بسم الله الرحمن الرحيم
هذه قراءة لنظم لامية الأفعال في علم التصريف – لابن مالك رحمه الله.

ومعلوم عند طلاب العلم أن لامية الأفعال من أصعب المنظومات، وقد حاولتُ مستعينا بالله سبحانه وتعالى أن أقرأها بطريقة واضحة تذلل صعابها على السامع، حتى يستطيع حفظها، ولذلك جعلت القراءة بطيئة، حتى تتضح الكلمات.
وهناك اختلافات كثيرة في النسخ المطبوعة، فلم أعتمد على شيء منها، وإنما اعتمدت على النسخة التي أقرها الشيخ العلامة شيخ العربية أحمدُّو بن محمد حامد الحسني الشنقيطي.
إلا في قوله: (ذَا الوَاوِ فَاءً أو اليَا عينا)، فقد قرأتُ (او) بهمزة وصل، والصحيح بهمزة قطع.
بيت (100) قلتُ: (بَخِلَا) لعل الأصوب: (بِخَلَا).
بيت: (19) سمعتها: (شبَّ حِصَا *** نٌ، وكذا في النسخ المطبوعة.
بتنوين النون، والصحيح بغير تنوين.
لكون التفعيلة لا تبدأ بساكن، والعرب عموما لا تبدأ بساكن:
إذ بحر البسيط على:
مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ ** مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ



ويمكن تحميل النظم بصدى صوت من هنا لمن يحب
https://archive.org/details/hgwfhdh_gmail_201603

أو بغير صدى من هنا
https://archive.org/details/hgwfhdh_gmail_20160301