من ملح النوادر في باب الزواج
النتائج 1 إلى 12 من 12
14اعجابات
  • 6 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By احمد حامد الشافعى
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 3 Post By أبوأحمد المالكي

الموضوع: من ملح النوادر في باب الزواج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي من ملح النوادر في باب الزواج

    في الظرائف واللطائف واليواقيت في بعض المواقيت
    للإمام عبد الملك بن محمد بن إسماعيل أبي منصور الثعالبي ( المتوفى: 429هـ ) جمع أبي نصر المقدسي:
    باب ذم التزوُّج
    سئل بعض الحكماء البلغاء عن التزوج فقال: فرح شهر، وغم دهر، وغرم مهر، ودق ظهر.
    وقال آخر : إذا قيل للرجل: املك. فقال: أهلِك.

    وقال آخر: الملك هو المملوك، إلا أن ثمنه عليه.
    وقال بعض الأعراب :

    يقولون تزويج وأشهد أنه ... هو البيع إلا من يشاء يُكَذِّبُ
    وقيل للعتابي: أنت أعزب فلو تزوجت. فقال: وجدت الصبر عنهن أيسر من الصبر عليهن.
    وقيل مثل ذلك لمالك بن دينار، فقال: لو استطعت لطلقت نفسي.

    وفي كتاب ملح النوادر: أن ذئبا كان بثنيَّاتِ بعض القرى يتعبثُ فيها، فترصَّده أهلها حتى صَادوه، وتَشاوَروا في تعذيبه وقتله، فقال بعضهم: تُقطع يداه ورجلاه وتدق أسنانه ويخلع لسانه، وقال آخر : لا، بل يصلب ويرشق بالنبال.
    وقال آخر: لا، بل توقد نار عظيمة ويُلقى فيها.
    وقال بعض الممتحنين بنسائهم: لا، بل يُزَوَّجُ وكفى بالتزويج تعذيبا.
    وفي هذه القصة يقول الشاعر:

    ربَّ ذئب أخذوه ... وتمارَوا في عقابه
    ثم قالوا: زوّجوه ... وذروه في عذابه أهـــ

    قلت : وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، فالزواج سنة الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,070

    افتراضي

    كتاب جمع بين المدح والذم ، جامعُ الأضداد
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    أحسنت ، نفع الله بك ، فقد ذكر رحمه الله باب مدح التزوج ثم ذمه، وذكر ما نقلناه آنفا، وفيها من الطرائف والظرائف واللطائف الكثير .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد حامد الشافعى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    ما المراد بقولكم: " اليواقيت" ؟ هل هي بدل الدرر والجواهر؟

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    790

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    الزواج سنة ومتعة ومشروع مجتمع يتطلب شيئ من الوعي والحِكمة في المعاملة...
    الواجب فقط حسن الاختيار والتجاوز عن ما لا يضر قوله وفعله... وهكذا تسلُك الجرّة... عسى الله أن يتجاوز عنا
    ولا تنسوا أساس إختيار الزوجين: الوُدّ، وكل شيئ بعد هذا يسير إن شاء الله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    ما المراد بقولكم: " اليواقيت" ؟ هل هي بدل الدرر والجواهر؟

    نفع الله بكم .
    هو ليس من قولي ، إنما هو من قول الثعالبي رحمه الله.
    واليواقيت : جمع ياقوتة ، وهي حجر من الأحجار الكريمة المعروفة ، ومنه الياقوت الأزرق (جو) أحد أنواع الياقوت وهو من أنفس الجواهر.
    وهذا الكتاب في الحقيقة إنما هو كتابان :
    الأول : الظرائف واللطائف .
    والثاني : اليواقيت في بعض المواقيت .
    هما من مؤلفات الثعالبي رحمه الله التي لا تزال مخطوطاتهما بعيدة عنا لا تصل إليها أيدينا، وربما كانت في عداد المفقود ، وقد ذكر البعض أنها موجودة في بعض المكتبات في برلين وغيرها.
    وقد جمع أبو نصر أحمد بن عبد الرزاق المقدسي رحمه الله بينهما في هذا الكتاب الذي نقلنا منه - وهو مطبوع - وبهذا كان من صنيع المقدسي أنه حفظ لنا ما لم نقف عليه إلى الآن - أو على الأقل لم يطبع إلى الآن - من مصنفات الثعالبي .
    وواضح أن الكتاب يجمع فيه بين المدح والذم والتحسين والتهجين في أشياء بعينها مثل باب مدح الدنيا وباب ذم الدنيا وهكذا ، وهو كتاب في الأدب .
    والهدف من المؤلفات في المدح والذم إنما هو لأمرين : حث فاعل الخير على معاودة مثله ، والذي هو المراد منه وقوعه إذا كان المدح والذم متعلقا بأفعال الإنسان ، والذم زجر من حصل منه الفعل عن معاودة مثله ولمن يحصل منه ذلك أن يحجم عن فعل ما لم يرد منه وقوعه مما في وسعه أن يفعله .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    بارك الله في علمكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي

    الزواج من نعم الله على المسلم وأفضل معين على طاعة الله ورسوله وما ورد في مدح العزوبية فذاك مردود على قائله مهما أضحكونا بطرئفهم ولطائفهم وخير الهدي هدي محمد ولهذا شرع التعدد لحكمة بالغة .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    شكر الله لكم.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله في علمكم
    وإياكم أختنا أم علي.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    205

    افتراضي

    جميل جدا
    شرف في الدين و العرض الزواج لكن آفته الحرص عليه يعني على الشرف
    ليكون نيته العفة و حفظ الفرج و النسل
    رحم الله السلف لم ينه الله و رسوله على الإطلاق لا تحريما و لا تنزيها و لا تخيرا عن الزواج بل هو بين الواجب و الواجب المؤكد
    و من ذمه إمنما هو من باب الطرافة و المزاح
    تنبيها لفضله و حسنه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •