم".
    فهنا: لم يصرح برفعه!
    وكما ترى! فالكلام مرسل! بلا إسناد!
    وذكره كذلك القرطبي في "التذكرة" (ص: 257) وقال: "خرجه أبو مطيع مكحول بن الفضل النسفي في كتاب اللؤلؤيات له". اه

    قلتُ: وأبو مطيع (ت: 318هـ) وكتابه هذا-فيما علمتُ-، مخطوط! وهو في (الأدب والزهد) قاله الذهبي.
    وخلاصة القول: فهذا الأثر لا يصح، وإن وُقف عليه عند أبي مطيع هذا! لاعتباراتٍ يعلمها أهل الفن، والله أعلى وأعلم.

    ثم قال القرطبي:
    "وروى معناه مرفوعاً في الخبر المشهور المروي في الأربعين(1)، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من بيت إلا وملك الموت يقف على بابه في كل يوم خمس مرات، فإذا وجد الإنسان قد نفذ أكله وانقطع أجله ألقى عليه غمرات الموت، فغشيته كرباته وغمرته غمراته، فمن أهل بيته الناشرة شعرها والضاربة وجهها والباكية لشجوها والصارخة بويلها، فيقول ملك الموت عليه السلام: ويلكم مم الفزع ومم الجزع؟ ما أذهبت لأحد منكم رزقاً ولا قربت له أجلاً ولا أتيته "حتى أمرت، ولا قبضت روحه حتى استأمرت وإن لي فيكم عودة ثم عودة حتى لا أبقي منكم أحداً».
    قال النبي صلى الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده لو يرون مكانه ويسمعون كلامه لذهلوا عن ميتهم ولبكوا على أنفسهم حتى إذا حمل الميت على النعش رفرفت روحه فوق النعش وهو ينادي: يا أهلي ويا ولدي لا تلعبن بكم الدنيا كما لعبت بي، جمعت المال من حله ومن غير حله، ثم خلفته لغيري فالمهناة له والتبعة علي فاحذروا ما حل بي»". اه

    قلتُ: وقد روي نحوه عن ابن عباس مرفوعًا. ولا يصح هذا أو ذاك!
    هذا في عجالة. ولي عودة إن شاء الله.
    ___
    (1) هي: الأربعون الودعانية الموضوعة لابن ودعان (ت: 494هـ). وهو الحديث الأربعون عنده.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة

    يقول صل الله عليه وسلم
    'لو سمعوه حينئذٍ لَبكو على أنفسهم و نسو ميتهم'
    يصوَّبُ هنا-وفي العنوان كذلك-: "لو سمعوه حينئذٍ؛ لبكوا على أنفسهم، ونسوا ميتهم".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ننتظر عودتكم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •