موقف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من خصومه
النتائج 1 إلى 11 من 11
10اعجابات
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By ابراهيم العليوي
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أم أروى المكية
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: موقف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من خصومه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,968

    افتراضي موقف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من خصومه

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى 3 / 245 :
    هَذَا وَأَنَا فِي سِعَةِ صَدْرٍ لِمَنْ يُخَالِفُنِي فَإِنَّهُ وَإِنْ تَعَدَّى حُدُودَ اللَّهِ فِيَّ بِتَكْفِيرِ أَوْ تَفْسِيقٍ أَوْ افْتِرَاءٍ أَوْ عَصَبِيَّةٍ جَاهِلِيَّةٍ ، فَأَنَا لَا أَتَعَدَّى حُدُودَ اللَّهِ فِيهِ ، بَلْ أَضْبُطُ مَا أَقُولُهُ وَأَفْعَلُهُ وَأَزِنُهُ بِمِيزَانِ الْعَدْلِ وَأَجْعَلُهُ مُؤْتَمًّا بِالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَهُ اللَّهُ وَجَعَلَهُ هُدًى لِلنَّاسِ حَاكِمًا فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ .
    قَالَ اللَّهُ تَعَالَى { كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ } .
    وَقَالَ تَعَالَى : { فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ } الْآيَةَ .
    وَقَالَ تَعَالَى { لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ } .
    وَذَلِكَ أَنَّك مَا جَزَيْت مَنْ عَصَى اللَّهَ فِيك بِمِثْلِ أَنْ تُطِيعَ اللَّهَ فِيهِ { إنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ } .
    وَقَالَ تَعَالَى : { وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ }..أهـ

    جزى الله شيخ الإسلام خيرا عن أمته ودينه ، ونفع الناس بعلومه الغزيرة ، وغفر الله له ولأهل العلم جميعا ، وجمعهم يوم القيامة في مستقر رحمته إخوانا على سرر متقابلين ، ونفعنا بعلومهم ، وأعاد علينا من بركات هذه العلوم خيرا كثيرا ، ونسأله تعالى أن يلحقنا بهؤلاء الجهابذة في الصالحين .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
    التعامل مع المخالف علمٌ وفهم قد لايحسنه كل أحد بل قد يفوت علم مثل هذا على الكثير
    وقد يوجد في النفس هكذا علم لكن ليس بالضرورة أن يكون سهلا على النفس التعامل بالعدل والنفع والإحسان مع المخالف
    فالنفس مع المخالف تحتاج علم وفهم وتزكية والكمال عزيز والناس في هذا درجات ...
    هذه بعض مواقف [ جمعتها من مواقع ومن الشاملة ] لإمام بحرٌ في العلم ومرجع في الفهم إمام قل نظيره في العلم والعمل ألا وهو ابن تيمية رحمه الله تعالى

    فإلى محبي شيخ الإسلام ابن تيمية أنقل لكم لعلكم تذكرون أو تنتفعون ؟!
    فأقول يا من تستخدم أقواله في الهجوم على مخالفك وتستخدمها في الدفاع عن رأيك وترجيحك
    هذا دينه وهذه أخلاقه ... كان لاينتقم لنفسه ولايستخدم جاهه أو أصحابه وشوكتهم في تأديب مخالفه أو قتله بل كان ساعيا في الخير لكل مريض في العلم أو العمل أو النظر
    هذا موقف لشيخ الإسلام رحمه الله تعالى يتبين فيه علمه وتقواه في صدق تعامله وحقيقة ما يكتبه....
    فهذا أحد خصومه وهو البكري الصوفي قد رد على ابن تيمية في مسألة الإستغاثة بغير الله تعالى ببغي وظلم فكفره وأباح دمه وسعى في قتله وإيذائه ثم قام غوغاء من الناس فضربوه وآذوه
    فما كان منه إلا موقف الكبراء كبراء العلم والنفس وقوة الصبر والعزم ...طلب منه تلامذته أن يدافعوا عنه ويهجموا على أهل مصر فأبى ونهى !
    وهاك الحوار الذي دار بينه وبين تلامذته :
    "قال له بعضهم: يا سيدي قد جاء خلف من الحسينية لوأمرتهم أن يهدموا مصر كلها لفعلوا
    فقال لهم الشيخ: لأي شيء؟
    قالوا: لأجلك !
    فقال لهم: هذا ما يجوز !
    قالوا: فنحن نذهب إلى بيوت هؤلاء الذين آذوك فنقتلهم ونخرب دورهم
    فإنهم شوشوا على الخلق وأثاروا هذه الفتنة على الناس !
    فقال لهم: هذا ما يحل ...
    فلما أكثروا في القول قال لهم : إما أن يكون الحق لي أو لكم أو لله:
    فإن كان الحق لي فهم في حل !!
    وإن كان لكم فإن لم تسمعوا مني فلا تستفتوني وافعلوا ما شئتم
    وإن كان الحق لله فالله يأخذ حقه كما يشاء وإن شاء
    فقالوا له: هذا الذي فعلوا بك هل هو حلال؟
    قال: هذا الذي فعلوه قد يكونوا مثابين عليه مأجورين فيه،!!!!!
    قالوا: فتكون أنت على الباطل، وهم على الحق، كيف تقول إنهم يؤجرون على ذلك ؟
    فقال: ما الأمر كما تزعمون فإنهم قد يكونوا مجتهدين مخطئين،!!
    ففعلوا ذلك باجتهادهم، والمجتهد المخطئ له أجر"

    ***********

    وقال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه مدارج السالكين وهو يعدد درجات الفتوة
    فقال (( [الدَّرَجَةُ الْأُولَى تَرْكُ الْخُصُومَةِ] و [ الدَّرَجَةُ الثَّانِيَةُ أَنْ تُقَرِّبَ مَنْ يُقْصِيكَ ] ))
    فذكر هذه الحادثة لشيخه رحمهما الله تعالى :
    (( الدَّرَجَةُ الثَّانِيَةُ أَنْ تُقَرِّبَ مَنْ يُقْصِيكَ. وَتُكْرِمَ مَنْ يُؤْذِيكَ.وَتَعْتَذِرَ إِلَى مَنْ يَجْنِي عَلَيْكَ، سَمَاحَةً لَا كَظْمًا، وَمَوَدَّةً لَا مُصَابَرَةً.
    هَذِهِ الدَّرَجَةُ أَعْلَى مِمَّا قَبْلَهَا وَأَصْعَبُ. فَإِنَّ الْأُولَى: تَتَضَمَّنُ تَرْكَ الْمُقَابَلَةِ وَالتَّغَافُلَ.وَهَذِهِ تَتَضَمَّنُ الْإِحْسَانَ إِلَى مَنْ أَسَاءَ إِلَيْكَ، وَمُعَامَلَتَهُ بِضِدِّ مَا عَامَلَكَ بِهِ.
    فَيَكُونُ الْإِحْسَانُ وَالْإِسَاءَةُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ خُطَّتَيْنِ.فَخُطَّتُكَ: الْإِحْسَانُ. وَخَطَّتُهُ: الْإِسَاءَةُ. وَفِي مَثْلِهَا قَالَ الْقَائِلُ:إِذَا مَرِضْنَا أَتَيْنَاكُمْ نَعُودُكُمُ ... وَتُذْنِبُونَ فَنَأْتِيكُمْ وَنَعْتَذِرُ
    وَمَنْ أَرَادَ فَهْمَ هَذِهِ الدَّرَجَةِ كَمَا يَنْبَغِي فَلْيَنْظُرْ إِلَى سِيرَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعَ النَّاسِ يَجِدْهَا هَذِهِ بِعَيْنِهَا. وَلَمْ يَكُنْ كَمَالُ هَذِهِ الدَّرَجَةِ لِأَحَدٍ سِوَاهُ.
    ثُمَّ لِلْوَرَثَةِ مِنْهَا بِحَسَبِ سِهَامِهِمْ مِنَ التَّرِكَةِ.وَمَا رَأَيْتُ أَحَدًا قَطُّ أَجْمَعَ لِهَذِهِ الْخِصَالِ مِنْ شَيْخِ الْإِسْلَامِ ابْنِ تَيْمِيَّةَ - قَدَّسَ اللَّهُ رُوحَهُ -
    وَكَانَ بَعْضُ أَصْحَابِهِ الْأَكَابِرِ يَقُولُ: وَدِدْتُ أَنِّي لِأَصْحَابِي مِثْلُهُ لِأَعْدَائِهِ وَخُصُومِهِ.وَمَا رَأَيْتُهُ يَدْعُو عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ قَطُّ، وَكَانَ يَدْعُو لَهُمْ.
    وَجِئْتُ يَوْمًا مُبَشِّرًا لَهُ بِمَوْتِ أَكْبَرِ أَعْدَائِهِ، وَأَشَدِّهِمْ عَدَاوَةً وَأَذًى لَهُ.فَنَهَرَنِي وَتَنَكَّرَ لِي وَاسْتَرْجَعَ. ثُمَّ قَامَ مِنْ فَوْرِهِ إِلَى بَيْتِ أَهْلِهِ فَعَزَّاهُمْ،
    وَقَالَ: إِنِّي لَكُمْ مَكَانَهُ، وَلَا يَكُونُ لَكُمْ أَمْرٌ تَحْتَاجُونَ فِيهِ إِلَى مُسَاعَدَةٍ إِلَّا وَسَاعَدْتُكُمْ فِيهِ.وَنَحْوَ هَذَا مِنَ الْكَلَامِ. فَسُّرُوا بِهِ وَدَعَوْا لَهُ. وَعَظَّمُوا هَذِهِ الْحَالَ مِنْهُ.فَرَحِمَهُ اللَّهُ وَرَضِيَ عَنْهُ. ))

    ******

    ومن مواقف تأليفه بين الخصوم قال رحمه الله :
    "والناس يعلمون أنه كان بين الحنبلية والأشعرية وحشة ومنافرة.وأنا كنت من أعظم الناس تأليفًا لقلوب المسلمين وطلبًا لاتفاق كلمتهم واتباعًا لما أمرنا به من الإعتصام بحبل الله،
    وأزلت عامة ما كان في النفوس من الوحشة " مجموع الفتاوى( 3/227)

    ************

    وكان من جملة معارضيه ابن مخلوف .. فماذا فعل ابن مخلوف
    قد كتب إلى السلطان قائلا عن ابن تيمية :
    "يجب التضييق عليه إن لم يقتل , وإلا فقد ثبت كفره " العقود الدرية
    وماذا كان كلام شيخ الإسلام في ابن مخلوف (( وابن مخلوف لو عمل مهما عمل والله ما أقدر على خير إلا وأعمله معه ولا أعين عليه عدوه قط ولا حول ولا قوة إلا بالله
    هذه نيتي وعزمي مع علمي بجميع الأمور فإني أعلم أن الشيطان ينزغ بين المؤمنين ولن أكون عونا للشيطان على إخواني المسلمين ". مجموع الفتاوى - (ج 3 / ص 271)

    *******

    ولما أراد السلطان ابن قلوون من ابن تيمية أن يُصدر فتوى يحكم فيها بحل دم الفقهاء الذين آذوه وأفتوا بقتله ,فأنكر ابن تيمية ذلك أشد الإنكار , فشرع في مدحهم والثناء عليهم وشكرهم
    وقال للسلطان :
    "إنك إن قتلت هؤلاء لا تجد بعدهم مثلهم من العلماء " البداية والنهاية والعقود الدرية

    رحمه الله تعالى من عالم ديّن ونفعنا الله تعالى بعلمه وبعث لنا من مثله.
    اللهم خذ بأيدينا لمايرضيك عنا اللهم خلِّقنا بخلق الإسلام الذي ارتضيته لنا دينا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي

    رحم الله شيخ الإسلام.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,968

    افتراضي

    شكر الله لكم مروركم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,684

    افتراضي

    رحم الله شيخ الاسلام
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,968

    افتراضي

    آمين ، نفع الله بك .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,288

    افتراضي

    رحم الله شيخ الإسلام ، وألحقنا به في الصالحين .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,968

    افتراضي

    بورك في مروركم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي

    وللفائدة ينظر هذا:
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r...auzVsxV7mT-kNg
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,968

    افتراضي

    بارك الله فيك أبا عاصم على الإضافة النافعة .
    وقد عقد الأستاذ إبراهيم بن محمد العلي في كتابه : شيخ الإسلام أحمد بن تيمية رجل الإصلاح والدعوة ، فصلا بعنوان : مسك الختام في موقف ابن تيمية من خصومه .
    وهو كتاب حافل لترجمة ومواقف شيخ الإسلام ، ومدى حرصه على وحدة الأمة واجتماع الكلمة وائتلاف القلوب وغر ذلك من محاسنه وفرائده رحمه الله ، وهو كتاب رائع في بابه ، أنصح بمطالعته واقتنائه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوعاصم أحمد بلحة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,968

    افتراضي

    ومما لم يذكر هناك :
    أنه تحسر على وفاة الشيخ العلامة صدر الدين المعروف بابن المرحل وبابن الوكيل ، وقد كان من أشد خصومه ، بل كان من ألد خصومه ، يقول ابن العماد الحنبلي في ترجمة ابن المرحل :
    .... ولما بلغت وفاته ابن تيمية قال : أحسن الله عزاء المسلمين فيك يا صدر الدين .
    شذرات الذهب 6 / 42.
    وكل هذه المواقف وغيرها حملت مخالفيه على الاعتراف بفضله وعفوه وصفحه والإذعان لعلمه ومكانته ، حيث قال ابن مخلوف :
    ما رأينا مثل ابن تيمية حرضنا عليه فلم نقدر عليه، وقدر علينا فصفح عنا وحاجج عنا.
    العقود الدرية ص 282 - 283 ، والبداية والنهاية 18 / 95.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •