نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    460

    افتراضي نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل

    السلام عليكم
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرحه للأربعين - حديث 34:

    (( أن الإيمان عمل ونية،لأن النبي صلى الله عليه وسلم جعل هذه المراتب من الإيمان، والتغيير باليد عمل،وباللسان عمل، وبالقلب نية، وهو كذلك، فالإيمان يشمل جميع الأعمال،وليس خاصاً بالعقيدة فقط،لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الإيمَانُ بِضعٌ وَسَبعُونَ شُعبَة، أو قال: وَستونَ شُعبَة، أَعلاهَا: قَولُ لاَ إِلهَ إِلا الله، وَأَدناهَا إِماطَةُ الأَذَى عَنِ الطَريقِ"[ فقول: لا إله إلا الله قول لسان، وإماطة الأذى عن الطريق فعل الجوارح والحياء وهذا عمل قلب مِنَ الإيمَانِ ولا حاجة أن نقول ما يدور الآن بين الشباب وطلبة العلم :هل الأعمال من كمال الإيمان أو من صحة الإيمان؟ فهذا السؤال لا داعي له،أي إنسان يسألك ويقول: هل الأعمال شرط لكمال الإيمان أو شرط لصحة الإيمان؟
    نقول له: الصحابة رضي الله عنهم أشرف منك وأعلم منك وأحرص منك على الخير،ولم يسألوا الرسول صلى الله عليه وسلم هذا السؤال، إذاً يسعك ما يسعهم.
    إذا دلّ الدليل على أن هذا العمل يخرج به الإنسان من الإسلام صار شرطاً لصحة الإيمان، وإذا دلّ دليل على أنه لا يخرج صار شرطاً لكمال الإيمان وانتهى الموضوع، أما أن تحاول الأخذ والرد والنزاع، ثم مَنْ خالفك قلت:هذا مرجىء. ومن وافقك رضيت عنه، وإن زاد قلت،هذا من الخوارج، وهذا غير صحيح.
    فلذلك مشورتي للشباب ولطلاب العلم أن يدعوا البحث في هذا الموضوع، وأن نقول: ما جعله الله تعالى ورسوله شرطاً لصحة الإيمان وبقائه فهو شرط، وما لا فلا ونحسم الموضوع[.
    إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولزوجي أن يهدينا ويرزقنا الجنة من غير حساب
    التواني في طلب العلم
    معهد آفاق التيسير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    208

    افتراضي رد: نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقيدة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرحه للأربعين - حديث 34:
    أن الإيمان عمل ونية،لأن النبي صلى الله عليه وسلم جعل هذه المراتب من الإيمان، والتغيير باليد عمل،وباللسان عمل، وبالقلب نية، وهو كذلك، فالإيمان يشمل جميع الأعمال،وليس خاصاً بالعقيدة فقط،لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الإيمَانُ بِضعٌ وَسَبعُونَ شُعبَة، أو قال: وَستونَ شُعبَة، أَعلاهَا: قَولُ لاَ إِلهَ إِلا الله، وَأَدناهَا إِماطَةُ الأَذَى عَنِ الطَريقِ" فقول: لا إله إلا الله قول لسان، وإماطة الأذى عن الطريق فعل الجوارح والحياء وهذا عمل قلب مِنَ الإيمَانِ ولا حاجة أن نقول ما يدور الآن بين الشباب وطلبة العلم هل الأعمال من كمال الإيمان أو من صحة الإيمان؟ فهذا السؤال لا داعي له،أي إنسان يسألك ويقول: هل الأعمال شرط لكمال الإيمان أو شرط لصحة الإيمان؟
    نقول له: الصحابة رضي الله عنهم أشرف منك وأعلم منك وأحرص منك على الخير،ولم يسألوا الرسول صلى الله عليه وسلم هذا السؤال، إذاً يسعك ما يسعهم.
    إذا دلّ الدليل على أن هذا العمل يخرج به الإنسان من الإسلام صار شرطاً لصحة الإيمان، وإذا دلّ دليل على أنه لا يخرج صار شرطاً لكمال الإيمان وانتهى الموضوع، أما أن تحاول الأخذ والرد والنزاع، ثم مَنْ خالفك قلت:هذا مرجىء. ومن وافقك رضيت عنه، وإن زاد قلت،هذا من الخوارج، وهذا غير صحيح.
    فلذلك مشورتي للشباب ولطلاب العلم أن يدعوا البحث في هذا الموضوع، وأن نقول: ما جعله الله تعالى ورسوله شرطاً لصحة الإيمان وبقائه فهو شرط، وما لا فلا ونحسم الموضوع
    جزيتم خيراً.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    (غـزَّة - فلسطين).
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل

    الأخت الفاضلة / ( العَقِيدَة ) جزاك الله عنا خير الجزاء ...
    أفدتِ وما حدتِ ....... عفا الله عنكِ
    أسأل الله أن يتغمد شيخ شيوخنا الشيخ ( مُحَمَّد) بواسع رحمته إنه ولي ذلك ومولاه .......

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    460

    افتراضي رد: نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل

    آمين وإياكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: نصيحة الشيخ العثيمين لطلبة العلم في مسألة الإيمان والعمل

    جزاك الله خيرا..ولكن الإشكال في التطبيق العملي لكلام الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى فهو يرى -مثلا-الصلاة شرط في صحة الإيمان و يكفر تاركها وقد دلت الأدلة من الكتاب و السنة و آثار السلف الصالح على كفر تاركها كفرا أكبر مخرج من الملة..فهلا اقتدى الشباب و طلبة العلم بكلامه فيها و حسموا الأمر؟!!
    قال الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن - كما في" الدرر السنية"8/409- :(وأوصيك بتقوى الله ، والقوة في دينك، ونشر العلم: خصوصاً في كشف الشبهة التي راجت على من لا بصيرة له).اهـ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •