في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يدندن العلمانيون والليبراليون الملاحدة ومن يعينهم على فسادهم أن الاختلاط موجود في المسجد الحرام - على سبيل المثال - وهذا والله من العدوان على دين الله بالعدوان على شعائر الله وعلى أقدس بقاع الله في أرضه ،وهذا من فجور القوم وضلالهم وفجور و ضلال من يعينهم على فجورهم وجرائمهم ، ويقولون ما المانع أن تعمل المرأة مع الرجل في مكتب واحد كما تصلي وتطوف المرأة مع الرجال في الحرم ، والرد بسيط وواضح لمن حفظ الله له عقله ودينه ومروءته : حيث لايقول هذا الكلام ولا يعقد هذه المقارنة إلا واحد من اثنين إما مجنون جاهل سفيه أو مفتون فاجر يجعل من الأضداد أشباها و من المتناقضات متماثلات ، فهل المرأة في الحرم هي المرأة التي تعمل مع الرجل ست أو ثمان ساعات يوميا في غرفة واحدة وتقوم بينهما زمالة عمل وتفاهم عمل ونظر محرم وتبسط وتقارب وكل ما يقتضيه العمل وطبيعته حتى لو كانت الفتاة من أعبد خلق الله والشاب من أطهر خلق الله ، ذلك أن العمل ثمان ساعات يوميا في مكتب واحد وضمن "فريق عمل "واحد تفرض التلاقي والتقارب لا محالة ومن يقول غير هذا فمجنون أو شيطان من شياطين الفساد .
    وهل يوجد في المسجد الحرام رئيس ومدير للمرأة المعتمرة والحاجة والمصلية يعطيها الراتب ويعدها ويمنيها بالترقيات والهبات على الانتاجية ويغريها بشتى المغريات التي تكون من الرئيس صاحب العمل والشركة أو المدير الرسمي الذي يرفع للجهات المختصة بمن يستحق الترقية ممن لا ستحقها ؟ إن عمل المرأة مع الرجال يقتضي أن يكون يكون الرجل عليها رئيسا يجتمع بها و يخاطبها علنا وعلى انفراد ويناقشها في عملها ويحاسبها على أخطائها و يكرمها على إخلاصها وتفانيها في العمل ، فبربكم ألن يدخل الشيطان عبر هذا كله ؟ والواقع يثبت هذا ، حيث المرأة فتنة للرجل والرجل فتنة للمرأة ، فالشاب يبحث عن المرأة ويقوم بمغامرات تلو مغامرات ويشتري أفخم السيارات والجوالات والملابس والزينة كي يلفت انتباه الفتاة ، بل ربما قضى الأشهر وهو يمر بالشارع والشوارع كي يلفت انتباه أية الفتاة ! فهل نتوقع من شباب هذا حالهم أن يكونوا طاهرين تقاة والفتيات بين أيديهم ومعهم في المكتب الواحد ثماني ساعات يوميا أو أوأكثر أو أقل قليلا كل يوم ؟ إنها والله الفتنة ، فإذا كان العلماني الملحد متفاهما مع نفسه منسجما مع عقيدته حيث لا يحل حلالا ولا يحرم حراما فشريعته شهوته وفجوره وإلحاده فماذا نقول عمن بقي لديه بقية من إسلام ويدعي أنه مسلم وهو يعينهم على هذه الجريمة الشنعاء التي هي باب الزنا والفجور بأمن وسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل في بيت الله الحرام شيء من هذا ؟ هل هنالك علاقات بين النساء والرجال تقوم لوجودهم ووجودهن في المسجد الحرام لتأدية العبادة في أطهر بقعة في الدنيا يدخله المسلمون رجالا ونساء باكين من شدة الفرح بلقاء الله راجين عفوه ورحمته ؟ هل تقوم علاقة عمل وتفاهم عمل بين امرأة جاءت لعمرتها مع أهلها او لصلاتها مع أهلها أو لوحده ثم تذهب ؟ هل يقوم تفاهم بين المحرمين والمحرمات والعابدين والعابدات الراكعين والراكعات والساجدين والساجدات ؟ هل يستطيع أي قارئ أن يقول نعم إن طبيعة الصلاة في الحرم والعمرة فيه قد أدت إلى قيام زمالة عمل بينه وبين وبين أية امرأة ؟.
    إن الذين يسعون إلى جريمة الاختلاط إنما يسعون إلى تسليم الفتيات المسلمات إلى الشباب بكل يسر وسهولة ، وبكل أمان واطمئنان ليكمل الشباب من الجنسين المهمة في هدم دينهم هم أولا ثم هدم دين الأمة كلها ، وهذا ما لا ينكره عاقل ، أما المجانين فقد رفع عنهم القلم ، وما أكثر السفهاء الذين تظهر عليهم سمات العقلاء في زماننا ، وصدق الله ( إنها لا تعمي الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ).
    إن هذا الجنون الذي يتفوه به الملاحدة العلمانيون ومن يعينهم بقصد أو بغير قصد لهتك الأعراض من خلال الدعوة إلى العمل المختلط في مقر واحد ومكتب وتحت رئاسة رجل واحد ثمان ساعات يوميا ، إن هذا الجنون لا يمكن أن ينطلي على أبدا ، فحتى البلدان الإسلامية التي ضربتها جريمة الاختلاط في العمل يقاوم اهلها هذه الجريمة التي جاء بها الكفار إلى بلاد الإسلام مع الاستعمار الغربي الكافر لها .
    وإن الله يمهل ولا يهمل ، ونسأل الله أن يقصم كل داع لجريمة الاختلاط مهونا من شأنها إنه سميع مجيب .
    الدعاء الدعاء على كل من يريد أن يفتن الأمة بجريمة الاختلاط ، فإن الله سميع مجيب.
    فيا ربنا يا ربنا اقصم كل من يريد الفساد للمسلمين والمسلمات بأية صورة وتحت أية ذريعة.
    علي التمني
    أبها / الأحد 21/4/1429

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    بارك الله فيكم وجزاكم خيراً فضيلة الشيخ على التمنى ... وأسأل الله أن يقي بلادكم شرور هؤلاء .
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    وهذا مقتطف من كلام الشيخ حاتم العوني في شأن الإختلاط ورده لشبهة القائلين بالاختلاط بالطواف.
    بل سترى كيف أن طواف النساء مع الرجال بعد بيان صورته في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ، وبأمره صلى الله عليه وسلم سيصبح دليلاً على تحريم ما أراد أن يبيحه ذلك الذي احتجّ به لتجويز الاختلاط، وأنه على النقيض مما أراد منه تماماً!!

    فقد جاء في صحيح الإمام البخاري، في كتاب الحج منه، وفي باب طوَاف النساء مع الرجال، ما يلي:

    (( قال ابن جُريج: أخبرني عطاءٌ ، إذ منع بن هشام النساء الطواف مع الرجال. قال: كيف يمنعهن ، وقد طاف نساءُ النبي صلى الله عليه وسلم مع الرجال. قلت أبعدَ الحجابِ، أو قبلُ؟ قال إي لعمري ، لقد أدركته بعدَ الحجابِ. قلت: كيفَ يخالطْنَ الرجالَ؟ قال: لم يكنّ يخالطن، كانت عائشةُ رضي الله عنها تطوف حجرةً من الرجال لا تخالطهم. فقالت امرأةٌ انطلقي نستلِمْ يا أم المؤمنين ، قالت: عنكِ ، وأبتْ . وكن يخرجنَ متنكِّراتٍ بالليل، فيطفن مع الرجال، ولكنهن كنّ إذا دخلن البيت قمنَ حتى يدخلنَ، وأُخرجَ الرجالُ.

    ثم أورد أيضاً حديث أم سلمة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت: شكوتُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أشتكي . فقال: طُوفي من وراء الناس، وأنتِ راكبةٌ . فطفتُ ورسول الله صلى الله عليه وسلم حينئذ يصلي إلى جنب البيت وهو يقرأ ((والطور وكتاب مسطور)) .

    والحديثان واضحان:

    أما الأول: فيدل على أن النساء كنّ يطفن مع الرجال في وقت واحد، لكن كنَّ يطفن غير مخالطات للرجال، في دائرة أبعد عن الكعبة.

    ومعنى حجرة: أي معتزلة في ناحية.

    وأما الثاني فقد دل على أمر النبي صلى الله عليه وسلم زوجه أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها بذلك، حيث قال لها: (( طوفي من وراء الناس)) .

    وهذا ما فهمه شراحُ صحيح الإمام البخاري، كعلي بن خلف الشهير بابن بطال المالكي المذهب في شرح صحيح البخاري (4/298- 300)، وابن حجر الشافعي المذهب في شرحه فتح الباري (3/480 – 482 رقم 1618 – 1619)، وبدر الدين العيني الحنفي المذهب في شرحه عمدة القاري (9/260 – 162).

    وقد جاء في أخبار مكة للفاكهي (1/ 252) عن فقيه الكوفة الأكبر في زمن التابعين إبراهيم النخعي (ت 96هـ) ، وهو شيخُ شيخِ الإمام أبي حنيفة، أنه قال: (( نهى عمر رضي الله عنه أن يطوف الرجال مع النساء)).

    وهذا تطبيقٌ عملي للسنة النبوية في طواف النساء، كان إبراهيم النخعي ينسبه إلى الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

    وبذلك يتبين أن طواف النساء مع الرجال حول الكعبة المشرفة لم يكن كهيئته اليوم، ليحتجّ به ذلك المحتج على ما أراد. بل ننتهي بأنه حجةٌ على عدم جواز الاختلاط ، حتى في ذلك المكان الطاهر المقدس، وحتى في ذلك الجيل الطاهر المفضّل ، جيل الصحابة رضي الله عنهم، وفي حضرة أفضل الخلق وحبيب الحق صلى الله عليه وسلم، وأثناء أداء عبادة من أشرف العبادات، تُغيِّبُ الشعورَ بالفتنة في استحضار جلال البيت وجلال ربّ البيت عز وجل.
    المصدر: موقع الشيخ سليمان الماجد.
    ( حتى بلغ عمري فشرعت في تدبر آيات الله فهداني الله ببركة آياته...فرأيت كثيراً من مسائل مذهبي لاتوافق آيات القرآن بل أكثر رواياته تضادها كأخبار الكافي للكليني وأخبار البحار للمجلسي)
    آية الله البرقعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    جزاك الله خيرا وشكر غيرتك
    ===
    والحقيقة أن ( جزءً ) من اللوم يقع على علمائنا فقد سكتوا أوقل اعترضوا لكن بصوت مهموس يكاد لا يُسمع عن تجاوزات المفسدين حتى أضحت الوظائف النسائية في بلاد الحرمين مختلطة . الآن لا تتوفر وظائف للنساء غير مختلطة سوى في سلك التعليم ! كيف وصلنا إلى هذه الحال ؟ فجأة ومن دون مقدمات ولا إرهاصات ؟ لا يمكن غير أن الصمت من قبل علمائنا والمسئولين أوصلنا إلى هذي الحال المخزية .
    أيضا اللوم يقع على أولياء الأمور عندما يسمحون لنسائهم الالتحاق بهذه الوظائف المشبوهة وكل هذا من أجل المال يعني ( حطام دنيا ) . وتجاهلهم لمخاطر الاختلاط . وما من وظيفة مختلطة إلا وقد شهدتْ موت الحياء لدى المرأة إن لم يكن شرفها وعفتها !
    لا بد من توعية وخاصة في القرى و. . . لاأريد أن أذكرها حتى لا أتهم بالعنصرية .
    ولا ننس أيضا أن اللوم يقع أيضا على المسئول الأول في هذه البلاد فباستطاعته التمييز بين الناصح الأمين وبين من سواه من الخونة .
    وفق الله الجميع .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    بسم الله

    وجزاك الله خيرا أخي أبا محمد المصري أو العمري.

    ملحوظة : هنالك اختلاف بين اسم المعرف وبين الاسم في التوقيع بين العمري والمصري فأيهما هو الصواب؟

    24/4/1429

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي التمني مشاهدة المشاركة
    بسم الله
    وجزاك الله خيرا أخي أبا محمد المصري أو العمري.
    ملحوظة : هنالك اختلاف بين اسم المعرف وبين الاسم في التوقيع بين العمري والمصري فأيهما هو الصواب؟
    24/4/1429
    وجزاكم خيراً شيخنا الكريم
    كلا الإسمين صحيح ... المصرى نسبة إلى بلدى والعمرى لأن أحد أجدادى ينتسب إلى الفاروق عمر رضى الله عنه ... وأرجو ألا يكون هذا تفاخر بالأنساب ونحن أبعد ما يكون عمن ننتسب إليه نسأل الله العفو والعافية وحسن الخاتمة .
    أخوك الصغير أبو محمد .
    أبو محمد المصري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    جُزيتم خيرا
    الموضوع جيد وزاده جودة مداخلة اخينا معتدل وهذه الادلة والتى هى لنا عليهم لا لهم علينا بارك الله فيكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: في شأن جريمة الاختلاط ومحاولاة زرعها : إساءة إلى المسجد الحرام بهذا لإيراد

    أخي مصري سلفي وفقك الله وحفظك ووفقك لكل خير وجميع المسلمين،،

    في 9/12/1429

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •