مسائل حول المعجم العربى
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مسائل حول المعجم العربى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,070

    افتراضي مسائل حول المعجم العربى

    1- تعريف المعجم:
    العجم كتاب يضم مفردات، مرتبة، ومضبوطة، ومشروحة. فهو كتاب يضم ما نعرفه ونستعمله من مفردات اللغة. وما نعرفه ولا نستعمله منها وما لا نعرفه، ولا نستعمله منها. يبين المعجم كيف تنطق المفردة، وأصل الاشتقاق وصيغتها الصرفية ومعانيها من خلال استخدامها في اللغة.

    2- أصل اشتقاق كلمة المعجم:
    كلمة معجم مشتقة من الجذر "ع. ج.م" الذي يدل على عدم الإبانة فالعجمة ضد الإفصاح، والعجماء: البهيمة نظراً لعدم إبانتها عما في داخلها. زيد الهمزة على الفعل عَجم فصارت: أعجم: لتعني: إزالة العجمة وجاءت منه صيغة المعجم: التي تدل على إزالة العجمة أو الكتاب المزالة عجمته.

    3- الفرق بين المعجم والقاموس:
    إذا كان "المعجم" يعني: مزال العجمة، أو مكان إزالة العجمة فالقاموس، يعني: البحر المحيط. وقد شاع استخدام الاسمين للدلالة على ذلك الكتاب الذي يضم مفردات اللغة مرتبة ومضبوطة، ويشرحها.
    4- أول من استخدم المعجم في التراث العربي:
    لم يكن مصطلح معجم شائعاً بين اللغويين حيث كانوا يستخدمون عبارات أدبية للدلالة على كتبهم مثل: لسان العرب، والقاموس المحيط، وتاج العروس، وصحاح اللغة... الخ. أما كلمة معجم فكانت تستخدم عن علماء الحديث في مثل معجم الصحابة، ومعجم ألفاظ الحديث.
    5- وظيفة المعجم: على أي معجم لكي يكون كافيا أن يقوم بما يلي:
    1- بيان أصل اشتقاق الكلمة.
    2- بيان كيف تكتب.
    3- بيان كيف تنطق.
    4- بيان صيغتها الصرفية: فعل اسم/ ماضي. مضارع. أمر/ اسم فاعل. مفعول. مصدر.
    5- شرح معنى الكلمة من خلال جمل ترد فيها لبيان: الإفراد والتثنية، والتعدي واللزوم.
    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,070

    افتراضي

    - صفات المعجم الناجح:
    يشترط في المعجم لكي يكون ناجحاً:
    1- أن يكون منهجه في الترتيب واضحاً، صوتياً، قافية، بحسب الأول.
    2- أن يكون شرحه للمعنى واضحاً يبتعد عن الغموض.
    3- أن يكون ضبطه للكلمة دقيقاً.
    4- أن يكون تنسيقه محكماً. للمادة اللغوية، وللمعاني المطروحة.
    5- أن تشير إلى الأصيل، والدخيل، والمولد، والمعرب في اللغة.
    6- أن يرد الكلمة إلى أصلها.

    عيوب المعالجة العربية القديمة:

    المصطلح على المعاجم العربية القديمة يلاحظ ما يلي:
    1- لم تعن بترتيب المادة المعجمية ترتيبا داخلياً من ناحية الأوزان، والمعاني.
    2- كثرة التصحيفات والتحريفات.
    3- غموض العبارة في الشرح والتدوير.
    4- أخطاء في شرح المادة اللغوية- أحياناً.
    5- الاعتماد على المعاجم السابقة.
    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,070

    افتراضي

    1- أنواع المعاجم العربية: 1- تنقسم المعاجم العربية إلى ثلاثة أنواع هي: - معاجم ألفاظ: مثل: تاج العروس. لسان العرب. الصحاح. - معاجم معاني: الرسائل التي وضعها الأصمعي. وغيره. - معاجم أبنية: مثل: ديوان الأدب للفاربي. 2- وتنقسم إلى: - معاجم عامة. - معاجم خاصة. في المطر. والبئر، والسيف... الخ. 3- وتنقسم إلى: - معاجم تاريخية: لا يوجد منها في العربية. - معاجم لازمنية: وهي معظم معاجم العربية. 4- وتنقسم إلى: - معاجم أحادية اللغة. - معاجم ثنائية أو ثلاثية اللغة. 2- معاجم الموضوعات في العربية: تظهر في العربية مجموعة من المعاجم التي تعرض لمادتها وفقاً لموضوعات فالمعجم في موضوع عام. كخلق الإنسان، يعرض لفرعياته مثل: الغرائز، والنشأة، والخصائص.. الخ. من هذه المعاجم. - المخصص لابن سيدة. - الغريب المصنف. - التلخيص في معرفة أسماء الأشياء. - مبادئ اللغة والاشتقاق. 3- معاجم الألفاظ ومدارسها: معاجم الألفاظ هي تلك المعاجم التي تضم مفردات اللغة، وترتبها وتضبطها، وتشرحها. وقد أخذت هذه المعاجم في ترتيب مادتها اتجاهات مختلفة منها: 1- المدرسة الصوتية: في كتاب "العين" للخليل بن أحمد هذا المعجم الذي يعتمد مجموعة من الإجراءات للوصول إلى الكلمة. فهو مقسم إلى مجموعة من الكتب بحسب حروف الهجاء. كل كتاب يضم من مفردات اللغة ما يشتمل على هذا الصوت أولاً أو وسطاً، أو آخراً ففي كتاب الكاف مثلاً يوجد. كتب. ركب. سبك- يقسم كل كتاب إلى تقسيم كمي بحسب الجذر ثنائي. مضعف. ثلاثي. صحيح. ثلاثي معتل. رباعي. خماسي. يعتمد هذا المعجم على فكرة التقليب حيث يوجد في المكان الواحد كل التعليقات الممكنة من هذا الجذر كما في: ك. ت. ب، ك ب. ت ت ك ب، ت ب ك ب ت ك. ب ك ت ثم نصل إلى المادة التي هي جذر الكلمة المبحوث عن معناها في المعجم ومن ثم يجب إتباع الخطوات الموجودة في الجدول التالي للوصول إلى المادة.
    الكلمة الجذر الكتاب الباب (الكم) المادة التقليب
    تجريد الكلمة من كل حروف الزيادة أعمق أصوات الجذر أصوات الجذر ثنائي، ثنائي مضعف، ثلاثي صحيح، ثلاثي معتل، رباعي، خماسي حروف الجذر مرتبة الأعمق فالأعلى فالأعلى حروف الجذر كما هي

    ترتيب كتب العين: (ع ح هـ خ غ) ، (ق ك)، (ج س ص)، (ص. س ز) (ط بـ. ت)، (ظ ذ. ث)، (ر. ل. م. ن)، (ب. ف) ويمضي على نظام تلك المدرسة كل من: - تهذيب اللغة. للأزهري. - البارع. لأبي علي القالي. - المحيط. للصاحب بن عباد 2- المدرسة الألفبائية التقليدية: (الجمهرة. لابن دريد) تختلف هذه المدرسة عن المدرسة الصوتية التقليبية في اعتمادها على الترتيب الألفبائي العادي، واتباعها نفس الإجراءات حيث: - تجرد الكلمة من كل حروف الزيادة للوصول إلى الجذر. - النظر في الأسبق في ترتيب حروف اللغة أ. ب. ت. ث..... ليكون كتاباً. - النظر في الجذر للوصول إلى بابه هل هو من الثنائي، أم الثلاثي، أم الرباعي، أم الخماسي... - النظر في حروف الجذر وترتيبها للوصول إلى المادة. - النظر في الجذر ليكون هو التقلب المبحوث عنه. وبذلك تتبع الإجراءات التالية:
    الكلمة الجذر الكتاب الباب (الكم) المادة التقليب
    أول حروف الجذر في الترتيب الألفبائي أ. ب. ت. ث..... ثنائي ثلاثي رباعي خماسي حروف الجذر مرتبة بحسب ورودها في الألفبائية العادية هو الجذر الذي نبحث فيه

    ترتيب الحروف: أ. ب. ت. ث. ج. ح. خ. د. ذ. ر. ز. س. ش. ص. ض. ط. ظ. ع. غ. ف. ق. ك. ل. م. ن. هـ. و. ي. والمعجم الذي يسير على هذا النظام هو معجم: الجمهرة لابن دريد 3- المدرسة الألفبائية الأوائلية: تعتمد هذه المدرسة نظاماً بسيطاً قائماً على: - تجريد الكلمة من كل حروف الزيادة للوصول إلى الجذر. - اعتبار حرف الجذر الأول باباً. - اعتبار حرف الجذر الثاني والثالث فصلاً على النحو التالي:
    الكلمة الجذر الباب الفصل
    تجريد الكلمة من كل حروف الزيادة حرف الجذر الأول ثاني وثالث حروف الجذر من معاجم تلك المدرسة: - المصباح المنير: للفيومي. - أقرب الموارد: للشرتوني - البستان: لعبد الله البستاني - المنجد في اللغة والأعلام. - المعجم الوسيط. مجمع اللغة العربية

    4- الألفبائية الدائرة: هي مدرسة تتبع نفس نظام الألفبائية الأوائلية حيث التجريد للوصول للجذر، واعتماد الأول باباً، والثاني والثالث فصلاً إلا في ترتيب الكلمات بحسب الورود. فباب الجسم يبدأ ب. ج ح وفصل الحاء يبدأ ج ح خ وتمضي الدائرة حتى تصل إلى نقطة البداية. وتكمن قيمة هذه المدرسة في ترتيب الكلمات حيث لا تكون بداية الفصل صوت الهمزة. بل بالصوت الذي يلي صوت الباب. ويبدأ الثالث بالصوت الذي يلي الصوت الثاني. وهكذا.. 5- الألفبائية الأواخرية: تعتمد هذه المدرسة نظام الأبجدية الأوائلية. إلا أنها تعتمد الحرف الأخير للجذر باباً والأول والثاني فصلاً. عل النحو التالي:
    الكلمة الجذر الباب الفصل
    تجريد الكلمة من كل حروف الزيادة حرف الجذر الأخير حرف الجذر الأول والثاني من معاجم تلك المدرسة - الصحاح. للجوهري - لسان العرب في طبعته القديمة لابن منظور.

    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    41

    افتراضي

    في علم اللغة التطبيقي
    ومنه علم الدلالة
    ويذكرون فيه شيء جديد
    وهو الحقول الدلالية
    آمل الاستزادة باستعمال محركات البحث
    دمت بود

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,070

    افتراضي

    وضح من فضلك !!
    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •